أعراض حساسية الأنسولين

أعراض حساسية الأنسولين
المعلومات المذكورة في المدونة الطبية ليست إستشارة طبية أو علاج هي فقط معلومات عامة ولا تغني أبدا عن زيارة الطبيب أو أخذ علاجات دون إستشارة الطبيب المعالج

حتى نهاية الثمانينيات، كانت ظاهرة حساسية الأنسولين (الحساسية) منتشرة على نطاق واسع.منذ عام 1990، تم استبدال مستحضرات الأنسولين من أصل حيواني، مثل: الماشية أو الخيول أو الخنازير، بأنسولين من البشر، والذي تمت هندسته في المختبر المنتج عن طريق التكنولوجيا. الهندسة الوراثية.

الأنسولين البشري هو أنقى ومطابق للأنسولين الذي ينتجه جسم الإنسان السليم. نتيجة لذلك، تكون الحساسية تجاه الأنسولين المشتق من الإنسان أقل احتمالًا من الأنسولين المشتق من الحيوانات، وهي منتشرة بالفعل، وقد انخفضت الحساسية بشكل ملحوظ خلال العقدين الماضيين.

ومع ذلك، يمكن أن تحدث تفاعلات الحساسية حتى مع الأنسولين من أصل بشري بسبب عوامل مثل البروتامين والزنك والبروتينات الملوثة الموجودة في بعض أنواع الأنسولين المختلفة.

بشكل عام، من السهل ظهور حساسية الأنسولين الموضعية، وستختفي تلقائيًا بعد وقت قصير.تحدث معظم ظواهر الحساسية فقط في موقع الحقن، ولكن لوحظ أيضًا تفاعلات جهازية، أي أن الجسم كله يتأثر بعد الأنسولين حقنة.

تفاعلات حساسية الأنسولين الجهازية الحادة هي ظاهرة نادرة جدًا ولكنها مهددة للحياة عند حدوثها، وفي هذه الحالات من الأفضل إجراء اختبار جلدي لفهم وتحديد النوع المناسب من الأنسولين الذي لن يسبب الحساسية.دعنا نتعرف أكثر عن هذا الموضوع بالتفصيل مع


أعراض حساسية الإنسولين

من أبرز أعراض حساسية الإنسولين ما يأتي:


1. أعراض حساسية الإنسولين العامة

من أبرز أعراض حساسية الإنسولين ما يأتي:

  • الشرى.
  • الوذمة الوعائية.
  • حكة.
  • تضيق في القصبات الهوائية.
  • صدمة في الدورة الدموية.

2. أعراض حساسية الإنسولين السطحية

من أبرز أعراض حساسية الأنسولين الموضعية ما يلي:

  • الشعور بالألم.
  • الحرقة في موضع الحقن.
  • احمرار موضع الحقن.
  • تيبس المنطقة.
  • الحكة.

أسباب وعوامل خطر حساسية الإنسولين

يمكن أن تحدث حساسية الأنسولين بسبب المركبات الموجودة مع الأنسولين في المحقنة، أو بسبب الأنسولين نفسه.

التحسس هو استجابة الجهاز المناعي للتعرض لجسم غريب، لذلك كانت حساسية الأنسولين تحدث أكثر مما هي عليه الآن ؛ هذا لأن مصدر الأنسولين هو حيوان.

مضاعفات حساسية الإنسولين

لم يتم دراسة مضاعفات حساسية الأنسولين.

تشخيص حساسية الإنسولين

عادة ما يتم التشخيص بناءً على الأعراض التي يشعر بها الشخص، ويمكن إجراء الاختبارات التالية:

1. فحص حساسية الإنسولين

يمكن إجراء اختبار جلدي لفهم وتحديد نوع الأنسولين المناسب للمريض ولا يسبب الحساسية.

2. فحص الدم

يتم أخذ عينة دم من المريض للتأكد من وجود الجلوبيولين المناعي E، وهو مؤشر على حساسية الأنسولين.

علاج حساسية الإنسولين

يمكن علاج حساسية الأنسولين بأدوية مثل:

  • مضادّات الهٍستامين (Antihistamine).
  • إبنفرين (Epinephrine).
  • حقن السترويدات (Steroids).

قد يكون الدواء السابق يساعد في منع الجسم من التفاعل مع الحساسية، وفي حالات أخرى يمنع حدوث ذلك عن طريق إزالة التحسس.

الوقاية من حساسية الإنسولين

يمكن الوقاية من حساسية الأنسولين عن طريق علاج ارتفاع نسبة السكر في الدم بأدوية أخرى وعدم اللجوء إلى الأنسولين.

المعلومات المذكورة في المدونة الطبية ليست إستشارة طبية أو علاج هي فقط معلومات عامة ولا تغني أبدا عن زيارة الطبيب أو أخذ علاجات دون إستشارة الطبيب المعالج

احجز عند أفضل دكتور سكر وغدد صماء