الغدة الكظرية وعلاقتها بزيادة الوزن

الغدة الكظرية وعلاقتها بزيادة الوزن
المعلومات المذكورة في المدونة الطبية ليست إستشارة طبية أو علاج هي فقط معلومات عامة ولا تغني أبدا عن زيارة الطبيب أو أخذ علاجات دون إستشارة الطبيب المعالج

تنتج السمنة احيانا بسبب اتباع نظام غذائي غير صحي عالي السعرات الحرارية، ولكن في بعض الحالات ، قد تنتج عن أمراض مزمنة، مثل اضطرابات الغدة الكظرية المسؤولة عن إفراز مجموعة من الهرمونات المهمة لعمليات الأيض في الجسم.

سنتعرف في هذا المقال على العلاقة ما بين الغدة الكظرية والسمنة، وطرق علاج السمنة الناتجة عنها.


ماهى علاقة الغدة الكظرية والسمنة ؟

تقوم الكظرية بانتاج هرمونات معينة تشارك في عمليات الأيض التي تحرق السعرات الحرارية وتستخدمها كطاقة. وعندما يحدث خلل في إفراز هذه الهرمونات، يمكن أن يؤدي ذلك إلى تفاعلات عكسية في الجسم تسبب السمنة. وبعض هرمونات الكظرية تشمل ما يلي : 

الكورتيزول، المعروف أيضًا باسم هرمون الإجهاد،

هرمون الألدوستيرون.

هرمون الأدرينالين 

الهرمونات الجنسية.

بالإضافة إلى تنظيم عمليات الأيض، تؤثر الهرمونات على :

تعزيز جهاز المناعة.

السيطرة على ضغط الدم.

السيطرة على التوتر.

الكورتيزول وزيادة الوزن :

الكورتيزول، المعروف أيضًا باسم هرمون التوتر سمى بذلك لأنه يعمل كهرمون أساسي لتنظيم مستوى التوتر في الجسم، بالإضافة إلى الوظائف الأخرى التي يقوم بها وهى :

ضبط طريقة استخدام الجسم للكربوهيدرات، الدهون، والبروتينات.

السيطرة على الالتهاب في الجسم.

تنظيم ضغط الدم.

زيادة نسبة السكر في الدم.

التحكم في دورة النوم والاستيقاظ.

تعزيز الطاقة.

عندما يحدث التوتر، يتم إفراز كميات كبيرة من هرمون الكورتيزون من الغدة الكظرية، مما يؤدي إلى ظهور عدة أعراض مثل زيادة الوزن. وتتضمن الاستراتيجيات للتعامل مع هذا الأمر : 

يبطئ هرمون الكورتيزول عملية التمثيل الغذائي.

يزيد هرمون الكورتيزول الرغبة في الطعام، خاصة للأطعمة الغنية بالسكر والدهون والملح.

يؤدي هرمون الكورتيزول إلى توزيع الدهون في جسم الإنسان بشكل مختلف، مما يزيد من احتمالية زيادة الوزن في مناطق محددة من الجسم.

يقلل هرمون الكورتيزول من إفراز هرمون التستوستيرون، مما يسبب انخفاض في الكتلة العضلية وتباطؤ في عملية حرق السعرات الحرارية في الجسم.

إحدى الأسباب التي تؤدي إلى زيادة نسبة هرمون الكورتيزول في الجسم بشكل مزمن هي إصابة الشخص بالتهاب في الغدة الكظرية المعروف بمتلازمة كوشينغ. وتشمل أعراض هذه المتلازمة زيادة الوزن في الوجه والرقبة والبطن. بالإضافة إلى زيادة الوزن والسمنة، يمكن أن يؤدي ارتفاع هرمون الكورتيزول إلى مضاعفات أخرى مثل :

ارتفاع ضغط الدم.

التعب والإرهاق.

تغيرات في المزاج.

صعوبة التركيز.

ترقق الجلد.

الإصابة بمقاومة الأنسولين.

الاكتئاب.

الألدوستيرون والسمنة :

يؤثر كل من هرمون الألدوستيرون والسمنة على بعضهما البعض كالتالى :

تواجد العديد من الخلايا الدهنية في الجسم نتيجة للسمنة يعزز إطلاق هرمون الألدوستيرون من الغدة الكظرية.

يسبب زيادة الإفراز الزائد لهرمون الألدوستيرون منع الأملاح من الكلى، مما يؤدي إلى تراكم السوائل في الجسم وزيادة الوزن غير الحقيقي وارتفاع ضغط الدم.

يسمى نقص الألدوستيرون في الدم بـ " متلازمة كونز (Conn's Syndrome)" وتتضمن أعراضها انخفاض مستوى البوتاسيوم في الدم وألم في العضلات وتسارع ضربات القلب.

ورم الغدة الكظرية والسمنة :

تقريبا 60% من حالات سرطان الغدة الكظرية تحدث بسبب إفراز كميات كبيرة من هرمون الكورتيزول، مما يؤدي إلى زيادة سريعة في الوزن. وعادة ما تكون هذه الزيادة في الوزن كبيرة، ويمكن أن تصل إلى 10-30 رطلا خلال فترة قصيرة، وقد تستمر لعدة أسابيع أو شهور.

ومع ذلك، هناك أنواع من الأورام الكظرية التي لا تفرز الكورتيزول بكميات كبيرة، ولكنها مرتبطة بالإصابة بعدد من الأمراض المزمنة مثل مرض السكري وأمراض القلب، والتي ترتبط بالسمنة.

تشخيص السمنة الناتجة عن الغدة الكظرية :

دهون البطن الناتجة عن الغدة الكظرية شائعة بشكل أكبر بين النساء من الرجال، وهذه الدهون تتراكم تحت الخصر بشكل مباشر. تتميز هذه الدهون بأنها صعبة الاختفاء، حتى بعد ممارسة الرياضة واتباع نظام غذائي صحي ومتوازن.

وتظهر على المريض أعراض أخرى، مثل :

التعب المزمن.

آلام في الجسم.

الدوار.

الشهوة لتناول الطعام الحلو أو المالح.

مشاكل في الجهاز الهضمي.

انخفاض ضغط الدم.

أساليب علاج السمنة الناجمة عن اضطراب الغدة الكظرية :

لعلاج السمنة المرتبطة بالغدة الكظرية واضطراباتها، يجب معرفة السبب الرئيسي لها ليتم علاجه بشكل صحيح. وإذا كانت زيادة إفراز هرمون الكورتيزول هو السبب، فينصح باتباع الخطوات التالية : 

ممارسة التمارين الرياضية بانتظام تساعد في التحكم بالتوتر من خلال تحفيز إفراز الإندورفينات، وهي مواد كيميائية تزيد من الشعور بالسعادة ويمكن أن تساعد في التحكم بالتوتر.

اتباع نظام غذائي صحي يتضمن تناول الوجبات فقط عند الشعور بالجوع.

النوم بما لا يقل عن 7-9 ساعات في الليل يعتبر مهماً للحصول على كمية كافية من الراحة، حيث إن قلة النوم تزيد من إفراز هرمون الكورتيزول.

ممارسة تمارين الاسترخاء، مثل اليوغا وتمارين الاسترخاء.

إذا ارتفع مستوى هرمون الكورتيزول بشكل كبير، فإن فقدان الوزن سيكون سريعًا عند معالجته.

في بعض الحالات ، مثل حالة زيادة هرمون الألدوستيرون، قد يتطلب الشخص الخضوع لعمليات جراحية أو تلقي علاجات دوائية لعلاج تشوهات الغدة الكظرية، وبذلك التخلص من السمنة الناجمة عنها.

المعلومات المذكورة في المدونة الطبية ليست إستشارة طبية أو علاج هي فقط معلومات عامة ولا تغني أبدا عن زيارة الطبيب أو أخذ علاجات دون إستشارة الطبيب المعالج

احجز عند أفضل دكتور سكر وغدد صماء

دكتور غازي عبد المنعم استشاري امراض السكر والباطنة العامة في الدقي

دكتور غازي عبد المنعم

استشاري امراض السكر والباطنة العامة

التقييم : (39)

التخصص: سكر وغدد صماء , باطنة

استشاري امراض السكر والباطنة العامة

سعر الكشف: 350 جنيه

العنوان: شارع التحرير أمام [...] الدقي, الجيزة