التهاب المفاصل الصدفي وأسباب

التهاب المفاصل الصدفي وأسباب
المعلومات المذكورة في المدونة الطبية ليست إستشارة طبية أو علاج هي فقط معلومات عامة ولا تغني أبدا عن زيارة الطبيب أو أخذ علاجات دون إستشارة الطبيب المعالج

التهاب المفاصل الصدفي هو مرض مزمن يتميز بتفاقم المرض ونوبات أخرى من الهدوء، ويصيب ما يقرب من 0.1٪ من البالغين.

يحدث التهاب المفاصل الصدفي في 5٪ إلى 7٪ من المصابين بالصدفية الجلدية، وهو ما يمثل حوالي 2٪ من الأشخاص. من المهم أن نلاحظ أن الصدفية تبدأ بين سن 5 و 15 عامًا، وعادة ما يظهر التهاب المفاصل الصدفي بين سن 50-55.

ظهر المرض الجلدي لدى 70٪ من المرضى قبل سنوات عديدة من ظهور التهاب المفاصل، وفي 15٪ من المرضى ظهرت أمراض الجلد والمفاصل في نفس الوقت. في باقي الحالات، كان التهاب المفاصل يسبق الصدفية. يتطور التهاب المفاصل عادةً بشكل تدريجي، ولكنه أحيانًا يكون نوبة التهاب حادة جدًا.

لا يميل التهاب الجلد والتهاب المفاصل إلى التفاقم معًا، ولكن في المرضى الذين يعانون من الصدفية والتهاب المفاصل، فإنهم يحدثون.

هناك العديد من أشكال التهاب المفاصل الصدفي، ويؤثر التهاب المفاصل الصدفي على مفصل واحد فقط أو مفاصل متعددة في حوالي ثلثي المرضى.

يحدث التهاب المفاصل فقط في المفاصل البعيدة للأصابع، في مجموعة معينة من المرضى الذين يعانون من إصابات في الأظافر.

دعنا نتعرف أكثر عن هذا الموضوع بالتفصيل مع


أنواع التهاب المفاصل الصدفي

هناك عدة أنواع من التهاب المفاصل الصدفي، من أهمها:


1. التهاب المفاصل الصدفي المتناظر

يحدث الالتهاب بشكل متماثل على جانبي الجسم، وهو متعدد المفاصل، وينطوي على مفاصل مثل اليدين والقدمين والمفاصل الكبيرة.

يحدث هذا النوع في حوالي ثلث الأشخاص المصابين بالتهاب المفاصل.


2. التهاب المفاصل الصدفي المدمر

هذا النوع يسبب تشوهات شديدة في حوالي 5٪ من المرضى.

في هذا النوع من التهاب المفاصل، يتم تدمير المفاصل الصغيرة في أصابع اليدين والقدمين، كما هو الحال في ثلث الأشخاص المصابين بالتهاب المفاصل الصدفي والعمود الفقري وإصابات الورك.

في هذه الحالة، يتفاقم ألم ظهر المريض بالراحة ويزول عن طريق المجهود، مصحوبًا بصلابة طويلة في الصباح، ويمكن أيضًا عزل إصابة العمود الفقري دون الإضرار بالمفاصل المحيطة.

أعراض التهاب المفاصل الصدفي

من أبرز أعراض التهاب المفاصل الصدفي:

  • انتفاخ في أصابع اليدين والقدمين.
  • آلام في القدم.
  • ألم في أسفل الظهر.

أسباب وعوامل خطر التهاب المفاصل الصدفي

سبب الصدفية والتهاب المفاصل الصدفي غير معروف، لكن العوامل الوراثية والبيئية تلعب دورًا في تطور المرض.

عوامل الخطر

هناك عدة عوامل تزيد من خطر الإصابة بهذا المرض:

1. التاريخ العائلي المرضي

من المعروف أنه في الأسرة التي يوجد بها شخص مصاب بالصدفية، يوجد العديد من الأشخاص المصابين بالمرض نفسه.

إذا كان قريب من الدرجة الأولى مصابًا بالصدفية، فإن خطر الإصابة بالصدفية يزيد بمقدار 50 ضعفًا.

2. الإصابة بمرض الصدفية

الأشخاص المصابون بالصدفية الجلدية لديهم فرصة متزايدة للإصابة بالتهاب المفاصل الصدفي.

3. العمر

يصيب التهاب المفاصل الصدفي الأشخاص من جميع الأعمار، ولكن تزداد فرصة الإصابة بالمرض بين سن 30 و 50.

مضاعفات التهاب المفاصل الصدفي

من مضاعفات التهاب المفصل الصدغي:

  • التهاب في أماكن التقاء الأوتار والعظام.
  • التهاب في العين.
  • تضرر أحد صمامات القلب.
  • تليُّف في الجزء العلوي من الرئتين.
  • الداء النَّشَواني (Amyloidosis).

تشخيص التهاب المفاصل الصدفي

يتم التشخيص عن طريق الآتي:

1. الفحص الجسماني

يلاحظ الأطباء الأعراض السريرية مثل تورم المفاصل.

2. الفحوصات التصويرية

يمكن أن تساعد الأشعة السينية للمفاصل في تشخيص التهاب المفاصل، خاصة إذا كانت الحالة طويلة الأمد.

يمكن أيضًا الحصول على صورة مميزة للمرض في صور العمود الفقري، خاصةً في المرضى الذين يعانون من العمود الفقري العنقي والظهري ومفاصل الحوض.

3. فحوصات الدم

يتم أخذ عينة دم لإجراء الفحوصات الآتية:

  • فحص عامل الروماتويد (Rheumatoid factor).
  • فحص سوائل المفصل.

علاج التهاب المفاصل الصدفي

يتم العلاج على النحو الآتي:

1. العلاج الأولي لالتهاب المفصل الصدفي

أثناء النوبات، يتم إعطاء مضادات الالتهاب غير الستيروئيدية، والتي تكون فعالة تقريبًا لكل شخص مصاب بالتهاب المفاصل الصدفي، خاصةً في حالة التهاب العمود الفقري.

في حالة إصابة مفصل واحد فقط، يمكن ثقب المفصل وحقن الستيرويد محليًا.

2. العلاج الثانوي لالتهاب المفصل الصدفي

إذا لم يستجب المريض للعلاج بهذه الأدوية، فيمكن استخدام أدوية الخط الثاني، مثل:

  • سالزوبرين (Salazoprine).
  • ميتوتريكسات (Methotrexate).
  • السيكلوسبورين (Cyclosporine).

من المفترض أن تقلل هذه الأدوية من الالتهاب وتمنع تلف المفاصل.

بسبب الآثار الجانبية للدواء، يجب إجراء فحص دم كامل (CBC) وفحص وظائف الكبد والكلى بانتظام.

3. العلاج البيولوجي

إذا لم تساعد الأدوية السابقة، فمن الممكن إعطاء أدوية جديدة، بما في ذلك إنفليكسيماب، الذي يساعد في أمراض المفاصل والصدفية الجلدية في أكثر من 80٪ من المرضى.

الوقاية من التهاب المفاصل الصدفي

لا توجد طريقة محددة للوقاية من التهاب المفاصل الصدفي.

المعلومات المذكورة في المدونة الطبية ليست إستشارة طبية أو علاج هي فقط معلومات عامة ولا تغني أبدا عن زيارة الطبيب أو أخذ علاجات دون إستشارة الطبيب المعالج

احجز عند أفضل دكتور عظام