ما هو اكتئاب ما بعد الولادة وعلاجه

ما هو اكتئاب ما بعد الولادة وعلاجه
المعلومات المذكورة في المدونة الطبية ليست إستشارة طبية أو علاج هي فقط معلومات عامة ولا تغني أبدا عن زيارة الطبيب أو أخذ علاجات دون إستشارة الطبيب المعالج

الولادة هي تجربة ممتعة لا تُنسى، والجهد البدني والعقلي المصاحب لها غالبًا ما يستمر في الأيام القليلة الأولى من المخاض، بالإضافة إلى المشاعر التي تصاحب المخاض نفسه. قد تحدث تغيرات في الحالة المزاجية، عادة على شكل بكاء، قلق، انفعال مفرط

عادة ما تصيب هذه الظاهرة، المعروفة باسم اكتئاب ما بعد الولادة، معظم النساء بين اليوم الرابع والعاشر من المخاض.

دعنا نتعرف أكثر عن هذا الموضوع بالتفصيل مع

اعلمي أن 50٪ - 100٪ من حالات اكتئاب ما بعد الولادة سوف تتكرر في الحمل التالي.

أيضا، النساء الأكثر عرضة للإصابة بالاكتئاب المتعلقة بالولادة.


الفئات الأكثر عرضة للإصابة باكتئاب ما بعد الولادة

هناك مجموعة من الأشخاص الأكثر عرضة للإصابة باكتئاب ما بعد الولادة، على النحو التالي:

  • النساء دون سن العشرين الذين لا يتلقون رعاية طبية رسمية.
  • النساء اللواتي لديهم أكثر من 6 أولاد.
  • النساء اللواتي لا يتلقين الدعم الأبوي الكافي خلال فترة المراهقة.

أعراض اكتئاب ما بعد الولادة

تظهر أعراض اكتئاب ما بعد الولادة في الأشهر الثلاثة الأولى بعد الولادة. تتشابه أعراض وخصائص هذا الاكتئاب مع أشكال الاكتئاب الأخرى غير المرتبطة بالحمل والولادة. وتشمل أعراض هذه المشكلة ما يلي:

  • تردي الحالة المزاجية.
  • اللامبالاة.
  • اضطرابات في الشهية والنوم.
  • انفعالات زائدة.
  • التعب والخمول.
  • انعدام التقدير الذاتي والشعور بالذنب.
  • صعوبات في التركيز واتخاذ القرارات.
  • هبوط الحالة المزاجية.
  • اضطرابات في الانفعالات.
  • التململ.
  • الصداع.
  • أفكار سلبية تجاه المولود الجديد.
  • أفكار انتحارية في الحالات الشديدة.

أسباب وعوامل خطر اكتئاب ما بعد الولادة

ترتبط أعراض هذا النوع من الاكتئاب بانخفاض كبير في مستويات الهرمونات في الجسم، وهناك عدد من العوامل التي يمكن اعتبارها تساهم في الاكتئاب، بما في ذلك ما يلي:

  • القلق والتوتر.
  • اكتئاب سابق.
  • تغيرات في الحالة المزاجية.
  • قصور الغدة الدرقية.
  • فرط نشاط الغدة الدرقية.

اعلم أنه لا توجد علاقة بين اكتئاب ما بعد الولادة ومستوى التعليم أو معرفة القراءة والكتابة أو جنس الطفل أو الرضاعة الطبيعية أو طريقة الولادة أو ما إذا كان الحمل مخططًا أم لا.

مضاعفات اكتئاب ما بعد الولادة

يمكن أن يؤدي اكتئاب ما بعد الولادة إلى مجموعة متنوعة من الحالات، مثل:

  • الذهان (Postpartum psychosis).
  • الانفصام العقلي (Schizophrenia).
  • الذهان ثنائي القطب.

تشخيص اكتئاب ما بعد الولادة

يعتمد تشخيص هذه الحالة على التحدث إلى الأم ومعرفة ما تشعر به تجاه نفسها وحديثي الولادة. يستخدم الفريق الطبي الاستبيانات لجمع المعلومات ومعرفة العديد من الأشياء التي تشير إلى:

  • أفكار بشأن إيذاء الذات.
  • الاكتئاب.
  • اللامبالاة.
  • غير قادر على الاستمتاع بالأنشطة اليومية.
  • الشعور بالضيق.
  • اضطراب الأداء اليومي في البيت.
  • صعوبة التواصل مع الناس والبيئة المحيطة.

علاج اكتئاب ما بعد الولادة

يمكن علاج اكتئاب ما بعد الولادة بمجموعة متنوعة من الأدوية النفسية، حيث يتم اختيار الأدوية بناءً على الآثار الجانبية وما إذا كانت الأم ترضع.

من المهم معرفة أن جميع مضادات الاكتئاب تنتقل إلى حليب الثدي، لذلك يجب أخذ ذلك في الاعتبار.

يوصى بالبدء بنصف الجرعة المعتادة ثم زيادتها تدريجياً، ويجب أن يستمر الدواء لمدة 6 أشهر لمنع انتكاس الاكتئاب.

إذا لم يكن هناك استجابة للعلاج في غضون 6 أشهر، يوصى باستشارة طبيب نفسي.

يجب استشارة أخصائي لتحديد العلاج المناسب لحالة المريض والذي قد يشمل ما يلي:

  • تناولي بعض الأدوية: بالإضافة إلى مثبطات امتصاص السيروتونين الانتقائية (SSRIs)، تشمل هذه الأدوية سيرترالين، الموصى به للرضاعة الطبيعية.
  • العلاج بالصدمات الكهربائية: هناك فرصة جيدة للشفاء حيث تتحسن حالة المريض في غضون 2-3 أشهر.

الوقاية من اكتئاب ما بعد الولادة

يمكن الوقاية من اكتئاب ما بعد الولادة عن طريق تناول الأدوية من عائلة أدوية SSRI.

المعلومات المذكورة في المدونة الطبية ليست إستشارة طبية أو علاج هي فقط معلومات عامة ولا تغني أبدا عن زيارة الطبيب أو أخذ علاجات دون إستشارة الطبيب المعالج

احجز عند أفضل دكتور نساء وتوليد