أسباب وعوامل قرحة المعدة

أسباب وعوامل قرحة المعدة
المعلومات المذكورة في المدونة الطبية ليست إستشارة طبية أو علاج هي فقط معلومات عامة ولا تغني أبدا عن زيارة الطبيب أو أخذ علاجات دون إستشارة الطبيب المعالج

قرحة المعدة (القرحة الهضمية)، والتي تظهر على شكل تقرحات ناتجة عن انسداد الغشاء المخاطي للمعدة، مما يساعد على حماية المعدة من الأحماض الموجودة في المعدة، وعلى الرغم من سهولة علاج قرحة المعدة، إلا أن تركها دون علاج يمكن أن يؤدي إلى تفاقمها. الحالة والمضاعفات الصحية الخطيرة المحتملة.

دعنا نتعرف أكثر عن هذا الموضوع بالتفصيل مع  


أسباب قرحة المعدة وعوامل الخطر

تحدث قرحة المعدة نتيجة تلف بطانة المعدة نتيجة زيادة كمية حمض المعدة التي تفرزها المعدة، أو بسبب ترقق بطانة جدار المعدة. هناك سببان رئيسيان لحدوث قرحة المعدة


البكتيريا

هيليكوباكتر بيلوري سبب لقرحة المعدة. لأنه يزيد من إنتاج حامض المعدة مما يؤدي بدوره إلى إتلاف بطانة بطانة المعدة مما قد يتسبب في حدوث تقرحات لدى بعض المرضى. لم يتمكن الخبراء حتى الآن من تحديد كيفية حدوث العدوى، حيث يمكن أن تنتشر من خلال تناول الأطعمة والمشروبات الملوثة، أو من خلال الاتصال الاتصال المباشر مع المريض مثل التقبيل

نسبة كبيرة من المصابين بعدوى الملوية البوابية لا يصابون بقرح في المعدة. يعيش في الجهاز الهضمي لثلثي سكان العالم، ومعظم الناس لا يعانون من أي أعراض.


مسكنات الألم

يمكن أن تتسبب أنواع معينة من مسكنات الألم في حدوث تقرحات في المعدة. وأكثر مسكنات الألم فعالية للمعدة هي العقاقير غير الستيرويدية المضادة للالتهابات (NSAIDs)، مثل الأيبوبروفين والنابروكسين. ويمكن أن يتسبب استخدام الأسبرين لفترات طويلة في حدوث القرحة الهضمية لدى المرضى ومن بين العوامل قد يزيد الاحتمال تكون التهابات قرحة المعدة وصعوبة علاجها كما يلي

  • الكحول.
  • التدخين.
  • الطعام الحار الغني بالتوابل.
  • التوتر والقلق.

الباراسيتامول، المعروف باسم بانادول، هو مسكن للآلام غير مرتبط بقرحة المعدة.

أعراض قرحة المعدة

تتعدد أعراض وعلامات قرح المعدة، ونذكر ما يلي

  • يعد ألم الجزء العلوي من البطن هو العرض الرئيسي.
  • الاستفراغ، والغثيان.
  • محاولة التقيؤ، مما يعني أن المريض يبدو وكأنه على وشك التقيؤ لكنه لا يتقيأ.
  • الانتفاخ، والذي يحدث عندما تمتلئ المعدة بالغازات.

دواعي زيارة الطبيب

اطلب العناية الطبية عند ظهور أي أعراض لقرحة المعدة أو عدوى مشتبه بها، ولكن فور ظهور أي أعراض تشير إلى حدوث نزيف داخلي، نشير إلى ما يلي

  • إخراج براز داكن اللون.
  • يتحول لون القيء الدموي إلى اللون البني الداكن وأحيانًا الأحمر.
  • ألم شديد لا يطاق في البطن ويزداد سوءًا بمرور الوقت.

تشخيص قرحة المعدة

لتشخيص قرحة المعدة يتم استخدام عدة طرق منها:

  • التنظير الداخلي: في هذا الاختبار، يتم وضع كاميرا صغيرة على أنبوب رفيع ومرن. يتم إدخال هذا الأنبوب من المريء إلى المعدة، مما يسمح للأطباء بتشخيص القرحة وتحديد سببها.

الخزعة عبارة عن جزء من نسيج جدار المعدة يتم أخذه أثناء التنظير وإرساله إلى المختبر لتحليله.

  • اختبار تنفس اليوريا: (اختبار التنفس اليوريا)، هو اختبار للكشف عن وجود اللولبيات، حيث يبتلع المريض خليطًا يحتوي على اليوريا، والذي يحتوي على بعض الكربون المشع C14، ثم يتم تحويل مادة اليوريا إلى ثاني أكسيد الكربون بواسطة اللولبيات، وبعد ذلك يتم تحويل مادة اليوريا إلى ثاني أكسيد الكربون. نفس المريض يبتلع تحقق من العينات التي تم جمعها مزج.
  • ابتلاع الباريوم: (ابتلاع الباريوم)، وهو إجراء غير شائع ينطوي على ابتلاع سائل يحتوي على صبغة تباين الباريوم والتقاط صور بالأشعة السينية حتى يتمكن الطبيب من رؤية بطانة المعدة.

علاج قرحة المعدة

تختلف طرق علاج القرحة المعدية باختلاف المسببات، وعادةً ما تكون فترة الشفاء والتعافي من القرحة أكثر من شهرين، وهناك طرق العلاج التالية:

علاج قرح المعدة الناتجة عن الالتهابات البكتيرية

لعلاج هذا النوع من قرحة المعدة، يستخدم الأطباء العلاج الثلاثي. تتكون هذه التركيبة العلاجية من ثلاثة عقاقير تنتمي إلى مجموعتين دوائيتين، وتستخدم هذه التركيبة العلاجية لعلاج قرحة المعدة الناتجة عن استخدام المسكنات والالتهابات البكتيرية، ومجموعات الأدوية المستخدمة هي:

  • المضادات الحيوية: عادة ما يتم وصف اثنين أو أكثر من المضادات الحيوية وأهم المعلومات المتعلقة بها كما يلي:

  • نوع المضاد الحيوي المستخدم في علاج العدوى: أموكسيسيلين، ميترونيدازول، أو كلاريثروميسين.
  • الجرعة: يوصي الأطباء عادةً بتناول هذه المضادات الحيوية كل 12 ساعة لمدة 10-14 يومًا.
  • الآثار الجانبية: تشمل الآثار الجانبية الأكثر شيوعًا لهذه المضادات الحيوية التعب والضعف والإسهال وطعم معدني في الفم.
  • مثبطات مضخة البروتون: (PPIs)، تساعد هذه المجموعة من الأدوية على تقليل كمية حمض المعدة، وبالتالي تقليل تطور قرحة المعدة والسماح لها بالشفاء بشكل طبيعي، فيما يلي أهم المعلومات ذات الصلة عنها: [7]
  • مثبطات مضخة البروتون الأكثر استخدامًا هي أوميبرازول أو بانتوبرازول أو لانسوبرازول.
  • الجرعة: عادة ما يتم إعطاء هذه المجموعة من الأدوية مرة واحدة يوميًا لمدة 4-8 أسابيع.
  • الآثار الجانبية: على الرغم من أن الآثار الجانبية غير محتملة، إلا أن الآثار الجانبية الأكثر شيوعًا تشمل الغثيان والإسهال أو الإمساك والصداع وآلام البطن والطفح الجلدي أو الدوخة وفقدان التوازن.

بعد 4 أسابيع من انتهاء الدورة، يُعاد الاختبار لمعرفة ما إذا كانت بكتيريا الملوية البوابية قد اختفت، وإذا كانت لا تزال موجودة، فقد يحتاج المريض إلى دورة علاج أخرى.

 

علاج قرحة المعدة الناتجة عن مسكنات الألم

لعلاج قرحة المعدة الناتجة عن العقاقير غير الستيرويدية المضادة للالتهابات (NSAIDs)، هناك عدة خطوات يجب اتباعها، ولكن يجب أن يكون المرء على دراية بمخاطر الاستمرار في تناول هذه المسكنات، لأنها قد تؤدي إلى تفاقم الحالة وخطوات العلاج يمكن تلخيصها على النحو التالي: [4] [6]

  • يتم تقديم دورة علاج مثبطات مضخة البروتون.
  • تحدث إلى طبيبك بشأن تناول مسكنات الألم، حيث قد يقوم طبيبك بأحد الإجراءات التالية:
  • استخدم نوعًا آخر من مسكنات الآلام التي لا تؤثر على المعدة: مسكنات الألم التي تحتوي على أسيتامينوفين، أو الأدوية المضادة للالتهابات من مثبطات إنزيم COX2.
  • تقليل جرعة الأسبرين إن أمكن.



الأسبرين هو أحد الأدوية المستخدمة لمنع تجلط الدم، لذلك قد يكون من الصعب إيقافه في بعض الحالات. إذا كان المريض يتناول جرعة منخفضة من الأسبرين، فقد يصف الطبيب أدوية تحمي المعدة، مثل مثبطات مضخة البروتون أو مضادات مستقبلات الهيستامين

علاجات وقائية

بعد الانتهاء من دورة العلاج، قد يصف الطبيب بعض الأدوية لمنع تكرار قرحة المعدة، ومن هذه الأدوية:

  • مضادات مستقبلات الهيستامين 2: (مضادات مستقبلات H2) وهي مجموعة من الأدوية تستخدم كبديل لمثبطات مضخة البروتون، وفيما يلي أهم المعلومات المتعلقة بها:
  • تساعد على التقليل من كمية الحمض المنتج.
  • الصنف الأكثر شيوعًا هو الرانتيدين.
  • من أهم الآثار الجانبية: الإسهال، والصداع، والدوخة، والتعب، والطفح الجلدي.
  • مضادات الحموضة: (Antacid)، وهي مجموعة من الأدوية التي يكثر استخدامها، وفيما يلي أهم المعلومات المتعلقة بها: [8] [6]
  • لا تحتاج لوصفة طبية لملء الدواء، الصيدلي سيخبر المريض بما يناسبه.
  • تعمل على معادلة حموضة المعدة.
  • سريعة المفعول ولكن لفترة زمنية قصيرة.
  • خذها عندما يكون من المتوقع ظهور قرحة في المعدة أو تظهر عليها أعراض. يوصى عادة بتناوله بعد الوجبات أو قبل النوم.
  • تحتوي بعض مضادات الحموضة على الألجينات، والتي يُعرف عنها أنها تشكل طبقة واقية داخل بطانة المعدة، لذلك من الأفضل تناول هذه مضادات الحموضة مع الوجبة.
  • تشمل الآثار الجانبية لمضادات الحموضة: تقلصات في المعدة، إسهال أو إمساك، انتفاخ أو الشعور بفقدان الوزن.

تغيير نمط الحياة

لا يوجد نمط حياة معين يجب اتباعه أثناء العلاج، ولكن من الأفضل تجنب ما يلي:

  • الكحول.
  • التدخين.
  • الأكل الحار، والغني بالبهارات.
  • التوتر.

الوقاية من قرحة المعدة

هناك بعض الأساليب لتقليل فرصة الإصابة بقرحة المعدة أو استعادتها، بما في ذلك ما يلي: [10]

  • وقف التدخين.
  • تناول مسكنات الألم NSAID حسب توجيهات الطبيب بأقل جرعة ممكنة، فقط حسب الحاجة، ويفضل أن يكون ذلك مع الطعام.
  • تحكم في مستويات التوتر وقلل من التوتر قدر الإمكان، وهو ما يمكن تحقيقه من خلال ممارسة الرياضة أو اليوجا.
  • التقليل أو التخفيف من شرب الكحول.
  • تجنب الأطعمة التي تهيج معدتك، بما في ذلك الأطعمة الغنية بالتوابل التي تحتوي على نسبة عالية من الدهون.
المعلومات المذكورة في المدونة الطبية ليست إستشارة طبية أو علاج هي فقط معلومات عامة ولا تغني أبدا عن زيارة الطبيب أو أخذ علاجات دون إستشارة الطبيب المعالج

احجز عند أفضل دكتور باطنة