مرض الورم الأرومي الشبكي وأهم المعلومات

مرض الورم الأرومي الشبكي وأهم المعلومات
المعلومات المذكورة في المدونة الطبية ليست إستشارة طبية أو علاج هي فقط معلومات عامة ولا تغني أبدا عن زيارة الطبيب أو أخذ علاجات دون إستشارة الطبيب المعالج

الورم الأرومي الشبكي هو ورم خبيث يحدث في العين، وهو الأكثر شيوعًا عند الأطفال.

ينشأ الورم الأرومي الشبكي من الخلايا الجنينية للشبكية الحسية، وهو ورم ينشأ في الجنين ولكن لا يتم تشخيصه عادة عند الولادة، بل يتم تشخيصه في مرحلة الطفولة المبكرة، عادةً في سن الرابعة.

دعنا نتعرف أكثر عن هذا الموضوع بالتفصيل مع


أبرز المعلومات حول الورم الأرومي الشبكي

في الآتي أبرز المعلومات حول المرض:

  • حوالي 65٪ من المرضى لديهم أورام في عين واحدة و 35٪ في كلتا العينين.
  • يكون الورم الأرومي الشبكي مميتًا إذا لم يتم علاج الأطفال المصابين به.
  • اليوم، 90٪ -95٪ من معظم الأطفال الذين تم تشخيص إصابتهم بالمرض في البلدان المتقدمة ما زالوا على قيد الحياة ولا يموتون من انتشار النقائل، لكن الوضع مختلف في البلدان النامية.
  • مثل أنواع السرطان الأخرى، يمكن للأورام أن تحسن معدلات الكشف المبكر.
  • يمكن للعائلات المعرضة لخطر الإصابة بالسرطان الخضوع لتشخيص ما قبل الولادة من أجل التشخيص والعلاج السريع.
  • قد يكون خيار العلاج هو اختيار الإجهاض كبديل عند الحاجة.

أعراض الورم الأرومي الشبكي

نظرًا لأن الورم الأرومي الشبكي يصيب الرضع والأطفال الصغار في المقام الأول، فإن الأعراض تكون أقل شيوعًا وملحوظة.


1. الأعراض العامة للورم الأرومي الشبكي

تشمل العلامات التي قد تُلاحظها ما يأتي:

  • عندما يضيء الضوء على العين، مثل عندما يلتقط شخص ما صورة لطفل مع وميض، يظهر التلميذ أبيض.
  • يبدو أن عيون الطفل تنظر في اتجاهات مختلفة.
  • نظر ضعيف.
  • احمرار العين.
  • تورم العين.

2. متى يجب زيارة الطبيب؟

حدد موعدًا مع طبيب طفلك إذا لاحظت أي تغييرات في عيون طفلك تثير قلقك. الورم الأرومي الشبكي هو سرطان نادر، لذلك قد يبحث طبيب الأطفال عن اضطرابات العين الأخرى الأكثر شيوعًا أولاً.

إذا كان لدى أي من الوالدين تاريخ عائلي للإصابة بالورم الأرومي الشبكي، فيجب مناقشته مع الطبيب قبل تنظيم الأسرة.

أسباب وعوامل خطر الورم الأرومي الشبكي

هناك العديد من الأسباب والعوامل التي تؤدي إلى الإصابة بالورم الأرومي الشبكي.

1. سبب الورم الأرومي الشبكي

حوالي 40 في المائة من المرضى لديهم خلفية وراثية للمرض، مما يعني أن المرض ناجم عن طفرة جينية في الخلايا الجذعية الجنينية أو موروثة من أحد الوالدين.

تنتج الأورام عن طفرات جينية جسدية في خلايا الشبكية في جين الورم الأرومي الشبكي، وهو جين مثبط للورم موجود على الكروموسوم 13.

في عدد قليل من الحالات الموروثة، ينمو ورم إضافي في خط الوسط للدماغ في الغدة الصنوبرية، وهي ظاهرة تسمى الورم الأرومي الشبكي الثلاثي.

2. عوامل الخطر

فيما يلي أهم العوامل التي تزيد من خطر الإصابة بالورم الأرومي الشبكي:

  • العمر: يصيب المرض عادة الأطفال دون سن الثالثة، وعادة ما يتم تشخيص الأورام الوراثية عندما يبلغ الطفل سنة واحدة.
  • عوامل وراثية: غالبًا ما يتم توريث المرض من الآباء الذين لديهم تاريخ عائلي للمرض.
  • عوامل أخرى: هناك عوامل مرضية أخرى أقل شيوعًا، وأهمها:
    • تستهلك المرأة الحامل الأطعمة التي تحتوي على كميات قليلة من الخضار والفواكه.
    • التعرض للمواد الكيميائية الموجودة في عوادم البنزين أو الديزل أثناء الحمل.
    • تعرض الوالدين للإشعاع.
    • عمر الوالدين الكبير.

مضاعفات الورم الأرومي الشبكي

المضاعفات الأكثر شيوعًا للورم الأرومي الشبكي هي:

1. عودة الورم بعد علاجه

الأطفال الذين تم علاجهم من الورم الأرومي الشبكي معرضون لخطر عودة السرطان في العين المعالجة وحولها. لذلك، سيحدد طبيب طفلك اختبارات المتابعة للتحقق من تكرار الورم الأرومي الشبكي. قد يصمم الطبيب جدول متابعة فرديًا لمواعيد طفلك، بما في ذلك فحوصات العين المتكررة.

2. زيادة خطر الإصابة بأنواع أخرى من السرطان

الأطفال المصابون بالورم الأرومي الشبكي الوراثي أكثر عرضة للإصابة بأنواع أخرى من السرطان في أي مكان في الجسم في السنوات التي تلي العلاج، وخاصة الورم الأرومي الصنوبر، وهو نوع من أورام المخ.

هذا هو السبب في أن الأطفال المصابين بالورم الأرومي الشبكي الوراثي قد يحتاجون إلى فحوصات منتظمة لأنواع أخرى من السرطان.

تشخيص الورم الأرومي الشبكي

عادة ما يتم تشخيص الورم الأرومي الشبكي عن طريق:

1. فحص عين

سيُجري طبيب العيون فحصًا للعين لتحديد سبب العلامات والأعراض التي يعاني منها طفلك.

لإجراء فحص أكثر شمولاً، قد يوصي الطبيب بتخدير لإبقاء الطفل ثابتًا.

2. الفحوصات التصويرية

يمكن أن تساعد الفحوصات واختبارات التصوير الأخرى طبيب طفلك على تحديد ما إذا كان الورم الأرومي الشبكي قد نما ليؤثر على الهياكل الأخرى حول العين.

قد تشمل اختبارات ما يأتي:

  • التصوير الموجات فوق الصوتية.
  • التصوير بالرنين المغناطيسي (MRI).

علاج الورم الأرومي الشبكي

إذا كان انتشار الورم محدودًا ويمكن الحفاظ على العين والرؤية ولو جزئيًا فيمكن علاجه بأحد العلاجات التقليدية لعلاج الورم وأهمها:

1. العلاج الكيميائي

في الحالات الثنائية، يوصى بالعلاج الكيميائي كعلاج أولي، والذي قد يظل العلاج الوحيد في بعض الحالات.

عادة ما ينتج عن هذا العلاج تصغير في حجم الورم مما يسهل علاج الورم الموضعي المتبقي، ومن أبرز أنواع العلاج الكيميائي ما يلي:

  • العلاج الكيميائي في جميع أنحاء الجسم

يتم إعطاء أدوية العلاج الكيميائي التي تنتقل عبر الأوعية الدموية في جميع أنحاء الجسم لقتل الخلايا السرطانية.

  • حقن العلاج الكيميائي بالقرب من الورم

يذهب الدواء مباشرة إلى الورم من خلال أنبوب صغير في الشريان يمد العين بالدم. قد يضع الأطباء بالونًا صغيرًا في الشريان لتقريب الدواء من الورم.

  • العلاج الكيميائي يعطى في العين

يتضمن العلاج الكيميائي داخل الجسم الزجاجي حقن أدوية العلاج الكيميائي مباشرة في العين.

2. العلاج الإشعاعي

في الماضي، كان العلاج الأولي هو العلاج الإشعاعي الخارجي لكلتا العينين، والذي لا يزال يستخدم في بعض مراكز العلاج.

ومن أبرز الطرق الإشعاعية المستخدمة ما يلي:

  • الإشعاع الموضعي

أثناء المعالجة الكثبية، يتم وضع جهاز علاج مؤقتًا بالقرب من الورم. تستخدم المعالجة الكثبية للورم الأرومي الشبكي قرصًا صغيرًا يحتوي على حبيبات من مادة مشعة تُثبت في مكانها وتُترك لعدة أيام بينما يتم إطلاق الإشعاع ببطء في الورم.

إن وضع الإشعاع بالقرب من الورم يقلل من فرصة تأثير العلاج على الأنسجة السليمة خارج العين. غالبًا ما يستخدم هذا النوع من العلاج الإشعاعي للأورام التي لا تستجيب للعلاج الكيميائي.

  • الإشعاع الخارجي

يرسل الإشعاع الخارجي حزمًا عالية الطاقة إلى الورم من جهاز كبير خارج الجسم. وبينما كان الطفل مستلقيًا على الطاولة، تحركت الآلة من حولهم وأطلقت أشعة.

يمكن أن يسبب إشعاع الحزمة الخارجية آثارًا جانبية عندما تصل حزمة الإشعاع إلى مناطق حساسة حول العينين، مثل الدماغ. هذا هو السبب في أن الإشعاع الخارجي يستخدم عادة فقط في الأطفال المصابين بالورم الأرومي الشبكي المتقدم.

3. العلاج بالليزر

أثناء العلاج بالليزر، يتم استخدام الليزر الساخن لتدمير الخلايا السرطانية مباشرة.

4. العلاج بالتبريد

يستخدم العلاج بالتبريد البرودة الشديدة لقتل الخلايا السرطانية. في العلاج بالتبريد، يتم وضع مادة شديدة البرودة، مثل النيتروجين السائل، في الخلايا السرطانية أو بالقرب منها. بمجرد تجميد الخلايا، تتم إزالة المادة الباردة وتذوب الخلايا.

تتكرر عملية التجميد والذوبان عدة مرات خلال كل جلسة علاج بالتبريد مما يؤدي إلى موت الخلايا السرطانية.

5. قلع العين (Enucleation)

في معظم الحالات، يتم علاج المرض من جانب واحد عن طريق استئصال العين.

أثناء الاستئصال، يفصل الجراح العضلات والأنسجة حول العين ويزيل العين. كما تمت إزالة جزء من العصب البصري الذي يمتد من مؤخرة العين إلى المخ.

بعد إزالة مقلة العين مباشرة، يضع الجراحون كرة خاصة مصنوعة من البلاستيك أو مادة أخرى في تجويف العين، وفي بعض الأحيان يتم ربط العضلات التي تتحكم في حركة العين بالغرسة.

الوقاية من الورم الأرومي الشبكي

الأطباء غير متأكدين من أسباب معظم حالات الورم الأرومي الشبكي، لذلك لا توجد طرق مثبتة للوقاية من المرض.

قد يسهل الاختبار الجيني المبكر للأطفال الذين لديهم تاريخ عائلي للمرض التشخيص المبكر، مما يؤدي إلى العلاج المبكر وتجنب أي مضاعفات.

المعلومات المذكورة في المدونة الطبية ليست إستشارة طبية أو علاج هي فقط معلومات عامة ولا تغني أبدا عن زيارة الطبيب أو أخذ علاجات دون إستشارة الطبيب المعالج

احجز عند أفضل دكتور عيون