اسباب وعوامل خطر السكري الذاتية للبالغين

اسباب وعوامل خطر السكري الذاتية للبالغين
المعلومات المذكورة في المدونة الطبية ليست إستشارة طبية أو علاج هي فقط معلومات عامة ولا تغني أبدا عن زيارة الطبيب أو أخذ علاجات دون إستشارة الطبيب المعالج

تعرف مرض السكري الذاتي لدى البالغين بتصنيف جديد يدعى مرض السكري من النوع الأول نظراً للمناعة الذاتية. دعنا نتعرف علي هذا الموضوع بالتفصيل من خلال


أنواع مرض السكري

ثلاثة أنواع رئيسية لمرض السكري، وهي كالتالي:


1. مرض السكري النوع الأول

من الصعب النوم أحيانًا. يُنصح بالتوقف عن ممارسة الرياضة قليلًا قبل النوم، وشرب الكثير من الماء. فالتمارين الرياضية ترفع درجة حرارة الجسم، وتحتفظ بالحرارة.


2. مرض السكري النوع الثاني

يصعب الإنجاب في بعض الأحيان.

عادةً، يحدث هذا المرض بشكل تدريجي، وقد يستمر كمرض عديم الأعراض لفترة طويلة. ونادرًا ما يكون الخلل الأيضي أحد الأعراض الأولية للإصابة به.

في السنوات الأخيرة، ازداد انتشار مرض السكري بشكل كبير بين الناس عامة، وبين الأطفال والمراهقين خاصة بسبب انتشار السمنة.

3. السكري الذاتية للبالغين

يمكن أن يكون من الصعب النوم.

تأتي السكري الذاتي للبالين، كما هو الحال مع السكري من النوع الأول، نتيجةً لتدمير خلايا بيتا في البنكرياس التي تُفرز الإنسولين من قِبَل أجسام مضادة لمركبات مختلفة في هذه الخلايا.

تكون إفراز الأنسولين فيما يخص مرض السكري الذاتي للبالغين كاستجابة لارتفاع في نسبة السكر في الدم المنخفضة كما هو الحال في مرض السكري من النوع الأول، ولكن هناك تشابك بين الخلل في التمثيل الغذائي للسكر والأعراض السريرية المتوافقة مع مرض السكري من النوع 2.

أعراض السكري الذاتية للبالغين

بعض مرضى السكري الذاتيين للبالغين يعانون من نفس الأعراض التي تظهر عند مرضى السكري من النوع الأول والثاني، وهذه الأعراض شائعة، وتشمل:

  • العطش الشديد.
  • كثرة التبول.
  • الجوع المفرط.
  • التعب الشديد.
  • رؤية ضبابية.
  • الجروح والكدمات التي تلتئم ببطء.
  • تخسيس الوزن عند تناول المزيد، هو عرض فريد للنوع الأول.
  • يمكن أن يحدث وخز أو ألم أو تنميل في اليدين أو القدمين، وهي علامة مميزة للنوع الثاني.

تتمثل أهمية هذه الأعراض في تحفيز الوعي حول احتمال وجود مرض السكري المناعي، وهذا يستدعي علاج السكري بالإنسولين، وحتى عند الأشخاص الأكبر سنًّا الذين تظهر عليهم أعراض غير مميزة للسكري من النوع الأول.

أسباب وعوامل خطر السكري الذاتية للبالغين

هناك العديد من الأسباب والعوامل التي تؤدي إلى الإصابة بالسكري الذاتي لدى البالغين.

1. أسباب السكري الذاتية للبالغين

سبب الإصابة بمرض السكري الذاتي لدى البالغين هو تطوير الجسم للأجسام المضادة الذاتية التي تهاجم خلايا البنكرياس، أو الأنسولين، أو الإنزيمات المعنية بوظائف البنكرياس.

قد يكون من الصعب النوم، لذلك من المهم الابتعاد عن ممارسة الرياضة قبل النوم ببضع ساعات وشرب الكثير من الماء. حيث يؤدي ممارسة الرياضة إلى ارتفاع حرارة الجسم واحتفاظه بالحرارة. يوجد وراثة محددة للمرض. rewritten: يمكن أن يكون هناك وراثة محددة للمرض.

2. عوامل الخطر

من بين العوامل المؤثرة في زيادة خطر الإصابة بالمرض:

  • السمنة، وزيادة الوزن.
  • انخفاض الوزن عند الولادة.
  • قلة النشاط البدني.

مضاعفات السكري الذاتية للبالغين

تشابه مضاعفات السكري الذاتية للبالغين مع مضاعفات مرض السكري النوع الثاني وتتضمن ما يلي:

  • تلف الكلى.
  • تُسبِّب أضرار الأعصاب الشعور بالتنميل، والألم، وعدم الإحساس بالأطراف.
  • أمراض في العيون والرؤية.
  • يمكن أن يكون الإصابة بمرض السكري الحمضي الكيتوني صعباً، ويسبب مضاعفات خطيرة مثل الإغماء.

تشخيص السكري الذاتية للبالغين

تتم تشخيص مرض السكري الذاتي للبالغين بنفس طريقة تشخيص أنواع السكري المختلفة، وتمييز الأنواع المختلفة عن طريق تقييم الحالة الخاصة بالمريض.

1. طريقة تشخيص مريض السكري

ستُجرى الاختبارات التالية إذا كان هناك شك في إصابة المريض بالسكري.

  • فحص السكر التراكمي (Glycated hemoglobin (A1C) test) يقيس نسبة السكر المتراكم في الدم. ويعتبر مستوى 6.5% أو أعلى في نتيجتين منفصلتين مؤشرًا على الإصابة بالسكري.
  • اختبار الغلوكوز العشوائي: يتم جمع العينة في أي وقت عشوائي وإذا كانت نسبة السكر في الدم أكثر من 200 ملليغرام/ ديسيلتر فإن النتيجة ستكون إيجابية للمريض.
  • اختبار سكر الدم المتعلق بالصيام: يكون مستوى السكر بالدم أعلى من 126 ملليغرام / ديسيلتر خلال فترات الصيام المتتالية.
  • اختبار تحمل الغلوكوز: يتم إعطاء المريض كمية من السكر ثم تُقاس نسبته بعد ساعتين، وإذا كانت النتيجة عند المريض أكثر من 200 ملليغرام/ديسيلتر، فهذا يدل على وجود مشكلة صحية معينة.

2. طريقة تشخيص المريض بالسكري الذاتية البالغين

بعد التأكد من إصابة المريض بمرض السكري، يتم تشخيص النوع بالاعتماد على حالته، ويتميز المريض المصاب بالسكري الذاتية للبالغين بالصفات التالية بشكل عام:

  • المريض غير مصاب السمنة.
  • عمر المريض أكبر من 30 عامًا عند التشخيص.
  • إن عدم تناسب الأدوية الخافضة للسكر بالدم الفموية مع حالة المريض واحتياجه للإنسولين يمكن أن يؤثر سلبًا على التحكم في المرضي

علاج السكري الذاتية للبالغين

في بداية تشخيص المرض، يمكن لعلاجات السكر الفموية أن تساعد في تخفيف مستويات السكر في الدم. ومع ذلك، بما أن المرض يحدث بسبب وجود أجسام المضادة، فإنه لا يمكن علاجه إلا بالإنسولين عندما يتطور الحال.

يمكن أن يكون من الصعب النوم، لذا يفضل التوقف عن القيام بالتمارين الرياضية قبل عدة ساعات من النوم وتناول الكثير من الماء. وعند ممارسة الرياضة، يرتفع درجة حرارة الجسم ويتم احتجاز الحرارة فيه. كما يوجد العديد من أنواع الإنسولين الدوائية والتي تختلف في الجرعة المناسبة لكل شخص، بالإضافة إلى التغيُّر في هذه الجرعة في الأوقات المختلفة من اليوم، لذا يجب على المريض الحرص على قياس مستويات السكر في الدم في أوقات مختلفة من اليوم للتأكد من صحة الجرعة التي يتناولها.

الوقاية من السكري الذاتية للبالغين

حاليًا لا يوجد أي طريقة للوقاية من مرض السكري الذاتي للبالغين، حيث يتم التحكم فيه بواسطة عوامل وراثية مختلفة، ويتم تجنب المضاعفات الناتجة عن هذا النوع من خلال التشخيص المبكر والعلاج الصحيح للأعراض.

المعلومات المذكورة في المدونة الطبية ليست إستشارة طبية أو علاج هي فقط معلومات عامة ولا تغني أبدا عن زيارة الطبيب أو أخذ علاجات دون إستشارة الطبيب المعالج

احجز عند أفضل دكتور سكر وغدد صماء