اعراض التهاب الجلد والوقاية منه

اعراض التهاب الجلد والوقاية منه
المعلومات المذكورة في المدونة الطبية ليست إستشارة طبية أو علاج هي فقط معلومات عامة ولا تغني أبدا عن زيارة الطبيب أو أخذ علاجات دون إستشارة الطبيب المعالج

التهاب الجلد هو مصطلح عام يصف عددًا من الأمراض الجلدية المختلفة التي تسبب التهاب الجلد بالإضافة إلى بعض الأعراض الأخرى.

دعنا نتعرف أكثر عن هذا الموضوع بالتفصيل مع

عند حدوث التهاب الجلد، تتمدد الأوعية الدموية في الجلد، مما يؤدي إلى ظهور بقع حمراء (حمامي) في المنطقة المصابة.

قد يظهر التهاب الجلد بعد التعرض لأشعة الشمس، ولا يحتاج إلى علاج عندما يكون رد الفعل خفيفًا، ويختفي من تلقاء نفسه بعد فترة من الزمن.

أسهل أنواع التهاب الجلد وأخفها هو ذلك الذي يحدث بسبب تأثيرات خارجية، مثل: ضوء الشمس، أو الماء الساخن، أو بسبب التعرض لمواد حمضية أو قلوية مختلفة.

الاستجابات الناتجة عن التعرض لهذه المواد تسمى المحفزات الأولية ويمكن منعها عن طريق تغيير الظروف التي تسبب حدوثها، على سبيل المثال: خفض تركيز المادة أو خفض درجة حرارتها.


أعراض التهاب الجلد

تختلف أعراض التهاب الجلد باختلاف نوع الالتهاب ويمكن تصنيفها في الفئات التالية:

يتطور التهاب الجلد التأتبي في مرحلة الطفولة وغالبًا ما يسبب العديد من الأعراض، مثل:

  1. طفح جلدي أحمر.
  2. حكة في المكان المصاب.
  3. سائل من الطفح الجلدي.

يحدث التهاب الجلد التماسي عندما تتلامس مع أنواع معينة من المواد، والتي تسبب طفح جلدي أحمر وحكة شديدة في المنطقة، مما قد يؤدي إلى ظهور بثور.

غالبًا ما يظهر هذا النوع من الالتهاب في المناطق الدهنية من الجسم، مثل الصدر والوجه والظهر، مما يؤدي إلى ظهور بقع متقشرة طويلة الأمد.

  • الأكزيما الجريبية

يتسبب هذا النوع من التهاب الجلد في ظهور نتوءات سميكة وشعرية على الجلد المصاب وعادة ما تحدث عند الأشخاص المنحدرين من أصل أفريقي.


أسباب وعوامل خطر التهاب الجلد

يمكن تفسير أسباب وعوامل الخطر المؤدية إلى التهاب الجلد على النحو التالي:


1. أسباب التهاب الجلد

تختلف أسباب التهاب الجلد حسب نوعه، كما يلي:

في معظم الحالات، يحدث التهاب الجلد التأتبي لعدة أسباب، على النحو التالي:

  1. جفاف البشرة.
  2. عوامل جينية.
  3. خلل في وظيفة الجهاز المناعي.
  4. عدوى جلدية.
  5. التعرض لبعض المواد المسببة للحساسية.

يحدث هذا النوع من الالتهاب نتيجة التعرض لمواد تهيج الجلد، مثل: العطور، والمجوهرات، وبعض المعادن، والمنظفات.

يحدث هذا النوع من الالتهاب بسبب عدوى فطرية تنمو في الخلايا الدهنية في الجسم.

2. عوامل خطر الإصابة بالتهاب الجلد

تتضمن عوامل خطر الإصابة بالتهاب الجلد ما يلي:

  • العمر: يمكن أن يحدث التهاب الجلد في أي عمر، ولكنه يحدث عادة في مرحلة الطفولة.
  • الحساسية والربو: الأشخاص الذين يعانون من الحساسية أو الربو هم أكثر عرضة للإصابة بالتهابات الجلد.
  • طبيعة العمل: الأشخاص الذين يتعرضون بشكل متكرر للمواد الكيميائية هم أكثر عرضة للإصابة بالتهابات الجلد.

مضاعفات التهاب الجلد

يمكن أن يسبب التهاب الجلد العديد من المضاعفات، مثل:

تشخيص التهاب الجلد

يعتمد التشخيص الأولي على نوع الطفح الجلدي وحجمه ولونه وموقعه، حيث يساعد ذلك في تشخيص الحالة بدقة.

يتم تشخيص الحالة أحيانًا عن طريق اختبار رقعة، حيث يتم وضع رقعة تحتوي على مجموعة من المواد على جلد المريض وفحصها بحثًا عن أي تفاعلات جلدية.

علاج التهاب الجلد

يختلف علاج التهاب الجلد تبعًا لشدة حالة المريض، حيث قد يشمل ما يلي:

  • يمكن أن يساعد وضع كريم كورتيكوستيرويد على الجلد المصاب في تقليل الالتهاب.
  • استخدم مرهم مثبط للجهاز المناعي مثل الكالسينورين.
  • تعريض المنطقة المصابة لقليل من الضوء الطبيعي أو الاصطناعي.
  • تستخدم أقراص الكورتيكوستيرويد عن طريق الفم في حالات العدوى الشديدة.

الوقاية من التهاب الجلد

يمكن الوقاية من التهاب الجلد عن طريق:

  • احرص دائمًا على ارتداء ملابس واقية عند العمل مع المواد الكيميائية.
  • استخدم المنظفات الخالية من العطور التي قد تهيج الجلد.
  • تجفيف الجسم بلطف بعد الاستحمام.
  • رطب البشرة باستمرار باستخدام مرطب.
المعلومات المذكورة في المدونة الطبية ليست إستشارة طبية أو علاج هي فقط معلومات عامة ولا تغني أبدا عن زيارة الطبيب أو أخذ علاجات دون إستشارة الطبيب المعالج

احجز عند أفضل دكتور جلدية