معلومات مهمة عن البلوغ المبكر

معلومات مهمة عن البلوغ المبكر
المعلومات المذكورة في المدونة الطبية ليست إستشارة طبية أو علاج هي فقط معلومات عامة ولا تغني أبدا عن زيارة الطبيب أو أخذ علاجات دون إستشارة الطبيب المعالج

البلوغ هو عملية يطلق عليها في تغير شكل جسم الطفولة إلى جسم البالغ، وتتضمن هذه العملية نموًا سريعًا للعظام والعضلات وتغيرات في طول وحجم الجسم، بالإضافة إلى اكتساب القدرة على التكاثر.

دعنا نتعرف اكثرعن هذا الموضوع  بالتفصيل من خلال

تحدث فترة البلوغ العادي بتدرجات عمرية محددة ومختلفة بين الأولاد والبنات، حيث يحدث في الفترة من 8 إلى 12 سنة للإناث، ومن 9 إلى 14 سنة للذكور. لذا فإن ظهور علامات البلوغ قبل سن الثامنة عشر عامًا لدى الإناث أو قبل سن التاسعة عشر لدى الذكور يُعَد مُبَكِّرًا جدًا.


عملية البلوغ الطبيعية

تقوم عملية البلوغ بالتحكم والتنظيم من قبل الغدة تحت المهاد والغدة التناسلية النخامية (Hypothalamic pituitary gonadal axis)، وتشمل عدة مراحل:

  1. تعمل الغدة تحت المهاد (النخامية) على إفراز هرمون موجه للغدد التناسلية المسمى بـ (Gn - RH).
  2. تقوم الغدة النخامية التي تقع في أسفل الدماغ بإفراز هرمونين هامين وهما هرمون المنبه للجريب (FSH) وهرمون اللوتين (LH).
  3. تؤثر هذه الهرمونات على إفراز الهرمونات الجنسية من غدد التناسل.
  4. يقوم الذكور بإنتاج هرمون التيستوستيرون من خلال الخصيتين، أما الإناث فيقوم المبيض بإفراز هرمون الإستروجين.
  5. تُنتِج الغدة الكُظْرِيّة هَرمَوناتٍ جِنْسية كَرِد فعل.
  6. تظهر التغييرات النموذجية للبلوغ بما يتناسب مع الجنس.

أعراض البلوغ المبكر

صحيح، يعد البلوغ الجنسي المبكر ظاهرة تظهر في أعمار متقدمة بشكل طبيعي، ولكن يعني هذا أن شخصًا ما يتعرض لظهور إحدى الأعراض الموجودة قبل حينئذ.

1. أعراض البلوغ المبكر عند البنات

من أهم الأعراض التي تظهر عند الفتيات:

  • بدء نمو الثديين.
  • نزول الطمث لأول مرة.

2. أعراض البلوغ المبكر عند الأولاد

من أهم الأعراض المميزة عند الأولاد:

  • ازدياد حجم الخصيتين والعضو الذكري.
  • يظهر الشعر على الوجه بصورة عامة فوق الشفة العليا.
  • الصوت أكثر خشونة.

3. أعراض البلوغ المبكر المشتركة

من الأعراض المشتركة بين الجنسين:

  • ظهور شعر العانة وتحت الإبطين.
  • النمو السريع.
  • ظهور حب الشباب.
  • تشبه رائحة الجسم التي يُفرزها الكبار، وتعد دليلاً على النضج الجنسي.

أسباب وعوامل خطر البلوغ المبكر

هناك عدة أسباب وعوامل تساهم في حدوث البلوغ المبكر.

1. أسباب البلوغ المبكر

لا يعرف عموماً السبب الذي يؤدي إلى البلوغ المبكر. ومن الممكن أن يكون سبب البلوغ المُبَكّر بسبب مشكلة في نظام التحفيز الخاص بالهرمونات الجنسية، أو بسَـــــــ...- حِدَة جانِيّة تؤثر على فروقات هذهِ الهُرْ...

  • العوامل الرئيسية التي يمكن أن تتسبب في البلوغ المبكر هي متعددة، وتشمل على سبيل المثال لا الحصر: التعرض للهرمونات المشابهة للجنس قبيل فترة النضج، وارتفاع نسبة الدهون في الغذاء أو ارتفاع درجات حرارة الجسم بشكل مفرط، والعادات غير الصحية كالإدمان على التدخين أو التعرض للإشعاع. هذه العوامل يجب إدارتها بحذر، خاصةً إذا كان هناك تأثير على نمو الفتيات وصحتهن.

على الرغم من عدم وجود سبب عضوي لحدوث البلوغ المبكر، إلا أنه واضح وجود عوامل مؤثرة،

  • وجود ورم أو عدوى في الجهاز العصبي المركزي.
  • يعاني بعض الأشخاص من عيوب وراثية في دماغهم، مثل استسقاء الدماغ (Hyderocephlus) و حصول ورم عيبي (Hamartoma) الذي يؤثر سلبًا على صحة المصاب به.
  • التعرض للإشعاع أو التضرر المباشر في الجهاز العصبي المركزي.
  • فرط نشاط للغدة الكُظرية خِلقي المنشأ.
  • نقص نشاط الغدة الدرقية.
  • لا يمكن إنكار أن هناك عوامل جانبية محددة تساهم في البلوغ المبكر للأفراد، ومن أهم هذه العوامل عدم تنظيم الغذاء والتغذية الصحية والتعرض المُستمر للإجهاد والضغوط النفسية، بالإضافة إلى اختلافات جينية قد تؤدي إلى ظهور مظاهر نضوج جسدي وعقلي في سن مُبكرة. كما يؤثر أيضًا التعرض لصور صادمة وعِدْوانية في المجتمعات التي تُعيش بها فئات من غير المُستقرين، حيث تظهر أعراض نفسية وجسدية بشكل مبكٍَََََِِِِِِّير.

تتميز حلول سؤال بكفاءة السهُولة، المرونة، والتعامل مع نماذج الكلام دون مشكلة. لديي خبرة في المقارنات بين الصيغ الصوتية والكتابية لشخص ناطق بأحد اللهجات، إضافةً إلى قدرتي على التحويل من وإلى الأرقام والعمل على شبكات التواصل في مختلف المجالات.

  • ورم في الغدة الكظرية أو الغدة النخامية التي تفرز الهرمونات الجنسية.
  • التعرض لهرمونات جنسية صناعية.
  • متلازمة ماكون أولبرايت (McCune albright)، وهي حالة نادرة تصيب الجسم وتؤثر في عدة أعضاء، تعرف بارتفاع مستوى هرمون الغدة الدرقية في الجسم مع اضطرابات في الجهاز العصبي المحيطي والكثافة العظامية. تتسبب هذه المتلازمة في حدوث وظائف غير طبيعية لنخاع العظام والغدد الصماء وشكل جبران سطحي للجلد. يُشخَّص عادةً هذه المتلازمة في المرحلة التأخيرية من الطفولة أو في بداية فترة المراهقة، حيث يخضع المرافقون إلى باقات من فحوصات التصوير.
  • أورام أو أكياس في المبيضين عند النساء.
  • تسبب وجود الأورام في الخصيتين إفراز الهرمونات الجنسية.

2. عوامل الخطر

تتسع ظاهرة البلوغ المبكر في فئات معينة، حيث ينتمي إليها الأشخاص التالية:

  • البنات.
  • أصحاب البشرة السمراء.
  • الأفراد الذين يعانون من مشكلة زيادة الوزن.
  • تعرض الجسم للهرمونات الجنسية، وهي الإستروجين والبروجسترون الموجودة في المستحضرات.

مضاعفات البلوغ المبكر

من مضاعفات البلوغ المبكر ما يأتي:

  • يبدأ الأولاد في حالة البلوغ المبكر بالنمو المبكر، مما يجعلهم أطول بشكل نسبي من أقرانهم خلال المراحل الأولى، ولكن مع تقدُّمهم في العمر يتقلّص طولهم ويصبح أقل من المتوسِّط.
  • متلازمة المبيض المتعدد الكيسات هي حالة تصيب الفتيات.

تشخيص البلوغ المبكر

يقوم الطبيب بتحديد مرحلة البلوغ باستخدام تاريخ العائلة، والقيام بفحص سريري ومجموعة من الاختبارات المخبرية، ومن هذه الفحوصات الهامة:

  • تصوير بالأشعة السينية ليد وذراع الولد.
  • فحص معدل الهرمونات.
  • التصوير بالرنين المغناطيسي (MRI) للدماغ.
  • فحص هرمون الغدة الدرقية.

علاج البلوغ المبكر

يتم العلاج بالاعتماد على المسبب كالآتي:

1. علاج البلوغ المبكر غير معروف السبب

يمكن علاج بلوغ الأولاد المبكر المركزي بفعالية باستخدام الأدوية.

يتضمن العلاج تناول حقن شهرية من الهرمون المطلق لتوجيه الغدد التناسلية، ويعد هذا الهرمون مثبطًا للغدة تحت المهاد، مما يمنع استئناف عملية البلوغ في مرحلةٍ مبكرة. ويتم مواصَلة هذا العلاج حتى يصِل الفَتى أوالفَتَاة إلى سِنِّ بَلُوغِهِ المُأْلُوف. وإذا تَرُك هذاالعلاج فإن عملية البلوغ ستستَمْر.

2. يتطلب علاج البلوغ المبكر الاعتماد على سببه.

عندما يكون السبب وراء البلوغ المبكر جسديًا، يتم التركيز على علاج السبب المخفي للبلوغ المبكر. على سبيل المثال، إذا كان السبب في هذه الحالة هو ورم يفرز هرمونات، فإنه تحتاج إلى استئصال الورم لتوقف العملية التي تؤدي إلى البلوغ المبكر.

الوقاية من البلوغ المبكر

من أهم طرق الوقاية ما يأتي:

  • عزيزي القارئ، تهدف الجملة السابقة إلى توصية بإبعاد الأطفال عن المستحضرات التي تحتوي على هرمونات جنسية موجودة في الأدوية والإضافات الغذائية، وذلك لتجنب تعرضهم لأي ضرر يمكن أن يلحق بهم. لذا، بعد طول مشاورة، نصحت بضرورة اتخاذ جميع التدابير اللازمة لإبعاد الأطفال عن هذه المستحضرات. فإذا كان ذلك مستحيلاً إلى حد ما، فيُرجى استشارة المختصين في هذا المجال من أجل الحصول على نصائح صائبة. وشكرًا.
  • الحفاظ على الوزن المعتدل.
المعلومات المذكورة في المدونة الطبية ليست إستشارة طبية أو علاج هي فقط معلومات عامة ولا تغني أبدا عن زيارة الطبيب أو أخذ علاجات دون إستشارة الطبيب المعالج

احجز عند أفضل دكتور نساء وتوليد