ما هو سكري الشبان الناضجين ؟

ما هو سكري الشبان الناضجين ؟
المعلومات المذكورة في المدونة الطبية ليست إستشارة طبية أو علاج هي فقط معلومات عامة ولا تغني أبدا عن زيارة الطبيب أو أخذ علاجات دون إستشارة الطبيب المعالج

 

تم اكتشاف شكل خاص من مرض السكري لدى الشباب والبالغين عام 1974، الذي يشبه من الناحية السريرية النوع الثاني من السكري الخاص بالبالغين، ولكنه ينتقل داخل عائلات معينة من جيل إلى جيل، وبين أفراد نفس العائلة بقرابة أولى، مثل: الأب، أو الأخ، أو الأخت، وبقرابة ثانية، مثل: أبناء الأعمام، أو الأخوال من درجة أولى. قد يكون الاختيار بين الأولاد الخاصين بينك وبين أبناء شقيقك أو شقيقتك. دعنا نتعرف علي هذا الموضوع بالتفصيل من خلال


هناك فرق بين سكري الشبان الناضجين والسكري من النوع الثاني.

الاختلاف بين سكري الشبان الناضجين وسكري النوع الثاني للبالغين يتمثل في الأمور التالية:


1. التاريخ العائلي المرضي

لا يمكن إنكار أن الإصابة بمرض السكري في سن مبكرة قد يكون ناجمًا عن وجود حالات سابقة في عائلتك. إذا كان لديك سكري الشباب الناضجين، فقد يشير هذا إلى وجود مرضى السكري في ثلاثة أجيال متتالية. أما بالنسبة للسكري النوع الثاني، فمن المحتمل أن يكون هناك صلة بين جيل واحد في العائلة.


2. العامل البيئي

في حالة مرض السكري للشباب الناضجين، لا يكون هناك تأثير كبير للعوامل البيئية، كما أن الأشخاص المصابون لا يعانون عادة من الوزن الزائد. بالمقابل، يكون لمرض السكري النوع الثاني ارتباط بالعوامل البيئية وثلاثة أرباع المرضى يعانون من السمنة.

3. قصور البنكرياس

في سكري الشباب الناضجين، يعاني قصور البنكرياس من اضطراب، بينما يوجد نشاط مفرط لدى البنكرياس ومقاومة للأنسولين في سكري النوع 2.

4. الوراثة

في مرض السكري للشباب الناضجين، يكون الوراثة من نوع السيطرة الذاتية لجين واحد في العائلة، في حين أن في السكري النوع الثاني يمكن مشاركة العديد من الجينات.

نادراً ما تحدث حالات سكري الشباب الناضجين، وعدد العائلات التي يعاني أحد أفرادها من هذا المرض قليل، ومن الممكن أن يحدث سكري الشباب الناضجين إذا تغيّرت إحدى الخمسة جينات الممكنة التي تتأثر بها.

يوجد ستة أنواع من مرض السكري عند الشباب الناضجين وتختلف حسب الجين المصاب.

أعراض سكري الشبان الناضجين

تختلف أعراض سكري الشباب الناضجين حسب الجينات المصابة، وقد لا تظهر بعض الحالات أي أعراض، ولكن بشكل عام تظهر الأعراض تدريجيًا. يمكن للمريض أن يُعاني من ارتفاع نسبة السكر في الدم لسنوات عدة قبل ظهور أي أعراض، ومن الأعراض الشائعة التي يمكن أن تنبه المريض للإصابة بسكري الشباب الناضجين:

  • العطش أو الجوع بشكل كبير.
  • التبول بكثرة.
  • غباش الرؤية.
  • يمكن أن يتعرض الجلد للإصابة بالعدوى الفطرية، وخاصة الخميرة.
  • انخفاض الوزن.
  • التعب.

أسباب وعوامل خطر سكري الشبان الناضجين

يمكن أن يكون من الصعب النوم.

يُعاني الشباب الناضجون تحت سن الـ 25 عامًا من مرض السكري بغض النظر عن نظامهم الغذائي أو أي عوامل أخرى.

مضاعفات سكري الشبان الناضجين

مثل أي نوع آخر من السكري، يتسبب مرض السكري في ارتفاع مستوى السكر في الدم، والذي في حالة عدم علاجه قد يؤدي إلى مضاعفات خطيرة.

  • تلف الأعصاب.
  • أمراض القلب.
  • أمراض العيون والتي قد تُسبب العمى.
  • مشاكل في الأقدام.
  • الأمراض الجلدية المعدية.

تشخيص سكري الشبان الناضجين

لأن المرض قد لا يظهر أي أعراض في البداية، وقد تكون أيضًا أعراضه ضعيفة جدًا وغير واضحة، يمكن تشخيص المرض عن طريق إجراء الفحوصات التالية:

1. فحص الدم لقياس نسبة السكر فيه

يتم أخذ عينة دم من المريض وتحليلها لمعرفة مستوى تركيز السكر بالدم، حيث يكون تركيز السكر في دم المريض المصاب مرتفعًا.

2. فحص الجينات

إذا كانت نتيجة الفحص السابق مرتفعة، يمكن للمريض في مرحلة الشباب أن يسأل الطبيب عن تاريخ العائلة المرضي بشأن وجود مرض السكري لدى الوالدين والأجداد وعمر المريض عند تشخيص المرض. ثم يطلب منه إجراء فحص الجينات.

يتم أخذ عينة من اللعاب أو الدم لتحليلها في المختبر لمعرفة ما إذا كان هناك وجود لمرض السكري بين الشبان الناضجين.

علاج سكري الشبان الناضجين

تختلف طرق العلاج لمرض السكري بين الشباب والناضجين، ويمكن تلخيصها كما يلي:

1. العلاج المناسب لمرض السكري من النوع الأول والرابع لدى الشباب والبالغين

يتم علاج المريض بدواء فموي خافض للسكر بالدم من مجموعة السالفونيل يوريا (Sulfonylureas)، وتُبنى هذه المجموعة على تحفيز البنكرياس لزيادة إنتاج الإنسولين، مما يساعد في تحسين الحالة الصحية.

في بعض الأحيان، يمكن أن يحتاج المريض لاستخدام دواء الإنسولين.

2. علاج مرض السكري النوع الثاني لدى الشباب الناضجين

بشكل عادة، يتم علاج هذا النوع من المرضى من خلال ممارسة الرياضة واتباع حمية غذائية، ولا يحتاجون لتناول أي أدوية.

3. علاج سكري الشبان الناضجين النوع الثالث

في البداية، يتم معالجة المريض عن طريق اتباع حمية غذائية، ثم يتم إدخال دواء السالفونيل يوريا على جسم المريض، وفي حالة الحاجة، يمكن استخدام الإنسولين.

4. علاج سكري الشبان الناضجين النوع الخامس

يحتاج المريض إلى العلاج بواسطة الإنسولين، وهو مرض نادر ولكنه يسبب مضاعفات خطيرة خاصة على الكلى؛ لذا يحتاج المريض أيضًا لعلاج أمراض الكلى إلى جانب السكري.

5. علاج مرض السكري للشباب الناضجين من النوع السادس

يظهر الإصابة بالمرض في فترات متأخرة من الحياة، بعد سن الأربعين عادةً، ويتم علاجه باستخدام دواء الإنسولين.

الوقاية من سكري الشبان الناضجين

لا يوجد سبيل للوقاية من سكري الشباب الناضج بسبب وراثته، ولكن الكشف المبكر عن المرض وجودة تاريخ مرضي بالعائلة يمكن أن يخفف من مضاعفاته.

المعلومات المذكورة في المدونة الطبية ليست إستشارة طبية أو علاج هي فقط معلومات عامة ولا تغني أبدا عن زيارة الطبيب أو أخذ علاجات دون إستشارة الطبيب المعالج

احجز عند أفضل دكتور سكر وغدد صماء

دكتور غازي عبد المنعم استشاري امراض السكر والباطنة العامة في الدقي

دكتور غازي عبد المنعم

استشاري امراض السكر والباطنة العامة

التقييم : (39)

التخصص: سكر وغدد صماء , باطنة

استشاري امراض السكر والباطنة العامة

سعر الكشف: 350 جنيه

العنوان: شارع التحرير أمام [...] الدقي, الجيزة