ما هى متلازمة تململ الساقين وطرق علاجها

ما هى متلازمة تململ الساقين وطرق علاجها
المعلومات المذكورة في المدونة الطبية ليست إستشارة طبية أو علاج هي فقط معلومات عامة ولا تغني أبدا عن زيارة الطبيب أو أخذ علاجات دون إستشارة الطبيب المعالج

تشير متلازمة الساقين المتململة إلى حالات مرضية تتميز بأعراض غير مريحة في الساقين، بالإضافة إلى علامات أخرى ظاهرة عند النوم في ساعات محددة من النهار أو الليل. تجبر هذه الحالة الشخص على تغيير وضعية جسده بشكل دائم خلال فترات قصيرة.

دعنا نتعرف اكثرعن هذا الموضوع  بالتفصيل من خلال

يتطلب حل هذه المشكلة التحرك والنشاط، وذلك لتقليل عدد ساعات النوم غير الكافية وضغط الأعراض المعوقة لإنتظام النوم على المصابين.

تتضمن مظاهر الشعور بالتنميل في الأطراف السفلية التي يمكن التعبير عنها كأعراض توتر الساقين، ومثل هذه الأعراض تشمل:

يعاني الفرد من آلام وخدر في منطقته، وحكة ولسعات خفيفة في الأطراف خاصة الساقين، كما توجد مشكلات في النوم، التعب الشديد خلال ساعات النهار، والنعاس، إلى جانب صعوبة في التركيز.

وقد يشعر بآلام في أطرافه خلال ساعات الصباح.


اسباب متلازمة تململ الساقين

يوجد أسباب كثيرة تؤدي إلى متلازمة تململ الساقين، حيث يُصاب 8 - 15% من المجتمع بهذه المتلازمة نظرًا لوجود عدَّة عوامِلِ خَطْر.

يحدث الحمل الفميلي لتململ الساقين (RLS) نتيجة بعض العوامل المختلفة، حيث يحدث هذا النوع بنسبة 15% من النساء وقد يكون ذلك بسبب عوامل وراثية.

كما أن فقر الدم ونقص الحديد قد يؤديان إلى تطور هذه المشكلة، بالإضافة إلى أمراض الكلى والسكري والأورام الخبيثة. كذلك، تؤدي بعض الأدوية المضادة للاكتئاب إلى مضاعفات جانبية في شكل تململ الساقين.


اعراض متلازمة تململ الساقين

تُعاني الشخصية المذكورة من تدهور جودة نومها، وشعورها بالإرهاق الشديد خلال ساعات النهار، مع استمرار شعورها بالنعاس، بالإضافة إلى صَعوبتِها في التركيز وظواهر اكتئابية. تَمَّ تشخيص حالتها باستنادٍ إلى هذِه الأعراض المُلاحظة، كما تمَّ إجراء بَعض الفِحوصات التي قد تُدلُّ على وُجود اضطرابٍ في مستوى المادة الحيوية في الدم أو خللاً في نظامِ الأعصاب المحيطيةPeripheral neuropathy.

يتم القيام بتحليل في معمل للنوم من أجل تحديد درجة الإصابة بالاضطرابات النوم.


علاج متلازمة تململ الساقين

تهدف المعالجة الدوائية لمتلازمة تململ الساقين إلى علاج نقص الحديد والفيتامينات، أو أي عائق آخر يسبب هذا المرض.

ويجب التذكير بأنه لا داعي للعلاج الدوائي في جميع الحالات.

يمكن استخدام عدة أصناف من الأدوية، وتشمل ذلك:

تُستخدَم الأدوية الدوبامينية كبديل لمعالجة مرضى الباركنسون، ورغم أنّ تململ الساقين يشير إلى قلة الدوبامين في الجهاز المركزي للأعصاب، فهو يختلف كثيرًا عن مرض باركنسون.

تساهم بعض العقاقير المهدئة في تخفيف تشنّج العضلات، وبالتالي تحسّن جودة النوم لدى المريض، كالكلونازيبام (Clonazepam) على سبيل المثال.

أدوية أخرى

تشمل هذه الأدوية ما يأتي:

تستخدم بعض المسكنات العلاجية التي تؤدي إلى الشلل (Narcotic drugs)، وتشمل بعض الأدوية المضادة للصرع مثل كاربامازبين (Carbamazepine)، والتي تساعد في منع متلازمة التبول.

طرق الوقاية

على الرغم من عدم وجود طرق واضحة للوقاية من تطور ساق قليلة الحركة في المستقبل، إلا أن هناك بعض الأساليب التي يمكن اتباعها لتخفيف شدة الحالة.

التزام بتقاليد النوم الصحية، وتقليل النشاط الجسدي قبل 6 ساعات من النوم. تجنب المواد المحفزة مثل الكافيين.
تخفيف النشاط الجسماني اليومي قبل نحو 6 ساعات من الخلود إلى النوم.
الابتعاد عن المواد المنبّهة والمحفزة، مثل الكافيين

 

المعلومات المذكورة في المدونة الطبية ليست إستشارة طبية أو علاج هي فقط معلومات عامة ولا تغني أبدا عن زيارة الطبيب أو أخذ علاجات دون إستشارة الطبيب المعالج

احجز عند أفضل دكتور مخ واعصاب