أعراض السكري الناتج عن حالات خاصة

أعراض السكري الناتج عن حالات خاصة
المعلومات المذكورة في المدونة الطبية ليست إستشارة طبية أو علاج هي فقط معلومات عامة ولا تغني أبدا عن زيارة الطبيب أو أخذ علاجات دون إستشارة الطبيب المعالج

يُعتبر مرض السكري من الأمراض الشائعة، والذي يتكون من نوعين رئيسين وهما: مرض السكري من النوع الأول، ومرض السكري من النوع الثاني. غير أنه يجب التذكير بأن هُناك أشكال عديدة لمرض السكَّري تتفاوت بحسب حالاته المختلفة. دعنا نتعرف علي هذا الموضوع بالتفصيل من خلال


أنواع مرض السكري الناتج عن حالات خاصة

واحد من أشهر أشكال السكري المتعلق بظروف خاصة هو المذكور أدناه:


1. مرض السكري الذي يبدأ في سن النضج (Maturity onset diabetes of the young)

"يختلف مرض السكري عند الشباب الناضجين عن أصنافه المعروفة كالسكري من النوع الأول والثاني، وهذا المرض يعد نادراً."

يُنقَل مرض السُّكَّريّ للشّباب الناضجين بالإِرِثِ عبر وجود طفرةٍ جينية، وإِذا كانت أحد الوالديْن حَامِلًا لهذا الجين المُصَاب فسوف يزيد احتمال إصابة الأبْناء بمقدار 50%.

إذا كانت هناك طفرة جينية لدى الطفل، فسوف يصاب بالمرض قبل سن الخامسة والعشرين، بغض النظر عن عرقه أو وزنه أو نمط حياته.


2. مرض السكري عند حديثي الولادة

يشير مرض السكري عند حديثي الولادة (Neonatal diabetes) إلى وجود حالة مرضية تصيب الأطفال منذ ولادتهم، حيث تعاني خلايا بنكرياسهم من ضعف أو فشل في إفراز الأنسولين بصورة كافية لتحليل السكر الموجود في الدم. يتطلب هذا المرض مدارك وعلاجاً فورياً، وقد يستغرق بعض الحالات حتى عام لإزالة أعراض هذه المشكلة.

يختلف عن أنواع أخرى من مرض السكري، حيث يظهر على الأطفال دون سن 6 أشهر، وهو مختلف عن مرض السكري من النوع الأول لأنه لا يحدث نتيجة اضطراب المناعة وتدمير خلايا إفراز هورمون الإنسولين.

3. متلازمة ولفرام (Wolfram Syndrome)

إنها حالة وراثية نادرة تعرف باسم متلازمة ديدمواد، وتتميز بأربعة أعراض شائعة: السكَّرِيّ الكاذِب، والشَحْوب البصرِيّ، والصُّمام.

4. متلازمة ألستروم (Alstrom Syndrome)

تعد متلازمة ألستروم نادرة جدًا وتؤثر على عدة أجهزة في الجسم. تبدأ بعض الأعراض في مرحلة الرضاعة أو الطفولة المبكرة، ويظهر بعضها في وقت لاحق في الحياة.

5. داء السكري المتأخر الظهور الناتج عن ضعف المناعة لدى البالغين.

يعد مرض السكري من النوع 1.5 نوعًا من مرض السكري، حيث يميل إلى التشابه بشكل كبير ما بين النوع الأول والثاني، فبعض أجزائه يتشابه مع أجزاء المصابين بالسكري من النوع 1، فيما تشابه جزء آخر منه مع المصابين بالنوع 2، وبسبب هذا التفاوت يطلق عليه تمامًا آخرون اسم داء السكري 1.5.

لا يزال لم يُصنّف فعليًا كنوعٍ منفصل من مرض السكري، ولكن هُناك جهودٌ مستمرة لتحديد السبب الذي يجعلهِ مُختلفًا تمامًا عن السكري النوع 1 والسكري النوع 2.

6. السكري من نوع 3 سي (Type 3 c diabetes)

هو مرض يتطلب اهتماماً كبيراً، ويصاب به المرضى الذين يعانون من تلف في البنكرياس أو من الإلتهاب المزمن فيه.

يعد داء السكري النوع 3 سي فيروسًا من أنواع مرض السكري يتم تفاقمه بسبب إصابة المريض بأمراض قد تؤدي إلى وصول تقلصات وتلف في نظام البنكرياس.

يتعلق هذا النوع بحالات مختلفة، بما في ذلك سرطان البنكرياس والتهابه، والتليف الكيسي، وأمراض ترسب الأصبغة الدموية.

7. مرض السكري الناجم عن الستيرويد

يمكن أن يحدث هذا النوع أيضًا إذا كان لدى المريض جزء من البنكرياس متضررًا أو تمت إزالته بالكامل بسبب أمراض أخرى.

يعاني بعض المرضى من مرض السكري نتيجةً لاستخدام الستيرويدات، وهو مرض يحدث نتيجةً لزيادة مستوى السكر في الدم ونقص إفراز هرمون الأنسولين من قِبَل غُديَّةِ Langerhans في البنكرياس.

يمكن لبعض الأفراد الذين يستخدمون الستيروئيد أن يعانوا من مرض السكري، المعروف باسم مرض السكري الإجلوكورتيكوئيدي، والذي يحدث بشكل أكثر شيوعًا لدى أولئك المعرضين لخطر الإصابة بالسُّكَّرِ من نوع 2.

8. مرض السكري الناجم عن التليف الكيسي

يحدث مرض السكري عند بعض المصابين بالتليف الكيسي، وهو حالة مرضية تؤثر على الجهاز التنفسي والجهاز الهضمي. يعاني المرضى من هذا المرض من ارتفاع مستوى الجلوكوز في الدم، والذي يمكن أن يؤدي إلى مشاكل صحية خطيرة إذا لم تتم معالجته بشكل صحيح.

يعتبر السكري التليف الكيسي من بين أنواع مرض السكري الأكثر شُهُورًا لدى المصابين بالتلِّف الكِيْسَوِي، وبالرغم من تشابه بعض صفاته مع أنواع 1 و 2 إلا أن داء التلِّف الكَيْسَوِي حالة مختلفة.

أعراض السكري الناتج عن حالات خاصة

بالرغم من وجود أصناف متعددة لمرض السكري، لكنها جميعها تتشابه في العديد من الأعراض. وتتمثل هذه الأعراض في ما يلي:

  • الحاجة المتكررة للتبول ودخول الحمام.
  • العطش.
  • الجفاف.
  • عدوى الجلد المتكررة.
  • الإصابة بعدوى فطرية متكررة.
  • فقدان الوزن غير المتوقع.

 أسباب متعددة وعوامل خطر تؤدي إلى الإصابة بالسكري الذي ينجم عن حالات خاصة.

تتفاوت أسباب الإصابة بمرض السكري حسب أنواعه وذلك على النحو التالي:

1. سبب حدوث سكري الشبان الناضجين

تحدث حالة مرض السكري للشباب الناضجين بسبب تشوه واحد في الجينات، والذي ينتقل هذا المرض بطريقة وراثية.

بسبب تشابه حدوث مرض السكري لدى الشبان الناضجين مع السكري من النوع الثاني من حيث التأثير الوراثي، يتم تمييز مرض الشبان الناضجين عن غيره بأنه يُنتقل عبر أجيال مختلفة، فإذا كان لدى أحدهم هذا المرض فسوف نجده لدي أجداده ووالديه وأولاده.

2. سبب حدوث سكري الأطفال حديثي الولادة

يحدث مرض السكري للأطفال الرضع بسبب وجود تغير جيني في جين وحيد فقط.

3. سبب متلازمة ولفرام

تحدث متلازمة ولفرام بسبب وراثة صفة جينية متنحية تنتقل من أحد الوالدين. إذا كان أحد الأبوين مصابًا بالمرض، فإن فرص الولادة لطفل يعاني من هذا المرض تكون 25%. كما أن هذه الوراثة قد تجعل جين المرض يظهر في طفل آخر ولكن دون ظهور أعراض المرض، حيث تصل نسبة الإصابة إلى 50%. و ب غير هذه الحالات، فإن نسبة ولادَطِ4đ25% ستكون سَّجِ÷ina.

4. سبب حدوث متلازمة ألستروم

تحدث الإصابة بالمرض نتيجة وجود تغيير في التسلسل الوراثي لأحد الجينات المشتركة في صناعة نوع من البروتينات المهمة داخل الجسم.

5. سبب حدوث السكري الكامن ذاتي المناعة لدى الكبار

يعود إلى نشاط غير طبيعي في جهاز المناعة في الجسم، حيث يقوم هذا الجهاز بالهجوم على خلايا بيتا الموجودة في البنكرياس التي تقوم بإفراز هرمون الأنسولين. وهذا التصدي للخلايا يؤدي إلى تدميرها، مما يؤثر على قدرته على إفراز هذا الهرمون بشكل صحِّيح.

تزايد الغبار في الجو، ونظام غذائي غير صحي، وعدم ممارسة الرياضة بانتظام، والتعرض المفرط للضغوط والإجهاد.

  • يتعرض البنكرياس للأضرار، حيث يتسبَّب ذلك في تفاقم المشكلات الصحية بإفرازه قدرًا قليلًا من هرمون الإنسولين.
  • العامل الوراثي.
  • السمنة.
  • وجود تاريخ عائلي تشير إلى احتمالية الإصابة بأمراض مناعية ذاتية.

6. سبب مرض السكري نوع 3 سي

تحدث هذه الحالة المرضية بسبب وجود اضطرابات في وظيفة البنكرياس، مثل:

  • التهاب البنكرياس.
  • سرطان البنكرياس.
  • التليف الكيسي.
  • ترسب الأصبغة الدموية.

مضاعفات السكري الناتج عن حالات خاصة

توجد الكثير من التعقيدات المتعلقة بالسكري، وتشمل ما يلي:

1. مضاعفات مرض السكري بشكل عام

على العموم، تتضمن مضاعفات مرض السكري الأكثر بروزًا حدوث ما يلي:

  • مشاكل في القلب وجهاز الدوران.
  • تلف الأعصاب.
  • تلف الكلى.
  • مشاكل في الرؤية.
  • مشاكل في القدمين.
  • أمراض جلدية.
  • مشاكل في السمع.
  • مرض ألزهايمر.

2. مضاعفات مرض السكري لحديثي الولادة

ما هي أبرز المشاكل التي تنتج عن مرض السكري عند الأطفال حديثي الولادة؟

  • تشير الجملة إلى أن هناك عدم تقدم في النمو والتطور يؤدي إلى مشاكل مثل ضعف العضلات وصعوبة التعلُّم.
  • تتمثَّل حماض كيتونات السكري الخطير في اضطراب يحدث في جسم الإنسان، والذي ينجم عادة عن التأخُّر في تلبية احتياجات الجسم للأنسولين. وهو يؤدي إلى زيادة نسبة الكيتونات المفرزة في الدم، ما يؤدي بدوره إلى حدوث تغيرات خطيرة في المعادلة الحامضية للدم.
  • انخفاض الوزن عند الولادة
  • الصرع.

3. مضاعفات متلازمة ولفرام

من أبرز مضاعفات متلازمة ولفرام:

  • مشاكل في السمع قد تصل لفقدان السمع.
  • الاعتلال العصبي البصري.
  • تطور المرض لمرض السكري المعروف.

تشخيص السكري الناتج عن حالات خاصة

تتم عملية التحديد لإصابة الأفراد بمختلف أصناف مرض السكري، باستخدام الطرق التالية:

1. الفحص الجسدي

يتبادل الفحص الجسدي بتشخيص المريض والاستفسار عن أشهر العوارض التي يعاني منها، لكن يربط ذلك بالاحتمالية المتعلقة بإصابته بالسكري.

2. فحوصات خاصة بنسبة السكر في الدم

يتم تنفيذ فحوصات مهمة لتحديد ارتفاع مستوى السكر في الدم، ومن بين هذه الفحوصات:

  • تحليل مستوى السكر في الدم عند الصيام: يتم سحب عينة دم بعد صيام مدة 8 ساعات وإجراء تحليل لها.
  • تم تطبيق اختبار تحمل السكري بعد مرور ساعتين على شرب محلول حاوي على الغلوكوز، وذلك بعد الصيام لمدة 8 ساعات.
  • اختبار الغلوكوز العشوائي: يُجري فحص على عينة دم بدون مراعاة وقت تناول الطعام السابق له.

3. الفحوصات الجينية

تجرى الاختبارات الوراثية في أنواع مختلفة من مرض السكري، والتي يعود تسببها إلى وجود طفرة جينية.

علاج السكري الناتج عن حالات خاصة

تختلف طرق العلاج بحسب نوع مرض السكري المصاب به، ويمكن تطبيق ذلك كالتالي:

1. علاج سكري الشبان الناضجين

يتم علاج الحالة بشكل شائع باستخدام الأدوية المصممة لعلاج ارتفاع سكر الدم والتي يتم تناولها عن طريق الفم أو حقن الإنسولين، وفي بعض الأحيان لا يكون هذا المرض مطلوبًا لأي نوع من أنواع العلاج.

يختلف العلاج المستخدم حسب نوع الجين المسبب للمرض.

2. علاج مرض السكري عند حديثي الولادة

يتم التداوي باستخدام عقار يدعى غليبنكلاميد (Glibenclamide)، حيث يحفز هذا العقار افراز المزيد من الإنسولين من البنكرياس، وفي حالات معيَّنة عندما لا يستجيب جسم الطفل لهذا العلاج، يتم تطبيق جرعات من الإنسولين بالحقن.

بشكل عام، يتم انتعاش الطفل بالكامل من المرض ويصبح غير محتاج لعلاج إذا كان مستوى السكر في جسمه مسموح به، ولكن يجب إجراء فحص دوري لتقييم حالة المريض.

3. علاج متلازمة ولفرام

تتم معالجة العلامات التي يشعر بها المريض، على سبيل المثال تتم معالجة زيادة السكر بإستخدام هرمون الإنسولين، وهكذا تتم معالجة مشاكل السمع عن طريق ارتداء جهاز استماع مناسب أو إجراء جراحة لزراعة قوقعة الأذن.

 4. علاج السكري الكامن ذاتي المناعة لدى الكبار

يتضمن علاج السكري الكامن ذاتي المناعة لدى الكبار استخدام العديد من المواد التي تساعد على تحسين وظائف البنكرياس وتقليل مستوى السكر في الدم، مثل الإنسولين والمتاجرة بالحذاء والغذاء. كما يوصى بالإقلاع عن التدخين والحفاظ على نظام غذائي صحي، بالإضافة إلى تجنب تناول المشروبات الغازية وغيرها من المأكولات ذات المحتوى العالي من السكر. يجب أخذ هذه التوصيات بعين الاعتبار لضمان استقرار مستوى سكر في دم.

تبدأ العلاجات الفموية المستخدمة لعلاج ارتفاع نسبة السكر في الدم، وإذا لم تكن فعالة يتم استخدام حقن الإنسولين، خاصةً إذا كان هناك تواجد لأجسام مضادة في جسم المريض مشابهة لتلك التي يوجد بها مرضى السكري من النوع الأول.

قد ينصح الطبيب بتغيير أسلوب حياة المريض بطريقة مخصصة.

5. علاج مرض السكري النوع الثالث سي

غالبًا يتم علاجه بدواء المتفورمين الذي يعمل على تخفيض السكر في الدم بالإضافة إلى تخفيض الوزن. وإذا لم يكن هذا العلاج مؤثرًا، فقد يلجأ الطبيب إلى حقن الإنسولين، وكذلك، قد يحتاج المرء إلى تغيير نمط حياته غير الصحية إلى أسلوب صحي أكثر.

6. علاج مرض السكري الناتج عن الستيرويد

تتم معالجة المرض باستخدام أحد الأدوية التي تُخفض من مستوى سكر الدم، كالميتفورمين والسلفونيل يوريا وحقن الإنسولين.

غالبًا ما يواجه مرضى السكري هذه المشكلة عند استخدام الستيرويد. في هذه الحالة، يتعين عليهم زيادة جرعة علاجهم لتخفيض نسبة السكر المرتفعة بسبب استخدام الستيرويد. ولكن بعد تحقيق التحكم في مستوى السكر في الدم، يتعين عليهم خفض تدريجيًا جرعة الدواء المسؤول عن خفض نسبة السكر في الدم.

الوقاية من السكري الناتج عن حالات خاصة

في العادة، يكون من الصعب بمكان حماية الشخص من اصابته بمرض السكري، نظراً لأن سبب هذا المرض هو وراثي في كثير من الأحيان. ولكن، يمكن أن يساعد اتباع نمط حياة صحي والحدُّ من الوزن الزائد في تقليل مضاعفات المرض.

المعلومات المذكورة في المدونة الطبية ليست إستشارة طبية أو علاج هي فقط معلومات عامة ولا تغني أبدا عن زيارة الطبيب أو أخذ علاجات دون إستشارة الطبيب المعالج

احجز عند أفضل دكتور سكر وغدد صماء