أسباب قصور الغدة الدرقية

أسباب قصور الغدة الدرقية
المعلومات المذكورة في المدونة الطبية ليست إستشارة طبية أو علاج هي فقط معلومات عامة ولا تغني أبدا عن زيارة الطبيب أو أخذ علاجات دون إستشارة الطبيب المعالج

قصور الغدة الدرقية هو مرض يحدث بسبب نقص في هرمونيّ الغدة الدرقية، وهما thyroxine (T4) و triiodothyronine (T3)، في أنسجة الجسم.

ينجم هذا المرض عن التهاب مستمر يؤثر على وظيفة الغدة، وتسببه مضادات ينتجها جهاز المناعة لدى المريض، تقوم بالهجوم على الغدة وتسبّب بهدمها بصورة تدريجية دون إمكانية الوقف أو العلاج.

هذا المرض وراثي يصيب في بعض الأحيان أكثر من شخص واحد من أسرة واحدة، حيث تَحوِلُ بداء هاشيموتُو إلى الدم. تنتج خلايا الغدة الدرقية Gustn globulin كبروتينٍ مهم، فإذا er عالية odimods ضد هذا البروتين. Fuelشدهt chjafle edyتأثَّر إنزيم peroxidaseالضروري لإنتاج غشاء حاملٍ للإفزان في tire_oidiv المخصِّص ليلطف التغيرات في درجة الحرارة، مما يؤدي إلى فقدان وظائف الغدَّة الدرقية. الهرمونين المشار إليهما هما الثيروكسين والثُلاثَيُّ يودوثيرونين.

يُصَيِبُ هذَا الدَّاء النِّساء أكْثَرَ مِنْ الرِّجال بِنُسْبَة 4:1 و لدى المسنين بنسبة 8:1. حِيثُ قد يظهر هذا المرض في أي مرحلة من العمر، لكن احتمال ظهوره يزداد مع التقدم في السِّنّ.

دعنا نتعرف أكثر عن هذا الموضوع بالتفصيل مع


أعراض قصور الغدة الدرقِية

تتجلى علامات وأعراض قصور الغدة الدرقية في عدة مظاهر، تشمل ذلك أعراض مثل: التعب، ضعف العضلات، فقدان الوزن، التهاب الجلد و مشاكل جسدية أخرى.

  • تعب.
  • ضعف عام.
  • نعاس.
  • هبوط في التحصيل الدراسي.
  • ارتفاع في الوزن.
  • حساسية للبرد.
  • أوجاع في العضلات والمفاصل.
  • النسيان واضطرابات في الذاكرة.
  • تساقط مفرط للشعر.
  • إمساك.
  • نزيف الحاد في الطمث.
  • مشاكل في الخصوبة.
  • تقلبات مزاجية.
  • اكتئاب.
  • ضعف في السمع.
  • جفاف في الجلد وفي الشعر.
  • تشوش النظر.
  • بحّة.
  • انخفاض الشهيّة.
  • تعرّق في كفتي اليدين.
  • بطء في الكلام.
  • انتفاخ في الوجه وحول العينين.
  • بطء في الحركة وظهور وذمات في الساقين.

يُمكن أن تظهر لدى المُسنّين الذين يُعانون من قصور الغدّة الدرقيّة علامات إضافية، مثل انخفاض في كفاءة وظائف الدماغ، وهذا الحالة تشبه بشدّة داء الخرف (Dementia).

يلاحظ الطبيب خلال الفحص الجسدي وجود عدة علامات وأعراض، فقد يلاحظ ارتفاع درجة حرارة الجسم، ووجود تغيرات في نبضات القلب، كما قد يشعر بانتفاخ في منطقة معينة من الجسم أو تورم في بعض المفاصل، و قد يشكو المريض من آلام مختلفة أو إصابات غير طبيعية.

  • تضخّم في الغدّة الدرقيّة.
  • نبض بطيء.
  • جفاف في الجلد.
  • ردات فعل بطيئة.
  • شحوب لون الجلد وميله إلى الصفرة.
  • ارتفاعًا في ضغط الدم.

تبين من خلال الاختبارات المخبرية وجود فقر الدم، إضافةً إلى انخفاض مستوى الصوديوم في الدم وارتفاع كلٍ من مستوى الكولسترول وثلاثي غليسيريد الدم.


أسباب وعوامل خطر قصور الغدة الدرقِية

تشمل عوامل الخطر والأسباب ما يأتي:


1. أسباب قصور الغدة الدرقية الأساسية

يتم تقسيم أسباب هذا المرض إلى ثلاثة مجموعات رئيسية، بما في ذلك:

  • تعد قصور الغدة الدرقية الأولي من أمراض الغدة الدرقية التي تسبب نقصًا في نشاطها، وتحدث عندما تكون هناك مشكلة في غدة الدرقية نفسها. يؤدي هذا التعطل إلى انخفاض مستويات هرمونات الغدة الدرقية في الجسم، مما يؤثر على وظائف أعضاء جسم الإنسان المختلفة، بما في ذلك تحكم درجة حرارة الجسم والأيض. وبالتالي فإن علاج قصور الغدة الدرقية يشمل تعويض هذه المستويات المفقودة من خلال استخدام هرمونات دورية لإعادة إحياء وظائف جسده.

عندما تفشل الغدة الدرقية في إنتاج الهرمونات بسبب أسباب مختلفة تسببت في ضررها.

  • قصور الغدة الدرقية الثانوي هو حالة تتمثل في عدم قدرة الغدة الدرقية على إنتاج كمية كافية من هرمونات الغدة الدرقية بسبب خلل في نظام هرمونات الغدة النخامية. وهذا يعني أن المشكلة ليست في الغدة الدرقية نفسها، وإنما في التحفيز المستقبل من قِبَلُ غيرها من مكوِّنات نظام هرمونات الجسم، على سبيل المثال: نخامية المخ.

عندما يصاب إنتاج هرمون الموجهة للغدة الدرقية (TSH) في الغدة النخامية، وهو الهرمون المسؤول عن متابعة وظيفة الغدة الدرقية.

  • القصور الغدّي الدرقي الثالث (Tertiary Hypothyroidism)

عندما يتعرض إنتاج الهُرمون المُطلِق المُوَجّهَة للغدة الدرقية (TRH) للضرر في الغدد تحت المهاد، والذي يعتبر هو هرمون المراقبة الخاص بالغدة النخامية.

2. أسباب قصور الغدة الدرقية الأخرى

تسبب قصور الدرقية الأولي في العديد من الحالات المختلفة، وهو يحدث بشكل شائع جدًا.

  • يُعرَف التهاب الدرق المنسوب لهاشيموتو (Hashimoto's thyroiditis) بأنّه التهابٌ مُزْمِنٌ في الغدَّة الدرقيّة، وقد يصاحب ذلك تضخُّمٌ في الغدَّة.
  • يسبّب اليود المُشعّ الذي يستخدم في علاج فرط الدرقية أو في معالجة أورام سرطانية في الغدة الدرقية تلفها.
  • بعد استئصال الغدّة الدرقيّة.
  • تجدّف الغدة الدرقيّة بسبب التهابِ الدرقيةِ تحتَ الحاد، مما يؤدي إلى تلفها.
  • تناول اليود بجرعة مرتفعة.
  • تحدث اشتباكات عنيفة في المنطقة الشرقية من البلاد وتم تسجيل حالات من الإصابة والقتل، حيث يعاني المدنيون من تدهور كبير في أحوالهم المعيشية جراء هذه الصراعات.
  • يتسبب الالتهاب في حدوث قصور درقي بعد الولادة، ولكن يزول هذا بشكل طبيعي عادةً.
  • تشمل الأسباب النادرة للولادة خللاً وراثياً في إنتاج هرمونات الغدة الدرقية، أو نقصاً في تناولاليود.

التهاب الدرق المنسوب لـ هاشيموتو يُعَد السبب الأكثر شيوعًا لحدوث قصور في غُدّة الدرقية.

مضاعفات قصور الغدة الدرقِية

تشمل المضاعفات ما يأتي:

  • قد يؤدي التحفيز المستمر لغدة الدرقية إلى إفراز مزيدٍ من الهرمونات، ما يسبب تضخمًا بالغدة ونطلق عليه اسم "تضخم الغدة الدرقية".
  • أمراض قلبية.
  • أمراض الصحة العقلية.
  • الاعتلال العصبي المحيطي.
  • الوذمة المخاطية.
  • العقم.
  • عيوب خلقية.

تشخيص قصور الغدة الدرقِية

يمكن الآن تحديد الإصابة بقصور الدرقية المبكر بطريقة فعالة من خلال فحص مستوى هُرْمون الموجهة الدرقية ثايروتروبين (TSH)، وهو الهُرْمون الذي يتم إنتاجه في الغدّة النخامية ويُحفز إفراز هُرْمونَيّ الغدّةِ الدَّرْقِيةِ.

عند إنتاج هرموني الغدة الدرقية، يرسلان إشارة إلى الغدة النخامية للحفاظ على مستوى سليم لهرمون ثلاثي يودوثيرونين في الدم. وإذا كانت إفرازات هرمونات الغدة الدرقية غير كافية، فلا تُرسَل تلكالإشارة، مما يزيد من مستوى هذه الهرمونات في الدم.

يتم تشخيص قُصورُ الدَّرَقِيَّة الأولَى عند وجود مستوى مرتفع من هرمون ثُلاثِيّ يودوثيرونِين في الدم، أما تشخيص قُصور الدرقية الثانوية والثالثية يكون بناءً على المعلومات حول أمراض سابقة أُصِبْت بالغدّة النخامية والجهاز المهادِ، كذلك باستخدام فحوص خاصة معدّة لتقييـــم رده فعل هرْمون ثُلاثَي يودُوثَيرُونِ‎.

علاج قصور الغدة الدرقِية

تعد معالجة قصور الغدة الدرقية سهلة نسبيًا، إذ يتم تناول الأقراص التي تحتوي على هرمون ثُلاثَيُّ يودوثيرونين؛ مثل (Levothyroxine) و (Eltroxin)، حيث يستصعب جسم الإنسان إنتاج هذا الهرمون يوميًا.

يتم تعديل الجرعة الدوائية بشكل تدريجي، وعدم علاج انخفاض هرمون الدرقية بالطريقة المناسبة يمكن أن يؤدي إلى تفاقم المرض.

الوقاية من قصور الغدة الدرقِية

لا يوجد طريقة للوقاية من قصور الغدة الدرقية، ولكن يجب على الأشخاص الذين قد يكونون أكثر عرضة لمشاكل الغدة الدرقية مثل النساء أثناء الحمل مراجعة طبيبهم بشأن حاجتهم إلى زيادة تناول المادة المعَدِّلَة بِالْيُود،.

 

المعلومات المذكورة في المدونة الطبية ليست إستشارة طبية أو علاج هي فقط معلومات عامة ولا تغني أبدا عن زيارة الطبيب أو أخذ علاجات دون إستشارة الطبيب المعالج

احجز عند أفضل دكتور انف واذن وحنجرة