الاجهاض المحرض وأهم المعلومات عنه

الاجهاض المحرض وأهم المعلومات عنه
المعلومات المذكورة في المدونة الطبية ليست إستشارة طبية أو علاج هي فقط معلومات عامة ولا تغني أبدا عن زيارة الطبيب أو أخذ علاجات دون إستشارة الطبيب المعالج

إجهاض محرض

دعنا نتعرف اكثرعن هذا الموضوع  بالتفصيل من خلال

الإجهاض هو إجراء جراحي يتم من خلاله إنهاء الحمل بناءً على طلب المرأة. هذا الإجراء قانوني في بعض البلدان وغير قانوني في بلدان أخرى.

يمكن إجراء عمليات الإجهاض في أي وقت أثناء الحمل، ولكن من المهم ملاحظة أن خطر الإجهاض قد يزداد مع تقدم الحمل.


مضاعفات الإجهاض المحرض

يمكن أن يسبب الإجهاض العديد من المضاعفات، بما في ذلك:

  • زيادة خطر الوفاة، خصوصًا مع تقدم الحمل.
  • العدوى.
  • هناك حاجة لعملية جراحية أخرى لإزالة بقايا المشيمة من الرحم.
  • العقم.
  • فشل تكوين عنق الرحم في الحمل المستقبلي.
  • نزف حاد أثناء الجراحة أو بعدها.
  • استئصال الرحم.
  • الانسداد الرئوي.

ما قبل الإجراء

قبل اتخاذ قرار الإجهاض، يتم إجراء العديد من الاختبارات على المرأة ويتم أخذ العديد من العوامل في الاعتبار لتحديد مدى خطورة الإجهاض، بما في ذلك:

  • عمر المرأة: النساء الأصغر من 18 عامًا أو أكبر من 40 عامًا أكثر عرضة للإجهاض.
  • مصدر الحمل: علاقة خارج نطاق الزواج أم زواج؟
  • التشوه الخلقي للجنين: يتم تشخيصه عن طريق التصوير بالموجات فوق الصوتية.

أثناء الإجراء

تختلف طرق الإجهاض المحرض باختلاف عمر الحمل ويمكن إجراؤها بالطرق التالية:

  • تناول الأدوية

عند استخدامه خلال الأسبوع السابع من الحمل، يتم إعطاء الميفيبريستون أولاً، يليه الميزوبروستول بعد 48 ساعة.

تعتبر هذه الطريقة إجراءً آمنًا نسبيًا حيث لا تتطلب أي تخدير أو إدخال أي أدوات جراحية في الرحم والمهبل، مما يقلل من خطر حدوث أي مضاعفات.

  • الكشط بالتخلية (Vacuum curettage)

يمكن إجراء هذا النوع من الجراحة بين الأسبوعين السابع والثالث عشر من الحمل، حيث تقوم مادة ما بتوسيع عنق الرحم ثم إفراغه بعد فترة من الوقت لإجراء عملية إجهاض.

  • طرق أخرى

مع تقدم الحمل إلى 23 أسبوعًا، يمكن استخدام طرق أخرى، بما في ذلك:

  1. يتم إدخال البروستاجلاندين في الكيس الأمنيوسي.
  2. يتم إدخال القسطرة في عنق الرحم ورشها بمحلول البروستاغلاندين E2.
  3. إعطاء الأوكسيتوسين عن طريق الوريد، وهو هرمون يسرع المخاض، وعادة ما يتم تغيير الجرعة حسب توجيهات الطبيب.
  • الإجهاض المتأخر

يشير الإجهاض المتأخر إلى حقن محلول L- كلوريد في قلب الجنين بعد 23 أسبوعًا من الحمل لإيقاف نبضات قلب الجنين، ثم يتم إخراج الجنين بطريقة الإجهاض المذكورة أعلاه.

بعد الإجراء

يختلف نمط متابعة المرأة باختلاف طريقة الإجهاض، ولكن يجب مراقبتها لفترة كافية للتأكد من عدم حدوث أي مضاعفات.

المعلومات المذكورة في المدونة الطبية ليست إستشارة طبية أو علاج هي فقط معلومات عامة ولا تغني أبدا عن زيارة الطبيب أو أخذ علاجات دون إستشارة الطبيب المعالج

احجز عند أفضل دكتور نساء وتوليد