التهاب الحلق وأعراض

التهاب الحلق وأعراض
المعلومات المذكورة في المدونة الطبية ليست إستشارة طبية أو علاج هي فقط معلومات عامة ولا تغني أبدا عن زيارة الطبيب أو أخذ علاجات دون إستشارة الطبيب المعالج

يعد التهاب الحلق من أكثر الحالات شيوعًا في عيادة الطبيب، وفقًا للإحصاءات في الولايات المتحدة، يتم إجراء أكثر من 12 مليون زيارة للطبيب لالتهاب الحلق كل عام.

دعنا نتعرف أكثر عن هذا الموضوع بالتفصيل مع 


أعراض التهاب الحلق

عادة ما تكون أعراض التهاب الحلق الناجم عن التهاب اللوزتين:

  • ألم في الحلق ومنطقة البلعوم.
  • ارتفاع حرارة الجسم.
  • آلام رأس.
  • ظهور بقع فاتحة في الحلق واللوزتين.
  • آلام عند البلع.
  • احمرار وانتفاخ اللوزتين.
  • انتفاخ وألم بالفك والغدد الليمفاوية.
  • ألم بطن خصوصًا عند الأطفال.
  • تقيؤ خصوصًا عند الأطفال.

أسباب وعوامل خطر التهاب الحلق


يمكن أن يحدث التهاب الحلق مع مجموعة متنوعة من العوامل. وهو عرض رئيسي في العديد من الحالات الصعبة المتعلقة بالتهاب الجهاز التنفسي العلوي والمريء. وفيما يلي الأسباب وعوامل الخطر المرتبطة بها:



1. أهم مسببات الإصابة بالتهاب الحلق


قد ينتج التهاب الحلق عن الآتي:

  • الفيروسات

  • يعتقد الأطباء أن الفيروسات هي السبب الرئيسي لمعظم التهاب الحلق.

    كما نعلم جميعًا، لا يوجد حاليًا دواء لعلاج التهاب البلعوم الفيروسي، ولكن وفقًا للإحصاءات، قد يتلقى 60٪ من المصابين علاجًا بالمضادات الحيوية، لكن جزءًا كبيرًا منهم غير فعال ولن يكون له أي تأثير على مسار المرض. هذا المرض.

  • البكتيريا

  • أكثر أنواع البكتيريا شيوعًا التي يمكن أن تسبب التهاب الحلق هي العقديات والمتفطرة الانحلالية، خاصة عند المراهقين، وأحيانًا مع طفح جلدي أحمر خفيف.

  • التهاب اللوزتين

  • يمكن أن تصبح اللوزتان، الموجودتان في مؤخرة الحلق، عصبية التهيج وتنتفخان لتصبح أكبر من المعتاد عندما تكون المنطقة مصابة بفيروس أو بكتيريا. يمكن أن يترافق هذا العرض مع التهاب الحلق والحمى وصعوبة البلع.

  • علاجات مختلفة

  • قد يحدث التهاب الحلق في بعض الحالات بسبب العلاج بالمضادات الحيوية أو العلاج الكيميائي أو أي دواء يؤثر على جهاز المناعة.

    قد يشير التهاب الحلق الذي يتناوب لأكثر من أسبوعين إلى مرض مزمن.

    2. عوامل خطر الإصابة بالتهاب الحلق

    يمكن أن يكون لالتهاب الحلق مجموعة متنوعة من الأسباب، بما في ذلك:

  • التدخين.
  • استنشاق هواء ملوث.
  • تنفس هواء جاف عن طريق الفم.
  • حساسية مختلفة تشمل الغبار.

مضاعفات التهاب الحلق

تشمل أهم المضاعفات التي يمكن أن تحدث عندما تتفاقم أعراض التهاب الحلق ما يلي:

  • التهاب لسان المزمار.
  • الخراج (Abscess) حول اللوزتين.
  • التهاب الحيز تحت الفك السفلي.
  • التهاب الحيز البلعومي الخلفي.
  • ظهور عوارض أوليّة لمرض الإيدز.
  • الحمى الروماتيزمية.

تشخيص التهاب الحلق

في بعض الحالات، لا يمكن تمييز التهاب الحلق الفيروسي بوضوح عن التهاب الحلق الجرثومي بناءً على الأعراض السريرية وحدها، ومن ثم يجب أخذ مسحة من الحلق وتحليلها لمعرفة السبب.

علاج التهاب الحلق

يشفى التهاب الحلق من تلقاء نفسه دون تدخل طبي بعد فترة كافية من المرض، ولكن إذا كان التهاب الحلق مصحوبًا بارتفاع في درجة الحرارة، فمن الأفضل مراجعة الطبيب والتدخل على النحو التالي:

1. علاج أعراض التهاب الحلق

الهدف من علاج التهاب الحلق هو تخفيف أعراض المرض مثل الألم وصعوبة البلع والصداع وارتفاع درجة الحرارة وما إلى ذلك. لذلك، فإن الخيارات الأولى لعلاج التهاب الحلق هي:

  • - الغرغرة بالماء الساخن والملح: تساعد على تطهير المنطقة المصابة.
  • تخفيف الآلام بأقراص الاستحلاب: تزيد عملية الاستحلاب من تركيز اللعاب في الفم، مما يساعد على ترطيب المنطقة المؤلمة.
  • جهاز البخار: قد يؤدي استخدام هذا الجهاز إلى تخفيف الأعراض، خاصة في التهاب الحلق الناجم عن الهواء الجاف والتنفس الفموي.
  • البخاخات: تعمل هذه البخاخات على ترطيب الفم وتحتوي على مسكنات للألم.
  • تناول أدوية: تسكين الألم بشكل فموي.

في بعض الحالات الصعبة، حيث لا يستجيب المريض لأي من العلاجات المذكورة أعلاه ولا يزال يعاني من مشاكل وصعوبة في البلع، سيصف الطبيب إمكانية العلاج بالجلوكوكورتيكويد، مما يساعد المريض في التغلب على أعراض المرض الصعب.

2. علاج التهاب الحلق بالطرق المنزلية

يمكنك استخدام المكونات المنزلية التالية التي قد تساعد في تخفيف التهاب الحلق وعلاجه:

  • الليمون: يساعد على إزالة المخاط العالق في الحلق. يمكنك تناول عصير الليمون الطازج مع العسل.
  • خل التفاح: له خصائص مضادة للجراثيم تساعد في التخلص من التهاب الحلق.
  • القرفة: تستخدم القرفة منذ القدم لعلاج التهاب الحلق الناجم عن نزلات البرد.
  • الثوم: له خصائص مطهرة ومضادة للبكتيريا تساعد في علاج التهاب الحلق. تناول قطعة من الثوم النيء كل يوم.
  • العسل: له خصائص مضادة للبكتيريا يمكنها محاربة سبب التهاب الحلق. أضفه إلى كوب من الشاي أو عصير الليمون.

الوقاية من التهاب الحلق

من طرق الوقاية من التهاب الحلق:

  • الحفاظ على غسل اليدين جيدًا.
  • الجلوس بعيدًا عن الأشخاص المصابين.
  • شرب الكثير من السوائل.
  • تناول الطعام الصحي.
المعلومات المذكورة في المدونة الطبية ليست إستشارة طبية أو علاج هي فقط معلومات عامة ولا تغني أبدا عن زيارة الطبيب أو أخذ علاجات دون إستشارة الطبيب المعالج

احجز عند أفضل دكتور انف واذن وحنجرة