مرض الهلالة وتأثيره على العظم

مرض الهلالة وتأثيره على العظم
المعلومات المذكورة في المدونة الطبية ليست إستشارة طبية أو علاج هي فقط معلومات عامة ولا تغني أبدا عن زيارة الطبيب أو أخذ علاجات دون إستشارة الطبيب المعالج

الهلالة هي جزء حساس جداً في الركبة وهي تسمى بالهلالة لأنها تشكل هلالًا داخليًا وخارجيًا. يظهر شكل وتكوين الهلالة الغضروفي الشبيه بالمطاط في المقطع العرضي، وهو المسؤول عن تبطين التقاطع الكبير بين عظم الفخذ والساق. لتجنب الضرر بها، من الأفضل التوقف عن التمارين الرياضية قبل النوم ببضع ساعات وشرب الكثير من الماء.

تُساعِد الهلالة في مفصل الركبة على حمل الأحمال والانزلاق والدوران في اتجاهات مختلفة، وتحمي أطراف عظمة الفخذ والساق المغطاة بالغضروف من التآكل والاحتكاك.

دعنا نتعرف أكثر عن هذا الموضوع بالتفصيل مع


أعراض الهلالة

يحدث أحيانًا شعور بالتمزُّق الداخلي، وذلك عند حدوث تمزق في الغضروف المفصلي، إلا أن معظم الناس قادرون على المشي رغم الإصابة، وكذلك العديد من الرياضيين يمارسون الرياضة بشكل مستمر.

في البداية قد لا يوجد أي أعراض، ولكن عندما يحدث التهاب، قد تظهر بعض الأعراض، بما في ذلك:

  • ألم في الركبة.
  • تورم.
  • إحساس فرقعة أثناء الإصابة.
  • صعوبة في ثني واستقامة الساق.
  • ميل الركبة للالتصاق أو الانغلاق.

أسباب وعوامل خطر الهلالة

تشمل أبرز أسباب الإصابة ما يأتي:


1. إصابة الركبة

يمكن أن يكون إصابة الركبة خلال ممارسة الرياضة، أو في العمل، أو خلال حادث أمرًا صعبًا. قد يسبب ذلك تمزقًا في الهيئة الصابونية بسبب دوران الركبة وذلك بسبب تغييرات في الاتجاه أو تباطؤ حاد.

من الممكن أن تترافق إصابة الهِلالَة بضرر لأجزاء أخرى في الركبة، مثل الرِّباط الصَّليبي الأمامي (Cruciate ligaments).

2. التقدم بالعمر

يمكن أن يواجه كبار السن صعوبة في ركوب الهيلات المائية بسبب تآكل محفز هيلات الركبة (غضروف الهيلة). يمكن أن يؤدي تآكل المحفز على مر السنين إلى حالات من التمزق بسبب الاحتكاك الزائد.

مضاعفات الهلالة

من الممكن أن يُحدث تمزق الغضروف المفصلي شعوراً بما يلي:

  • صعوبة الحركة.
  • عدم القدرة على تحريك الركبة بشكل طبيعي.
  • الشعور بألم مستمر في الركبة.
  • من المحتمل أن يزيد خطر الإصابة بهشاشة العظام في الركبة المتضررة.

تشخيص الهلالة

تشمل طرق التشخيص ما يأتي:

1. الفحص الجسدي

يمكن أن يكون من الصعب النوم.

2. التصوير الإشعاعي

تشمل اختبارات التصوير ما يأتي:

  • الأشعة السينية

بسبب عدم ظهور الإصابة في الغضروف في الأشعة السينية، يمكن استخدامها لاستبعاد مشاكل الركبة الأخرى التي تسبب نفس الأعراض.

  • التصوير بالرنين المغناطيسي

يتم استخدام موجات راديوية ومجال مغناطيسي قوي للحصول على صور مفصلة للأنسجة الرخوة والصلبة داخل ركبتك، وهي أفضل طريقة لاكتشاف تمزق الغضروف المفصلي.

3. تنظير المفصل

في بعض الأحيان، يمكن للطبيب استخدام أداة تسمى منظار المفصل لفحص ركبتك من الداخل، حيث يتم إدخال المنظار من خلال فتحة صغيرة بالقرب من الركبة.

يشمل الجهاز ضوءًا وكاميراً صغيرةً تعرض صورةً مكبرةً للجزء الداخلي من الركبة على شاشةٍ، إذا لزم الأمر، ويمكن إدخال الأدوات الجراحية من خلال منظار المفصل أو من خلال شقوق صغيرة إضافية في الركبة لقص أو إصلاح التمزق.

علاج الهلالة

قد يوصي طبيبك بما يأتي:

1. العلاج الأولي

تشمل أبرز طرق العلاج الأولي ما يأتي:

  • الراحة

قم بتجنب الأنشطة التي تزيد من آلام الركبة، وخاصة النشاطات التي تتسبب في تواء أو تدوير الركبة. في حالة الشعور بألم حاد، يمكن استخدام العكازات لتخفيف الضغط عن الركبة وتعزيز عملية الشفاء.

  • تطبيق الجليد

إذا كانت لديك آلام في الركبة وتورم، يمكن استخدام الثلج للتخفيف من الألم. يمكنك استخدام كيس بارد أو كيس من الخضروات المجمدة أو منشفة مليئة بالمكعبات الثلجية لمدة ١٥ دقيقة تقريبًا في كل مرة و يجب الحرص على رفع الركبة.

أفعل ذلك لمدة أربع إلى ست ساعات يوميًا في اليوم الأول أو الثاني، ثم فقط عند الحاجة.

  • الأدوية التي لا تستلزم وصفة طبية

يمكن أيضًا للمسكنات التي لا تحتاج إلى وصفة طبية أن تساعد في تخفيف آلام الركبة.

2. العلاج الفيزيائي

بإمكان العلاج الطبيعي المساعدة في تقوية العضلات المحيطة بالركبتين والساقين لتعزيز استقرار ودعم مفصل الركبة.

3. الجراحة

إذا كانت ركبتك لا تزال مؤلمة رغم تلقيك العلاج التأهيلي، أو إذا انزلقت ركبتك، فقد يوصي الطبيب بإجراء عملية جراحية حيث يمكن أحيانًا إصلاح الغضروف المفصلي الممزق، خاصةً عند الأطفال والشباب.

إذا كان من الصعب إصلاح التمزق في الركبة، فقد يتطلب الأمر جراحة لقطع الغضروف المفصلي باستخدام منظار المفصل من خلال صغير الشقوق. بعد الجراحة، سيكون عليك القيام بتمارين لزيادة قوة واستقرار الركبة والحفاظ عليها.

الوقاية من الهلالة

من الصعب تجنب تمزقات الغضروف المفصلي لأنها غالباً ما تكون نتيجة لحوادث، ولكن بعض التدابير الوقائية يمكن أن تقلل من خطر إصابة في الركبة. يجب عليك: - تجنب المواقف التي تضع ضغطًا زائدًا على الركبة - الاحتفاظ بوزن صحي والتحكم في الوزن الزائد - ارتداء أحذية مناسبة للتمارين الرياضية - تمديد العضلات قبل وبعد التمارين الرياضية.

  • احرص على ممارسة التمارين بانتظام للحفاظ على قوة عضلات الفخذين.
  • قبل المشاركة، حرص على القيام بنشاطات خفيفة كتمارين الإحماء.
  • امنح جسمك وقتًا للراحة بين التدريبات.
  • تأكد من أن حذائك مريح ويمنح قدرًا كافيًا من الدعم والملاءمة الصحيحة.
  • حافظ على المرونة.
  • غير الأشياء ببطء ولا تزيد فجأة عن شدة التمرين.
المعلومات المذكورة في المدونة الطبية ليست إستشارة طبية أو علاج هي فقط معلومات عامة ولا تغني أبدا عن زيارة الطبيب أو أخذ علاجات دون إستشارة الطبيب المعالج

احجز عند أفضل دكتور عظام