خطر إدمان المشروبات الكحولية

خطر إدمان المشروبات الكحولية
المعلومات المذكورة في المدونة الطبية ليست إستشارة طبية أو علاج هي فقط معلومات عامة ولا تغني أبدا عن زيارة الطبيب أو أخذ علاجات دون إستشارة الطبيب المعالج

ينتج إدمان الكحول، المعروف باسم إدمان المشروبات الكحولية أو إدمان الكحول، من ارتباط الجسم بالكحول. التوقف المفاجئ عن تعاطي الكحول من قبل المدمنين يمكن أن يؤدي إلى أعراض الانسحاب بما في ذلك الهزات والقلق والأوهام والهلوسة، حيث أن إدمان الكحول يمكن أن يؤثر سلبًا على الأداء الفكري، القدرات والمهارات الجسدية والذاكرة واتخاذ القرار.

نادراً ما يكون المدمنون قادرين على تغيير هذا النمط من السلوك الضار بمفردهم. على الرغم من أن قرار التوقف عن الشرب يجب أن يأتي من مدمن الكحوليات نفسه، فإن الإلحاح الحاسم غالبًا ما يأتي من العائلة أو الأصدقاء أو الزملاء. لذلك، إذا كنت تعرف شخصًا يشرب الكثير من الناس، أنت تستطيع مساعدته .
دعنا نتعرف أكثر عن هذا الموضوع بالتفصيل مع  


أعراض إدمان المشروبات الكحولية

  • السلوك بصوت عالٍ أو عنيف بعد شرب الكحول
  • الشرب في أوقات غير مناسبة، مثل الصباح أو قبل القيادة أو قبل العمل
  • ظهور قرحة مِعَدِيَّة أو التهاب في المعدة
  • توقف لحظة للتفكير في الشرب أو التخطيط لمكان وزمان مشروبك التالي
  • الشرب غير المخطط له أو سوء التقدير أو الحرمان من استهلاك الكحول
  • الشعور بالحاجة للشرب قبل الدخول في موقف عصيب
  • عدم القدرة على تذكر الأحداث أثناء الشرب، حتى لو لم يلاحظها الآخرون
  • التدهور إلى حالة من الإهمال وسوء التغذية

أسباب وعوامل خطر إدمان المشروبات الكحولية

تشمل الأسباب وعوامل الخطر ما يأتي:

  • ابدأ الشرب في وقت مبكر من الحياة: الأشخاص الذين يبدأون الشرب في وقت مبكر من حياتهم، وخاصة الشرب بنهم، يكونون أكثر عرضة للإصابة باضطراب تعاطي الكحول.
  • تاريخ العائلة: الأشخاص الذين يعاني آباؤهم أو أقاربهم من مشاكل الكحول هم أكثر عرضة للإصابة باضطراب تعاطي الكحول.
  • الاكتئاب ومشاكل الصحة العقلية الأخرى: غالبًا ما يعاني الأشخاص الذين يعانون من اضطرابات الصحة العقلية مثل القلق أو الاكتئاب أو الفصام أو الاضطراب ثنائي القطب من مشاكل مع الكحول أو المواد الأخرى.
  • تاريخ الصدمة: الأشخاص الذين لديهم تاريخ من الصدمات العاطفية أو غيرها من الصدمات معرضون بشكل متزايد لخطر الإصابة باضطراب تعاطي الكحول.
  • العوامل الاجتماعية والثقافية: قد تنقل أنماط الشرب الفاتنة التي تصورها وسائل الإعلام أحيانًا رسالة مفادها أنه لا بأس من شرب الكثير.
  • أسباب أخرى: أن تثمل أو تحاول حل مشكلة أو لا تحل مشكلة.

مضاعفات إدمان المشروبات الكحولية

يمكن أن يؤدي الاستهلاك المفرط للكحول إلى مجموعة متنوعة من الأمراض، أبرزها:

  • مرض عضلة القلب.
  • تليُّف الكبد.
  • التهابات الأمعاء.
  • شرب الكحول من قبل امرأة حامل يعرض جنينها للخطر، مما قد يؤدي إلى حالة تسمى متلازمة الكحول الجنينية.
  • حوادث الطرق.
  • اعتداءات داخل الأسرة وخاصة ضد الأطفال والزوجات.
  • يعتبر كل من القتل والانتحار من الموضوعات المهمة جدًا التي تتطلب اهتمامًا خاصين.

تشخيص إدمان المشروبات الكحولية

يتم التشخيص عن طريق الآتي:

1. العلاج النفسي للمريض

سيتم طرح العديد من الأسئلة حول عادات الشرب الخاصة بك. قد يطلب طبيبك الإذن بالتحدث مع العائلة أو الأصدقاء. ومع ذلك، تحظر قوانين السرية على طبيبك الكشف عن أي معلومات عنك دون موافقتك. يتضمن هذا التقييم معلومات حول الأعراض والأفكار والمشاعر وأنماط السلوك.

قد يُطلب منك أيضًا إكمال استبيان للمساعدة في الإجابة على هذه الأسئلة.

2. إجراء فحص جسدي

قد يقوم طبيبك بإجراء فحص جسدي ويسأل عن صحتك. هناك العديد من العلامات التي تشير إلى أن شرب الكحول يمكن أن يسبب مضاعفات.

3. الفحوصات المخبرية واختبارات التصوير.

على الرغم من عدم وجود اختبار محدد لتشخيص اضطراب تعاطي الكحول، يمكن أن تكون أنماط معينة من التشوهات في الاختبارات المعملية موحية للغاية وقد تحتاج إلى إجراء اختبار لتحديد المشكلات الصحية التي قد تكون مرتبطة بتعاطي الكحول.

علاج إدمان المشروبات الكحولية

يشمل العلاج ما يأتي:

العلاج البيتي

يصعب علاج إدمان الكحول في المنزل، لكن لا يمكن معالجته من قبل الطبيب وحده، لأن أي علاج يجب أن يركز على تغيير السلوك. هناك العديد من الطرق الفعالة، بعضها يتم بمشاركة طبيب أو مستشار محترف، وبعضها بدون تدخل منهم. تؤكد الطريقة على الامتناع التام عن الكحول يهدف الكحول والطرق الأخرى إلى تقليل تناول الكحول بكميات معقولة.

هناك منظمة تسمى Alcoholics Anonymous - AA شكلت إطارًا للمساعدة الذاتية لدعم المدمنين ومساعدتهم على التعامل مع إدمانهم. يمكن الحصول على المساعدة من أي شخص متخصص في مجال الخدمات الاجتماعية أو الصحة العقلية عندما يقوم بدوره بتوجيه المدمن إلى برنامج علاجي مناسب ومع ذلك، فإن أهم شرط لنجاح أي علاج من هذا القبيل هو اعتقاد المدمن الراسخ بضرورة العلاج والتزامه ببرنامج العلاج.

أين يمكن تلقي المساعدة؟

يمكن العثور على تفاصيل مكان وزمان الاجتماع بأعضاء زمالة المدمنين المجهولين على الإنترنت أو من خلال زيارة أقسام الخدمات الاجتماعية والاستشارة والصحة العقلية.

ماذا عن زيارة الطبيب؟

يجب أن يخبر المدمنون على الكحول طبيبهم عن تعاطيهم للكحول أو يشتبه في مشاكلهم في الشرب ؛ هذا لأن خلفيتك في الشرب يمكن أن تؤثر على العديد من جوانب الرعاية الطبية.

إذا كنت تشك في أن أحد أفراد العائلة أو صديقًا مقربًا مصابًا بإدمان الكحول، فيجب عليك استشارة طبيبك.

كيف تتعامل مع مدمن كحول تهتم لأمره؟

لا تقترب منه عندما يكون في حالة سكر أو تحت تأثير الكحول، ولكن بعد الحادث بوقت قصير، أخبره بما رأيته وكيف تسبب في مشاكل خطيرة، وصف شعورك واسأله عن شعوره حيال ذلك.

نصيحة للبدء في التغيير، حاول ألا تتصرف كشخص يحاول إلقاء اللوم عليه، ولا تحاول معاقبته، أو الضغط عليه عاطفياً، ولكن ابق هادئًا ومتوازنًا، وتأكد من ترك اللوم على المدمن نفسه. سلوكه السلبي وغيرهما.

ينكر معظم مدمني الكحول في البداية أنهم يعانون من مشكلة إدمان. قد تكون مساهمتك الوحيدة في المرة الأولى هي التعبير ببساطة عن مخاوفك وتقديم أمثلة على الحوادث التي حدثت نتيجة للشرب، ولكن عندما تحدث مثل هذه الحوادث مرة أخرى، يمكنك العودة والتحدث إلى المدمن على الكحول.

يتفق معظم المهنيين على أن معظم المدمنين لن يطلبوا المساعدة بمجرد أن ينصحهم أحدهم بذلك، لذا فإن المشاركة الجماعية للعائلة والأصدقاء والجيران يمكن أن يكون لها تأثير أقوى وتوضح للمدمن أن السبيل الوحيد للخروج هو طلب المساعدة.

الوقاية من إدمان المشروبات الكحولية

يمكن الوقاية عن طريق الآتي:

  • اختر ألا تشرب كثيرًا بنفسك وساعد الآخرين على عدم الإفراط في الشرب.
  • اتبع الإرشادات الغذائية لاستهلاك الكحول المعتدل، ولا يزيد عن مشروب واحد يوميًا للنساء ومشروبين يوميًا للرجال.
  • لا يتم تقديم المشروبات الكحولية للأشخاص الذين لا يُفترض بهم ذلك، بما في ذلك أولئك الذين تقل أعمارهم عن 21 عامًا أو أولئك الذين تناولوا كمية كبيرة من الكحول.
  • ناقش سلوكك في الشرب مع مقدم الرعاية الصحية الخاص بك واطلب المشورة إذا كنت تشرب الكثير.
المعلومات المذكورة في المدونة الطبية ليست إستشارة طبية أو علاج هي فقط معلومات عامة ولا تغني أبدا عن زيارة الطبيب أو أخذ علاجات دون إستشارة الطبيب المعالج

احجز عند أفضل دكتور نفسي