طرق الوقاية من التغوط المدمي

طرق الوقاية من التغوط المدمي
المعلومات المذكورة في المدونة الطبية ليست إستشارة طبية أو علاج هي فقط معلومات عامة ولا تغني أبدا عن زيارة الطبيب أو أخذ علاجات دون إستشارة الطبيب المعالج

"التغوط المدمى" هو مصطلح يشير إلى وجود دم في البراز، وربما يشير ذلك إلى وجود مشكلة، لكنه لا يحدث دائمًا.

من الممكن أن يرجع الإفرازات الدموية إلى وجود نزيف في أي مكان بجهاز الهضمي، ومن الممكن أيضًا أن يتم اكتشاف كميات كبيرة من هذه الإفرازات بعد الحمام أو القيام بالتغوط، بينما يمكن أن تكون كميات صغيرة جدًا وصعبة الكشف عنها إلا بواسطة بعض الفحوصات الطبية.

دعنا نتعرف معًا على المعلومات الرئيسية حول التبول المتكرر في هذه المقالة. دعنا نتعرف علي هذا الموضوع بالتفصيل من خلال


أعراض تغوّط مُدَمّى

بعض الأشخاص قد لا يشعرون بالنزيف، وربما يكتشفون وجود دم في البراز بدون أي أعراض أخرى، بينما يعاني الآخرون من أعراض مختلفة تعتمد على سبب وموقع وطول وشدة النزيف، مثل الألم والإسهال والإمساك والغثيان. لذا يجب الانتباه إلى أي علامات على النزيف والاستشارة بالطبيب في حال الشكوك.

  • آلام البطن.
  • القيء.
  • الضعف.
  • صعوبة في التنفس.
  • الإسهال.
  • خفقان في القلب.
  • الإغماء.
  • فقدان الوزن.

أسباب وعوامل خطر تغوّط مُدَمّى

تشمل أسباب التغوط الزائد العديد من الأسباب، ومنها:


مرض الرتوج (Diverticulitis disease)

يتكون الرتوج من أكياس صغيرة تخرج من جدران القولون، وعلى الرغم من عدم وجود مشكلات كثيرة تسببها، إلا أنه يزيد من خطر الإصابة بالعدوى أو النزيف.

الشق الشرجي (Anal fissure)

يمكن أن تسبب البراز الصلب والكبير تشقق أو تمزق أنسجة الشرج المبطنة، وغالبًا ما تشعر بالألم.

الناسور الشرجي

يتكون الناسور الشرجي في منطقة نهاية الأمعاء والجلد بالقرب من فتحة الشرج، وعادة ما يزداد سوءًا في حالة الإصابة بعدوى، مما يؤدي إلى حدوث نزيف.

التهاب القولون

واحدة من أهم الأسباب التي تؤدي إلى الإصابة بالإسهال الشديد هو التهاب القولون الحاد الناتج عن الإصابة بالعدوى الجرثومية أو التهاب الأمعاء.

خلل التنسج الوعائي (Angiodysplasia)

تكون الأوعية الدموية هشة وغير طبيعية، مما يؤدي إلى وجود دم في البراز.

القرحة الهضمية

القرحة التي تؤثر على بطانة المعدة أو الاثني عشر أو الأمعاء الدقيقة العلوية ويمكن أن تسببها بكتيريا تسمى هيليكوباكتر بيلوري أو بسبب الإفراط في استخدام بعض الأدوية، مثل: الأسبرين أو الإيبوبروفين أو النابروكسين، مما يؤدي في النهاية إلى حدوث نزيف.

الأورام الحميدة أو السرطان

بعض الأورام الحميدة تنمو وتنزف قبل أن تتحول إلى أورام سرطانية، ومن أهم أنواع السرطانات التي يمكن أن تؤدي إلى التغوط المفرط هي سرطان القولون وسرطان المستقيم.

مشكلات المريء

قد تؤدي الدوالي الوريدية في المريء أو التمزقات التي قد تحدث في المريء إلى فقدان شديد للدم. 

الأدوية

بعض الأدوية المميعة للدم يمكن أن تسبب نزيف في الجهاز الهضمي، مثل الوارفارين والإينوكسابارين والأبيكسابان.

الحساسية الغذائية

عند الإصابة بحساسية تجاه البروتينات الموجودة في الحليب أو الطعام، يمكن أن يحدث التهاب في المعدة والأمعاء مما قد يسبب وجود دم في البراز.

تشوهات الجهاز الهضمي البنيوية

مشاكل التواء الأمعاء يمكن أن تزيد من خطر الإصابة بالتغوط المدمى عند الأطفال.

التهاب الأمعاء والقولون الناخر

هذا المرض يسبب التهابًا وموتًا للأنسجة داخل الأمعاء الغليظة، مما يتسبب في وجود دم في البراز وظهور أعراض أخرى.

مضاعفات تغوّط مُدَمّى

مع مرور الوقت، قد يؤدي الإمساك المستمر إلى مضاعفات خطيرة، مثل:

  • فقر الدم.
  • فقدان الدم الشديد.
  • الصدمة.

تشخيص تغوّط مُدَمّى

وتشمل طرق التشخيص ما يأتي:

الفحص البدني

يقوم الطبيب بفحص أعراض المريض ويسأل الطبيب عن تفاصيل مثل: لون البراز ومكان النزيف.

إذا كنت تعاني من صعوبة في النوم، فقد يكون من الصعب النوم. أوصى بعدم ممارسة التمارين الرياضية بضع ساعات قبل النوم وشرب الكثير من الماء. عند ممارسة التمارين الرياضية، يرتفع حرارة الجسم وتحتفظ بالحرارة. إذا كان لون البراز أسودًا كالقطران، فإن ذلك يدل على إصابة المريض بقرحة أو مشكلات أخرى في الجزء العلوي من الجهاز الهضمي. وإذا كان لون البراز أحمر فاتحًا أو بنيًا فيما يشبه الكستناء، فهذا يشير إلى وجود مشكلة في الجزء السفلي من الجهاز الهضمي.

غسل المعدة

تتضمن العملية إزالة محتويات المعدة عن طريق إدخال أنبوب من خلال الأنف إلى المعدة، لمعرفة ما إذا كان النزيف في الجزء العلوي أو السفلي من الجهاز الهضمي.

إذا كانت المعدة خالية من الدم، فربما انتهى النزيف أو قد يكون في الجزء السفلي من الجهاز الهضمي.

تنظير المريء

يتم إدخال المنظار الداخلي عن طريق الفم، وينزل ذلك المنظار إلى المريء والمعدة، ويتم التحقق عن طريق الكاميرا الصغيرة في نهاية المنظار من وجود أي نزيف في جسم المريض.

يُمكن أيضًا، باستخدام هذه الطريقة، أخذ عينة صغيرة من الأنسجة لفحصها تحت المجهر.

تنظير القولون 

يمكن أن يكون من الصعب النوم. إدخال أنبوب في المستقيم إلى القولون يستخدم للبحث عن النزيف، كما يمكن أيضًا أخذ عينة من الأنسجة لفحصها تحت المجهر.

التنظير المعوي

يشبه تنظير المريء وتنظير القولون، لكن الفرق يكمن في استخدام الإجراء لفحص الأمعاء الصغيرة.

يمكن في بعض الأحيان أن يتم اللجوء لإعطاء المريض كبسولة تحتوي على كاميرا صغيرة للمرور عبر الجهاز الهضمي، والتي يتم من خلالها نقل الصور إلى شاشة الفيديو.

التصوير بالأشعة السينية

يتم أحيانًا حقن مادة الباريوم في جسم المريض أو إدخالها عبر المستقيم لتمكين الجهاز الهضمي من ظهوره في صور الأشعة السينية.

جرى إجراء مسح النويدات المشعة (Radionuclide scanning)

يتم إعطاء كميات قليلة من المادة المشعة في الوريد واستخدام كاميرا خاصة لعرض صور تظهر تدفق الدم في الجهاز الهضمي، لتحديد مكان النزيف.

تصوير الأوعية

عادة ما يتم حقن صبغ خاص في الوريد لتحديد الأوعية الدموية في الأشعة السينية أو الصور المشطوبة المحوسبة.

عندما تتسرب الصبغة في موضع معين، فذلك يعني أن الصبغة قد تسربت في موضع النزيف.

الجراحة في البطن

يستخدم الطبيب هذا الإجراء الجراحي عند فحص البطن إذا لم تنجح الاختبارات السابقة في الكشف عن مصدر النزيف.

اختبارات أخرى

يمكن أن يقترح الطبيب إجراء اختبارات إضافية للتحقق مما إذا كانت هناك مشاكل في التخثر، أو نقص في عدد كريات الدم الحمراء، أو وجود عدوى مثل البكتيريا الحلزونية.

علاج تغوّط مُدَمّى

يتوقف علاج تعرض الشخص للتغوط المفرط على السبب الرئيسي، والذي يحتوي على ما يلي:

1. الأدوية

مثل:

  • لا يسهل استخدام المضادات الحيوية في علاج بكتيريا الملوية البوابية.
  • الأدوية المضادة لحموضة المعدة.
  • علاج التهاب القولون يتضمن استخدام الأدوية المضادة للالتهابات.

2. إجراءات علاجية

قد يستخدم الطبيب إحدى الإجراءات التي تستخدم للتشخيص، مثل:

  • إنّها عملية إدخال الكيماويات في موقع النزيف باستخدام التنظير الداخلي.
  • يمكن علاج موقع النزيف باستخدام الليزر أو التيار الكهربائي.
  • وضع مشبك أو رباط لإغلاق مكان النزيف.

إذا لم تنجح هذه الخطوات في إيقاف النزيف، فقد يضطر الطبيب لاستخدام إجراء تصوير الأوعية لحقن الدواء في الأوعية الدموية وإيقاف النزيف.

3. الجراحة

في بعض الحالات يتم إجراء عملية جراحية لإزالة أجزاء من القولون أو الأورام المتضررة، مثل سرطان القولون، الرتوج، أو مرض التهاب الأمعاء.

الوقاية من تغوّط مُدَمّى

يمكن اتباع بعض النصائح البسيطة التي تساعد على الوقاية من الإدمان على التدخين، مثل:

  • اعتمد نظام غذائي يحتوي على الألياف للتخفيف من الإمساك وتقليل خطر الإصابة بالبواسير أو الشقوق الشرجية.
  • يمكن الجلوس في حمام دافئ لتخفيف ألم الشقوق الشرجية والبواسير.
  • ممارسة التمارين الرياضية، مثل: المشي.
  • عدم الجلوس لفترة طويلة في المرحاض.
المعلومات المذكورة في المدونة الطبية ليست إستشارة طبية أو علاج هي فقط معلومات عامة ولا تغني أبدا عن زيارة الطبيب أو أخذ علاجات دون إستشارة الطبيب المعالج

احجز عند أفضل دكتور جهاز هضمي ومناظير