التنكس البقعي المتعلق بالعمر

التنكس البقعي المتعلق بالعمر
المعلومات المذكورة في المدونة الطبية ليست إستشارة طبية أو علاج هي فقط معلومات عامة ولا تغني أبدا عن زيارة الطبيب أو أخذ علاجات دون إستشارة الطبيب المعالج

يعد الضمور البقعي المرتبط بالعمر (AMD) السبب الأكثر شيوعًا لفقدان البصر الشديد لدى الأشخاص الذين تزيد أعمارهم عن 50 عامًا.

البقعة هي منطقة في مركز الشبكية مسؤولة عن الرؤية المركزية والقراءة والقيادة والتعرف على الوجه والرؤية الدقيقة لجميع الأشياء الدقيقة الأخرى.

يشمل الشكل التنكسي الرؤية الجافة والرؤية الرطبة، ويقدر أن 10٪ - 20٪ من جميع المرضى يعانون من الرؤية الرطبة، وهذا الشكل مسؤول عن 90٪ من فقدان البصر الشديد بسبب الضمور البقعي المرتبط بالعمر، وفي بعض الحالات في بعض الحالات، يحدث ضعف البصر أيضًا في الشكل الجاف للمرض، ولكن بالنسبة المئوية انتشر أقل.

دعنا نتعرف أكثر عن هذا الموضوع بالتفصيل مع


أعراض مرض التنكس البقعيّ

أول أعراض المرض الجاف هو ظهور بقع صفراء في المنطقة البقعية من قاع العين. يتميز الشكل الرطب للمرض بنمو أوعية دموية غير طبيعية تحت الشبكية (اتساع الأوعية الدموية المشيمية - CNV).

تتطور هذه الآفات عندما تنمو أوعية دموية جديدة غير طبيعية من الطبقة المشيمية تحت الشبكية، حيث تنتشر تحت الشبكية من خلال تمزق في غشاء بروخ (طبقة من النسيج الضام بين الشبكية والمشيمية)، وتشكل لاحقًا نسيجًا ندبيًا. يحل محل النسيج البقعي للشبكية والأسباب فقدان البصر الذي لا رجعة فيه.

عادة ما يكون الشكل الجاف غير مصحوب بأعراض، لكن الشكل الرطب يظهر عادة مع ضعف في الرؤية المركزية على شكل بقع أو تشوه في الرؤية المركزية.يرى المرضى صورة مصغرة أو كل عين بحجم مختلف. وفي حالات نادرة، قد تحدث الهلوسة أيضًا.


أسباب وعوامل خطر مرض التنكس البقعيّ

عامل الخطر الرئيسي هو العمر، ولكن هناك أيضًا تاريخ عائلي.


مضاعفات مرض التنكس البقعيّ

يعاني حوالي 12 ٪ من المرضى الذين يعانون من مرض حديث في عين واحدة من فقدان حاد في الرؤية المركزية، في حين أن 50 ٪ من المرضى الذين يعانون من مرض حديث في كلتا العينين يصابون بالعمى الجزئي في غضون 5 سنوات من ظهور المرض.

في حين أن المرض لا يؤدي إلى العمى الكامل، إلا أنه يمكن أن يسبب قيودًا في الأنشطة اليومية مثل القراءة ومشاهدة التلفزيون والتعرف على الوجوه وصعوبة التوجيه المكاني في الشوارع وفي الأماكن غير المعروفة.

تشخيص مرض التنكس البقعيّ

يتطلب تشخيص التنكس البقعي المرتبط بالعمر، بالإضافة إلى فحص قاع العين بمنظار العين، التصوير باستخدام تصوير الأوعية بالفلوريسين، والذي يمكنه اكتشاف أنسجة وعائية جديدة.

في تنظير العين، يجب الاشتباه في الأوعية الدموية غير الطبيعية إذا شوهدت رواسب من الدم أو الدهون تحت الشبكية أو في ظهارة الشبكية الكامنة. أيضًا، يجب الاشتباه في التنكس البقعي المرتبط إذا كانت هناك منطقة تميل إلى أن تكون خضراء أو رمادية اللون أو ندبًا في مؤخرة العين حسب العمر.

علاج مرض التنكس البقعيّ

أظهرت العديد من الدراسات المنشورة مؤخرًا فعالية الفيتامينات والمعادن المضادة للأكسدة في منع الانتقال من المرض الجاف إلى الرطب، وفي الواقع، هذه هي المرة الأولى التي يظهر فيها أن المكمل الغذائي فعال في تثبيط التدهور التدريجي للشيخوخة. مرض البقعة الصفراء.

يعد الاكتشاف المبكر للضمور البقعي المرتبط بالعمر أمرًا بالغ الأهمية بحيث يمكن إحالة المرضى مبكرًا إلى طبيب عيون متخصص في أمراض الشبكية، وبالتالي تقليل فرصة فقدان البصر الشديد.

في الماضي، كان العلاج الوحيد الذي ثبتت فعاليته من خلال الدراسات التي راجعها الأقران هو العلاج بالليزر، لكن العلاج بالليزر كان ممكنًا فقط لنسبة صغيرة من المرضى، لكن العلاجات الحديثة، التي تم تطويرها في السنوات الأخيرة، تشكل تقدمًا كبيرًا في العلاج. العلاج الضوئي الديناميكي للضمور البقعي المرتبط بالعمر - PDT)، يعد هذا العلاج إنجازًا، ولكنه يؤدي أيضًا إلى استقرار الحالة البصرية فقط، وليس إلى تحسن.

الوقاية من مرض التنكس البقعيّ

للوقاية من المرض يجب اتباع ما يأتي:

  • الحفاظ على ضغط الدم الطبيعي وإدارة الحالات الطبية الأخرى.
  • ممارسة الرياضة بانتظام.
  • ارتدِ نظارة شمسية وقبعة عند الخروج.
  • إجراء فحوصات منتظمة للعين.
  • إذا لاحظت تغيرات في رؤيتك، استشر طبيبك.
المعلومات المذكورة في المدونة الطبية ليست إستشارة طبية أو علاج هي فقط معلومات عامة ولا تغني أبدا عن زيارة الطبيب أو أخذ علاجات دون إستشارة الطبيب المعالج

احجز عند أفضل دكتور عيون