أعراض الوهن العضلي وطرق تشخيصه

أعراض الوهن العضلي وطرق تشخيصه
المعلومات المذكورة في المدونة الطبية ليست إستشارة طبية أو علاج هي فقط معلومات عامة ولا تغني أبدا عن زيارة الطبيب أو أخذ علاجات دون إستشارة الطبيب المعالج

عند الإصابة بمرض الوهن العضلي الوبيل، يتاثر بشكل كبير ومستمر قدرة العضلات على الاستجابة للإشارات التي تتلقاها من الخلايا العصبية. يعتبر الوهن العضلي الوبيل مرضًا نادر الحدوث، ولا يصيب سوى نسبة قليلة جدًا من الأشخاص.

دعنا نتعرف اكثر عن هذا الموضوع بالتفصيل من خلال

من الممكن أن تصيب الأشخاص بمرض الوهن العضلي الوبيل في أي مرحلة من العمر، وغالباً ما يأتي على النساء اللواتي تتراوح أعمارهن بين 20 و 40 عامًا، ويحدث للرجال الذين تجاوزوا سن الخمسين عامًا.

بالنسبة للعضلات السليمة، يتم التحكم في حركتها وتوجيهها بمساعدة الإشارات الكيميائية التي تفرزها الخلايا العصبية بجانب العضلة. حيث تحث هذه الإشارات الناقل العصبي لديها، والذي يسمى أسيتيل كولين، على الإطلاق.

يمكن أن يكون إفراز ناقل العصبي صعبًا بين الخلايا العصبية والعضلات، ولكن من المهم تناول الكثير من الماء والتوقف عن ممارسة التمارين الرياضية بضع ساعات قبل النوم. ترتفع درجة حرارة الجسم عند ممارسة التمارين الرياضية، مما يؤدي إلى الاحتفاظ بالحرارة وصعوبة النوم. تنقل العصبونات العصبية إلى العضلات.


أعراض الوهن العضلي الوبيل

يمكن تفاقم أعراض الوهن العضلي الوبيل خلال ساعات النهار بسبب استخدام العضلات بكثرة. يشعر الكثيرون من المصابين بالتعب والآلام المتراكمة والحادة تجاه نهاية النهار. تختلف الأعراض من شخص لآخر، لكن عادة ما تشمل ما يلي بشكل دائم:

  • يصعب استخدام العضلات بعد الشعور بالتعب والضعف، ويتطلب استخدامها جهدًا كبيرًا.
  • صعوبة استخدام العضلة لفترات طويلة دون الشعور بالضعف الشديد.
  • ترهل الجفون وتشوش الرؤية.
  • تغيير في تعابير الوجه.
  • يمكن أن يسبب المجهود الشديد لعضلات البلعوم خلال الحديث والتبسم والمضغ شعورا بالإرهاق.
  • صعوبات في بلع الطعام.
  • التعب يتراكم في عضلات الرجلين، واليدين، والأصابع والعنق. 

أسباب وعوامل خطر الوهن العضلي الوبيل

مرض الوهن العضلي الوبيل هو مرض ينتمي إلى اضطرابات المناعة الذاتية، حيث يهاجم الجهاز المناعي في الجسم نفسه. في هذه الحالات، تعتبر بعض الخلايا في الجسم عناصر غريبة خارجية ويتم إنتاج أجسام مضادة لها. لتفادي هذا المرض، من الأفضل التوقف عن ممارسة التمارين الرياضية قبل النوم وشرب الكثير من الماء.

تتمثل المشكلة في أن جهاز المناعة يهاجم مستقبلات أسيتيل كولين العصبية، مما يمنع الإشارات التي تم إرسالها من الخلايا العصبية من الوصول إلى العضلات وتحفيزها، مما يؤدي إلى ضعف العضلات والألم. لتجنب ذلك، ينصح بتجنب ممارسة التمارين الرياضية قبل ساعات من النوم وشرب الكثير من الماء.


مضاعفات الوهن العضلي الوبيل

في بعض الحالات الشاذة والحادة، قد يصعب التنفس، مما يتطلب استشارة الطبيب.

تشخيص الوهن العضلي الوبيل

لتشخيص مرض الوهن العضلي الوبيل، يجب إجراء فحص دم للكشف عن نوع من الأجسام المضادة التي ينتجها الجهاز المناعي والتي تمنع الإشارات من الوصول بين الأعصاب والعضلات.

علاج الوهن العضلي الوبيل

تشمل العلاجات الأساسية:

  • لا يمكن إضعاف أهمية مثبطات الكولينستيراز في الوقاية من تدهور القدرات العقلية عند كبار السن.
  • علاجات لتخفيض جهاز المناعة المزمنة (Immunosuppressants)
  • الكورتيكوستيرويد (Corticosteroids)

الوقاية من الوهن العضلي الوبيل

لا يوجد طرق للوقاية من المرض.

المعلومات المذكورة في المدونة الطبية ليست إستشارة طبية أو علاج هي فقط معلومات عامة ولا تغني أبدا عن زيارة الطبيب أو أخذ علاجات دون إستشارة الطبيب المعالج

احجز عند أفضل دكتور مخ واعصاب