ما هو جنف المراهقين وأسبابه

ما هو جنف المراهقين وأسبابه
المعلومات المذكورة في المدونة الطبية ليست إستشارة طبية أو علاج هي فقط معلومات عامة ولا تغني أبدا عن زيارة الطبيب أو أخذ علاجات دون إستشارة الطبيب المعالج

 

ظاهرة الجَنَف هي عدم اتساق في بنية العمود الفقري، وهي تُرافق الإنسان منذ بداية الانتصاب، ويمكن ملاحظة أهميتها من صور المغارات وحفر الشجر فيما يتعلق بالمرضى والمعالجين المختلفين.

دعنا نتعرف أكثر عن هذا الموضوع بالتفصيل مع


تاريخ اكتشاف مرض الجنف

في الجملة التالية، سوف أعطيك أهم المعلومات المتعلقة بتاريخ مرض الجنف:

  • أطلق أبقراط أولًا مصطلح "الجنف" وحاول علاج التشوهات بأساليب متنوعة.
  • جرّب بول أغينا (Aegina Paul) معالجة الجنف بعد ألف سنة، عبر تدريجيًا ارتداء مشدات تقويمية مصححة.
  • إن عرض أمبرواز بار (Ambroise Pare) لعام 1582 للحزام الأول لعلاج الجنف كان مصنوع بالكامل من أطواق جلدية وحديدية، مثل بدلة درع خفيفة.
  • أجرى هيبس (Hibbs) أول عملية جراحية للتثبيت في عام 1911.
  • تم تطوير طوق ميلووكي في عام 1946 وما زال يستخدم حتى اليوم.
  • تطوّر هذا النمط بأشكال مختلفة، منها: حزام بوستون.

تم تحقيق تقدم كبير في السنوات الأخيرة في فهمنا ومعالجة ظاهرة تتعلق بالعمود الفقري، ولكن المسبب لهذه الظاهرة لا يزال غامضًا وغير معروف، على الرغم من الأبحاث الكثيرة التي تشير إلى أن الخلل في الجينات المسؤولة عن النمو الشكلي للعمود الفقري هو السبب الرئيسي للمشكلة.

تعتبر الجنف حالة تشوّه عملياً في مستويين، حيث يحدث انحناء جانبي في العمود الفقري والتفاف في مكان الانحناء حول محور الطول.

توزعت حالات جنف المراهقين بين البنات بنسبة 1:8، ويمثلون حوالي 70% من حالات الجنف، ويظهر الجنف عادة بين سن العاشرة حتى سن البلوغ. ويجب التمييز بين جنف المراهقين والجنف الذي يظهر في سن أصغر والأنواع الأقل شيوعًا، علمًا بأن جنف المراهقين يُمكن معالجته بسهولة.

يمكن أن يكون التعرج الجانفي متفاقمًا في مراحل النمو، ويزداد احتمال تفاقم الانحراف أكثر كلما كان المريض أصغر سنًا. بالإضافة إلى ذلك، يعد ظهور الانحراف في العمود الفقري والقفص الصدري لفتاة في سن المراهقة محبطًا للغاية ومؤسفًا.


أعراض جنف المراهقين

مريض الجنف عادةً ما لا يشعر بأية آلام أو تشوهات عصبية، مثل الضعف، ويظهر بشكل طبيعي عند النظر إليهم. ومع ذلك، يمكن أن ترافق بعض الأعراض المرئية للجنف، مثل:


1. السنام أو البروز في الضلع

عندما يظهر انحناء في منتصف الظهر، كما في حالة السنام، يحدث ذلك في الضلع الجانبي وهو من أوضح علامات الجنف.

2. عدم تناسق ارتفاع الكتف

هذا يدل على عدم تساوي ارتفاع الكتفين، حيث يمكن لأحدهما أن يكون أعلى من الآخر.

3. انحناء الجذع

يمكن أن يحدث انحناء في الجسم إلى اليمين أو اليسار، خاصةً عندما يكون هناك منحنى واحد في جزء من الصدر أو أسفل الظهر في العمود الفقري، بدون وجود انحناء ثانٍ لمساعدة المريض على التوازن.

بشكل عام، يُعتبر ظهور هذا الإنحناء على أنه نوع من عدم التناسق بين محيط الخصر، حيث يُلاحظ أنّ أحد الفخذين يكون أعلى من الآخر، وقد يؤدي إلى ظهور ساق أطول من الأخرى.

أسباب وعوامل خطر جنف المراهقين

بشكل عام، قد يكون سبب الجنف لدى المراهقين غير معروف. وبالتالي، يتم تسمية المرض عادة باسم "جنف المراهقين مجهول السبب" أثناء التشخيص.

تُجرى الأبحاث لدراسة كيفية حدوث الجنف، وتشير النتائج إلى أن حوالي 30% من مرضى جنف البالغين لديهم تاريخ مرضي عائلي بالإصابة بالجنف.

قد يكون السبب نتيجة عدة عوامل وراثية وبيئية، لكن لا بد من إجراء مزيد من البحوث والدراسات لتحديد السبب بأكثر دقة.

مضاعفات جنف المراهقين

تعد المضاعفات التي يواجهها مريض الجنف من الأمور الشائعة.

  • مشاكل في التنفس.
  • ألم أسفل الظهر.
  • فقدان الثقة بالنفس.
  • قد يشعر الشخص بألم مستمر في العمود الفقري إذا تواجد تآكل به.
  • عدوى العمود الفقري بعد الجراحة.
  • تسرب السائل الشوكي.

تشخيص جنف المراهقين

يتم التشخيص على النحو الآتي:

1. الفحص الجسدي

من خلال الفحص الجسدي البسيط والسريع، يتم تحليل وضعية الرأس ومقارنة حجم الحوض وتوازن ارتفاع الكتفين والخصرين، وتشخيص أي تشوه في مبنى العمود الفقري عند الانحناء إلى الأمام.

2. الفحوصات التصويرية

يُعتبر فحص التصوير بالأشعة السينية (X ray) هو الفحص الأساسي لتشخيص الجنف لدى البالغين، وقد يتم في بعض الأحيان إجراء فحوصات أخرى مثل:

  • فحص التصوير بالرنين المغناطيسي.
  • التصوير بالموجات فوق الصوتية.

علاج جنف المراهقين

علاج المرضى الذين يعانون من الجنف مهمة صعبة ومعقدة يجب التفكير فيها جيدًا قبل التنفيذ، ويحتاج المرضى إلى مراقبة وعلاج مستمر لعدة سنوات للحصول على نتائج إيجابية.

لا يوجد أي قيمة عملية للجلوس بسلام وحدة كعلاج للجنف. ويكون العلاج الأكثر نجاحًا لهذه المشكلة هو التشخيص المبكر والتوجه إلى مركز متخصص للمتابعة والعلاج.

يضم الفريق المعالج بشكل أساسي أفراد العائلة، والطبيب المعالج، والممرضة، ومركب المشدّات، ومُعالج العلاج الطبيعي، والعامل الاجتماعي، ومن خلال التعاون والعمل المشترك نضمن النجاح بنسبة مرتفعة.

يتم العلاج على النحو الآتي:

1. المتابعة والمراقبة

تُستخدم هذه الطريقة للمرضى الذين تكون منحنياتهم أقل من 25 - 30 درجة مئوية وما زالوا في مرحلة النمو، أو للمنحنيات التي تقل عن 45 درجة في المرضى الذين أكملوا نموهم. Rewritten: هذه الطريقة مفيدة للمرضى الذين يُعانون من انحناء ظهرهم أقل من 25-30 درجة مئوية ومازالوا في مرحلة النمو، أو للذين يعانون من منحنيات أقل من 45 درجة بعد اكتمال النمو.

يقوم جراحو الجنف بشكل عام بمراقبة الجنف كل بضعة سنوات بعد اكتمال نمو المرضى، للتحقق من عدم وصولهم إلى مرحلة البلوغ، وهذا يساعد على الحفاظ على صحة الجنف بشكل جيد.

من الأفضل ألا يمتلك الشخص منحنيات أكبر من 50 درجة في مرحلة البلوغ، حيث يمكن أن يزداد المرض بمعدل 0.5-2 درجة في السنة. ولذا، ينبغي على أخصائيي الجنف للبالغين تتبع المنحنيات المرتبطة بالشخص المريض حتى مرحلة البلوغ.

2. دعامة الجنف

نوصي بالبدء في العلاج باستخدام مشدات مثل طوق ميلووكي وبوستون، وغيرها، وذلك بسبب تقدم الاعوجاج في حال ارتفاعه بمقدار 5 درجات خلال 5 أشهر، عندما يكون المستوى الأساسي للاعوجاج 20 درجة وما فوق. ينبغي العلاج بالمشد لمدة 16-23 ساعة يوميًا، وثبتت وجود علاقة مباشرة بين مدة استخدامه خلال اليوم وبين. كيفية تحويل النص: لا يمكن تحويل النص المكتوب باللغة العربية إلى نص مكتوب بأسلوب ودود، حتى لا يتغير معناه ومحتواه.

علينا وضع المشد حتى نهاية فترة النمو، والتي تكون للبنات ما بين خمس وستة عشرة سنة، بينما تكون للأولاد ما بين الثامنة عشرة والخامسة والعشرين من العمر.

3. العلاج الجراحي

1-2% من حالات جنون العظام التي يتم تشخيصها لا تتأثر ولا تستجيب لشتى الطرق العلاجية، وهذه هي الحالات التي يجب معالجتها جراحيًا.

تهدف العملية الجراحية إلى إصلاح وتعديل الانحرافات، وتجنب حدوث أي ضرر في الأداء الوظيفي في المستقبل، وخاصة في قدرة الرئتين على التوسع.

بالرغم من أن العملية الجراحية يمكن أن تكون كبيرة وواسعة، إلا أن مستوى الخطر فيها منخفض ويمكن اليوم استخدام جهاز رقابة كهربائي لتقليل خطر حدوث مضاعفات، مثل الأضرار العصبية خلال عملية تصليح الجنف.

الوقاية من جنف المراهقين

لا يوجد طريقة لمنع الإصابة بداء الجنف غير المعروف السبب لدى المراهقين، ولكن يمكن للتشخيص المبكر المساعدة في تخفيف الأعراض والمضاعفات.

المعلومات المذكورة في المدونة الطبية ليست إستشارة طبية أو علاج هي فقط معلومات عامة ولا تغني أبدا عن زيارة الطبيب أو أخذ علاجات دون إستشارة الطبيب المعالج

احجز عند أفضل دكتور عظام