علاج أمراض تنكسية في العمود الفقري

علاج أمراض تنكسية في العمود الفقري
المعلومات المذكورة في المدونة الطبية ليست إستشارة طبية أو علاج هي فقط معلومات عامة ولا تغني أبدا عن زيارة الطبيب أو أخذ علاجات دون إستشارة الطبيب المعالج

تتسم الأمراض التنكسية في فقرات العمود الفقري بحدوث تغيرات تنكسية في الأقراص الموجودة بين الفقرات، وفي مفاصل فقرات العمود الفقري الرقبية والصدرية والقطنية.

دعنا نتعرف أكثر عن هذا الموضوع بالتفصيل مع


التغيرات التنكسية في العمود الفقري

تظهر هذه التغييرات عادةً بعد سن الثلاثين، وتتجلى هذه التغييرات بانخفاض الوظائف الجسدية والعقلية، وقدرة الجلد على الشفاء والإصلاح، كما تزداد فرص ظهور بعض الأمراض المزمنة.

  • بروز الأقراص (Disk prominence) التنكسي.
  • نمو نابتات عظمية (Osteophyte).
  • يُعدُّ التضيق في مواضع انبثاق الأعصاب من العمود الفقري من المشاكل الصحية المتداولة.
  • ضرر للغضروف المفصلي بين الفقرات.

قد تسبب هذه التغيرات تضيقًا في القناة النخاعية، والضغط على الحبل الشوكي أو جذور الأعصاب بسبب بروز الأقراص، وأيضًا تشويه شكل المفاصل.


أعراض أمراض تنكسية في العمود الفقري

المريض يعاني عادةً وبشكل عام من الأعراض التالية:

  • آلام في العنق، وأعلى الظهر، وأسفل الساق.
  • قد يظهر ألم في الأطراف سواء كان حاداً أو مزمناً، وقد يكون ملحوظاً خلال الحركة أو في فترات الراحة.
  • تشوه في العمود الفقري.
  • حركة محدودة.
  • إصابة الأعصاب.
  • ضعف.
  • فقدان الإحساس.
  • مشاكل في وظائف المثانة والأمعاء.
  • العجز الجنسي.

هناك عدة أسباب وعوامل خطر تؤدي إلى الإصابة بأمراض تنكسية في العمود الفقري، منها الشيخوخة والتقدم في العمر، والعبء الزائد على الظهر بسبب رفع الأشياء الثقيلة، إضافة إلى سوء التغذية وانحناءات في الظهر وتقلصات في عضلات المؤخرة. كذلك، تأتي التوجهات الوراثية كعامل مؤثر في زيادة خطر حدوث هذه الأمراض. يجب اتخاذ التدابير والإجراءات المناسبة لتجنب هذه المشكلات، من خلال ممارسة نشاط جسدي منتظم، وتحسين نظام التغذية، إضافة إلى اتباع وضعية جلوس وقائم راسخة للاستجابة للاحتياجات التشغيلية.

غالباً ما تحدث أمراض العمود الفقري التنكسية نتيجة للفقدان التدريجي للبنية والوظيفة الطبيعية للعمود الفقري مع مرور الوقت، وتُلاحظ هذه الحالة بشكل خاص عند كبار السن. ولا يُستثنى ذلك إذ يمكن حدوثها في جميع المجموعات العَمْرِيةِ نتيجة التَّعرُّض لأحد التحديات المختلفَة.

  • وجود أورام.
  • العدوى أو التهاب المفاصل.
  • يمكن أن يسبب الضغط على النخاع الشوكي والجذور العصبية نتيجة للتنكس، وقد يحدث ذلك بسبب:
    • القرص المنفتق (Herniated discs).
    • التضيّق الشوكي (Spinal stenosis).
    • الفصال العظمي (Osteoarthritis).

مضاعفات أمراض تنكسية في العمود الفقري

تصيب أمراض العمود الفقري التنكسية القرص بشكل عام، ومن بين المضاعفات الأهمّ تجدها هذه المشكلة.

  • انفتاق القرص.
  • فقدان القدرة على التحكم بالمثانة.
  • ضعف في إحدى الأقدام أو كلهما.
  • ألم في إحدى الأقدام أو كلاهما.
  • هشاشة العظم في العمود الفقري.
  • ألم يُعيق الحركة.

تشخيص أمراض تنكسية في العمود الفقري

يقوم الدكتور بتشخيص الإصابة بأمراض العمود الفقري التنكسية عن طريق مجموعة من المعايير، والتي تشمل إجراء فحص شامل للمرضى وتحديد التاريخ المرضي لهم، وإجراء اختبارات شاملة على هيكلية العظام والروابط الفقرية. كما يستخدم أحدث التقنيات الطبية المتاحة، مثل تصوير الأشعة وفحوصات CT و MRI، لتحديد مكان وحجم أي خلافات في هذه المناطق. بناءً على التشخيص، يؤدي الطبيب اختبارًا شاملاً للأداء، حيث يستطيع تقدير قدرة المُصاب على تَحَسُّن صِحَّتِهِ بشكل كامِلٍ أو جزئْى.

1. الفحص الجسدي

تشير نتائج الفحص الجسدي إلى تقييد في الحركة بناءً على المنطقة المصابة من العمود الفقري، كما يظهر وجود علامات تحذيرية لمشاكل في جذور الأعصاب وأضرار عصبية في بعض الأوقات.

2. الفحوصات التصويرية

يتم تحديد التشخيص بواسطة الآتي:

  • التصوير بالأشعة السينية هو عملية التقاط صورة طبية باستخدام أشعة X. يتم استخدام هذا النوع من التصوير في تشخيص الحالات الطبية مثل كسر العظام والتهابات المفاصل وأورام السرطان وأمراض القلب. يتم توليد صورة مفصلة للجهاز المستهدف عبر إرسال أشعة X خلال جسم المريض وإجراء قياسات قابلة للاستخدام لإظهار التغيرات في المناطق المستهدفة حتى يمكن تحديد علاج مناسب.
  • التصوير المقطعي المحوسب (CT) للعمود الفقري.
  • التصوير بالرنين المغناطيسي (MRI).
  • يتم تنفيذ فحص القرص (Discogram) في بعض الأحوال للكشف عما إذا كان الألم الذي يشعر به المريض هو نتيجة ضرر في القرص الفقري.

علاج أمراض تنكسية في العمود الفقري

تتوقف طريقة علاج العمود الفقري التنكسي على نوع الحالة وشدتها، وتختلف من شخص لآخر.

1. العلاج غير الجراحي

غالباً ما يتم الاكتفاء بعلاج غير جراحي في الأغلبية الساحقة من الحالات، فقد يشمل هذه العلاجات مجموعة واسعة من المنتجات والأساليب بما في ذلك:

  • تمارين اللياقة تساعد على زيادة المرونة وتقوية العضلات.
  • استخدام المشدات بعد استشارة الطبيب.
  • إعطاء أدوية مسكنة للألم اللاسترويدية.
  • تعني هذه الجملة: "Injecting some types of steroids". تم إعطاء بعض أنواع الستيرويدات عن طريق الحقن.

سيقدم متخصصو مركز العمود الفقري في العيادة الرعائية، الرعاية المتخصصة واللازمة لتخفيف آلام حالات العمود الفقري.

2. العلاج الجراحي

يمكن أن تكون الجراحة الخيار المطلوب في الحالات الأكثر تقدما التي تشمل انفصال الأقراص الفقرية، أو تضيق في عمودها.

تم في السنوات الأخيرة تحسين أقراص اصطناعية قادرة على استبدال الأقراص التالفة بأقراص زُرِعَتْ مكانها، والمحافظة على القدرة على الحركة في المنطقة المُتضَّرَّرَة من العمود الفِقْرِي.

الوقاية من أمراض تنكسية في العمود الفقري

يمكن الوقاية من أمراض العمود الفقري التنكسية وتحديدًا أمراض قرص العمود الفقري باتباع بعض التدابير، كالحفاظ على وضعية جيدة للجسم، وتقليل المجهودات المفرطة، والحفاظ على نظام غذائي صحي، كذلك ممارسة التمارين البدنية بانتظام مثل رياضة المشي والسباحة.

  • الحرص على البقاء نشطًا.
  • ممارسة الرياضة بشكل منتظم.
  • الامتناع عن التدخين.
  • إتباع نظام غذائي متوازن لضمان حصول جسمك على كل السعرات الحرارية والفيتامينات والمعادن اللازمة، إلا أن أحيانًا يحدث نقص في بعض المغذيات المهمة مثل فيتامين د. يمكن تعويض هذا النقص باستخدام المكملات الغذائية التى تحتوى على هذا المغذى بشكل خاص.
المعلومات المذكورة في المدونة الطبية ليست إستشارة طبية أو علاج هي فقط معلومات عامة ولا تغني أبدا عن زيارة الطبيب أو أخذ علاجات دون إستشارة الطبيب المعالج

احجز عند أفضل دكتور عظام