تشنج الجفن الإجراءات المتبعة عند حدوثه

تشنج الجفن الإجراءات المتبعة عند حدوثه
المعلومات المذكورة في المدونة الطبية ليست إستشارة طبية أو علاج هي فقط معلومات عامة ولا تغني أبدا عن زيارة الطبيب أو أخذ علاجات دون إستشارة الطبيب المعالج

تشنج الجفن هو خلل التوتر العضلي البؤري.

خلل التوتر العضلي هو متلازمة حركية سريرية تتميز بانقباضات مستمرة لمجموعة من العضلات تسبب التواء وحركات متكررة في أوضاع غريبة من الأطراف أو الرقبة أو الجسم بالكامل، مما يؤدي إلى انخفاض صعوبة الوقوف والمشي.

تنشأ هذه الحركات وتصبح أكثر حدة عند أداء الحركات التي تؤدي إلى عمل هذه العضلات نفسها. في الحالات الحادة، قد تظهر حتى في حالة الراحة، كوضع ثابت مع الراحة وعدم النشاط، وبعد ذلك يكون المريض طريح الفراش ولا يؤدي واجباته الوظيفية.

عُرفت المتلازمة منذ عام 1908، ومنذ ذلك الحين حاول العديد من الخبراء وصف جميع تعقيدات اضطراب عضلات العين.

دعنا نتعرف أكثر عن هذا الموضوع بالتفصيل مع


الإجراءات المستخدمة عند تشنج الجفن

في حالة التشنج اللاإرادي للجفون، تنقبض عضلات إغلاق العين استجابةً لأي منبهات ضوئية، وخاصة التعرض لأشعة الشمس. في هذه الحالة، يحتاج الشخص إلى فتح عينيه بيديه ويرتدي نظارة شمسية معظم الوقت، وفي بعض الأحيان يحتاج إلى التصرف كما لو كان أعمى تمامًا. مرافقة وتوجيه بدلاً من قادر على القيادة

لا يؤثر تشنج الجفن على جودة الرؤية أو القدرة العقلية للمريض، والوقت الوحيد الذي تضعف فيه الرؤية هو عندما تنغلق عضلات الجفن، مما يتطلب مجهودًا بدنيًا لفتحه.


أعراض تشنج الجفن

من أعراض تشنج الجفون:

  • شعور قوي بالانكماش في مقلة العين.
  • ارتعاش في العين، والذي قد يكون علامة مبكرة على تقلصات الجفن اللاإرادية.
  • طَرْف (Blinking) سريع ومتواتر.
  • تهيج وجفاف في العين.
  • فتح وإغلاق لا إرادي لعضلات الفك.
  • انكماش الشفتين وانتصاب اللسان.

أسباب وعوامل خطر تشنج الجفن

لا يزال السبب الحقيقي والدقيق للتشنج اللاإرادي غير معروف، لكن تشنج الجفن اللاإرادي هو أحد أعراض مجموعة متنوعة من الحالات المرضية، بما في ذلك:

  • خلل في العقد القاعدية في الدماغ، وهي منطقة فريدة تتحكم في بدء واستمرار الحركات الإرادية واللاإرادية.
  • الحمية الغذائية.
  • الجهد البدني.

لا يعتبر تشنج الجفن اللاإرادي ظاهرة مهددة للحياة، ولكنه حالة مزمنة مزمنة يمكن أن تحدث في مراحل مختلفة من حياة المريض.

عوامل الخطر

من عوامل الخطر التي تزيد من فرص الإصابة:

  • التهاب الجفن.
  • جفاف العيون.
  • التحسس من الضوء.
  • التوتر.
  • الأدوية، مثل تلك المستخدمة في علاج مرض باركنسون.

مضاعفات تشنج الجفن

من مضاعفات تشنج الجفن:

  • الكدمات.
  • داء الجفن.
  • ازدواجية الرؤية.
  • مشاكل في القرنية.

تشخيص تشنج الجفن

يتم تشخيص تشنج الجفن من قبل طبيب أعصاب أو طبيب عيون، وفي كثير من الأحيان يكون تشخيص تشنج الجفن صعبًا وإشكاليًا لأن الطبيب نفسه نادرًا ما يكون شاهدًا على نوبة تشنج الجفن.

يتم التشخيص عادة من خلال التاريخ الطبي للمريض وتسجيل وتسجيل النشاط الكهربائي لعضلات العين إلكترونيًا والمساعدة في إجراء التشخيص الصحيح.

علاج تشنج الجفن

يتضمن علاج ارتعاش الجفن ثلاث طرق رئيسية:

  • تناول الأدوية.
  • حقن البوتوكس (Botox).
  • الجراحة.

يمكن استخدام أي من الطرق الثلاث بمفردها أو مجتمعة.

تضعف حقن البوتوكس وتحييد العضلات حول العينين، مما يضعف تقلصات العضلات قليلاً ويسمح للمرضى الذين يعانون من تشنج الجفن اللاإرادي بالتحكم والسيطرة بشكل أكبر على فتح وإغلاق الجفون. تحدث عملية الحقن من خلال استخدام العضلات. ) وأقطاب كهربائية خاصة يسمح بعزل مناطق المشاكل في العضلات ولإجراء الحقن المركزة والفعالة.

الوقاية من تشنج الجفن

يُمكن الوقاية من تشنج الجفن عن طريق:

  • استخدام قطرات ترطيب العيون.
  • الابتعاد عن الأمور التي تُهيج العين.
  • لبس نظارات شمسية للحماية من الضوء.
المعلومات المذكورة في المدونة الطبية ليست إستشارة طبية أو علاج هي فقط معلومات عامة ولا تغني أبدا عن زيارة الطبيب أو أخذ علاجات دون إستشارة الطبيب المعالج

احجز عند أفضل دكتور عيون