علاج الاقلاع عن التدخين

علاج الاقلاع عن التدخين
المعلومات المذكورة في المدونة الطبية ليست إستشارة طبية أو علاج هي فقط معلومات عامة ولا تغني أبدا عن زيارة الطبيب أو أخذ علاجات دون إستشارة الطبيب المعالج

بدأت أدلة على أضرار التدخين بالتراكم منذ الخمسينات من القرن الماضي، وهذا دفع إلى سن قوانين وفرض قيود على التدخين في عدة دول بغية تقليل استهلاك السجائر.

يعد الإقلاع عن التدخين من الأمور الصعبة التي يواجهها المدخنون بسبب الإدمان عليه، فأحد أضرار التدخين هو الإدمان حسب المعايير الطبية والعلمية. لذا، يُعتبر الإقلاع عن التدخين علاجًا للإدمان مثل أي إدمان آخر. 
دعنا نتعرف علي هذا الموضوع بالتفصيل من خلال


عوامل الإدمان

يوجد العديد والمتنوع من عوامل الإدمان، حيث تختلف بين الأشخاص والأعمار، فهناك عوامل نفسية وجسدية يمكن تصنيفها.


1. عوامل الإدمان على التدخين النفسية

بما أن التدخين قد يعمل كوسيلة لتخفيف شعور الوحدة والملل، قد يبدأ التدخين في بعض الأحيان كعادة بسيطة ثم يتطور كأية عادة أخرى ويصبح جزءًا من سلوك المُدخّن. وفي نهاية المطاف، قد يتحول هذا السلوك إلى إدمان.


2. عوامل الإدمان على التدخين الجسدية

تنبع الإدمان على التبغ من حقيقة احتواء سجائر التبغ على النيكوتين، حيث يتم امتصاصه من الرئتين والفم ومن ثم يدخل الدورة الدموية ويصل إلى كل أجزاء جسد الإنسان. وعندما يعتاد الجسم على كمية معينة من هذا المادة، يستغرق في طلبها بشكل مستمر.

تأثير النيكوتين على الجسم

يؤثر النيكوتين على عدة مناطق في الجسم:

  • الدماغ: يقوم النيكوتين بتفعيل نظام الأحاسيس الذي يولّد لدى المُدخِن إحساساً بالمتعة والهدوء.
  • الغدة الكظرية: يُحفّز النيكوتين إفراز الأدرينالين الذي يولّد إحساسًا باليقظة وينشّط إفراز الغلوكوز ممّا يولد الشعور بالشبع.

أعراض الإقلاع عن التدخين

عند الاقتناع بترك التدخين، قد تظهر الأعراض التالية:

  • وخز في اليدين والقدمين.
  • تعرق.
  • غثيان وتشنجات بطنية.
  • إمساك.
  • صداع.
  • سعال
  • التهاب الحلق.

أسباب وعوامل خطر الإقلاع عن التدخين

السبب الرئيسي للإقلاع عن التدخين هو تفادي المخاطر المحتملة التي يشكلها التدخين، والتي قد تؤدي إلى الموت.

مضاعفات الإقلاع عن التدخين

تشمل أبرز مضاعفات التدخين ما يأتي:

1. الإصابة بأمراض في الجهاز التنفسي

يؤدي التدخين إلى العديد من الأمراض في الجهاز التنفسي، مثل السعال المستمر والتهابات الحلق والربو. كما يزيد من خطر إصابة الشخص بأمراض مزمنة كالانسداد الرئوي وسرطان القصبة الهوائية. ربما يعتقد بعض المدخنين أن التدخين يجلب لهم إحساسًا بالارتفاع والجرأة، لكن في الحقيقة فإن ذلك يؤثر سلبًا على صحتهم حتى يصبح استمام تدخين جافًا هو أفضل حل لأسباب عديدة.

  • انتفاخ الرئتين (Emphysema).
  • التهاب القصبات المزمن.
  • ضيق التنفس.
  • ازدياد خطر التهاب الرئتين. 

2. الإصابة بمرض السرطان

قد يزداد خطر الإصابة بأنواع مختلفة من مرض السرطان، في حالات مختلفة ومتعددة. ويمكن أن يؤدي عوامل مثل التعرض لجزيئات ضارة في الهواء، وتناول الغذاء غير المتوازن، إلى زيادة خطورة الإصابة بالسرطان. لذا، فإن الحفاظ على نمط حياة صحي هو أمر حاسم للحفاظ على صحة جسمك والوقاية من هذا المرض المُدمَِِّّٔ.

  • سرطان الرئة.
  • سرطان الفم.
  • سرطان الحنجرة.
  • سرطان المريء.
  • سرطان المثانة.
  • سرطان البنكرياس.
  • سرطان عنق الرحم.
  • سرطان الدم.

3. الإصابة بتضيق في الأوعية الدموية

عندما تتضيق الأوعية الدموية، يمكن أن يحدث ما يلي:

  • نوبات قلبية.
  • سكتة دماغية.
  • قرحة المعدة.
  • هبوط في القدرة على تحمل البَرْد.
  • شعور بالتنميل في الأصابع.
  • العجز الجنسي عند الرجال.
  • انخفاض معدل الخصوبة لدى النساء.

4. التأثير على مظهر الإنسان

بما أنّ التدخين يمكن أن يتسبب في تغيير لون الجلد، والأسنان، والأظافر.

علاج الإقلاع عن التدخين

إن التوقف عن التدخين شيء صعب لكن المكافآت منه تساعد على الوقاية من الأمراض المختلفة. تشمل طرق العلاج ما يلي:

1. الإقلاع عن التدخين مرة واحدة

تعني طريقة الإقلاع عن التدخين التوقف الكامل والفوري عن تدخين السجائر، وهي مناسبة بشكل خاص للأشخاص الذين يتدخنون كمية قليلة أو لفترة زمنية قصيرة نسبًا.

2. الإقلاع عن التدخين يمكن أن يتم بالتدرج في الخطوات.

يعني هذا الأسلوب ترك التدخين بالتدريج، وذلك من خلال التخفيض في عدد السجائر التي يتم تناولها يوميًا، أو بتقليل كمية النيكوتين الموجودة في السجائر.

هذه الأسلوب المستخدم للإقلاع عن التدخين موجه بشكل خاص للمدخنين الذي يتوسطهم الذي يحرص على تدخين كميات كبيرة من السجائر خلال فترة يومية والذي قام بالتدخين لفترة زمنية طويلة.

3. المعالجة النفسية

يُمكِن مَعَالجَة المُكوّنات النّفسِيّة لِلاِدمان علَى مُساعَدَة من مَجْموعات الدّعْم، والعلاج النّفسِي، والكُتُب الإرشاديّة، والمواقِع الإلكترونِيّة التي تُساهِم في ترك التدخين.

العنصر المركزي والأساسي في هذه العلاجات هو المحاولة الجادة لتجنب المواقف والأماكن المرتبطة بالتدخين، أو اعتماد بديل عن التدخين من خلال الانشغال بشيء بديل مثل مضغ العلكة أو استخدام السجائر الإلكترونية.

يجب مواجهة العامل الأوليّ الذي يؤدي إلى الرغبة في التدخين، وتجنُّب شعورٍ بالحنينَ لهذه العادة المدمرة.

4. العلاج الدوائي

يمكن علاج الحاجة إلى التدخين من خلال استخدام بدائل النيكوتين المتاحة على شكل لصقات وعلك وكريات صغيرة وسجائر كهربائية وبَخّاخ للأنف. أظهرت الدراسات السريرية أن أفضل طريقة لعلاج إدمان التدخين وتقليل الأضرار المتعلقة به هي التوقف تدريجيًا عن التدخين باستخدام هذه البديلات. العلاج المفعم بالحيوية يتضمن دمج الدعم النفسي مع علاج دوائي يستخدم لتثبيط مستقبلات النيكوتين، أو بإستخدام علاج البديل للنيكوتين.

المعلومات المذكورة في المدونة الطبية ليست إستشارة طبية أو علاج هي فقط معلومات عامة ولا تغني أبدا عن زيارة الطبيب أو أخذ علاجات دون إستشارة الطبيب المعالج

احجز عند أفضل دكتور قلب