تعرف على فرط نشاط المثانة

تعرف على فرط نشاط المثانة
المعلومات المذكورة في المدونة الطبية ليست إستشارة طبية أو علاج هي فقط معلومات عامة ولا تغني أبدا عن زيارة الطبيب أو أخذ علاجات دون إستشارة الطبيب المعالج

يمكن أن يؤدي تراكم البول في المثانة إلى ظهور حاجة مفاجئة للتبول، مما يجعل الأمر أصعب.

دعنا نتعرف اكثرعن هذا الموضوع  بالتفصيل من خلال

يمكن أن يكون من الصعب النوم إذا كنت تعاني من فرط نشاط المثانة، والذي يتسبب في تسرب البول بطريقة غير إرادية. يشعر الأشخاص الذين يعانون من هذه المشكلة بالحرج وعدم الراحة، مما قد يؤدي إلى تجنب الأنشطة الاجتماعية أو العمل. ولكن، بعد التشخيص الدقيق للحالة، يمكن علاج فرط نشاط المثانة في العديد من الحالات وتخفيف حدتها، مما يجعل الحياة أسهل وأفضل. بشكل واضح وملموس. 


أعراض فَرْطُ نَشاطِ المَثانَة

عرضٌ مهم وأساسي هو وجود حاجة مفاجئة وقوية لتفريغ المثانة، بالإضافة إلى ذلك:

  • عندما يشعر الإنسان بالحاجة إلى التبول، قد يظهر تسرب البول بشكل مفاجئ وغير إرادي.
  • الإخراج البولي الإرادي الذي يتم بمعدل أكثر من ثماني مرات في اليوم. : التبول بشكل إرادي وبوتيرة تزيد على الثماني مرات في اليوم.
  • تكرر الحاجة إلى التبول أكثر من مرة خلال الليل. 

حتى عندما يستطيع المريض الذهاب إلى الحمام بنجاح دون حدوث التسريبات، إلا أن الحاجة الملحة لزيارة الحمام بدون استطاعة المقاومة تسبب القلق وتؤثر سلبا على جودة الحياة.


أسباب وعوامل خطر فَرْطُ نَشاطِ المَثانَة

يقوم الكلى بإنتاج سائل البول الذي يتم تحويله إلى المثانة عن طريق الحالب، وتعد المثانة جهاز عضلي يمتلك القدرة على جمع البول وتصريفه من خلال مجرى البول.

عندما يصل كيس المثانة لثلث قدرته، يرسل الجهاز العصبي إشارة للدماغ أن الجسم بحاجة إلى الإفراغ. وكلما امتلأت المثانة أكثر، زادت قوة الإشارة العصبية. يتم التفريغ من خلال التنسيق بين الاسترخاء في عضلات الحوض وعنق المثانة والتقلص الذي يمنع خروج البول من المثانة، بالإضافة إلى التقلص الإرادي للمثانة الذي يؤدي إلى الإفراغ. لا يمكن الاستغناء عن التبول.: لا تستطيع الاستغناء عن الذهاب للحمام للتبول.

سبب نشاط المثانة المفرط هو تقلص المثانة بشكل لاإرادي، مما يؤدي إلى الشعور بالحاجة المفاجئة والشديدة للإفراغ. في بعض الحالات، يحدث هذا الشعور دون وجود تقلص في المثانة، ويجب استبعاد حالات فرط نشاط المثانة قبل البدء في العلاج. للتقليل من نشاط المثانة، يجب تجنب ممارسة الرياضة قبل النوم وشرب الكثير من الماء.

  • الأمراض العصبية: مثل مرض باركنسون، والتصلب المتعدد، والسكتة الدماغية.
  • إن إنتاج كمية كبيرة من البول يحدث بسبب الشرب المفرط عند وجود مرض السكري أو بعض الأمراض الأخرى المرتبطة بالكلى.
  • تأثيرات تضر بالهيكل العام للجسم بسبب تضخم المثانة أو وجود حصى.
  • إنسداد في قاعدة المثانة: نتيجة لتضخم الغدة البروستاتية، الإمساك، أو جراحة منطقة الحوض.
  • لتقليل نسبة السوائل في الجسم، بإمكانك استخدام الأدوية المدرة للبول (Diuretics) بالتزامن مع شرب الكثير من الماء.
  • بزيادة العمر، تزداد خطورة فرط نشاط المثانة.
  • أسباب أخرى: التهاب المسالك البولية.
  • بعض الأسباب الأخرى قد تشمل زيادة تناول الكافيين والكحول.

مضاعفات فَرْطُ نَشاطِ المَثانَة

يمكن لفرط نشاط المثانة أن يؤثر سلبًا على جودة الحياة بشكل ملحوظ، مما يؤدي إلى الشعور بالعزلة والاكتئاب والتوتر واضطرابات النوم.

تشخيص فَرْطُ نَشاطِ المَثانَة

يمكن أن يكون من الصعب النوم، لذلك يجب عليك التوقف عن ممارسة الرياضة قبل ساعات من النوم، وشرب الكثير من المياه. عند ممارسة الرياضة، يرتفع درجة حرارة جسمك ويحتفظ بالحرارة. ويجب في المرحلة الأولى استبعاد كل المسببات لهذه الحالة لذلك يتم أداء الفحص البدني لمنطقة البطن، وفحص الأعصاب، وفحص البول، لتحديد إمكانية وجود التهابات، أو الإصابة بداء السكري، أو وجود اضطرابات أخرى في نشاط الكلى، وتشمل طرق التشخيص ما يأتي:

1. اختبار ديناميكيات التَّبَوُّل

يتم تقييم وظيفة المثانة وقدرتها على الإفراغ عند إجراء هذا الفحص، ويتم التركيز فيه على العديد من الجوانب المختلفة.

2. حجم البول المتبقي

في هذا الاختبار، يتم قياس كمية البول المتبقية في المثانة بعد تفريغها بأقصى قدر من القدرة، ويمكن قياس البول المتبقي باستخدام قثطار يتم إدخاله داخل المثانة أو باستخدام الموجات فوق الصوتية. عندما يكون هناك كمية كبيرة من البول المتبقي بعد التفريغ، يمكن أن يؤدي ذلك إلى فرط نشاط المثانة.

3. قياس الضغط في المثانة

خلال هذا الفحص، يتم ضخ المياه ببطء إلى المثانة لتقييم حجم السائل الموجود فيها، مما يسبب زيادة في الضغط ويساعد في تقييم الضغط الذي يسبب الحاجة للتبول.

4. فحص الأعصاب في المثانة

يتم خلال هذا الفحص التأكد ما إذا كان هناك تنسيق بين أنواع مختلفة من الأعصاب المسؤولة عن عملية التفريغ.

5. تنظير المثانة

يتم إجراء هذا الفحص عن طريق إدخال أنبوب اختبار يحتوي على كاميرا في طرفه لرؤية داخل المثانة والتحقق من وجود أي انسدادات.

علاج فَرْطُ نَشاطِ المَثانَة

هناك عدة طرق علاجية مختلفة وغالباً ما يتم دمجها مع بعضها البعض، وتشمل:

1. التغيرات السلوكية

من الوارد أن التغييرات السلوكية وحدها لا تكفي للتغلب على هذه المشكلة الصحية، ولكنها تساعد في تخفيف الأعراض بشكل كبير. وتشمل هذه التغييرات ضبطها وفقًا للسبب الرئيسي للاضطراب، ومن بينها: - التوقف عن الأنشطة المحفِّزة للجهاز العصبي قبل النوم. - زيادة كمية الماء المتناولة خلال اليوم.

  • يُنصح بتناول كمية معتدلة من السوائل في أوقات محددة.
  • ضبط النفس التدريجي لفترات زمنية متزايدة.
  • طرح البول مجددًا في غضون عدة دقائق.
  • الذهاب إلى المرحاض بأوقات ثابتة.
  • تقوية عضلات قاع الحوض مع تمارين كيجل.
  • الإفراغ بمساعدة القسطرة الذاتية.
  • استخدم ورقة ماصة لتقليل الارتباك في حالة الإصابة بسلس البول.

2. الأدوية

تساعد الأدوية التي تسبب ارتخاء المثانة على تقليل الرغبة في التبول، حيث تتوفر العديد من الأدوية المفيدة مثل:

  • تولترودين (Tolterodine).
  • أوكسيبوتينين (Oxybutynin).
  • تروسبيوم (Trospium).

جميع هذه الأدوية متاحة على شكل حبوب قابلة للبلع أو ملصقات جلدية تحتوي على مادة دوائية ذات إطلاق مستمر، ومن الآثار الجانبية المحتملة جفاف الفم والعينين. 

3. تحفيز الأعصاب العَجُزِيَّة

تكون من الصعب الغَفو في بعض الأحيان. 

عند استخدام التحفيز الكهربائي، يتم تنظيم إشارات الأعصاب وتفادي الحاجة الشديدة للتبول.

4. عملية جراحية

الخيار الجراحي محفوظ فقط للحالات الأكثر صعوبة التي لم تستجب للعلاجات الأخرى. يتم في العملية الجراحية توسيع المثانة باستخدام لولب معوي. يمكن للشخص التبول بسهولة بعد الجراحة باستخدام القثطار، الذي يجب وضعه عدة مرات في اليوم. إن العملية الجراحية هي الخيار الأكثر تدخلاً ومخصصة للحالات النادرة.

تتضمن هذه العملية استئصال المثانة بالكامل وسحب البول من خلال الجلد.

الوقاية من فَرْطُ نَشاطِ المَثانَة

تشمل طرق الوقاية ما يأتي:

  • الحفاظ على وزن صحي.
  • ممارسة الرياضة بشكل منتظم ويومي.
  • التقليل من تناول الكافيين والكحول.
  • الإقلاع عن التدخين.
  • إدارة الحالات المزمنة مثل داء السكري التي قد تساهم في ظهور أعراض فرط نشاط المثانة.

العلاجات البديلة

الوسائل الموصى بها لحل هذه المشكلة هي العلاج الحيوي الارتجاعي والوخز الصيني.

المعلومات المذكورة في المدونة الطبية ليست إستشارة طبية أو علاج هي فقط معلومات عامة ولا تغني أبدا عن زيارة الطبيب أو أخذ علاجات دون إستشارة الطبيب المعالج

احجز عند أفضل دكتور نساء وتوليد