قرحة الكرب وطرق الوقاية منها

قرحة الكرب وطرق الوقاية منها
المعلومات المذكورة في المدونة الطبية ليست إستشارة طبية أو علاج هي فقط معلومات عامة ولا تغني أبدا عن زيارة الطبيب أو أخذ علاجات دون إستشارة الطبيب المعالج

قرحة الإجهاد هي قرحة سطحية متعددة الأشكال تحدث بشكل رئيسي في جزء معين من الجهاز الهضمي العلوي، وخاصة قاع المعدة، وعادة ما تحدث القرحة بعد التعرض لحالة جسدية تتمثل في الصدمة والتعرض لضغط شديد. مثال على ما يحدث للجسم من حيث الإجهاد أثناء العناية المركزة.

دعنا نتعرف أكثر عن هذا الموضوع بالتفصيل مع  

يشير الأطباء أحيانًا إلى قرح الإجهاد على أنها إصابات الغشاء المخاطي المرتبطة بالإجهاد، والتي تنتج عن تمزقات في الغشاء المخاطي للعضو المصاب.

تختلف قرحة الضائقة تمامًا عن قرحة المعدة، والفرق الواضح بين الاثنين هو أن قرحة الضائقة تتطور فجأة بسبب الإجهاد البدني الشديد بينما تتطور قرحة المعدة تدريجياً بسبب مجموعة متنوعة من الأنماط والأسباب الجسدية.

يمكن لبعض الأطعمة الحمضية أن تؤثر بشكل خطير على القرحة لأنها تزيد من حامض المعدة، مما قد يؤدي إلى مضاعفات خطيرة.


أعراض قَرْحَةُ الكَرْب

عادة، لا تظهر أي أعراض لقرحة الضائقة الخفيفة، ولكن إذا تقدم المرض وكان معدل تآكل الغشاء المخاطي العلوي المعوي كبيرًا، فإن الأعراض تكون على النحو التالي:


1. أعراض قرحة الكرب العامة

الأعراض العامة للقرحة المجاورة هي كما يلي:

  • ألم في الجزء العلوي من المعدة يتحسن أحيانًا ويزداد سوءًا في بعض الأحيان مع أنواع معينة من الطعام، لذلك يمكن للمرضى التعرف بسهولة على الأطعمة التي تحفز الحالة.
  • الغثيان والتقيؤ.
  • ضيق التنفس وشحوب الجلد إذا تسبب نزيف القرحة في فقر الدم.
  • الشعور بالشبع والانتفاخ الشديد، مما يسبب عدم الراحة والثقل للمريض.

2. أعراض قرحة الضيق التي تتطلب منك الذهاب إلى المستشفى في أقرب وقت ممكن (طارئ)

يكمن خطر قرحة الإجهاد في النزيف الذي تسببه، فإذا كان النزيف شديدًا لدرجة تتطلب الإسعافات الأولية، فيمكن تمييزه على أنه حالة طارئة من خلال الأعراض التالية:

  • بصق القيء الأحمر المعروف أو الأسود تقريبًا، والذي يشبهه الأطباء بلون القهوة.
  • البراز غير مريح ويشعر بالمبالغة.
  • نسبة الحموضة الواصلة للفم جدًا شديدة.
  • آلام شديدة.
  • الدوخة أو الإغماء.

أسباب وعوامل خطر قَرْحَةُ الكَرْب

دعنا نعرف ما الذي يسبب تقرحات الإجهاد وما الذي يحفزها:

1. أسباب الإصابة بقرحة الكرب

الأسباب الرئيسية لقرحة الإجهاد هي كما يلي:

التعرض لإجهاد جسدي شديد

ينتج الإجهاد البدني الشديد عن مجموعة متنوعة من الأسباب، أبرزها ممارسة الأنشطة المتعددة التي تتجاوز القدرة البدنية، والتعرض لإجهاد بدني شديد أثناء علاج بعض أمراض الجسم، والتعرض للحروق أو إصابات الرأس التي ترهق الجسم إلى أقصى درجات العصبية.

يتسبب هذا الإجهاد في إصابة الجسم بالصدمة، مما يؤدي إلى زيادة كبيرة في إفراز حمض المعدة، والذي يتجلى في شكل قرحة إجهاد.

الضغط النفسي

يؤدي التوتر الجسدي والقلق والضغط النفسي المستمر إلى تقرحات الضيق، وهذا لا يحدث للبالغين فقط. في عام 2018، أصيب طفل بقرحة ضائقة بعد شهر من ذهابه إلى الحضانة، على الرغم من رفضه أن يكون طفلاً بسبب الضغط النفسي الناتج عن إجباره على الذهاب إلى الحضانة، مما أدى إلى هذه الحالة المرضية.

2. العوامل التي تزيد من احتمالية الإصابة بقرحة الإجهاد

تمثلت أبرز هذه العوامل في الآتي:

عدوى هيليكوباكتر بيلوري

يمكن أن تسبب هذه العدوى العديد من التغييرات في الجهاز الهضمي، وزيادة نسبة حامض المعدة وزيادة الحساسية تجاه بعض الأطعمة، وهو ما يجعلها أحد العوامل الرئيسية التي تزيد من احتمالية الإصابة بقرحة الضائقة.

تناول بعض الأدوية

هناك مجموعة من الأدوية التي يمكن أن تهيج قرح الإجهاد، وأبرزها: مضادات الالتهاب غير الستيروئيدية ومسكنات الآلام.

مضاعفات قَرْحَةُ الكَرْب

ومن أبرز مضاعفات قرح الإجهاد ما يلي:

1. فقر الدم

إذا كان نزيف الجهاز الهضمي العلوي شديدًا، يمكن أن يصاحب القرحة فقر الدم، والذي يمكن أن يؤدي إلى عدد من الأعراض الخطيرة، أبرزها الدوخة والإغماء.

2. الوفاة 

يمكن أن يؤدي فقر الدم الشديد والفشل في السيطرة عليه وعلاجه إلى الوفاة، وهي مضاعفات نادرة جدًا.

تشخيص قَرْحَةُ الكَرْب

يتم تشخيص حالة قرحة الكرب بالطرق الآتية:

التنظير

بمجرد أن يعرف الطبيب الأعراض التي يعاني منها المريض، يتم التشخيص من خلال التنظير الداخلي، وتكون خطوات التنظير كما يلي:

  1. يتم إدخال أنبوب رفيع بكاميرا متصلة بطرفه وعدسة مكبرة متصلة بطرفه في المنطقة العلوية من الجهاز الهضمي، مع الحرص على منع إصابة جزء الجسم الذي يمر الأنبوب من خلاله.
  2. مراقبة التغيرات في الجهاز الهضمي العلوي، وتشخيص الحالة بناءً على ما يراه الطبيب.

فحوصات الدم

تُجرى اختبارات الدم بعد تشخيص القرحة بالتنظير الداخلي، والغرض منها هو الكشف عن وجود عوامل الخطر، إن وجدت، والكشف عن المضاعفات التي تصيب الجسم بسبب القرحة. ومن أبرز هذه الشيكات ما يلي:

1. فحص المصل لبكتيريا الملوية البوابية

يتم البحث عن الأجسام المضادة لـ Helicobacter pylori، وفي حالة وجودها، سيحدد الطبيب سبب تحفيز العدوى وعلاجها.

2. فحص الدم الشامل

يتم إجراء فحص دم كامل لتحديد نسبة الهيموجلوبين في الدم لمعرفة ما إذا كانت القرحة تسبب فقر الدم، ومنه يتم تحديد عدد خلايا الدم البيضاء المرتفعة ويعني وجود عدوى بكتيرية بالجسم.

علاج قَرْحَةُ الكَرْب

الهدف الرئيسي من علاج قرحة الإجهاد هو تقليل حامض المعدة وتقليل خطر الإصابة بالعدوى الخطيرة والنزيف والصدمة. يُعطى العلاج عادةً عن طريق:

1. العلاج بمثبطات مضخة البروتون (PPIs)

مثبطات مضخة البروتون هي أدوية تقلل من حموضة المعدة، لذا تأكد من الالتزام بوصفة الطبيب، لأن إيقاف الدواء فجأة سيكون له تأثير معاكس مع زيادة حامض المعدة.

2. علاج حاصرات بيتا

تهدف هذه الأدوية أيضًا إلى تقليل حموضة المعدة، ومن أبرز هذه الأدوية:

  • دواء فاموتيدين (Famotidine).
  • دواء سيميتيدين (Cimetidine).

3. علاج مضاعفات حرقة الكرب

قد يصف الطبيب مجموعة من العلاجات الأخرى لعلاج مضاعفات القرحة، ومن أبرزها:

  • مسكنات الألم.
  • يجب تناول حبوب الحديد وهذه الحبوب مع نظام غذائي يزيد من مستويات الهيموجلوبين في الدم لعلاج فقر الدم.

الوقاية من قَرْحَةُ الكَرْب

يمكن منع تقرحات الإجهاد باتباع الإرشادات التالية:

  • يمكن لمثبطات مضخة البروتون الموصوفة طبيًا وحاصرات الهيستامين أن تمنع تقرحات الإجهاد بعد التعرض لصدمة الإجهاد الشديدة، ويتبع هذا الإجراء الاحترازي على نطاق واسع من قبل أطباء الطوارئ.
  • تجنب التعرض للضغوط النفسية الشديدة وحاول التعامل معها قدر الإمكان من خلال ممارسة اليوجا وتمارين التنفس العميق.
  • تُجرى الاختبارات المعملية عند الاشتباه في الإصابة بجرثومة الملوية البوابية، حيث يساعد ذلك في علاج البكتيريا قبل أن تسبب القرحة.
المعلومات المذكورة في المدونة الطبية ليست إستشارة طبية أو علاج هي فقط معلومات عامة ولا تغني أبدا عن زيارة الطبيب أو أخذ علاجات دون إستشارة الطبيب المعالج

احجز عند أفضل دكتور باطنة