علامات تدل على الاصابة بالعصب الثلاثى التؤام

علامات تدل على الاصابة بالعصب الثلاثى التؤام
المعلومات المذكورة في المدونة الطبية ليست إستشارة طبية أو علاج هي فقط معلومات عامة ولا تغني أبدا عن زيارة الطبيب أو أخذ علاجات دون إستشارة الطبيب المعالج

يعتبر ألم العصب الثلاثي التوائم من أقوى الآلام التي تظهر بشكل متقطع وتأثر بالمنطقة الوجهية، ويرافقها استمرار لبضع ثوانٍ في كل هجوم.

دعنا نتعرف اكثرعن هذا الموضوع  بالتفصيل من خلال   


ملاحظات هامة على ألم العصب ثلاثي التوائم

تعد الملاحظات الرئيسية لآلام العصب ثلاثي التوائم كما يلي:

من الممكن أن يتسبب الألم بسبب عدة عوامل محفزة، مثل: التغذية، والعناية بالأسنان، والظروف الجوية الباردة.

يمكن أن تمضي فترات طويلة دون الإصابة بأي حالة ألم، وفي المقابل قد يحدث الكثير من الأزمات في فترات زمنية مختلفة.

عادة، ينشأ الألم بسبب ضغط ثابت من وعاء دموي في الدماغ على العصب المسؤول عن إرسال الإحساسات من الوجه إلى الدماغ، وذلك في معظم الحالات.


أعراض العصب الثلاثي التوائم

يُصف طابع الألم الناتج عن ألم العصب الثلاثي التوائم بالشكل التالي:

نوبات مؤلمة بدرجة شديدة وهي تشبه الوخز أو الصدمات الكهربائية.

يشعر الفرد بآلام حادة عندما يلمس وجهه أو يغسل أسنانه أو يتحدث.

تدوم فترات الألم لبضع ثوانٍ إلى دقائق قليلة.

حدوث سلسلة متواصلة من النوبات لأشهر في بعض الأحيان.

يشعر المرء بالحكة الشديدة قبل حدوث نوبات الألم.

يتمركز الألم في منطقة معينة أو ينتشر إلى أكثر من مكان.

زيادة حدة النوبات مع مرور الوقت.


أسباب وعوامل خطر العصب الثلاثي التوائم

فيما يلي سنذكر تفاصيل أسباب وعوامل خطر الإصابة بألم العصب الثلاثي التوائم:

1. أسباب ألم العصب الثلاثي التوائم

تحدث حالات الألم في العصب ثلاثي التوائم نتيجة خللا في عملية عمل هذا العصب، وهذا بسبب ضغط أحد شرايين الدم على العصب.

2. يوجد عدة عوامل تزيد من احتمالية الإصابة بألم العصب الثلاثي التوائم.

تشمل العوامل التي تزيد من خطر الإصابة بألم العصب الثلاثي التوائم ما يلي:

أن تتعرض لبعض الأمراض، مثل التصلب المتعدد، أو وجود نمو يضغط على العصب الثلاثي.

التعرض للعديد من العوامل المحفزة، مثل لمس الوجه، وتناول الطعام، والتحدث والغسيل واستخدام المكياج وتعرض الجلد للهواء البارد.

مضاعفات العصب الثلاثي التوائم

لا يوجد مضاعفات خطيرة قد تنتج عن الآلام العصبية في الثلاثي التوائم، ولكن قد تسبب هذه الآلام التالي:

انخفاض جودة النوم.

فقدان الوزن بسبب الخوف من الأكل.

تشخيص العصب الثلاثي التوائم

يتم تحديد وتشخيص الالم الناتج عن العصب الثلاثي التوائم من خلال أعراضه وعلاماته المميزة.

وصف المريض للألم

يقوم الطبيب بالإعتماد على وصف المريض للألم، حيث يظهر الألم فجأة ويُشبّه بالصدمة. كذلك، يتطلّب تحديد مكان الألم بالضبط وتعرف المحفّزات التي تؤدي إلى حدوثه من أجل التشخيص.

الفحص العصبي

يعمل الضغط على المناطق المختلفة في الوجه على تحديد مكان الألم بدقة، ويرشد تفاعل الشخص في التعرف على سبب الألم، سواء نتيجة لضغط العصب الثلاثي التوائم أو لسبب آخر.

التصوير بالرنين المغناطيسي

من الممكن أن يحتاج الشخص إلى عمل صورة رنين مغناطيسي لمعرفة ما إذا كان التصلب المتعدد هو السبب وراء الألم، وذلك عبر حقن صبغة داخل الأوعية الدموية لتظهر تدفق الدم خلال فحص الإشعة.

علاج العصب الثلاثي التوائم

يمكن علاج الآلام الناتجة عن التهاب العصب ثلاثي التوائم بالطرق التالية:

1. الأدوية

هناك العديد من الأدوية التي يمكنها مساعدة في علاج هذه الحالة، مثلما سيتم ذكره:

تعد الأدوية المضادة للتشنجات مفيدة في علاج حالات التشنج، كالكاربامازبين واللاموتريجين.

يمكن استعمال المرخيات العضلية كباكلوفين لوحدها أو بالتزامن مع أحد مضادات الاختلاج.

حقن البوتوكس يخفف الألم للأشخاص الذين لم يستجيبوا للعلاجات الدوائية.

2. الجراحة

هناك عدد من العمليات الجراحية التي تساعد في تخفيف الألم، وتشمل ما يلي:

البارافراز للفقرة التالية باللغة العربية: عملية جراحية تهدف إلى تخفيف الضغط عن العصب الثلاثي، يتم خلالها نقل الأوعية الدموية التي تسبب ضغطًا على هذا العصب.

يتم توجيه أشعة عالية التركيز على العصب الثلاثي التوائم في الجراحة الإشعاعية بهدف التخلص منه بشكل كامل.

الوقاية من العصب الثلاثي التوائم

لا توجد وسائل واضحة للوقاية من آلام الأعصاب الثالوثة التوائم، ومع ذلك يمكن تجنب عوامل الخطر المحتملة.

 

 

المعلومات المذكورة في المدونة الطبية ليست إستشارة طبية أو علاج هي فقط معلومات عامة ولا تغني أبدا عن زيارة الطبيب أو أخذ علاجات دون إستشارة الطبيب المعالج

احجز عند أفضل دكتور مخ واعصاب