ما هو سكري من النوع الأول ؟

ما هو سكري من النوع الأول ؟
المعلومات المذكورة في المدونة الطبية ليست إستشارة طبية أو علاج هي فقط معلومات عامة ولا تغني أبدا عن زيارة الطبيب أو أخذ علاجات دون إستشارة الطبيب المعالج

يعتبر الإصابة بمرض السكري في سن مبكرة أمراً شائعاً، إذ يمكن أن يصاب به في مرحلة الطفولة أو المراهقة، ولكن قد يظهر هذا المرض في أي عمر لأي شخص. ويشكل مصابو السكري في صفوف الشباب نسبة قليلة جداً حيث لا تتجاوز 10% من إجمالي عدد المصابين بالسكري. 
دعنا نتعرف علي هذا الموضوع بالتفصيل من خلال


كيف يؤثر السكري على مستوى السكر في الدم؟

يفرز هرمون الأنسولين من خلال خلايا بيتا في البنكرياس، ويسهم في عملية تحلل الدواء والدهون، كما يعتبر مهم لإدخال السكر في الخلايا، حتى تصبح مصدراً للطاقة. إذا اضطُرب إفراز هذا الهرمون، يعاني المصاب بارتفاع نسبة السكَّر في دمه.

عندما ينخفض الإنسولين، يتوقف إدخال السكر -الذي يُعَدُّ مصدرًا للطاقة- إلى خلايا الجسم، ويبقى في الدم ويرتفع مستوى تركيزه. كما يحصل ارتفاع تركيز السكر في البول. بالإضافة إلى ذلك، نقصان السكر في خلايا الجسم يؤدي حينها لتحويل المخزون من الدهانات والبروتينات كبديل لمصدر مجانٍ من طاقة.


أعراض سكَري من النوع الأول

تتضمن أعراض السكري من النوع الأول ما يلي:


1. أعراض مرض السكري الشائعة

عادةً ما تكون الدلائل سرية، ومع ذلك يمكن أن تتحول إلى قوية إذا شملت ما يلي:

  • العطش الشديد.
  • زيادة الجوع وخاصةً بعد الأكل.
  • جفاف الفم.
  • اضطراب المعدة والقيء.
  • كثرة التبول.
  • رغم تناول الطعام والشعور بالجوع، إلا أن فقدان الوزن بشكل غير مبرر هو أمر يحتاج للبحث عن سببه.
  • تعب.
  • رؤية ضبابية.
  • تنفس شديد وصعب.
  • تكرار حالات الالتهابات في الجلد، أو المسالك البولية، أو المهبل.
  • تغيرات المزاج.
  • التبول اللاإرادي لطفل جاف في الليل.

أعراض الطوارئ للسكري من النوع الأول

تتمثل في عدم وجود كمية كافية من هرمون الإنسولين في جسم الشخص المصاب، مما يؤدي إلى ارتفاع نسبة الغلوكوز في الدم وظهور علامات مثل العطش، والتبول المستمر، والصداع، والإجهاد. وفي حالة عدم تدخل سريع، قد يحدث اضطراب في المزاج أو فقدان للوعي أيضًا.

تشمل أبرز الأعراض ما يأتي:

  • الاهتزاز والارتباك.
  • تنفس سريع.
  • رائحة الفواكه في أنفاسك.
  • آلام البطن.
  • فقدان الوعي في حالات نادرة.

أسباب وعوامل خطر سكَري من النوع الأول

1. أسباب الإصابة في السكري من النوع الأول

تتمثل أسباب الإصابة بالسكري النوع الأول في تعطل بالجهاز المناعي للجسم، والذي يقوم عادةً بحماية الجسم من الأمراض والعدوى. ففي الحالات التي يصاب فيها هذا الجهاز بخلل ما، يقوم بالهجوم على خلايا المريض، مثل خلايا البنكرياس التي تنتج الإنسولين. هذه المشكلة تؤدي إلى نقص حاد في إنتاج الإنسولين، وبالتالي تزداد نسبة سكرُّ الدَّم.

يُعتقد أن مرض السكري النوع الأول يحدث بسبب استجابة مناعية ذاتية، أي أن الجسم يهاجم نفسه عن طريق الخطأ ويختلف شكل خلايا بيتا في البنكرياس التي تصنع الأنسولين وبالتالي يدمرها. هذه العملية يمكن أن تستمر لأشهر او سنوات قبل ظهور أية أعراض.

هناك أشخاص يمتلكون جينات خاصة تزيد فرصتهم بالإصابة بمرض السكري من النوع الأول، ورغم ذلك فإن العديد لن يصابوا بهذا المرض حتى مع وجود تلك الجينات.

يؤمن الخبراء بأن التعرض لمثير في البيئة مثل الفيروس يلعب دوراً هاماً في حدوث مرض السكري من النوع الأول، ولا يمكن أن تتسبب عادات التغذية وأسلوب الحياة في هذا المرض.

يتعلق الأمر بعدة عوامل مختلفة يزيد نسبة حدوثها احتمالية الإصابة بالسكري من النوع الأول، وتشمل هذه العوامل الوراثة والتاريخ العائلي لمرضى سكري من النوع الأول، فضلاً عن إصابات فيروسية في الماضي وتعرض جهاز المناعة لبعض التغيرات. من جانب آخر، تؤدي تناول بانتظام أطعمة تحتوي على كمية كبيرة من الدهون إلى زيادة احتمالية حدوث مشاكل صحية خطيرة مثل مرض السكر.

2. عوامل خطر الإصابة بالسكري من النوع الأول

تاريخ العائلة

إن أي شخص لديه أحد الأقارب المصابين بمرض السكري من النوع 1، مثل الوالدين أو الأشقاء، فهو يتعرض للإصابة بهذا المرض بشكل خفيف.

الوراثة

يشير وجود بعض المورثات إلى احتمالية أكبر للإصابة بمرض السكري من النوع الأول.

الموقع الجغرافي

تزداد احتمالية الإصابة بالنوع الأول من مرض السكري كلما ابتعدت أكثر عن خط الاستواء.

العمر

رغم أن مرض السكري من النوع الأول قد يظهر في أي وقت، إلا أنه يظهر بوضوح في فترتين محددتين، حيث تشاهد قمة الأولى عند الأطفال الما بين 4-7 سنوات، والثانية عند الأطفال الما بين 10-14 عامًا.

مضاعفات سكَري من النوع الأول

تحتوي المضاعفات المرتبطة بمرض السكري من النوع الأول على الآثار التالية:

1. أمراض القلب والأوعية الدموية

إصابتك بمرض السكري يعرضك لخطر الإصابة بالجلطات الدموية، بالإضافة إلى ارتفاع ضغط الدم والكوليسترول الممكن أن يتسبب في آلام صدرية، نوبة قلبية، سكتة دماغية، وقصور في عضلة القلب.

2. مشاكل بشرة

الأفراد الذين يعانون من مرض السكري هم أكثر عرضةً للإصابة بالعدوى البكتيرية أو الفطرية، ويمكن للمرض أن يؤدي إلى ظهور بثور وجروح جلدية.

3. مرض اللثة

النقص في إفراز اللعاب، وتراكم البلاك بشكل كثيف، وانخفاض تدفق الدم، قد يتسبب في مشاكل صحية للفم.

4. مشاكل الحمل

النساء اللواتي يعانين من مرض السكري من النوع 1 يتعرضن لخطر أكبر في إجراء ولادة مبكرة واحتمالية حدوث عيوب خلقية لدى المولود وولادة جنين ميت وتسمم الحمل.

5. اعتلال الشبكية

تعاني مشكلة العين هذه في نسبة تقدر بحوالي 80% من الأشخاص البالغين المصابين بداء السكري من النوع الأول لأكثر من 15 عامًا، بحيث أنها نادرة قبل سن البلوغ مهما طالت فترة إصابتك بالمرض.

حافظ على مراقبة نسبة السكر في الدم، ومستويات ضغط الدم، ونسبة الكوليسترول والدهون الثلاثية للحفاظ على بصيرتك وتجنب أي خطر على صحتك.

6. تلف الكلى

يصاب نحو 20 - 30% من مرضى السكري من النوع الأول بمتلازمة الفشل الكلوي، والتي تزداد احتمالية حدوثها مع مرور الوقت، وعادةً ما تظهر بالنسبة للمصابين بالسكري لأكثر من 15 إلى 25 عامًا، وقد تؤدي إلى مشاكل صحية خطيرة أخرى، مثل أمراض القلب.

7. ضعف تدفق الدم وتلف الأعصاب

يرجع فقدان الإحساس في الأقدام ونقص إمدادات الدم إليها إلى تلف الأعصاب وتصلب الشرايين. يزيد هذا من احتمالية حدوث إصابات ومنع اكتساب التئام للجروح المفتوحة.

في حالة حدوث ذلك، قد يتعرض أحد الأطراف إلى الضياع، وهذا يمكن أن يؤدي إلى تلف الأعصاب وأيضًا مشاكل في الجهاز الهضمي مثل الغثيان والقيء والإسهال.

تشخيص سكَري من النوع الأول

تشمل طرق التشخيص ما يأتي:

1. الهيموغلوبين السكري

تقييم مستوى السكر في الدم المرتبط بالهيموغلوبين السكري يعكس حالة مستوى السكر في الدم خلال فترة تتراوح بين شهرين إلى ثلاثة أشهر سابقة، وذلك من خلال قياس نسبة السكر المتصل ببروتين يحمل الأكسجين داخل خلايا الدم الحمراء.

كلما زادت نسبة السكر في الدم، زادت نسبة الهيموغلوبين المصاحب للسكر. حيث يعد مستوى الهيموغلوبين السكري المقدار الذي يتجاوز 6.5 في المائة في اختباران مختلفان يعني إصابة صاحبها بالسكري.

في حالة عدم توفر الاختبار للقيام به، أو في حال وجود ظروف محددة التي يمكن أن تؤثر على دقة الاختبار، مثل الحمل أو وجود نوع نادر من الهيموجلوبين، فيمكن للطبيب استخدام اختبارات بديلة.

2. اختبار سكر الدم العشوائي

ستتم أخذ عينة من الدم بشكل عشوائي وبإمكانها تأكيد نتائجها بواسطة التحليل المتكرر. يتم الإفصاح عن مستوى السكر في الدم بالميلي جرام للديسيلتر أو بالمول للتر.

بغض النظر عن آخر وجبة تناولتها، إذا كان مستوى السكر في الدم يصل إلى 200 ملغ / ديسيلتر أو أكثر، فهذا يعني أن الشخص مُصاب بمرض السكري، وخاصةً إذا ارتبط هذا المستوى بأي من علامات وأعراض المرض، مثل التبول المتكرِّر والعطش الشديد.

3. اختبار سكر الدم الصائم

سيجرى أخذ عينة دم بعد الصيام طوال الليل حيث يكون انخفاض مستوى السكر في دم الصائم أقل من 100 ملليغرام/ ديسيلتر شأنه شأن فطوره السابق. إذا كانت نتيجة المزاولة تشير إلى وجود مستوى سكر في الدم يترواح بين 100 و125 ملليغرام/ديسيلتر فإن ذلك قد يشير إلى بدء الإصابة بالسكر.

علاج سكَري من النوع الأول

يمكن للأفراد الذين يعانون من مرض السكري من النوع الأول أن يحصلوا على حياة صحية وطويلة، بشرط المتابعة المستمرة والدقيقة لمستوى السكر في الدم، وسيزودهم طبيبهم بالنظام الذي يجب اتباعه.

الإنسولين سريع المفعول 

يحتاج كل فرد يعاني من مرض السكري النوع الأول إلى استخدام حقن الأنسولين لتنظيم مستوى السكر في الدم، فالأنسولين يبدأ تأثيره بشكل سريع خلال 15 دقيقة ويصل إلى ذروته بعد نحو ساعة من تعاطيه ومفعوله يستمر لمدة 2-4 ساعات.

الإنسولين المنتظم أو قصير المفعول

تبدأ فعالية الإنسولين بعد حوالي نصف ساعة ويصل ذروتها بين الساعتين والثلاث ساعات، وتستمر في العمل لمدة تتراوح بين 3 إلى 6 ساعات.

الإنسولين متوسط المفعول

لن تصل التأثير الوسطي إلى مجرى الدم لمدة 2 - 4 ساعات بعد الحقن، و يتوقف حده أعلى بين 4 - 12 ساعة، ويستمر عمله من 12 -18 ساعة.

الإنسولين طويل المفعول

تستغرق الفعالية الطويلة ساعات قليلة للوصول إلى جهازك، وتدوم حوالي يوم كامل.

الوقاية من سكَري من النوع الأول

لا يوجد أسلوب ملموس لمنع مرض السكري من النوع الأول، وإذا كان المرض تشخيص حديثًا لدى الأفراد، فإنه يتم علاجه بالبحث عن طرق للوقاية من المزيد من تدمير خلايا جزيرة Langerhans.

المعلومات المذكورة في المدونة الطبية ليست إستشارة طبية أو علاج هي فقط معلومات عامة ولا تغني أبدا عن زيارة الطبيب أو أخذ علاجات دون إستشارة الطبيب المعالج

احجز عند أفضل دكتور سكر وغدد صماء