الورم الحميد فى العظم

الورم الحميد فى العظم
المعلومات المذكورة في المدونة الطبية ليست إستشارة طبية أو علاج هي فقط معلومات عامة ولا تغني أبدا عن زيارة الطبيب أو أخذ علاجات دون إستشارة الطبيب المعالج

عند تعرض الجسم للأورام غير الخبيثة أو المشاكل المشابهة لورم في العظم، فإن ذلك سيؤدي إلى خلل في نسيج العظم الطبيعي بسبب تنامي أنسجة مختلفة داخل العظام، أو قد يحدث نتيجة إنتاج غير صحيح للنسيج العظمي.

تتكرر هذه الحالات بشكل شائع جداً لدى الأطفال والمراهقين، وتصنف عادة حسب نوع النسيج المصاب بها، مثل الغضروف والأنسجة الضامة والعظام والأوعية الدموية، أو غير ذلك.

دعنا نتعرف أكثر عن هذا الموضوع بالتفصيل مع


أعراض أورام حميدة في العظم

 في بعض الحالات، يظهر وجود أورام حميدة في العظم من خلال علامات وأعراض محددة.

هناك تورم أو نتوء ملحوظ والألم قد يشدد بشدة حتى عند الراحة، كما يمكن حصول الكسور جراء ضعف بالعظام نتيجة نمو ورم فيها. في معظم الأحيان لا توجد أي علامات لهذه الأورام وقد يتم اكتشافها صدفةً خلال إجراء أشعة سينية للإصابات.


أسباب وعوامل خطر أورام حميدة في العظم

الأسباب والعوامل التي تعرض لها الأورام الحميدة في العظم تتحدث غالباً عن الأطفال، حيث لا تزال هياكلهم العظمية قيد النمو، كما أن هؤلاء الأشخاص يستمر أحدهم بتأثير جسامته على حوالي 30 عامًا، ممَّا يؤدي إلى التأثر بهذه الورم.

بمجرد توقف نمو عظام الأطفال يتوقف نمو العديد من أورام الخلايا غير السرطانية، ويحدث هذا عادةً في سن 14 إلى 16 عامًا للإناث و 16 إلى 19 عامًا للذكور.


مضاعفات أورام حميدة في العظم


لا يوجد ما يكفي من المعلومات حول المضاعفات الممكنة لأورام العظام الحميدة.

تشخيص أورام حميدة في العظم


تم التشخيص بوجود أورام حميدة في العظم بعد تحديد نوع الإصابة على هيئة صورة شعاعية عادية، وفي بعض الحالات يكون التأكيد النهائي للتشخيص مرتبطًا بالحاجة إلى أخذ عينة من المنطقة المُصابَة.

إذا كنت تشعر بالقلق بشأن وجود تورم أو كتلة في العظام، فاتفق مع طبيبك على موعد لإجراء فحص شامل. سيقوم الطبيب بفحص جسمك بالكامل وربما يطلب إجراء اختبارات، مثل:

يطلب من الأطباء عادةً إجراء العديد من التصويرات المختلفة لتشخيص وعلاج الأمراض. يمكن استخدام التقنيات مثل التصوير بالأشعة السينية والتصوير المقطعي المحوسب والتصوير بالرنين المغناطيسي للكشف عن أمراض مثل سرطان العظام. يجرى فحص العظام اختبارًا نادرًا لورم دم حميد، وإذا كان هذا هو التشخيص المحتمل، قد يُطلب تحديد اضافية على شكل فحوصات دم وأخذ خزعة.

تتضمن الخطوة الأولى المناسبة عرضًا أوليًا للحالة وإجراء فحوص أشعة اكس حيث يمكن لطبيب الأطفال أو مُقدِّم الرعاية الأولية طلب هذه الفحوص الأولية.

علاج أورام حميدة في العظم


لا يوجد علاج محدد لأورام العظام الحميدة، بل يتوقف ذلك على خصائص الورم مثل نوعه وحجمه وموقعه وتأثيره على قوة العظام.

في كثير من الحالات، يكون كافياً مراقبة الأورام الحميدة، وذلك لأن بعضها يمكن علاجه بشكل فعَّال باستخدام الأدوية، وبعض الأورام تتلاشى مع مرور الوقت، خاصةً تلك التي تحدث عند الأطفال.

قد تُصاب بعض الأورام اللطيفة بالازدياد أو التحول إلى سرطانية، لذا قد ينصحك طبيبك في بعض الأحيان باستخدام دواء معين أو إجراء فحص تصوير أو عملية خزعة، أو حتى إجراء جراحة لإزالة هذه الأورام، أو استخدام تقنيات علاجية متعددة لتقليل المخاطر.

غالبًا ما تستجيب الأورام الحميدة بشكل جيد للعلاج الجراحي وفي كثير من الأحيان يكون احتمالية عودتها منخفضة، حيث يصل في بعض الأحيان إلى أقل من 5%. ومع ذلك، فإن بعض أورام العظام الحميدة تزداد احتمالية عودتها مثل أورام خلايا عظام المرء [نترك هذا المصطلح كما هو]. ومع ذلك، فإن هناك طرقًا فعالة لعلاج هذه الأورام عند عودتها.

الوقاية من أورام حميدة في العظم


لا يوجد وسيلة للحماية من الإصابة بورم حميد في العظام.

"تشمل الأصناف الشائعة الأنواع الرئيسية التالية:"

يتكون ورم الغضروف بدايةً من داخل الغضروف، حيث يظهر هذا الورم في الأعمدة العظمية الموجودة في مساحة النخاع.

يتكون الورم العظمي الغضروفي من الغضاريف والعظام، وقد يزداد حجمه خلال نمو الهيكل العظمي، كما ينمو هذا الورم على سطح خارجي للعظام.

ورمٌ ليفيٌ غير محفز، هذا النوع من الأورام العظمية هو من أكثر أنواع أورام العظام شيوعاً بين الأطفال، وغالبية الحالات تختفي بشكل تلقائي دون علاج، ويتم اكتشافها عرضياً عند إجراء صورة شعاعية بسبب إصابةٍ ما.

يتم عادة إزالة ورم الأرومي الغضروفي لتأثير نموه على المفاصل القريبة، وهو يحدث في الأطفال وقد يُسبب ألمًا شديدًا.

يؤثر الورم العظمي العظامي بشكل أساس على العظام الطويلة في جسم الإنسان وغالبًا ما يؤثّر على الذكور بشكل أكثر من الإناث حيث يتسبّب في آلام شديدة ليلاً بسبب التأثيرات الهرمونية، ويُمكن تخفيف هذه آلام باستخدام المضادات للتهابات.

يعتبر ورم العظم الأرومي من الأنواع الشائعة جدًا بين الذكور، وقد يتطلب علاجه في معظم الحالات إجراء عملية جراحية.

يتكون ورم الغضروف السمحاقي من أنسجة الغضروف، ويتواجد في سطح العظم، ولا يزال المعالجة لهذا الورم تعتمد بشكل رئيسي على إجراء جراحة.

تتطور أورام الخلايا العملاقة بشكل قوي ونادرة، وتشكل خطرًا على الإناث بشكل أكبر. وغالبًا يضمَّ العلاج جراحة.

يبدأ الورم الليفي الغضروفي بالتشكل داخل نخاع العظم، وهو من الأنواع النادرة للغاية من الأورام. يتطلب إجراء عملية جراحية غالبًا لإزالته.

وعادةً ما يحتاج الأطباء إلى استخدام حقن عديدة من دواء المعالجة بالتصليب أو الإجراء الجراحي لعلاج كيس تمدد الأوعية الدموية، حيث تُستخدَم هذه الأدوات لتعبئة المنطقة المصابة لإزالة فراغات هذه التورمات الضارة.

تتواجد الأورام العظمية الفردية بشكل عام بالقرب من صفائح النمو، وغالبًا ما تحدث عندما تضعف العظام بمستوى كافٍ لإحداث كسور. يشمل علاجها عادةً إجراء جراحة للعظام أو إضافة دواء التصليب كخيارات.

تعد خلل التنسج الليفي والورم العظمي منتشرين حيث يظهر بشكل فردي أو متعدد. في معظم الحالات لا يحتاج هذا المرض إلى عملية جراحية ما لم يضعف العظام بشكل كبير بسبب حجم الورم الموجود به.

 

المعلومات المذكورة في المدونة الطبية ليست إستشارة طبية أو علاج هي فقط معلومات عامة ولا تغني أبدا عن زيارة الطبيب أو أخذ علاجات دون إستشارة الطبيب المعالج

احجز عند أفضل دكتور عظام