أعراض السكري الناتج عن حالات خاصة

أعراض السكري الناتج عن حالات خاصة
المعلومات المذكورة في المدونة الطبية ليست إستشارة طبية أو علاج هي فقط معلومات عامة ولا تغني أبدا عن زيارة الطبيب أو أخذ علاجات دون إستشارة الطبيب المعالج

يرتبط مرض السكري ارتباطًا وثيقًا بارتفاع نسبة السكر في الدم، حيث يحدث ذلك نتيجة لعدم قدرة الجسم على استخدام الإنسولين بشكل صحيح. وعلى الرغم من أن معظم حالات السكري هي لأنواعه المذكورة سابقًا، إلا أنه يوجد أنواع أخرى مثل: مرض سكَّانِز ومرض لادَی والحامُلُ المصابَة بِالتَّأْخُّر فِی حُدز . وتختلف هذه الأنواع على حسب تفصيلاتها المختلفة في التشخيص والأعراض وطرق علاجها.دعنا نتعرف علي هذا الموضوع بالتفصيل من خلال


أنواع مرض السكري الناتج عن حالات خاصة

من بين الأنواع المميزة لمرض السكري التي تحدث نتيجة لظروف خاصة، يأتي:


1. سكري الشبان الناضجين (Maturity onset diabetes of the young)

مرض سكري الشبان الناضجين هو مرض نادر يختلف عن مرض السكري من النوع الأول والثاني.

يُنتقل مرض السُّكَرِي الشَّبابِ الناضجينَ بالوراثة عن طريق وجود طفرة جينية، وإذا كان أحد الوالدين حاملًا للجين المصاب، فإنَّ احتمال إصابة الأبْناء بالمرض يكون 50%.

في حال وُجِدَت الطفرة الجينية عند الطفل، يصاب بالمرض قبل بلوغ سن الخامسة والعشرين، بغضِّ النظر عن عرقه، ووزنه، وأسلوب حياته.


2. مرض السكري عند حديثي الولادة (السكري الأزهر)

مرض السكري عند الرضع هو الأنواع المختلفة لمرض السكري، حيث يتم تشخيصه بشكل رئيسي مع الأطفال دون سن ستة أشهر. يختلف هذا المرض من نوع السكري من النوع 1 حيث لا يُصاب بمرض مناعي ذاتي يحدث اتلاف خلايا إنتاج الانسولين.

3. متلازمة ولفرام (Wolfram Syndrome)

تُعرف "متلازمة ديدمواد" كذلك بالاضطراب الوراثي النادر، وتتميز بأربعة علامات شائعة هي السكري الكاذب والضعف البصري والصمم.

4. متلازمة ألستروم (Alstrom Syndrome)

تعتبر متلازمة ألستروم حالة شديدة الندرة والتي تؤثر على العديد من أجهزة الجسم، حيث تظهر العلامات والأعراض في مرحلة الرضاعة والطفولة المبكرة، ويمكن أن تظهر بعض هذه الأعراض في وقت لاحق في الحياة.

5. داء السُّكَّريّ الذاتي المناعِي الكامِن لدى البالغين (Latent autoimmune diabetes in adults)

هو نوعٌ من مرض السكري يبدو أنّه يمتدّ إلى النوع الأولِ والثاني من مرضِ السكري، حيثُ تُشبِه بعض أجزائه إلى حدّ كبير نوعَ السكري الأولِ، وأخرى قليلة تشبه نوع 2 من مرضِ السكَّر، ولذلك يُطلق عليه بعضُ الناس داءَ السكري منْ نوع 1.5.

لا يزال لم يتم تصنيفه فعليًا كنوع من الأمراض المنفصلة لداء السكري في الوقت الحالي، إلا أن هناك محاولات جارية لتحديد سبب اختلافه بالكامل عن نوع 1 و2 من داء السكري.

6. يشير مرض السكري من نوع 3 سي (Type 3 c diabetes)

 مرض يتميز بعدم القدرة على إنتاج هرمون الأنسولين في المخ والبنكرياس، وهو ما يؤدي إلى اضطرابات في التحكم بمستوى السكر في الدم.

مرض السكري من النوع 3 سي هو نوع من السكري التي يتم تطوره بشكل خاص إذا تسبب مرض آخر في أي تلف في نظام البنكرياس.

تشمل هذا النوع من الحالات سرطان البنكرياس والتهابه والتليف الكيسي وداء ترسب الأصبغة الدموية.

يُمْكِنْ أَيْضًا أَنْ يَنْشُأَ هَذَا النّوع إِذَا كَانَ لِدى الْمَرِيض جُزء مِنْ البُنْكْرِياس مُتْضَرِّرٌ، أو تمّت إزالته بالكامل بسبب أمراض أخرى.

7. مرض السكري الناتج عن الستيرويد (السكري المستحث بالستيرويد).

يمكن لبعض الأشخاص الذين يتناولون الستيرويد أن يصابوا بمرض السكري. وهذا المرض له اسم مرض السكري الناجم عن الستيرويد. وهو أكثر شيوعًا بين الأشخاص المعرضين للإصابة بالسكري من النوع 2.

8. مرض السكري الناجم عن التليف الكيسي (Diabetes mellitus in cystic fibrosis)

يُعتبر داء السكري التليف الكيسي من أنواع مرض السكري الأكثر وفرة بين المصابين به، وبالرغم من تشابه خصائصه مع نوع 1 ونوع 2 إلا أنه يمثل حالة فِردية مختلفة.

أعراض السكري الناتج عن حالات خاصة

بالرغم من أن هناك أصناف متنوعة من مرض السكري، إلا أن جميعها تتشابه في معظم الأعراض، وتتضمن الأعراض التالية:

  • الحاجة المتكررة للتبول ودخول الحمام.
  • العطش.
  • الجفاف.
  • عدوى الجلد المتكررة.
  • الإصابة بعدوى فطرية متكررة.
  • فقدان الوزن غير المتوقع.

هناك عدة أسباب وعوامل خطر تؤدي إلى الإصابة بالسكري الناتج عن حالات خاصة

ومن أهم هذه الأسباب هي التعرض للأشعة السينية بشكل متواصل، وكذلك التعرض المفرط للبرد والحرارة، إضافة إلى اختلال في صحة الغدد الصماء وبطانة الأمعاء. كما يزيد من خطورة الإصابة بهذا التشخيص تاريخ الأسرى بإصابات سابقة به، وكذلك اتباع نظام غذائي غير صحِّي.

يختلف سبب الإصابة بمرض السكري حسب نوعه، فقد يكون السبب مختلفاً لكل نوع، وذلك على النحو التالي:

1. سبب حدوث سكري الشبان الناضجين

يحدث مرض السكري للشباب الناضجين بسبب وجود طفرة في جين واحد، حيث يتم نقل المرض عن طريق التوريث.

في ظل تشابه حدوث مرض السكري الشَبًانِ النَاضجِينَ مع سكري النوع الثاني من ناحية الوراثة، إلا أن ما يميّز مرض الشبَانِ الناضجِيِّنَ هو انتقاله في أجيالٍ مُتتابِعة، فتجده بأجدادهم ووالديهم وأولادهُم جميعًا.

2. سبب حدوث سكري الأطفال حديثي الولادة

يحدث مرض السكري للأطفال الحديثي الولادة بسبب وجود طفرة جينية في جين واحد فقط.

3. سبب متلازمة ولفرام

تتسبب وراثة صفة جينية متنحية في حدوث متلازمة ولفرام، حيث ينتقل المرض من أحد الوالدين. في حالة كان أحد الوالدين يعاني من هذا المرض، فإن نسبة ولادة طفل مصاب بالمتلازمة تصل إلى 25%. كما أن هذه الوراثة قد تؤدي إلى وجود جين المرض دون ظهور أعراضه لدى الطفل بشكل يصل إلى 50%. وبحسب ذلك فإن نسبة ولادة طفل سليم هي 25%.

4. سبب حدوث متلازمة ألستروم

بحسب وجود طفرة جينية في أحد الجينات المسؤولة عن إنتاج بروتين محدد داخل الجسم، يحدث المرض.

5. سبب حدوث السكري الكامن ذاتي المناعة لدى الكبار

  • تعاني الغدة البنكرياسية المسؤولة عن إفراز الإنسولين من تلف.
  • العامل الوراثي.
  • السمنة.
  • يتمثل وجود تاريخ عائلي مرضي في التعرض لإصابات بأمراض مناعة ذاتية.

6. سبب مرض السكري نوع 3 سي

يحدث هذا النوع من الأمراض بسبب وجود مشاكل في البنكرياس، مثل: حادثة التهاب البنكرياس أو اضطراب بالغدّة الصفراء أو عدم عمل بنكرياس المُصاب بشكل صحيح. قد يؤدي ذلك إلى تراكم سائل معوِّد لديه وتَوسُّع في أنسجة البطانة المخاطية في جِدار المعدة.

  • التهاب البنكرياس.
  • سرطان البنكرياس.
  • التليف الكيسي.
  • ترسب الأصبغة الدموية.

مضاعفات السكري الناتج عن حالات خاصة

يعاني المصابون بمرض السكري من العديد من المضاعفات، حيث تتضمن هذه المضاعفات مشاكل صحية عدة. ويشمل ذلك ارتفاع ضغط الدم وأمراض القلب والأوعية الدموية، بالإضافة إلى أمراض الجهاز العصبي والآثار على جودة البصر. لذلك يجب على المصابين بالسكري اتخاذ التدابير والإجراءات اللازمة لتفادي هذه المشاكل، كالحفاظ على نظام غذائي صحي ومناسب، إلى جانب ممارسة التمارين الرياضية بانتظام.

1. مضاعفات مرض السكري بشكل عام

بشكل عام، تتضمن مضاعفات مرض السكري الأكثر بروزًا حدوث المشاكل التالية:

  • مشاكل في القلب وجهاز الدوران.
  • تلف الأعصاب.
  • تلف الكلى.
  • مشاكل في الرؤية.
  • مشاكل في القدمين.
  • أمراض جلدية.
  • مشاكل في السمع.
  • مرض ألزهايمر.

2. مضاعفات مرض السكري لحديثي الولادة

يتألف مرض السكري من العديد من المضاعفات التي تؤثر على حديثي الولادة، حيث تشمل هذه المضاعفات التهابات تنفسية وإضطرابات في وظائف الجهاز العصبي المركزي والقلب، بالإضافة إلى خطورة احتمالية حدوث انخفاض في نسبة السكر في الدم.

  • يعاني بعض الأفراد من تأخر في النمو والتطور، ومن بين تلك المشاكل ضعف العضلات وصعوبة التعلم.
  • الحماض الكيتونية السكرية هي حالة تحدث عندما يزداد مستوى السكر في الدم بشكل كبير لدى الأشخاص المصابين بالسكري، مما يؤدي إلى زيادة إنتاج الحموضة في جسمهم. يتسبب هذا بظهور علامات وأعراض مثل شعور بالإعياء والغثيان والقيء، وتغير في التنفس وزيادة في تردد التبول. قد تحدث حمى وعدم ارتباط أفضل للاستجابات الجديدة. تتطلب هذه الحالة علاجًا فوريًا لتجنُّب المضاعفات التي قد تصل إلى حالات خطيرة جِدًّا.
  • انخفاض الوزن عند الولادة
  • الصرع.

2. مضاعفات متلازمة ولفرام

من أبرز مضاعفات متلازمة ولفرام:

  • مشاكل في السمع قد تصل لفقدان السمع.
  • الاعتلال العصبي البصري.
  • تطور المرض لمرض السكري المعروف.

تشخيص السكري الناتج عن حالات خاصة

يتم تحديد وتشخيص حالات الإصابة بمرض السكري، بجميع أنواعها المختلفة، وذلك بالطرق التالية:

1. الفحص الجسدي

يتم تنفيذ الفحص الجسدي من خلال البحث عن المرضى والاستفسار عن أهم الأعراض التي يشعرون بها وربطها بإمكانية إصابتهم بمرض السكري.

2. فحوصات خاصة بنسبة السكر في الدم

من بين الاختبارات الأساسية التي يتم تنفيذها للاطلاع على احتمالية وجود زيادة في مستوى السكر في الدم هي:

  • تحليل سكري الصائم: يُجرى هذا الفحص بأخذ عينة من الدم بعد صيام مدة 8 ساعات، وتحليلها.
  • أُجري اختبار تحمّل السُكر (Oral glucose tolerance test) بعد ساعتين من شُرب مُحلول يَحوي على الغْلوكوز بعد صِيام دام 8 ساعات.
  • يجري اختبار الغلوكوز العشوائي باستلام عينة من الدم وتحليلها بغضون تجاهل موعد تناول الطعام.

3. الفحوصات الجينية

تتم إجراء الاختبارات الجينية في أنواع مختلفة من مرض السكري، والتي تعتمد على وجود طفرة جينية تسبب المرض.

علاج السكري الناتج عن حالات خاصة

يختلف علاج مرض السكري باختلاف نوعه، فالأنواع تحتاج إلى علاجات خاصة كما يلي:

1. علاج سكري الشبان الناضجين

يتم علاج المرضى الذين يعانون من ارتفاع سكر الدم عادةً باستخدام الأدوية الفموية المخصصة له، أو بحقن الإنسولين، وقد تحتاج بعض الحالات لعدم استخدام أي علاج.

تختلف طريقة العلاج المناسبة حسب نوع الجين المسؤول عن المرض.

2. علاج مرض السكري عند حديثي الولادة

يتم العلاج بواسطة دواء يسمى غليبنكلاميد (Glibenclamide)، وهو دواء يحث البنكرياس على إفراز المزيد من هرمون الإنسولين. وفي حالات قليلة عندما لا يستجيب جسم الطفل لعلاج الغليبنكلاميد، يتم حقن هرمون الإنسولين.

في معظم الأحيان، يتعافى الطفل تمامًا من المرض دون الحاجة إلى أي علاج إذا كان مستوى السكر في جسده ضمن المستويات المسموح بها. ولكن يتطلب ذلك إجراء مراقبة دورية لحالته الصحية.

3. علاج متلازمة ولفرام

يتم معالجة الأعراض التي يشكو بها المريض، وعلى سبيل المثال، يتم علاج ارتفاع مستوى سُكَّر الدم من خلال حقن الإنسولين. كذلك، يتم علاج مشاكل السمع بواسطة استخدام سمَّاعات أذن مناسبة، أو بإجراء عملية زرْعٍ لقُوْقَعة الأذِن.

4. تعد حالات السكري الكامن ذاتي المناعة من بين أشهر أنواع مرض السكري عند الكبار

تُستخدم عادة عدة خطوات لعلاج هذه الحالات، بما في ذلك استخدام بعض المستحضرات العلاجية وتغير نمط الحياة، كما يفضل تجنب تناول بعض المأكولات المحتوية على كميات كبيرة من السكر. وقد يُستخدَم التغذية، كإضافة للأدوية المقوىَّة للمناعة، بهدف اختزان هذه المواد في جسم الشخص. كذلك، يشير الخبراء إلى أهمية متابعة نظام غذائي مناسب والتحقق من مستوى سكر الدم لديه مرارًا وتكرارًا.

تبدأ العلاج بشكل عام باستخدام أدوية السكري الفموية، وفي حال عدم فعاليتها يتم حقن الإنسولين، خاصة إذا كان هناك وجود أجسام مضادة في جسم المريض مشابهة لتلك الموجودة في جسم مرضى السكري من النوع

5. علاج مرض السكري النوع الثالث سي

يتم عادة علاج مرض السكري باستخدام مادة المتفورمين التي تعد من أهم الأدوية في خفض مستوى السكر في الدم إضافة إلى خفض الوزن. في حال عدم استجابة المصاب للدواء، يكون من الممكن للشخص تحاشي حقن الإنسولين، بجانب تغير نمط حياته إلى أكثر صحة.

6. علاج مرض السكري الناتج عن الستيرويد

يتم علاج مستوى السكر في الدم باستخدام إحدى الأدوية المصممة للحد منه، وهي: المتفورمين، والسلفونيل يوريا، والإنسولين الذي يعطى بالحقن.

غالبًا ما يواجه مرضى السكري هذه المشكلة عند استخدام الستيرويد، حيث يتطلب ذلك رفع جرعة العلاج من أجل التحكم في نسبة السكر المرتفعة بسبب الدواء. ومن ثم، بعد تحقيق التحكم في مستوى السكر في الدم، يتطلب تخفيض جرعة الدواء المشار إليه، وذلك تدريجيًا.

الوقاية من السكري الناتج عن حالات خاصة

في الكثير من الأحيان، يصعب إيجاد طرق للوقاية من الإصابة بمرض السكري نظرًا لأنه قد يكون سببه جينيًا، ولذا فإن اتباع نمط حياة صحي وتخفيف الوزن الزائد قد يُساعد في تخفيف مضاعفات المرض.

المعلومات المذكورة في المدونة الطبية ليست إستشارة طبية أو علاج هي فقط معلومات عامة ولا تغني أبدا عن زيارة الطبيب أو أخذ علاجات دون إستشارة الطبيب المعالج

احجز عند أفضل دكتور سكر وغدد صماء