متلازمة هيلب مرض يصيب الحوامل

متلازمة هيلب  مرض يصيب الحوامل
المعلومات المذكورة في المدونة الطبية ليست إستشارة طبية أو علاج هي فقط معلومات عامة ولا تغني أبدا عن زيارة الطبيب أو أخذ علاجات دون إستشارة الطبيب المعالج

تُعد متلازمة هيلب عبارة عن تصغير لحالة التحلل الدموي، وزيادة في مستوى خمائر الكبد، وشح في عدد صفائح الدم، وهي تظهر خلال الفترة الثانية من فترة الحمل.

دعنا نتعرف اكثرعن هذا الموضوع  بالتفصيل من خلال

في الوقت الحاضر، يصبح شائعًا توليد النساء المصابات بمتلازمة التأخر في نمو الجنين، حتى لو كانت في مقدمة الحمل.

قد تكون هذه المشكلة مرتبطة بولادة خديج، وهي اختلال يؤدي في بعض الأحيان إلى تباطؤ نمو جنينهن داخل الرحم. وقد يتسبب هذا التباطؤ في ولادة طفل أكثر صغرًا من سنه الزمنية، وذلك لأسباب محتملة تشير إلى عدم حصول المشيمة على كافة التغذية والأكسجين التي تحتاجها.

حتى الآن، ليس هناك علاج موافق عليه يمكن أن يمنع تفاقم هذه المشكلة، ومع ذلك، فإن سبب المشكلة معروف. واحدة من النظريات الموثوق بها اليوم تشير إلى أن سبب المرض يتعلق بخلل في بطانة الرحم التي تسببها مواد معينة من المشيمة. لذا، يمكن فهم التحسُّن سريعًا بعد وُلد الطفل وإزالة المشيمة.


أعراض متلازمة هيلب

إن أعراض متلازمة هيلب بشكل عام هي:

نقص في الصفائح الدموية.

اضطراب في وظائف الكبد.

تحلل دموي لكريات الدم الحمراء.

ارتفاع في ضغط الدم.

تعني زيادة كمية البروتين الموجود في البول، والذي يُعرف بإسم "بيلة بروتينية".


أسباب وعوامل خطر متلازمة هيلب

لا يمكن للأطباء تعريف أسباب الإصابة بمتلازمة هيلب، حيث تزداد فرصتك بالإصابة بها إذا كانت لديك سابقًا، وعادة ما تعاني النساء المصابات بها من ارتفاع ضغط الدم، حتى ولو كان ضغطهن الطبيعي.

وتشمل عوامل الخطر ما يأتي:

العمر أكبر من 25 عامًا.

الإنجاب مرتين أو أكثر من قبل.

ارتعاج حاد في حمل سابق.

الإصابة بأمراض المناعة الذاتية.

الإصابة بأمراض التخثر المختلفة.


مضاعفات متلازمة هيلب

تشمل المضاعفات ما يأتي:

فشل الجهاز التنفسي الحاد.

سوائل في الرئتين.

نزيف مفرط أثناء الولادة.

الانفصال الذي يحدث للمشيمة، يقع عند فصل المشيمة من الرحم قبل ولادة المولود.

حدوث نزيف لا يمكن السيطرة عليه.

تمزق في الكبد.

نوبات صَرَعية.

عدم تفريغ البول.

فشل كلوي.

نزيف في الدماغ.

وفاة الأم.

تشخيص متلازمة هيلب

إذا كنت تعاني من علامات الإصابة بمتلازمة هيلب، يجب عليك الاتصال بالطبيب للحصول على فحوصات معينة، مثل:

ضغط دم مرتفع.

ألم في الجانب الأيمن العلوي من بطنك.

تضخم الكبد.

تورم الساقين.

وظائف الكبد.

تعداد الصفيحات الدموية.

نزيف في الكبد.

علاج متلازمة هيلب

تكون هذه الحالة متطورة للغاية، وبالتالي يكون الحل الوحيد هو إجراء عملية توليد للمرأة بأسرع وقت ممكن، حيث تزداد المخاطر بشكل كبير إذا بقيت المرأة حاملاً.

قد يشمل العلاج المساند أيضًا:

المحافظة على نسبة سوائل ملائمة.

تزويد منتجات دم حسب الحاجة.

ضبط ضغط الدم ومراقبة حالة المريض أثناء العلاج الشديد.

يستخدم الكورتيكوستيرويد (Corticosteroid) كدواء للمساعدة في تطوير رئتي طفلك بشكل أسرع.

دواء لارتفاع ضغط الدم.

الأدوية لمنع النوبات.

نقل الدم.

الوقاية من متلازمة هيلب

لا يوجد طريقة للوقاية من متلازمة هيلب، فالأفضل هو الإهتمام بصحتك قبل وأثناء الحمل والإنتباه لعلامات الحالة المبكرة. ويمكن أن تساعدك الخطوات التالية:

توجّهي بانتظام إلى الطبيب الخاص بك لإجراء الفحوصات الطبية قبل ولادة الطفل.

يجب إبلاغ طبيبك بأي حالة حمل خطرة أو احد أفراد عائلتك يعانون من متلازمة هيلب أو تسمم الحمل، أو مشاكل ضغط الدم.

اعرف علامات الإصابة واتصل بطبيبك من الآن للحصول على المساعدة.

 

المعلومات المذكورة في المدونة الطبية ليست إستشارة طبية أو علاج هي فقط معلومات عامة ولا تغني أبدا عن زيارة الطبيب أو أخذ علاجات دون إستشارة الطبيب المعالج

احجز عند أفضل دكتور نساء وتوليد