مرض الزجاجي المنفصل وطريقة التعرف عليه

مرض  الزجاجي المنفصل وطريقة التعرف عليه
المعلومات المذكورة في المدونة الطبية ليست إستشارة طبية أو علاج هي فقط معلومات عامة ولا تغني أبدا عن زيارة الطبيب أو أخذ علاجات دون إستشارة الطبيب المعالج

يحدث الانفصال الزجاجي الخلفي عندما ينفصل الجل الذي يملأ مقلة العين عن شبكية العين، وهي الطبقة الرقيقة من الأنسجة العصبية التي تبطن الجزء الخلفي من العين والمسؤولة عن اكتشاف الضوء وتحويله إلى صور بصرية.

التزجيج عبارة عن سائل سميك شبيه بالهلام يشغل المساحة الموجودة في مؤخرة العين. في حالة الانفصال الزجاجي الأولي، تنفصل الواجهة الخلفية لاستئصال الزجاجية عن شبكية العين وتتحرك إلى الأمام، وهو انتقال قد يؤدي، إذا كان مفاجئًا، إلى سحب الشبكية، مما يتسبب في حدوث نزيف أو تمزق في الشبكية.

إن انتشار الجسم الزجاجي الأولي المنفصل أقل بكثير اليوم مما كان عليه في الماضي ؛ وهذا نتيجة للنهج الحديث لجراحة الساد، أي إعتام عدسة العين، عن طريق استحلاب العدسة للحصول على كبسولة خلفية سليمة من العدسة أو عن طريق استخراج الساد خارج المحفظة، تأثير حاجز جيد على حمض الهيالورونيك. (حمض الهيالورونيك) لأن تسرب حمض الهيالورونيك من العين لا يدعم ألياف الكولاجين، مما يعزز انفصال الجسم الزجاجي.

دعنا نتعرف أكثر عن هذا الموضوع بالتفصيل مع


ما هو أهم نشاط يجب على المريض تجنبه؟

يمكن لمعظم الأشخاص الذين يعانون من انفصال الجسم الزجاجي مواصلة الأنشطة اليومية العادية دون قيود، حيث يوصي بعض أطباء العيون بتجنب التمارين عالية الكثافة خلال الأسابيع الستة الأولى من الإصابة ؛ وذلك لأن الجسم الزجاجي قد لا ينفصل تمامًا عن الشبكية، وقد تتعرض لخطر الإصابة بشبكية العين. انفصال هذا الوقت.

لا يوجد دليل على أن أيًا من الأنشطة التالية يسبب بالتأكيد أي مشاكل أو مضاعفات، ولكن قد يُنصح بعض الأشخاص أو يختارون تجنبها:

  • رفع الأوزان الثقيلة، والتمارين الشاقة، أو التمارين عالية الكثافة، مثل الجري أو التمارين الرياضية.
  • مارس رياضة الاتصال، مثل فنون الدفاع عن النفس أو الملاكمة.
  • وضعيات مقلوبة في أنشطة مثل اليوغا.

يجب عليك دائمًا أن تسأل طبيب العيون الخاص بك للحصول على المشورة بشأن الأنشطة التي يجب عليك تجنبها وإلى متى.


أعراض الزجاجي المنفصل

لا يحدث في جميع الحالات، لكنه قد يتسبب في تغيرات في الرؤية، ومن أبرز الأعراض ما يلي:

  • قد تبدأ في ملاحظة نقاط سوداء صغيرة تتحرك في رؤيتك. قد تبدو مثل الحشرات الطائرة أو الشعر أو أنسجة العنكبوت. هذه تسمى عوامات وهي أكثر الأعراض شيوعًا. لكن اعلم أنه من الطبيعي أن يكون لديك عوائم صغيرة في بعض الأحيان. إذا لاحظت الكثير منهم فجأة، فقد يؤلمون.
  • تظهر ومضات من الضوء والظلام على حواف الرؤية. قد يكون هذا علامة على تمزق الشبكية أو انفصالها، وهو عادة حالة طبية طارئة.

قد تلاحظ الأعراض في عين واحدة فقط، ولكن إذا ظهرت في عين واحدة، فمن المحتمل أن تظهر في العين الأخرى في غضون عام.


أسباب وعوامل خطر الزجاجي المنفصل

فيما يلي شرح لأهم أسباب وعوامل الخطر للانفصال الزجاجي:

1. أسباب الإصابة بمرض الزجاجي المنفصل

العمر هو السبب الرئيسي للإصابة. مع تقدمنا ​​في العمر، يصبح الجسم الزجاجي أكثر صعوبة في الحفاظ على شكله الأصلي، حيث يتقلص الجل الزجاجي ويصبح أكثر شبهاً بالسوائل، لكن حجم التجويف بين العدسة والشبكية يظل كما هو. كلما تقلص الجل أو زاد سمكه، كان من الأسهل أن ينفصل الجسم الزجاجي عن شبكية العين.

يحدث انفصال الجسم الزجاجي لدى معظم الأشخاص بعد سن الستين، ولكن يمكن أن يحدث في سن مبكرة وغير شائع لدى الأشخاص الذين تقل أعمارهم عن 40 عامًا.

عوامل الخطر للانفصال الزجاجي

تشمل عوامل الخطر الرئيسية للانفصال الزجاجي المبكر ما يلي:

  • إعتام عدسة العين.
  • جراحة العيون.
  • داء السكري.
  • إصابة في العين.
  • قصر النظر.

مضاعفات الزجاجي المنفصل

في معظم الأشخاص المصابين بانفصال الجسم الزجاجي، يترك الجسم الزجاجي الشبكية بلطف دون أي مشاكل ولا يسبب أي تغيرات طويلة المدى في رؤيتك، ولكن قد يعاني عدد قليل جدًا من الأشخاص من مضاعفات، بما في ذلك:

في عدد قليل من الأشخاص، يمكن أن يتسبب الجسم الزجاجي المنفصل في حدوث تمزق في الشبكية ؛ وذلك لأن الجسم الزجاجي قد يكون أكثر ارتباطًا بشبكية العين في بعض الأماكن، وعندما يتحرك الجسم الزجاجي بعيدًا عن الشبكية، فإنه يسحب الشبكية مما تسبب في تمزقها.

يميل خطر انفصال الجسم الزجاجي إلى الارتفاع عندما تبدأ أعراض الانفصال الزجاجي بعد انفصال الجسم الزجاجي تمامًا عن الشبكية، حيث يقل خطر التمزق بعد ذلك.

من المهم أن تتذكر أن معظم الأشخاص الذين يعانون من انفصال الجسم الزجاجي لا يعانون من أي مضاعفات.

تشخيص الزجاجي المنفصل

حتى إذا لم يكن لديك أي أعراض أو كنت ترتدي نظارات أو عدسات لاصقة، يجب أن تخضع لفحص العين كل عام. يمكن أن يساعد هذا طبيبك في العثور على مشاكل مثل انفصال الجسم الزجاجي مبكرًا ويساعد في حماية رؤيتك.

  • قد يستخدم طبيبك قطرات العين لتوسيع الثقب في مركز العين واستخدام اختبار المصباح للبحث عن علامات فقدان الجسم الزجاجي. يتم ذلك من خلال النظر بالمجهر أمام عينك. يمكن أن يظهر أيضًا ما إذا كان هناك نزيف أو تمزق في الشبكية أو أي شيء آخر يمكن أن يضر بصرك.
  • قد يستخدم طبيبك أيضًا اختبارات أخرى للتأكد من أن الجل لم يزل شبكية العين، بما في ذلك:
    • التصوير المقطعي للتماسك البصري هو مسح ثلاثي الأبعاد لداخل العين.
    • الموجات فوق الصوتية للعين، وهو اختبار يستخدم الموجات الصوتية لإظهار الجزء الداخلي للعين.

علاج الزجاجي المنفصل

مقدم الرعاية الصحية الخاص بك يعالج المضاعفات، وليس الحالة نفسها. يجب إجراء فحوصات العين عند ظهور الأعراض ومرة ​​أخرى بعد أربعة إلى ستة أسابيع. أثناء فحوصات العين للمتابعة، سيبحث مزودك عن عدة أشياء.

سيتحقق مقدم الخدمة الخاص بك للتأكد من عدم تفويت أي شيء أثناء تشخيص انفصال الجسم الزجاجي، وسيبحث مزودك أيضًا عن أي مضاعفات قد لا تكون تمزق الشبكية، مثل أثناء الاختبار الأول، ولكن قد تكون أثناء الاختبار الأول. تظهر في الاختبارات اللاحقة.

على الرغم من أنه غير شائع، إلا أن بعض الأشخاص المصابين بالعوائم المزمنة قد يكونون مرشحين جيدين لاستئصال الزجاجية. في هذا النوع من الجراحة، يقوم الاختصاصي بعمل فتحة صغيرة في جدار العين، ويستخدم الجراح الشفط لإزالة الجل الزجاجي من عينك.

وقد تشمل أبرز طرق علاج الأعراض ما يأتي:

  • علاج استمرار العوامات

إذا كان لديك الكثير من العوائم أو لا تستطيع الرؤية بوضوح، فقد تحتاج إلى استئصال الزجاجية.

  • دموع الشبكية

إذا كانت الألياف الزجاجية تسحب الكثير من الشبكية، فقد تتمزق أنسجة البطانة في مكان واحد أو أكثر. قد يحدث انفصال الشبكية إذا دخل السائل تحت الشبكية. إذا تركت دون علاج، فقد يؤدي ذلك إلى فقدان البصر. يمكن للجراحة بعد ذلك إصلاح كل من تمزق الشبكية وانفصالها. شبكية العين.

  • الثقوب البقعية

يحدث هذا عندما يلتصق الجسم الزجاجي بشدة بشبكية العين حيث ينفصل، مما يتسبب في عدم وضوح الرؤية. قد تنغلق بعض الثقوب البقعية من تلقاء نفسها، لكن الجراحة يمكنها إصلاح الثقوب التي لا تغلق.

الوقاية من الزجاجي المنفصل

لا توجد طريقة لمنع انفصال الجسم الزجاجي الخلفي لأنه جزء طبيعي من الشيخوخة، ولكن يجب عليك إبلاغ أخصائي العناية بالعيون بأي تغييرات في الرؤية. لأنها يمكن أن تكتشف أمراض العيون الأخرى وتقي من المضاعفات.

العلاجات البديلة

يمكن أن تساعدك عدة تقنيات على إدارة العوائم والتوهجات المرتبطة بانفصال الجسم الزجاجي الخلفي، مثل:

  • قم بتدوير عينيك قليلاً، فقد يؤدي ذلك إلى تحريك العوم بعيدًا عن خط الرؤية المباشر.
  • قلل سطوع الشاشات مثل الهواتف الذكية وأجهزة الكمبيوتر وأجهزة التلفزيون.
  • ارتدِ النظارات الطبية كما هو موصوف.
  • ارتدِ النظارات الشمسية في البيئات الساطعة لتقليل ظهور العوامات.
المعلومات المذكورة في المدونة الطبية ليست إستشارة طبية أو علاج هي فقط معلومات عامة ولا تغني أبدا عن زيارة الطبيب أو أخذ علاجات دون إستشارة الطبيب المعالج

احجز عند أفضل دكتور عيون