خطر ألم العضلات الروماتزمي

خطر ألم العضلات الروماتزمي
المعلومات المذكورة في المدونة الطبية ليست إستشارة طبية أو علاج هي فقط معلومات عامة ولا تغني أبدا عن زيارة الطبيب أو أخذ علاجات دون إستشارة الطبيب المعالج

الروماتيزم هو مرض يصيب المفاصل والعضلات وأعراضه تتمثل في ظهور آلام متدرجة أو فجائية في منطقة الكتفين والعنق، والفخذين والأرداف، تترافق هذه الآلام مع انخفاض ليونة المفاصل والعضلات بشكل خاص في الصباح الباكر.

يحدث ألم العضلات الروماتزمي للأشخاص الذين تتجاوز أعمارهم خمسين عامًا وقد يتزايد احتمال حدوثه بالتقدُّم في العمر، وهو شائع بشكلٍ أكبر بين النساء مقارنةً بالرجال، وفي دراسة شاملة تم إجراؤها فُحص من خلالها المصابون بهدي المشكلة في عضلات رُسْبرِي (fibromyalgia)، فان نسبة المرضى تبيَّن كانت وَاِحْدًا من مِئَتَيْ شخصٍ تجاوز عُمْرَهُ 50 عامًا، قد سبق له التعرض لألألم الذِّي يصطلاح باسْم أَثْرو أو كان يعانى من نفس هذه المشكلة

دعنا نتعرف أكثر عن هذا الموضوع بالتفصيل مع


أعراض ألم العضلات الروماتزمي

عادةً ما يعبر أعراض وعلامات الألم الروماتيزمي عن تواجده على كلا جانبي الجسم، وتشتمل هذه الأعراض على:

  • أوجاع أو ألم في كتفيك.
  • تعاني من ألم في الرقبة، الذراعين، الأرداف، الورك أو الفخذين.
  • تشعر بالتيبس في المناطق المنتكسة، وخاصة في الصباح أو بعد الراحة لفترة من الوقت.
  • نطاق محدود للحركة في المناطق المصابة.
  • هل تعاني من شد أو تيبس في مفاصل المعصمين، أو المرافق، أو الركبتين؟
  • حمى خفيفة.
  • إعياء.
  • شعور عام بأنك لست على ما يرام.
  • فقدان الشهية.
  • فقدان الوزن غير المقصود.
  • كآبة.

أسباب وعوامل خطر ألم العضلات الروماتزمي

فيما يلي شرح لأهم أسباب وعوامل الخطر التي تؤدي إلى الإصابة بآلام العضلات الروماتويدية.


1. أسباب ألم العضلات الروماتويدي

تشمل أبرز الأسباب ما يأتي:

لا يعرف سبب تحدث آلام العضلات الروماتيزمية بدقة، وتشير التقارير إلى وجود عاملين يمكن أن يؤديان إلى تطور هذه الحالة.

  • قد تتسبب بعض الأنواع المختلفة من الجينات والتنوعات الوراثية في زيادة فرص حدوث التعرض للإصابة.
  • تأثير البيئة: يتميز تطور الحالات الجديدة من التهابات المفاصل الروماتويدية بالظهور بشكل دوري، مما يشير إلى أن عاملًا بيئيًا مثل فيروس قد لعب دورًا في هذا التطور، ولكن لم يتم تحديد أي فيروس كسبب حقيقي.

2. عوامل خطر ألم العضلات الروماتويدي

تشمل أبرز عوامل الخطر ما يأتي:

  • تأثير آلام العضلات الروماتيزمية يظهر بشكل أساسي عند كبار السن، حيث يتقدمون في العمر وغالبًا ما يحدث لأول مرة بين سن 70 - 80 عامًا.
  • تعرّض النساء بمعدل مرتين إلى ثلاث مرات أكبر لهذا الاضطراب.
  • يعد ألم العضلات الروماتيزمي منتشرًا بين الأفراد الذين يحملون أصول من دول شمال أوروبا أو الإسكندنافية وخاصةً من ذوي البشرة البيضاء.

مضاعفات ألم العضلات الروماتزمي

يمكن للصعوبات المذكورة أن تؤثر سلباً على صحتك بشكل عام، وتقيّد من قدرتك على القيام بالأنشطة اليومية والإدمان على السرير بسبب قلة النوم وإحساس بالألم. كذلك، فإن آثار أعراض ألم العضلات الروماتيزمية يمكن أن تؤثّر سلباً على نشاطاتك الجسدية والفاعلية إجتماعياً.

  • الإرتفاع من المضجع أو الوقوف من على مقعد أو النهوض من السيارة.
  • تمشيط شعرك أو الاستحمام.
  • ارتداء الملابس.

تشخيص ألم العضلات الروماتزمي

يمكن أن يقوم الطبيب بإعادة تقييم التشخيص الخاص بك مع تقدُّم العلاج. وتم إعادة تصنيف بعض المرضى الذين تم تشخيصهم في البداية بألم عضلات روماتزِـــِـي على أَنَّهُم مُصابونَ بالتهاب مفاصل روماتوئدي.

قد يقترح طبيبك إجراء بعض الاختبارات، وتشمل هذه الاختبارات:

1. تحاليل الدم

سيطلب الطبيب بالإضافة إلى فحص تعداد الدم الكامل، التركيز على مؤشرين للالتهاب وهما معدل ترسيب كرات الدم الحمراء والبروتين التفاعلي ج. ومع ذلك، قد يجد بعض المصابين بآلام عضلية روماتزمية أن هذه الاختبارات تظهر نتائج طبيعية، أو في بعض الحالات قد تكون مرتفعة بشكل طفيف.

2. اختبارات التصوير

تزايد استخدام الموجات فوق الصوتية للتمييز بين ألم العضلات الروماتيزمية والحالات التي تسبب أعراضًا مشابهة، يُستخدم التصوير بالرنين المغناطيسي لتحديد أسباب أخرى لألم الكتف، مثل التغيرات في المفاصل.

علاج ألم العضلات الروماتزمي

تشمل أبرز العلاجات ما يأتي:

1. الستيرويدات القشرية (Corticosteroids)

يتم عادةً معالجة ألم العضلات الروماتيزمي بكسر جرعة من الكورتيكوستيرويد الفموي، مثل "برديزون" حيث يحتمل أن تبدأ في الشعور بالارتاح لألم وتشنجات خلال أول يومان أو ثلاثة أيام.

بعد مرور أسبوعين إلى أربعة أسابيع من بدء العلاج، قد يَحْتَملُ طَبِيْبُكَ خفضَ جرعة العلاجِ الخاصّة بك تدريجيًّا اعْتِمادًا على الأَعْراض و نتائج فحوصات الدم. ولأنّ هُنَالِك تأثيرات جانبية مُحْتَمَلة، فإنّه يهدف إلى المُحافظة على دواءٍ منخفض المستوى قدر المُمْكِن دون تسبُّب انتكاسات في الأَعْراض.

يمكن أن يترتب على استخدام الستيرويدات المضادة للالتهاب على المدى البعيد آثار جانبية خطيرة، وذلك كالآتي:

  • زيادة الوزن.
  • فقدان كثافة العظام.
  • ارتفاع ضغط الدم.
  • السكري.
  • إعتام عدسة العين.

الكالسيوم وفيتامين د هما مكونان هامان للجسم.

من المحتمل بشدة أن يوصي طبيبك بالجرعات اليومية للكالسيوم وفيتامين د للحد من خطر فقدان العظام نتيجة العلاج بالكورتيكوستيرويد.

3. ميثوتريكسات (Methotrexate)

تشير المعايير التوجيهية المشتركة من الكلية الأمريكية لأمراض الروماتيزم والرابطة الأوروبية للحد من أمراض الروماتيزم إلى تناول مخدر المثوتريكسات مع هرمون الكورتيزول في بعض المصابين.

يمكن أن يكون هذا الدواء المثبط للمناعة، الذي يتم تناوله عن طريق الفم، مفيدًا في بداية مرحلة العلاج، أو في وقتٍ لاحقٍ إذا فشلت علاجات كورتيكوستيرويدية.

الوقاية من ألم العضلات الروماتزمي

لا يمكن الوقاية من الإصابة بالمرض.

المعلومات المذكورة في المدونة الطبية ليست إستشارة طبية أو علاج هي فقط معلومات عامة ولا تغني أبدا عن زيارة الطبيب أو أخذ علاجات دون إستشارة الطبيب المعالج

احجز عند أفضل دكتور عظام