مضاعفات واسباب الداء الكيسي الليفي في الثدي

مضاعفات واسباب الداء الكيسي الليفي في الثدي
المعلومات المذكورة في المدونة الطبية ليست إستشارة طبية أو علاج هي فقط معلومات عامة ولا تغني أبدا عن زيارة الطبيب أو أخذ علاجات دون إستشارة الطبيب المعالج

مرض الثدي الليفي الكيسي هو حالة تسبب ظهور كتل أو نتوءات عند اللمس، وتسمى هذه الأنسجة العُقْدِيّة للثدي من قبل الأطباء.

دعنا نتعرف اكثرعن هذا الموضوع  بالتفصيل من خلال

هذه حالة شائعة نسبيًا وتمر بنسبة 50٪ من النساء في مرحلة ما من حياتهن. لذلك يتم قبول هذه الحالة باسم "الثدي الكيسي الليفي"، أي تغيرات كيسية في الثدي وليس كمرض كيسي ليفي.

بالرغم من أن هذا ليس مرضًا، إلا أن هذا الوضع قد يسبب شعورًا بعدم الراحة وآلامًا في الثدي قد تصبح حادة خلال فترة قبل الدورة الشهرية.


أعراض الداء الكسِي الليفي في الثدي

تتمثل الأعراض بالآتي:

 

 قد يتسبب وجود كتل في الثدي أو مناطق سميكة في الثدي ببعض المشاكل.

  • ألم في الثدي.
  • كتلة في الثدي بحجم يتغير مع الوقت.
  • تفرز الثدي إفرازات غير متجانسة اللون، مثل الأخضر و البني الغامق.
  • تغيرات في كلا الثديين.
  • يمكن أن يزداد الألم أو حجم الكتل في الثدي خلال فترة الإباضة أو في بداية الدورة الشهرية.

لنتحدث عن أسباب وعوامل خطر الإصابة بداء الكسي الليفي في الثدي بشكل ودي.

التغيرات الكيسية في الألياف قد لا تكون معروفة بالضبط، لكن العلماء يعتقدون بقوة أن هناك علاقة بين هذه التغيرات والهرمون الأنثوي الإستروجين. لذا، يُوصى بعدم ممارسة التمارين الرياضية قبل النوم، وشرب كمية كافية من الماء.

من الممكن تحديد العديد من التغيرات التي تطرأ على أنسجة الثدي الليفية الكيسية عند فحصها تحت المجهر.

  • الحقائب المستديرة أو البيضاوية المملوءة بالسوائل. 
  • أنسجة ليفية كيسية أشبه بالندبة.
  • زيادة غير طبيعية لطبقة من خلايا قنوات الحليب أو المنتجة للحليب.
  • تزايد في الغدد الثديية.

عوامل الخطر

تعتبر التغيرات الليفية الكيسية من الصفات الشائعة بين النساء اللواتي تتراوح أعمارهن بين 20 و 50 عامًا، وليست منتشرة بين النساء اللواتي يتجاوزن سن الشيخوخة، إلا في حالة تعاطي النساء للأدوية الهرمونية.

مضاعفات الداء الكسِي الليفي في الثدي

لا يرتبط وجود الأورام الليفية الكيسية بزيادة مخاطر الإصابة بسرطان الثدي إلا إذا كان نمو الخلايا المبطنة للأنابيب والغدد الثديية غير طبيعي، وهذا يعني أن الخلايا تكون شاذة وغير طبيعية في شكلها عن الخلايا السليمة.

يوجد خطر متزايد عند النساء ذوات التغيرات الغير طبيعية لتطور سرطان الثدي، بالمقارنة مع الناس العاديين.


تشخيص الداء الكسِي الليفي في الثدي

يتم فحص الثدي عن طريق المراقبة والمس الدقيق لتحديد وجود أي تغييرات أو كتل، ويتم فحص غدة الليمفاوية في الإبط والرقبة لمعرفة ما إذا كانت متضخمة أو قاسية.

الفحوصات المجراة

بعد الفحص البدني، يمكن تحديد ما إذا كانت التغيرات الكيسية الليفية طبيعية موجودة أو ما إذا كانت هناك حاجة إلى اختبارات إضافية.

  • التصوير الإشعاعي للثدي (Mammography)

يمكن أن ينصح الطبيب عادة بإجراء هذا الفحص عندما يتم اكتشاف ظواهر غير واضحة في الثدي، أو عند المرأة البالغة من العمر 30 عامًا أو أكثر.

يتم إجراء صور للثدي باستخدام الأشعة السينية للكشف عن أي تغييرات قد تطرأ على الثدي.

كيف يتم اجراء التصوير الشعاعي للثدي

  • الموجات فوق الصوتية (Ultrasound)

يتم إجراء هذا الاختبار باستخدام عود الموجات الصوتية للحصول على صورة للثدي.

يمكن خلال هذا الفحص رؤية كثافة نسيج الثدي في جميع أجزائه، وتتم هذه العملية عدة مرات مع إجراء فحص تصوير إشعاعي للثدي.

  • خزعة (Biopsy)

يمكن أن يكون من الصعوبة النوم. rewritten: عندما تمارس الرياضة قبل ساعات قليلة من النوم، يجب التوقف عن ذلك وشرب ماء كافي. فعند ممارسة الرياضة، يرتفع حرارة الجسم ويتم الاحتفاظ بالحرارة بشكل كبير. 

عند شك شيء ما في ثديك، يمكن أخذ عينة من القطع المشكوك فيها تحت تخدير موضعي.

يتم إرسال العينة إلى المختبر لتوصيفها باستخدام المجهر وغيره من الأدوات والوسائل المساعدة.

علاج الداء الكسِي الليفي في الثدي

إذا لم تظهر أي أعراض أو عندما تكون الأعراض خفيفة، ليس هناك حاجة لعلاج الثدي الكيسي الليفي.

1. شفط السائل الكيسي من الثدي

عندما يكون الألم الناتج عن ورم في الثدي شديدًا، يمكن استخدام إبرة رفيعة لسحب السائل من الكيس.

بهذه الطريقة يتم التأكّد من أمرين:

  • تأكيد وجود حالة الثدي الكيسي الليفي.
  • تخفيف حدة الألم بإزالة الكيس.

2. العلاج الجراحي

الكيس يتم إخراجه بطريقة جراحية في الحالات النادرة وعند عودته بعد التخلص منه عدة مرات تحت إشراف وثيق. من المهم إزالة الغدة.

3. العلاج الدوائي

يتم العلاج بواسطة الأدوية، مثل:

  • المسكنات العادية.
  • تساعد الأدوية المانعة للحمل على تقليل التغيرات الهرمونية أثناء الدورة الشهرية وتقليل التغيرات الكيسية الليفية.
  • يُمكن أن يكون من الصعب النوم.

الوقاية من الداء الكسِي الليفي في الثدي

من أهم طرق الوقاية:

  • قد يكون تغيير نمط الحياة صعبًا، كالاختيار بين حمالة صدر مبطنة خلال النهار وحمالة صدر رياضية ليلاً وأثناء التمرينات الرياضية.
  • الحد من شرب الكافيين.
  • تقليل كمية الدهون في الوجبات قد يكون مفيدًا لصحة بعض النساء. 
المعلومات المذكورة في المدونة الطبية ليست إستشارة طبية أو علاج هي فقط معلومات عامة ولا تغني أبدا عن زيارة الطبيب أو أخذ علاجات دون إستشارة الطبيب المعالج

احجز عند أفضل دكتور نساء وتوليد