معلومات عن الحمل فى الشهر الثانى

معلومات عن الحمل فى الشهر الثانى
المعلومات المذكورة في المدونة الطبية ليست إستشارة طبية أو علاج هي فقط معلومات عامة ولا تغني أبدا عن زيارة الطبيب أو أخذ علاجات دون إستشارة الطبيب المعالج

تتعرض المرأة لتغيرات في جسدها خلال فترة الحمل، ومن المحتمل أن يكون كل هذه التغيرات شيئاً طبيعياً وغير مقلق. فما هي الدلائل التي تشير إلى سلامة الحمل في الشهر الثاني؟ وما هي العلامات المقلقة التي يجب استشارة الطبيب عند ظهورها؟ يمكن معرفة التفاصيل من خلال قراءة المقال التالي.

دعنا نتعرف أكثر عن هذا الموضوع بالتفصيل مع

علامات سلامة الحمل في شهره الثاني تتمثل في عدة أشياء، فقد يشعر السيدة ببعض التغيرات الجسدية

مثل: التعب والغثيان وحساسية لبعض الروائح، كما قد تختلف نسبة هرمونات الجسم خلال هذه المرحلة.

ولا ينصح بتناول أي دواء دون استشارة طبية، كما ينصح بزيادة تناول الأطعمة المغذّية لجسم الأم والطفل.

فيما يلي، نستعرض العديد من الإشارات التي تُدل على سلامة الجنينَ في الشهر الثاني من فترة الحمل:


1. تطور الجنين ونموه

أهم علامة في الشهر الثاني من الحمل تكمن في نمو وتطور جنين آمن وسليم، حسب ما يلاحظه الطبيب باستخدام أداة فحص بالموجات فوق الصوتية. ويعود هذا التطور لتشكيل أنف وفم وأذنين الجنين، كما يرى تكوُّن الجفون، إلا أنَّها تغلق حتى نهاية ثانِيَ ثُلثِ هذه المرحلة. أضف إلى ذلك اتصال رئتي الطِّفْل بالحَلَق. يتم تكوين القلب وتطور أصابع الأيدي والأقدام من خلال مسارات التنفس.

في ما يتعلق بالحجم والطول الجنين في هذا الشهر، فإن طوله يتراوح عادة من 7 إلى 14 ملليمتر، وحجمه يكاد يكون مثل حبة التوت.


2. نبضات قلب الجنين

يُعَدّ سَماعُ نَبضاتِ قَلبِ الجِنِين مِنْ علاماتِ سَلامة الحمل المُهِمّة أيضًا، إذ يُمْكِنُ سَماع دقات قلب الجنين ابتداءً من الأسبوع الخامس، ويجدر الإشارة بأنَّ نَبضاته تتراوح بيْن ١٣٠ - ١٤٠ نَبْضَة في الدقيقة خلال الشهر الثاني من صِفار.


3. تغير جسم ووزن الحامل

قد تشعر المرأة الحامل ببداية ظهور بطنها في الشهر الثاني، لكن عدم ظهور بطن الحامل في هذه المرحلة لا يعتبر أمرًا مقلقًا، فالأمر يتوقف على قوة عضلات البطن لديها وليس من المفترض أن يكبر بطن الحامل في الثلث الأول.

بالنسبة للوزن، لا يمكن للحامل أن تشعر بزيادة كبيرة في وزنها خلال الشهر الثاني من الحمل.

4. شعور الحامل ببعض الأعراض

من الغريب أن نعرف أن شعور الأم المحتملة بالأعراض التالية في الشهر الثاني من الحمل يشير إلى صحة وطبيعة الحمل، وتشمل هذه الأعراض:

  • يتسبب ارتفاع مستويات الهرمونين الإستروجين والبروجسترون في زيادة حجم الثدي والشعور بالألم فيه.
  • تزايد إنتاج السوائل الهامة والشفافة من المهبل، بدون وجود أي رائحة كريهة، وذلك بسبب ازدياد مستوى الأستروجين في الجسم.
  • يعد الشعور بالغثيان في الصباح جزءًا من الحالة الصحية المتوقعة.
  • الإحساس بالتعب؛ ينجم عن التغيّرات البدنية والهرمونية.

تظهر العديد من العلامات التي تثير القلق خلال شهر الثاني من الحمل، حيث يصبح الجنين قابلاً للتفسخ، وقد يؤدي هذا إلى حدوث نزيف دون سبب واضح. كما يمكن أن تشعر المرأة بالغثيان والتقلصات في المعدة، وهذا قد يشير إلى حالة اختلاطية. كما قد تشعر بآلام في الظهر والصداع، بسبب التغيرات الهرمونية التي تحدث في جسدها.

إذا ظهرت على الحامل علامات وأعراض مثل هذه، في الشهر الثاني أو في أي شهورٍ للحمل، ينبغي أن تزور الطبيب فورًا.

  1. نزيف مهبلي.
  2. الصداع الشديد.
  3. ارتفاع درجة الحرارة.
  4. التنفس بشكل مستعجل أو الشعور بالعسر في التنفس.
  5. الشعور بتعب شديد.
  6. تورم الأطراف أو الوجه.
  7. هناك شعور بآلام شديدة مستمرة في الجزء السفلي من منطقة البطن، أو في جانب واحد منه، أو حتى في طرف واحد من الكتف، ويُعتبر ذلك بمثابة إشارة لإمكانية حدوث إجهاض.
المعلومات المذكورة في المدونة الطبية ليست إستشارة طبية أو علاج هي فقط معلومات عامة ولا تغني أبدا عن زيارة الطبيب أو أخذ علاجات دون إستشارة الطبيب المعالج

احجز عند أفضل دكتور نساء وتوليد