مرض متلازمة تيتز وعلاجه

مرض متلازمة تيتز  وعلاجه
المعلومات المذكورة في المدونة الطبية ليست إستشارة طبية أو علاج هي فقط معلومات عامة ولا تغني أبدا عن زيارة الطبيب أو أخذ علاجات دون إستشارة الطبيب المعالج

إنّ متلازمة تيتز أو مرضُ التشابك الغضروفي، والذي يعرف أيضاً بالاعتلال المحدب للغضروف، هو مرض نادر وهيكلي عضلي، لا يُعدّ حالة خطيرة، إلاّ أنّه قد يسبّب آلامًا شديدة لبعض المصابين.

يتميز هذا المرض العضلي بظهور تورم في الغضروف المحيط بالربط بين أضلاع الجزء العلوي من الصدر والجزء العلوي من عظمة الصدر، وغالبًا ما يظهر التورم بالتحديد في المنطقة بين الضلوع الثانية والثالثة.

تيدية للتمييز بين المصطلحات الثلاثة. وتختلف متلازمة تيتز (Tietze syndrome) عنها بأنها تشمل التهابًا في المفاصل الغضروفية القريبة من الصدر، مما يسبب ألمًا حادًا وانتفاخًا في الموضع المصاب. سؤال المريض للطبيب حول تصنيف المرض.

دعنا نتعرف أكثر عن هذا الموضوع بالتفصيل مع


أعراض متلازمة تيتز

تتمحور أهم علامات متلازمة تيتز حول الأعراض التالية:


1. الألم

غالباً ما يعاني المريض من آلام في المنطقة الأفوائية التي يتضرر بها من وقت لآخر، حيث تبدأ الآلام فجأة وتستمر عدة ساعات أو أيام قبل أن تختفي بشكل كامل وتعود إلى المريض مجددًا بعد فترة من الزمن، وغالبًا ما لا يمكن تحديد هذه الفترة بشكل دقيق من قِبَل الطب.

في بعض الحالات، يمكن أن يكون الألم متدرجًا، حيث يبدأ في منطقة معينة ويستمر حتى يتم العلاج. تشعر بالألم بشكل خاص في الرقبة والذراعين والكفين عند بعض المصابين، وهو قد يكون شديدًا أو خفيفًا.

يمكن لعدد من العوامل أن تتسبب في تفاقم ألم متلازمة الألم المزمن، ويشكل المثال التالي بعض هذه العوامل:

السعال.

المشاركة في أي نوع من التمارين الرياضية أو الجسدية، مهما كانت بساطتها.

التقبيل لشخص ما يزيد من شدة الألم بسبب الضغط.

الاستلقاء على الصدر.

التنفس بعمق.

تلقي ضربة على الصدر وإن كانت خفيفة.

الانثناء لمدة زمنية طويلة نسبيًا.

الضحك.

حمل الأدوات الثقيلة.

البكاء بشدة.

ارتداء حزام الأمان.


 التورم

تظهر الانتفاخات في المنطقة المصابة عند التورّم ويكون ارتفاعها أكثر من المناطق الأخرى، وإذا كان التورّم في الصدر بالكامل سيؤدي ذلك إلى ارتفاع الصدر وستلاحظ الشخص المصاب تغييرًا في جسمه.

قد يترافق التضخم بظهور آثار بلون الأزرق أو الحمرة على منطقة الصدر.

 أعراض أخرى

تتضمن أعراض متلازمة تيتز الأخرى كل مما يلي:

الغثيان.

التعرق.

ضيق التنفس.

تتمثل أعراض الإصابة في زيادة الحرارة والاحمرار في المنطقة التي تمت الإصابة بها.

أسباب وعوامل خطر متلازمة تيتز

لا يعرف السبب الرئيسي لمتلازمة تيتز بدقة، ولكن يعتقد الباحثون أن هذا النوع من الأمراض يحدث بسبب أسباب محتملة.

1. التعرض للصدمات المتكررة

يمكن أن تسبب الصدمات المتكررة وحتى لو كانت بسيطة، الإصابة بتشوه ليفي معروف باسم "متلاومة تيتز" و يزداد هذا الأمر عند الوصول إلى سن البلوغ نظراً لأن التصادم المتكرر يد بالتجمع في فترات مختلفة من الحياة منذ طفولتنا.

2. الالتهابات التنفسية المتكررة

إصابة الجهاز التنفسي بالالتهابات بشكل متكرر تسبب متلازمة تيتز؛ حيث أن السعال والافرازات المخاطية وانسداد المجاري التنفسية قد تزيد احتمالية الإصابة بهذه الحالة.

3. الإجهاد

التوتر الناتج عن ممارسة التدريبات الرياضية والأنشطة الإعتيادية، كتنظيف المنزل أو السجاد كلها أسباب ممكنة لحدوث الإصابة بمتلازمة تيتز.

4. الخضوع لجراحة في الصدر سابقة

تبين أن إجراء عملية جراحية في الصدر لأسباب طبية معينة يزيد من احتمالات التعرض لمتلازمة تيتز. وهناك عدة عوامل تؤدي إلى زيادة احتمال التعرض لهذا المرض، وأبرز هذه العوامل:

يتمثل التفاوت في تأثير هذه الحالة المرضية بالعمر، إذ تظهر بشكل أكبر بين البالغين الذين تتراوح أعمارهم من 15 - 40 عامًا، بينما نســتثنى الأطفال والرضَّع من احتمالية إصابتهم بهذه المشكلة.

تم اكتشاف أن للوراثة تأثير على عدم قدرة الجسم على تحمل الظروف البيئية والأمراض، مما يؤدي إلى إصابة بمتلازمة تيتز.

مضاعفات متلازمة تيتز

تشكل الآثار الجانبية الرئيسية لمتلازمة تيتز التالية:

1. النوبة القلبية

يحدث هذا النوع من التعقيدات في حالة انتشار متلازمة تيتز في جميع أرجاء القفص الصدري، وإذا كان محصوراً في منطقة معينة، فهذا التعقيد غالبًا لا يظهر.

يؤدي النوبة القلبية إلى مشاكل صحية كثيرة، فقد تنتهي بالموت. لذلك عند ملاحظة أي أعراض يجب الذهاب إلى الطبيب على الفور ودون تردد.

2. مضاعفات أخرى

تشتمل المضاعفات البارزة على كل ما يلي:

الغثيان والقيء.

السعال الشديد.

سهولة التعرض للالتهابات الصدرية.

تشخيص متلازمة تيتز

يحدث في بعض الأحيان صعوبة في تشخيص حالات متلازمة تيتز، نظرًا لارتباط أعراضها بشكل كبير بأعراض النوبات القلبية والتهاب المفاصل الروماتيزمية والتهاب الغضروف العضلي. لذلك، فإن التشخيص يصبح أكثر صعوبة، ولا يوجد اختبار مخبري يمكن استخدامه للكشف عن وجود هذا النوع من المتلازمات في جسم المرء.

كيف يتم التشخيص؟ يتم التشخيص بالطريقة العكسية، أي من خلال استبعاد الأمراض السابقة باستخدام الأعراض حتى تبقى المتلازمة في النهاية.

يتم الكشف عن الأمراض التي تشبه متلازمة تيتز واستبعادها باستخدام طرق التشخيص.

الفحص بالأشعة السينية (X-rays).

الفحص بالموجات فوق الصوتية (Ultrasound).

تحليل الصور بالرنين المغناطيسي (Magnetic Resonance Imaging (MRI)).

أخذ الخزعة (Biopsy)

يتم فحص القلب عن طريق مخطط كهربائي للقلب.

علاج متلازمة تيتز

يتم تعريف الطرق التي يمكن استخدامها لعلاج متلازمة تيتز على أنها مختلفة ومتنوعة.

1. الاكتفاء بالمراقبة

إذا كانت أعراض المتلازمة طفيفة ولم تؤثر على حياة المصاب بشكل كبير، فالعلاج يتم من خلال مراقبته وفحصه بشكل دوري من قبل الطبيب، وذلك بدون الحاجة إلى أي علاج آخر.

2. علاج الأعراض

يتم معالجة الأعراض المتبعثرة من المرض بشرب نوع مُنتقى من الأدوية كما وصفه الطبيب، وما للشائع من هذه الأدوية:

تعتبرالأدوية المضادة للالتهابات غير الستيرويدية (NSAIDs)، منها:

الإيبوبروفين (Ibuprofen).

النابروكسين (Naproxen).

والأسبرين (Aspirin).

تعد حَقْنُ الكورتيكوستيرويدات (Corticosteroid injections) من الإبر التي يتم حِقْنها مباشرةً في المربعَة المؤلِمَة للضَّلعِ، وذلك بهدف تخفيف الآلام والانتفاخات في حال كانا شديدين جدًا.

3. العلاج الجراحي

إذا تفاقمت الأعراض ولم يتسن السيطرة عليها، يمكن أن يكون الحل الوحيد هو إجراء عملية جراحية، وهذا خيار شديد الندرة لعلاج هذه المتلازمة.

تقوم عملية جراحية لعلاج متلازمة تيتز على إزالة الغضاريف المؤلمة والأنسجة المنتفخة.

يحمل هذا الدواء مضار عدة، نظرًا لزيادة شدة الألم الناجم عن المشكلة بعد إجراء هذه العملية، وخاصةً إن كانت كمية إستئصال الأنسجة والغضاريف كبيرة.

الوقاية من متلازمة تيتز

بما أن سبب مرض تيتز غير معروف بشكل رئيسي، فإنه يصعب تحديد الطرق المحددة للوقاية. ومع ذلك، فإن الآتي يُمكن اتباعه والذي قد لا يكون مؤكدًا بشأن تخفيض احتمالية الإصابة بتيتز، ولَهُ أهمية شاملة لصحة الشخص.

يجب تفادي إصابة منطقة الصدر بالصدمات، ومحاولة تجنبها باستخدام يديك لحمايته وابعاده عن الأسباب التي يمكن أن تؤدي إلى ذلك.

يتم علاج الإصابات الرئوية بشكلٍ فوري، ويجب تجنب تفاقم الحالة وتفشي الملوث في الجهاز التنفسي.

أنه من الضروري التوقف عن التدخين حيث يؤدي التدخين بشكل خاص إلى تلوث معظم الأجزاء الموجودة في الصدر.

تجنب ممارسة التمارين الرياضية العنيفة، وخصوصًا إذا ظهر ألم في الصدر أثناء بدئها.

تجنب التنفس في مواد التنظيف وارتداء الأقنعة عند الضرورة، لأن تأثيرها السلبي يشبه بشكل كامل التدخين.

العلاجات البديلة

لا يعني العلاج البديل لمتلازمة تيتز التخلص من الأدوية الموصوفة، وإنما يجب استخدامها بالتزامن مع بعضها البعض. وتشمل أبرز العلاجات البديلة لتيتز مختلف التقنيات التالية:

يُفضل وضع كمادات ساخنة أو باردة على منطقة الصدر التي تعاني، ومن المُفضل اختيار نوع واحد من الكمادات (الساخنة أو الباردة) وعدم تغييرهما لأن ذلك يزيد من سوء الحالة.

استسكن بعض الوقت وامتنع عن المجهود والأنشطة العنيفة.

يتعين القيام بالنوم لمدة تزيد عن ٧ ساعات كل يوم، ويفضل ٨ ساعات كحد أدنى.

المعلومات المذكورة في المدونة الطبية ليست إستشارة طبية أو علاج هي فقط معلومات عامة ولا تغني أبدا عن زيارة الطبيب أو أخذ علاجات دون إستشارة الطبيب المعالج

احجز عند أفضل دكتور عظام