اعراض قيء مفرط حملي ومعلومات عنه

اعراض قيء مفرط حملي ومعلومات عنه
المعلومات المذكورة في المدونة الطبية ليست إستشارة طبية أو علاج هي فقط معلومات عامة ولا تغني أبدا عن زيارة الطبيب أو أخذ علاجات دون إستشارة الطبيب المعالج

التقيؤ الحملي هو أحد الأعراض التي تحدث أثناء الحمل، حيث تعاني المرأة الحامل من غثيان شديد وقيء متكرر.

دعنا نتعرف أكثر عن هذا الموضوع بالتفصيل مع


قيء مفرط حملي ومعلومات عنه

معلومات مهمة حول التقيؤ الحملي هي كما يلي:

  • الغثيان والقيء شائعان في النصف الأول من الحمل، ولكن من المهم التمييز بين هذه الظواهر الشائعة وبين التقيؤ الحملي الأقل شيوعًا.
  • يحدث في 70٪ من حالات الحمل، ويحدث بين الأسبوعين الرابع والسابع من الحمل، وينتهي بحلول الأسبوع السادس عشر، وقد يستمر لفترة أطول عند 10٪ من النساء.
  • تحدث هذه الظاهرة في جميع ساعات النهار، حيث تُجبر ثلث النساء خلالها على التغيب عن العمل بسببها.
  • الغثيان والقيء أكثر شيوعًا في الحالات المرضية مثل الحمل المتعدد ومرض ورم الأرومة الغاذية الحملي.
  • الحالات الأكثر شدة، التي تحدث في 1٪ - 3٪ من جميع حالات الحمل، تتميز بالقيء المتكرر الذي قد يصل إلى أكثر من 4 مرات في اليوم، وفقدان الوزن، والجفاف، واضطرابات في تركيز الملح. تسمى هذه الحالة التقيؤ الحملي.

أعراض قيء مفرط حملي

يحدث التقيؤ الحملي خلال الأشهر الثلاثة الأولى من الحمل. يمكن أن تحدث هذه الحالة إذا كانت المرأة:

  • يتقيأ أكثر من ثلاث إلى أربع مرات في اليوم.
  • - فقدان الوزن السريع لأكثر من 5 كجم.
  • الشعور بالدوخة والدوار المستمر.
  • الجفاف والعطش الدائم.

أسباب وعوامل خطر قيء مفرط حملي

الملاحظات المهمة المتعلقة بأسباب وعوامل الخطر للتقيؤ الحملي المتكرر هي كما يلي:

1. أسباب القيء الحملي المتكرر

من الملاحظات الهامة على ذلك ما يأتي:

  • لا يُعرف الكثير عن الخلفية الفسيولوجية التي تسبب القيء المتكرر أثناء الحمل، ولكن يُعتقد أنه قد يكون ناتجًا عن مجموعة متنوعة من العوامل والأسباب.
  • العوامل النفسية من الأسباب المحتملة، لكن لا يوجد تفسير واضح ودقيق لهذه الظاهرة.
  • التغيرات الهرمونية أثناء الحمل هي أحد الأسباب المحتملة للغثيان والقيء أثناء الحمل، حيث يرتبط القيء بمستويات عالية من هرمونات الغدة الدرقية، وموجهة الغدد التناسلية المشيمية البشرية (قوات حرس السواحل الهايتية)، والإستروجين، والبرولاكتين. (البرولاكتين).
  • السبب المحتمل الأكثر قبولًا هو نظرية الهرمونات، على الرغم من أن الآليات الدقيقة التي تسبب بها المستويات المرتفعة أو المنخفضة من هرمونات معينة غثيانًا وقيءًا شديدين ليست مفهومة جيدًا.
  • في بعض الأحيان يكون السبب بسبب التغيرات في أداء الجهاز الهضمي أثناء الحمل، بالإضافة إلى عدوى هيليكوباكتر بيلوري، والتي ترتبط بتكوين القرحة الهضمية.
  • القيء البسيط له تأثير ضئيل على الجنين، ولكن إذا كان القيء والغثيان مصحوبين بفقدان وزن الأم، فقد يعكس ذلك تأخر نمو الجنين أو انخفاض الوزن عند الولادة.

2. عوامل الخطر لفرط القيء الحملي المتكرر

من الملاحظات الهامة على ذلك ما يأتي:

  • من المرجح أن تتقيأ النساء اللواتي يعانين من الغثيان أثناء السفر أو تناول حبوب تنظيم الاسرة ويعانين من الصداع النصفي بشكل متكرر أثناء الحمل.
  • النساء اللواتي لديهن تاريخ عائلي من القيء المفرط من حمل سابق، أو النساء الحوامل لأول مرة، أو الحوامل بتوأم، أكثر عرضة من غيرهن للتقيؤ.

مضاعفات قيء مفرط حملي

الملاحظات الهامة المتعلقة بمضاعفات التقيؤ الحملي هي كما يلي:

  • التقيؤ الحملي هو السبب الأكثر شيوعًا وراء ذهاب النساء إلى المستشفى في وقت مبكر من الحمل لأنه يمكن أن يؤدي إلى:
    1. فقدان الوزن.
    2. الجفاف.
    3. خلل في التوازن الحمضي القاعدي، مثل الحماض الاستقلابي.
    4. سوء التغذية.
    5. اختلال في توازن الأملاح.
    6.  ضعف في العضلات.
    7. شعور عام بالإنهاك.
  • يكفي أن نقول إن قيء الحمل يمكن أن ينتقل من حدث مقبول وشائع إلى محنة تعطل الأنشطة العادية للمرأة الحامل، وتؤثر على مزاجها، وتجبرها على زيارات متكررة لغرفة الطوارئ والاستشفاء المتسلسل.
  • يعد عدم وضوح الخلفية الفسيولوجية لهذه الظاهرة أحد الأسباب التي تجعل من الممكن مساعدة النساء فقط من خلال منع المضاعفات المحتملة.
  • في بعض الحالات، يمكن أن يحدث عدد من المضاعفات الخطيرة والنادرة بخلاف آثار القيء، بما في ذلك:
    1. إصابة المريء.
    2. ضرر في الكلى.
    3. اعتلال دماغ فيرنيك.
    4. اليرقان.
    5. تنكس أنسجة الكبد.
    6. الذهان.

تشخيص قيء مفرط حملي

اعتبارات مهمة فيما يتعلق بتشخيص التقيؤ الحملي هي كما يلي:

  • استفسر الطبيب عن أعراض المرأة الحامل وتاريخها الطبي وأجرى الفحص البدني.
  • تُجرى بعض اختبارات الدم والبول لتشخيص الجفاف وأي اضطراب في الأملاح والمعادن في الجسم ينتج عادةً عن الجفاف.
  • يتم إجراء بعض دراسات التصوير لتشخيص وجود الحمل العنقودي أو الحمل الكاذب (الذي يشبه في البداية الحمل الطبيعي)، أو وجود حمل متعدد، حيث تزيد كلتا الحالتين من احتمالية تكرار القيء الحملي.
  • يتم إجراء العديد من الاختبارات الأخرى لاستبعاد جميع الأسباب المحتملة الأخرى للقيء المتكرر.

علاج قيء مفرط حملي

يعتمد علاج التقيؤ الحملي على شدة حالة المريض. قد يشمل العلاج ما يلي:

  • اتباع التدابير الوقائية

ويتم ذلك باستخدام رباط المعصم للعلاج بالضغط وهو مشابه لتلك المستخدمة في حالات دوار الحركة حيث يمكن للمرأة أن ترتديه كلما شعرت بالغثيان.

  • تناول وجبات صغيرة متكررة

قد يساعد تناول كميات صغيرة من الوجبات الجافة، مثل البسكويت، في علاج القيء المتكرر أو في بعض الأحيان تقليل شدة القيء.

  • السوائل الوريدية

من المهم للمرأة الحامل شرب كمية كافية من السوائل. لذلك، في بعض الحالات التي يستمر فيها القيء طوال فترة الحمل، يمكن اللجوء إلى السوائل الوريدية، وعادة ما يتم إيقاف السوائل الوريدية في الحالات التي تكون فيها المرأة قادرة على تناول السوائل عن طريق الفم.

  • تغذية وريدية كاملة

في بعض حالات القيء الشديد، قد تكون هناك حاجة إلى سوائل وريدية تحتوي على جميع العناصر الغذائية التي تحتاجها المرأة الحامل.

  • الأدوية

تُستخدم الأدوية المضادة للقىء عند استمرار القيء وتؤثر على صحة الأم والجنين. وعادة ما تُعطى الأدوية عن طريق الفم أو الوريد، وتشمل:

  1. بروميثازين (Promethazine).
  2. ميكليزين (Meclizine).
  3. دروبيريدول (Droperidol).

الوقاية من قيء مفرط حملي

في الواقع، لا توجد طريقة مؤكدة لمنع تكرار القيء، ولكن هناك بعض الممارسات التي يمكنك اتباعها للمساعدة في تقليل الغثيان والقيء، مثل:

  • تناول وجبات صغيرة في كثير من الأحيان.
  • انتظر حتى يتحسن الغثيان قبل البدء في تناول مكملات الحديد.
  • تناول المكملات التي يمكن أن تقلل من الغثيان، مثل مكملات الزنجبيل، حسب توجيهات الطبيب.
  • تجنب الأطعمة التي تحتوي على الكثير من الكافيين والتوابل الحارة.
المعلومات المذكورة في المدونة الطبية ليست إستشارة طبية أو علاج هي فقط معلومات عامة ولا تغني أبدا عن زيارة الطبيب أو أخذ علاجات دون إستشارة الطبيب المعالج

احجز عند أفضل دكتور نساء وتوليد

دكتور اشرف الجمال استشاري اول أمراض النساء والتوليد والعقم في القاهرة الجديدة

دكتور اشرف الجمال

استشاري اول أمراض النساء والتوليد والعقم

التقييم :

التخصص: نساء وتوليد

بكالوريوس الطب والجراحة بتقدير جيد جدا جامعة عين شمس 1981 ماجستير امراض النساء والتوليد بتقدير جيد جدا جامعة عين شمس 1994

سعر الكشف: 300 جنيه

العنوان: التجمع الخامس الحى الرابع [...] القاهرة الجديدة, القاهرة