ما هو خلل التنسج الوركي

ما هو خلل التنسج الوركي
المعلومات المذكورة في المدونة الطبية ليست إستشارة طبية أو علاج هي فقط معلومات عامة ولا تغني أبدا عن زيارة الطبيب أو أخذ علاجات دون إستشارة الطبيب المعالج

مشكلة صحية في مفصل الورك تتمثل في خلل التنسج الوركي حيث يحدث ذلك عند عدم تشكيل المفصل بالطريقة الصحيحة، وبسبب ذلك فإنه لا يعمل كما يجب، ويتواجد هذا المشكل عادة منذ الولادة وهو أكثر شيوعًا بين الفتيات من الفتيان.

يحدث في الورك الطبيعي أن يناسب جزء علوي من عظم الفخذ بشكل صحيح في تجويف الورك، ولكن مع المصاب بخلل التنسج الوركِ يتراجع التجويف و بالتالي قد يتم انزلاق رأس عظم الفخذ خارج هذا التجويف، فهذا يشير إلى حركة جزئية أو كاملة خارج تجويف الورك.

دعنا نتعرف أكثر عن هذا الموضوع بالتفصيل مع


ماذا يحدث في الورك مع خلل التنسج الوركي؟

المفصل الوركي هو مفصل يتألف من كرة ومقبس، حيث تتوضع الكرة في مجوع تشكّله جزء من عظم الحوض بحيث يُمكن لها الحركة في جميع الاتجاهات داخل المقبس. وذلك يتيح التحرّك بصورة طبيعية لِلاَ سْتِنَاد على المفصل أثناء المشي والجري، فضلاً عن تمكُّن استخدام الأرجل لِإزالة وزانَ الجسم.

يحدث عطل في نمو الفخذ حيث يتضرر تكون الفخذ بشكل غير سليم وبالتالي يمكن أن يخرج الجزء الدائري للمفصل من مكانه بشكل كامل أو جزئي، وأحيانًا قد يتسبب تحرك هذا الجزء داخل المقعد وخارجه.

غالبًا ما يحدث عدم الانبساط في العقلة وعدم إصلاحه سيؤدي إلى عدم نمو مفصل الورك بشكل سليم، والذي قد يتسبب في آلام أثناء المشي والتهاب المفاصل في وقت مبكر.


ما هو تلين الورك؟

تولد الكثير من الأطفال في بوركينا فاسو يشعرون بالاسترخاء عند تحريكهم، ويُعرف هذا باسم تراخي الورك عند الرضع، وذلك لأن شرائط الأنسجة التي تصل بين عظام الورك متمددة جدًا في هذه المرحلة.

غالبًا ما يتحسن تراخي الورك لدى الأطفال حديثي الولادة بشكل طبيعي في سن 4-6 أسابيع، ولا يعد اضطرابًا في التنمية والتشكل. ومع ذلك، قد يحتاج الطفل الذي لا تزال أربطة وركه مرتخية بعد 6 أسابيع إلى علاج، ولذلك فإن زيارات المتابعة لطبيب الأطفال المختص بالورك تظل مهمة.

 


أعراض خلل التنسج الوركي

تتضمن العلامات والأعراض الشائعة لعدم انسجام الورك عدة أعراض متباينة قليلاً بالإضافة إلى أنه يمكن تفاوتها بين كل طفل. يشمل ذلك:

  • ظهور الساق أقصر من جانب الورك المخلوع.
  • تَم تَغيير وضع السِّاق بحيث أنّها تَوجد مُقلوبة على الجانب المُتَّخَذ من المِفصل للخارج.
  • تظهر الطيات في جلد الفخذ أو الأرداف بشكل غير متساوٍ.
  • المسافة بين الساقين تبدو أوسع من المعتاد

أسباب وعوامل خطر خلل التنسج الوركي

يتوارث خلل التنسج الوركي في العائلات، حيث يمكن أن يكون متواجدًا في أي عضو من الأعضاء، وغالبًا ما يصيب الورك الأيسر، وتشمل عوامل الخطر عدة أمور منها:

الإناث أكثر عرضة من الذكور.

  • الأولاد البكر.
  • الأطفال الذين يأتون إلى الحياة بشكل مستقيم للوراء، ولا سيما إذا كانت أرجلهم تعلو عن كتفيهم.
  • وجود تاريخ عائلي للإصابة بالمرض.
  • قلة السائل السلوي.

مضاعفات خلل التنسج الوركي

يمكن حدوث العديد من المشاكل المحتملة، مثل النتائج غير المرغوب فيها.

  • تيبس الورك.
  • العدوى.
  • فقدان الدم.
  • النخر اللاوعائي لرأس الفخذ.

تشخيص خلل التنسج الوركي

لا يمكن حتى الآن تحديد الحالة قبل الولادة، ولكنه يمكن تشخيصها بعد الولادة في معظم الحالات عن طريق فحص جسمي. من أبرز طرق التشخيص:

يُلاحِظ الأطباء مَعظم حالاتِ الخَلل في التّنْسُج النّحيف خلال فحوص صِحّة الأطفال، فإذا كانَت هُناك عَلامات على إصابتهم بخَلْل التّنْسُجِ الورك "hip dysplasia"، أو كان لديهم خَطر أعلى للاصابة به، سيُطْلُب من الأطباء إجراء فحوصات إضافية؛ وتشمل أهِم هذه الفحوصات:

1. الموجات فوق الصوتية

تُستَخدمُ الأمواجُ فَوْقَ الصوتِيّة لِإجراء صورٍ لِمفصِلِ وَركِ الطِّفْل، حيث يعمل ذلك بشكلٍ أفضل مع الأطفال الذين تقلّ أعمارهم عن 6 أشهر؛ وذلك لأ نّ مَعظَمَ مفصِل وركِ الطّفْل لا يزال غضروفًا رخوًا، والذي لا يظهر في التصوير بالأشعة السينية.

2. الأشعة السينية

تؤثر الأشعة السينية بفعالية أكبر على الأطفال الذين تخطوا سنَّ 4-6 شهور، حيثُ تجعل نضج عظامهم كافيًا للكشف عنها من خلال هذه الأشعة.

علاج خلل التنسج الوركي

عند الكشف عن خلل في تنسيج الورك عند الولادة، يمكن عادة تصحيحه باستخدام حزام أو دعامة. إذا لم يتم استخراج الورك أثناء الولادة، فقد لا يُلاحظ هذا الوضع حتى يبدأ الطفل بالمشي. وفي هذا الوقت، يصبح العلاج أكثر تعقيدًا وله نتائج أقل قابلية للتنبؤ. ويرتبط طرق العلاج الممكنة بالخطة التالية:

1. العلاج غير الجراحي

يعتمد شكل العلاج على سن الطفل، ويتم تفصيل ذلك فيما يلي:

  • حديثي الولادة

يتم وضع الرضيع في جهاز يُسمى حزام بافليك لأسابيع لحفظ عظم الفخذ داخل التجويف، وهذه الدعامة مصنوعة خصيصًا لتثبيت الورك بشكل صحيح والسماح بالحركة الطبيعية للساقين، كما يتم تحرير مجال سهل لتغيير حفاظات الطفل.

يعمل حزام بافليك على تقوية الأربطة التي تحيط بمفصل الورك وتعزيز تشكيلها الطبيعي.

تلعب الأبوين دورًا أساسيًا في ضمان فعالية استخدام الحزام حيث سيرشدك طبيبك وفريق الرعاية الصحية الخاص بك لتنفيذ المهام التالية بأمان، مثل تغيير الحفاضات، والاستحمام، وتغذية، وارتداء الملابس.

  • من 1 - 6 أشهر

يتم تطبيق طريقة مماثلة لعلاج الأطفال الحديثي الولادة لإعادة توضيع عظم الفخذ في المقبس باستخدام حزام أو جهاز مشابه، وغالبًا ما تكون هذه الطريقة فعالة حتى مع خلع الورك في المرحلة الأولى.

يتفاوت وقت مُدّة الحاجة للأطفال لارتداء الحزام، بمعدَّل يرتديهم الحزام بشكل دائم لـ6 أسابيع على الأقل، ثم بشكل جزئي لـ6 أسابيع إضافية. وإذا كان يرتديونه دون جدوى في تثبيت المِرْفَق، يخبرك طبيبك حول التجديف عبر قطعة صدارية مصنوعة من خامات صلبَّة تُساعدهم في تثبيت ساقي الطفل في مكانهم.

في بعض الأحيان يتوجب تنفيذ عملية تصحيح مغلقة حيث يتحرك الطبيب بلطف عظم الفخذ للطفل إلى الموقع المناسب، ثم يضع قالبًا على الجسم لتثبيت العظام في مكانها. يتم هذا الإجراء أثناء وجود الطفل تحت التخدير.

تحتاج رعاية الطفل الذي يرتدي قالبًا من الجبس إلى تعليمات معينة. لذلك قد يقوم طبيبك وفريق الرعاية الصحية بتدريبك على كيفية تنفيذ الأنشطة اليومية والاهتمام بالجبس والكشف عن أي مشاكل.

  • من 6 أشهر إلى سنتين

يتم معالجة الأطفال المسنين أيضًا بتقنية الرد المغلق، وفي الأغلب يمكن استخدام تقوية الجلد لفترة قبل إعادة توضيح عظم الفخذ، حيث يساعد تقوية الجلد في تغير أنسجة الورك للوصول إلى وضع صحيح لأطراف العظم. يتم إجراء هذه التقنية في المستشفى أو في المنزل.

2. العلاج الجراحي

إذا لم ينجح التخفيض المغلق في وضع عظم الفخذ في مكانه من عمر 6 أشهر إلى سنتين، فسيتم إجراء جراحة مفتوحة ضرورية. تشمل هذه العملية عملية جراحية يتم فيها شق ورك الطفل، حيث يصبح بإمكان الجراح رؤية العظام والأنسجة بوضوح.

في بعض الحالات، يتم قصر عظم الفخذ ليتناسب مع التجويف، وهناك تصوير بالأشعة السينية للتأكد من وضع العظام، ثم يوضع قالب جبس على الطفل للحفاظ على وضع الورك السليم.

الوقاية من خلل التنسج الوركي

لا يمكن الوقاية من الإصابة بالمرض.

من الطبيعي أن تكون مفاصل ورك الطفل مرنة لفترة قصيرة بعد ولادته، ومع ذلك، إذا كان طفلك يمضي الكثير من الوقت في منطقة محدودة حيث يجب تثبيت ساقيه بإحكام وضغطهما معًا، فإن هذا قد يؤدي إلى خطر تأثير سلبي على صحة ونمو مفصل الورك.

يمكن تخفيض هذه المخاطر عن طريق استخدام تقنيات صحية للف الورك، لذا التأكد من قدرة طفلك على حركة وركيه ووركبتيه بحرية للركل.

المعلومات المذكورة في المدونة الطبية ليست إستشارة طبية أو علاج هي فقط معلومات عامة ولا تغني أبدا عن زيارة الطبيب أو أخذ علاجات دون إستشارة الطبيب المعالج

احجز عند أفضل دكتور عظام