ما هو مرض اضطراب الكرب التالي للرضح

ما هو مرض اضطراب الكرب التالي للرضح
المعلومات المذكورة في المدونة الطبية ليست إستشارة طبية أو علاج هي فقط معلومات عامة ولا تغني أبدا عن زيارة الطبيب أو أخذ علاجات دون إستشارة الطبيب المعالج

ينتج اضطراب ما بعد الصدمة عن أحداث صادمة تشكل خطرًا حقيقيًا على الفرد أو من حوله يمكن أن تؤدي إلى الاضطراب.

عند التعرض لحدث مرهق صادم، يستجيب الشخص المصاب بطرق نفسية وسلوكية، معبرًا عن التأثير المباشر للحدث ونوع النضال الشخصي ضده.

عادة ما يكون هناك تحسن تدريجي وتبدأ الأعراض في التراجع، ولكن في بعض الحالات تستمر هذه الأعراض وتستمر. عندما تستمر الأعراض لأكثر من شهر بعد الصدمة، يتم تحديدها على أنها مزمنة ويتم علاجها.

من المهم أن نلاحظ هنا أن اضطراب ما بعد الصدمة قد يظهر بدون العلامات المذكورة سابقًا لأعراض الإجهاد الحاد، وفي حالات نادرة، قد يظهر الاضطراب بعد شهور من الحدث الصادم، والذي يُعرف باسم اضطراب الإجهاد اللاحق للصدمة المتأخر.

من المهم التأكيد على أن معظم الناس قادرون على التعامل بفعالية مع التجارب المؤلمة دون الإصابة بمرض عقلي. من الصعب تحديد النسبة المئوية للأشخاص المصابين باضطراب ما بعد الصدمة لأنه يرتبط بمجموعة سكانية مختلفة ونقاط زمنية بعد الصدمة.

على سبيل المثال، في مجموعة تعرضت لحدث صادم، قد يكون هناك عدد كبير من الأعراض، تعادل عشرات في المائة، قبل الحدث الصادم وبعده. تتناقص هذه النسبة بمرور الوقت، لا سيما في الأشهر القليلة الأولى بعد الحدث. وعلى الرغم من ذلك، تظل نسبة صغيرة من الأشخاص متأثرين بشكل دائم ومزمن بالمرض. 
دعنا نتعرف أكثر عن هذا الموضوع بالتفصيل مع  


أعراض مرض اضطراب الكرب التالي للرضح

سريريًا، يتكون اضطراب ما بعد الصدمة من عدة مجموعات من الأعراض، بما في ذلك:


1. أعراض تعبر عن تجربة متكررة للرضح

تشمل هذه الأعراض الأفكار أو الذكريات المتطفلة في الأحلام، وكوابيس الهلوسة المتكررة، وما إلى ذلك، والضيق الصريح عند التعرض لأحداث مرتبطة بتجارب مؤلمة.


2. تعكس الأعراض الامتناع عن ممارسة الجنس مع كل ما له علاقة بالصدمة

على سبيل المثال: الأفكار والمشاعر المرتبطة بالصدمة والمواقف والأنشطة التي تثير الذاكرة المؤلمة، والمشاعر اللاحقة بالابتعاد، والعزلة، والاغتراب عن من حولك، وفقدان الاهتمام، ونقص التعبير العاطفي، ونقص النظرة الإيجابية إلى المستقبل.

3. أعراض فرط التيقظ

على سبيل المثال: مشاكل في النوم، نوبات غضب، يقظة مفرطة، ردود فعل هلع، صعوبة ومشاكل في التركيز والذاكرة.

4. أعراض أخرى

تشمل الأعراض المعروفة الأخرى لما بعد الصدمة أعراض الاكتئاب والقلق وتعاطي الكحول والمخدرات والألم الجسدي والنفسي.

كما تشمل أبرز التعبيرات النفسية:

  • مشاعر وعلامات ارتباك.
  • انقطاع عن المحيط.
  • قلق وفزع.
  • حزن واكتئاب.
  • علامات ضغط عاطفي وسلوكي متنوعة ومختلفة.

تُعرف جميع هذه الأعراض في سياق الاستجابة الحادة للتوتر، والتي قد يتبعها المزيد من أعراض ما بعد الصدمة بعد ساعات وأيام، مما يعكس بوضوح محاولة التأقلم النفسي مع تجربة صدمة صعبة، لذلك يمكن تحديدها في وقت مبكر كاستجابات كاملة لظروف غير مناسبة.

أسباب وعوامل الخطر لاضطراب ما بعد الصدمة

1. أسباب اضطراب الكرب التالي للرضح

تشمل الأسباب:

  • الحروب.
  • العمليات الإرهابية.
  • معسكرات القتل والإكراه.
  • الكوارث الطبيعية.
  • الحوادث القاسية.
  • الأعمال العدوانية والهجومية.
  • السطو.
  • الاغتصاب.

على الرغم من أن هذه الأحداث تبدو على السطح مختلفة تمامًا في طبيعتها، إلا أن الاستجابات النفسية للتجارب الصادمة، مثل متلازمة ما بعد الصدمة، متشابهة جدًا.

2. عوامل الخطر لاضطراب ما بعد الصدمة

هناك العديد من عوامل الخطر المختلفة لظهور اضطراب ما بعد الصدمة وتطوره، بما في ذلك:

  • اضطراب نفسي سابق.
  • الصدمة السابقة، خاصة إذا لم يتم التعامل معها بشكل صحيح.
  • إصابة جسدية تصاحب الرضح النفسي.
  • التعرض لمشاهد مرعبة.
  • غياب الدعم العائلي أو الاجتماعي.
  • التطور المبكر للاكتئاب في أعقاب الرضح.
  • في بعض الحالات هنالك تأثير وراثي.
  • الجنس: النساء أكثر عرضة من الرجال للإصابة باضطراب ما بعد الصدمة، على الرغم من أنهن لا يتعرضن لأحداث صادمة أكثر من الرجال.

مضاعفات مرض اضطراب الكرب التالي للرضح

يتعافى معظم المصابين باضطراب ما بعد الصدمة تمامًا بمرور الوقت، لكن بعض الأشخاص يستمرون في المعاناة من اضطراب ما بعد الصدمة.

الشكل المزمن لاضطراب ما بعد الصدمة هو اضطراب ينطوي على ضائقة شديدة وليس إعاقة نفسية بسيطة. بالإضافة إلى التسبب في ضائقة كبيرة للمريض نفسه، قد تسبب هذه الأعراض أيضًا مظاهر وظيفية مؤلمة في الأسرة، سواء في العلاقة الزوجية أو الأبوية. علاوة على ذلك، يجد المرضى أنفسهم في العديد من المواقف. احيانا وحيد خارج المجتمع ومكان العمل.

تشخيص مرض اضطراب الكرب التالي للرضح

لتشخيص المرض، قد يُجري طبيبك فحصًا جسديًا للتحقق من المشكلات الطبية التي قد تكون سببًا لأعراضك. تقييم نفسي، بما في ذلك مناقشة العلامات والأعراض التي تعاني منها والأحداث التي أدت إليها.

علاج مرض اضطراب الكرب التالي للرضح

يوصى بالعلاج الشامل لضمان معالجة جميع جوانب الاضطراب. يمكن لمضادات الاكتئاب والأدوية المضادة للقلق أن تقلل من الضيق الناجم عن أعراض اضطراب ما بعد الصدمة.

العلاج النفسي، والتمارين الرياضية، والنفسية والسلوكية، أو أي علاج آخر قد يساعد المصاب على مواجهة التجربة الصادمة، والتعامل مع الصدمة التي حدثت خلال التسلسل الطبيعي لحياة الشخص المصاب. في بعض الأحيان تكون هناك حاجة إلى تدخلات جماعية، بما في ذلك التدخلات الأسرية أو تدابير أخرى بالإضافة إلى إعادة التأهيل المهني.

الوقاية من مرض اضطراب الكرب التالي للرضح

تشمل طرق الوقاية من اضطراب ما بعد الصدمة المحو التام للصدمة العاطفية المرتبطة بالاغتصاب أو الجرائم العنيفة أو الحوادث الخطيرة.

المعلومات المذكورة في المدونة الطبية ليست إستشارة طبية أو علاج هي فقط معلومات عامة ولا تغني أبدا عن زيارة الطبيب أو أخذ علاجات دون إستشارة الطبيب المعالج

احجز عند أفضل دكتور نفسي