انفصال المشيمة الأعراض والأسباب والمضاعفات

انفصال المشيمة الأعراض والأسباب والمضاعفات
المعلومات المذكورة في المدونة الطبية ليست إستشارة طبية أو علاج هي فقط معلومات عامة ولا تغني أبدا عن زيارة الطبيب أو أخذ علاجات دون إستشارة الطبيب المعالج

لا تنفصل المشيمة تمامًا عن جدار الرحم لأنها تحدث قبل طرد الجنين.

النزيف في النصف الثاني من الحمل شائع، ويتطلب علاجًا طبيًا في 5-10٪ من الحالات.

دعنا نتعرف أكثر عن هذا الموضوع بالتفصيل مع 


انفصال المشيمة السبب الثالث لموت الأم.

في 2-3٪ من حالات الحمل، يحدث نزيف حاد، عادة بسبب انفصال المشيمة أو انزياح المشيمة.

يحدث انفصال المشيمة الشديد بين 1:75 - 1: 200 من الولادة، مما يشكل خطرًا بنسبة 50-80٪ على الجنين.


أعراض انفصال المشيمة

تختلف أعراض انفصال المشيمة من حالة إلى أخرى وتشمل:

  • يحدث النزيف المهبلي في 80٪ من الحالات، وغالبًا ما يكون واضحًا وسفكًا جزئيًا.
  • كان ألم الرحم أو الظهر موجودًا في 66٪ من الحالات.
  • ضائقة جنينية بنسبة 60% من الحالات.
  • آلام مخاض متكررة بنسبة 17%.
  • يحدث ارتفاع ضغط الدم في 17٪ من الحالات.
  • ولادة مبكرة في 22% من الحالات.
  • موت الجنين بنسبة 15%.

أسباب وعوامل خطر انفصال المشيمة

سبب انفصال المشيمة غير معروف، ولكن هناك عدة شروط وعوامل مرتبطة بهذه الحالة، من أهمها:

  • عمر أم متقدم.
  • كثرة الولادات.
  • منشأ أفريقي أمريكي.
  • فرط ضغط الدم.
  • مقدمات الارتعاج (Preeclampsia).
  • النزول المبكر للسائل السَّلوي.
  • يفرغ الرحم بسرعة كما يحدث عند إطلاق أول جنين أثناء ولادة توأم.
  • إصابة خارجية.
  • تدخين السجائر.
  • الكحول.
  • المخدرات.
  • وجود ورم عضلي في الرحم.

مضاعفات انفصال المشيمة

من مضاعفات انفصال المشيمة:

  • اعتلالات خَثرية صعبة.
  • الانسداد الرئوي أو انسداد السائل الأمنيوسي.
  • خلل في الكُلى.
  • ارْتِشاح دم في عضلة الرحم.
  • صعوبات في انقباض الرحم.
  • أطفال الخداج (Prematurity).
  • موت الأم بنسبة 0.5 - 5%.

تشخيص انفصال المشيمة

يتم التشخيص من خلال الفحوصات الآتية:

1. فحص الدم

تكون النتائج كالآتي:

  • ينخفض ​​تركيز الهيموجلوبين في الدم.
  • الاستهلاك المفرط يؤدي إلى انخفاض عدد الصفائح الدموية.
  • تنخفض مستويات الفيبرينوجين وعامل التخثر.

2. فحص الأمواج فوق الصوتية

في الواقع، يعد التصوير بالموجات فوق الصوتية فعالًا ولكنه ليس ناجحًا دائمًا، حيث لا يمكن تحديد جلطات الدم خلف المشيمة إلا عندما يتم إزاحتها بشكل واضح.

علاج انفصال المشيمة

يتم علاج انفصال المشيمة على النحو الآتي:

  • بدء العلاج العاجل بناءً على التشخيص، أو إذا كانت هناك علامات واضحة للتسلخ المبكر، مثل النزيف الشديد أو الانقباضات أو الضائقة الجنينية.
  • متابعة الأجنة غير الناضجة والنزيف غير الحاد: في حالة عدم وجود حنان الرحم وضيق الجنين، يلزم دخول المستشفى للمراقبة.
  • الولادة المهبلية: إذا تم السيطرة على النزيف وكانت مراقبة الجنين فعالة.
  • العملية القيصرية: إذا ظهرت علامات ضائقة جنينية أو نزيف حاد لا يمكن السيطرة عليه.

الوقاية من انفصال المشيمة

يصعب منع انفصال المشيمة، ولكن يمكن السيطرة على عوامل الخطر من خلال:

  • الإقلاع عن التدخين.
  • معالجة ضغط الدم المرتفع.
  • في حالة حدوث انفصال في المشيمة يرجى التواصل مع طبيبك قبل الحمل.
المعلومات المذكورة في المدونة الطبية ليست إستشارة طبية أو علاج هي فقط معلومات عامة ولا تغني أبدا عن زيارة الطبيب أو أخذ علاجات دون إستشارة الطبيب المعالج

احجز عند أفضل دكتور نساء وتوليد