عوامل خطر للإصابة بالتهاب العظم والنقي

عوامل خطر للإصابة بالتهاب العظم والنقي
المعلومات المذكورة في المدونة الطبية ليست إستشارة طبية أو علاج هي فقط معلومات عامة ولا تغني أبدا عن زيارة الطبيب أو أخذ علاجات دون إستشارة الطبيب المعالج

يحدث التهاب العظم والنقي عندما تصل البكتيريا إلى العظام عبر مجرى الدم، حيث يمكن للبكتيريا الانتقال من خلال الأنسجة المجاورة أو بعد تعرض العظام لإصابة تكشفها.

يمكن أن يكون التهاب نقي العظام عند الأطفال متواجدًا في العظام الطويلة، مثل عظام الفخذ والساق والذراع ولدى البالغين، يمكن أن يؤثر بشكل أكبر على فقرات العمود الفقري وكف القدم في حالة الإصابة بمرض السكري.

دعنا نتعرف أكثر عن هذا الموضوع بالتفصيل مع


أعراض التهاب العظم والنقي

تشمل أعراض التهاب العظام والنقي ما يأتي:

  • حمى وقشعريرة.
  • ألم في منطقة العدوى.
  • احمرار في منطقة الالتهاب.
  • شعور بالضيق والغضب، خصوصًا عند الأطفال.
  • يمكن أن يكون من الصعب تحريك الأطراف رغم عدم وجود أي إصابات.

أسباب وعوامل خطر التهاب العظم والنقي

عند العدوى بنوعية من البكتيريا المعروفة باسم العنقودية (Staphylococcus)، قد يحدث انتان العظم والنقي. وتعد هذه البكتيريا شائعة جدًا وعادةً ما توجد بشكل طبيعي على الجلد وداخل الخياشيم. يجب أن يتم العناية بهجماتها بشكل جيد حتى لا يتعرض جسم الإنسان للضرر.


كيف تصل البكتيريا للعظام؟

يمكن في الواقع للبكتيريا أن تصل إلى العظام عن طريق التالي:

  • مجرى الدم

عندما تنتقل البكتيريا إلى مجرى الدم، فإنها تسبب عدوى في أي مكان آخر في الجسم. يمكنها أيضًا الدخول إلى العظام من خلال نقاط ضعف ومن خلال صفيحة النمو الموجودة في أطراف عظام الأطفال.

  • عدوى الأنسجة المجاورة

عند وجود العدوى في الأنسجة المحيطة بالعظام، يمكن أن تنتقل إلى العظام نفسها وتسبب الالتهاب.

  • الاختراق المباشر

يحدث ذلك بسبب تعرض العظام مباشرة للبكتيريا بعد تعرضها لإصابة مثل الكسور المفتوحة أو خلال عملية جراحية تقوم بكشف العظام، مثل جراحة تركيب الكسور أو استبدال المفصل.

عوامل الخطر للإصابة بالتهاب العظم والنقي

هناك بعض العوامل التي تزيد من خطر إصابة العظم بالعدوى، ومنها:

  • إجراء جراحة في العظام

يمكن أن تؤدي عملية جراحية في العظام مثل تدبير تقويم العظام، أو إصابة حادة تعرض العظام والأنسجة المجاورة في المنطقة للكشف، إلى وصول البكتيريا إلى العظام.

  • مشاكل في تدفق الدم

يمكن أن يكون من الصعب النوم في بعض الأحيان.  : في بعض الحالات، من الممكن أن يواجه الشخص صعوبة في النوم. لا تقوم بممارسة التمارين الرياضية قبل النوم بعدة ساعات، واشرب الكثير من الماء. فعند ممارسة التمرينات الرياضية، يزيد درجة حرارة جسمك ويحتفظ بالحرارة.  : يجب التوقف عن ممارسة التمارين الرياضية قبل النوم بعدة ساعات وشرب الكثير من الماء. حيث يرتفع درجة حرارة الجسم عند ممارسة التمرينات الرياضية ويزداد الحرارة. في بعض الحالات، إذا كان تدفق الدم غير منتظم، فقد لا تصل كمية كافية من خلايا الجهاز المناعي إلى المنطقة، وبالتالي قد يتطور أي جرح بسيط إلى التهاب حاد. : في بعض الحالات التي يعاني فيها المرء من اضطرابات في تدفق الدم، قد لا تصل كمية كافية من خلايا الجهاز المناعي إلى المنطقة، مما يؤدي إلى تطور أي جرح بسيط إلى التهاب حاد.

هناك العديد من الأمراض التي تؤثر على تدفق الدم في الأوعية الدموية، مثل مرض السكري وأمراض الأوعية الدموية المحيطية.

  • العلاجات الطبية الباضعة

يمكن أن ترفع بعض الإجراءات الطبية التي تتطلب اختراق مسار الدم مباشرة، مثل الغسيل الكلوي (Dialysis) والقسطرة، خطر التعرض للعدوى الدموية مباشرة وانتقالها إلى أنسجة الجسم المختلفة، بما في ذلك العظام.

مضاعفات التهاب العظم والنقي

هناك العديد من المشاكل المرتبطة بالإصابة بالتهاب العظام والنقي، ومن هذه المشاكل:

  • موت العظام

ليس من السهل الوصول إلى النوم بسهولة، لذا قم بإيقاف ممارسة الرياضة قبل عدة ساعات من النوم وتناول الكثير من الماء. وعند ممارسة الرياضة، ترتفع حرارة جسمك ويتم الاحتفاظ بالحرارة. تأكد من الحصول على كمية كافية من الدم إلى عظامك لتجنب الموت في أنسجتها. ويمكن إزالة الجزء الميت من العظام إذا كان الضرر قليلاً، كما يمكن للعظام إعادة بناء نفسها من جديد. إذا كانت الضرر كبيراً، فقد يتطلب الأمر بتر جزء من الأطراف.

  • عدوى المفاصل

إنتشار العدوى في العظام قبل النوم وشرب كمية كافية من الماء يسهل النوم. الرياضة تزيد من درجة حرارة الجسم والحرارة المحتفظة.

  • مشاكل في النمو لدى الأطفال

يمكن أن يؤدي الإصابة بالتهاب لوحة النمو إلى أضرار في النمو، لذا من الأفضل تجنبها. يمكن أن يؤدي ذلك إلى تباطؤ أو توقف في النمو، مما يؤدي إلى عدم تساوي في نمو العظام وحدوث تشوهات في الأطراف والعظام.

  • سرطان الجلد

يمكن أن يعاني بعض الأشخاص من سرطان الجلد عندما يكون الالتهاب مستمرًا، حيث يتم إنشاء أكياس لتصريف القيح من موقع الالتهاب في العظم إلى خارج الجلد، ويمكن أن تسبب هذه الأكياس تحولًا سرطانيًا يؤدي إلى ظهور سرطان الجلد الندبي.

تشخيص التهاب العظم والنقي

يمكن تحديد التهاب العظم والنقي باستخدام الفحوصات التالية:

1. فحوصات لكشف علامات الالتهاب في الجسم

يمكن إجراء العديد من الفحوصات في المختبر لقياس علامات الالتهاب المختلفة التي تشير إلى وجود عدوى في الجسم، ولكن قد يسبب هذا الالتهاب عدة التهابات في مناطق أخرى في الجسم وليس فقط في العظام.

2. فحوصات الدم

يتكون الفحص الطبي من أخذ عينة من الدم للكشف عن البكتيريا المسببة للمرض وتحديد العلاج الأكثر فاعلية للشخص المريض.

3. فحوصات تصويرية

يمكن إجراء العديد من الفحوصات التصويرية التي تساعد على تأكيد التشخيص، مثل المذيبات المغناطيسية والأشعة السينية والتصوير بالموجات فوق الصوتية.

  • التصوير بالأشعة السينية.
  • مسح العظام.
  • التصوير المقطعي المحوسب.
  • التصوير بالرنين المغناطيسي.

علاج التهاب العظم والنقي

يمكن علاج التهاب العظم والنقي من خلال الإجراءات التالية:

  •  العلاج بالأدوية

يتم تناول بعض المضادات الحيوية عبر الوريد في المرحلة الأولى من العلاج. وعندما تختفي الأعراض، يمكن تناول بعض المضادات الحيوية عن طريق الفم. يستمر العلاج عادة لفترة لا تقل عن ستة أسابيع.

  • عملية جراحية

يمكن تنفيذ عملية جراحية لتصريف القيح وإزالة أجزاء من العظم الميت بهدف تعزيز تدفق الدم إلى العظام والتخلص من أي جسم غريب.

الوقاية من التهاب العظم والنقي

يجب الانتباه إلى عدة نقاط لتجنب الإصابة بالتهاب العظم والنقي، مثل:

  • نقترح عليك أن تحرص على عدم التعرض للإصابة بأي جراح وأن تتعامل معها على الفور، خاصةً لدى الأشخاص الذين يعانون من خطر الإصابة بالتهاب العظام.
  • عند ملاحظة توقف الطفل عن استخدام أيديه أو رجليه دون سبب واضح، يجب الانتباه والذهاب للطبيب للتحقق من الحالة.
المعلومات المذكورة في المدونة الطبية ليست إستشارة طبية أو علاج هي فقط معلومات عامة ولا تغني أبدا عن زيارة الطبيب أو أخذ علاجات دون إستشارة الطبيب المعالج

احجز عند أفضل دكتور عظام