السعال المستمر وأسبابه

السعال المستمر وأسبابه
المعلومات المذكورة في المدونة الطبية ليست إستشارة طبية أو علاج هي فقط معلومات عامة ولا تغني أبدا عن زيارة الطبيب أو أخذ علاجات دون إستشارة الطبيب المعالج

بعض الأشخاص يعانون من السعال المستمر لفترات طويلة تصل إلى 8 أسابيع أو أكثر، وقد يستمر السعال حتى بعد تناول الأدوية اللازمة. في هذا المقال سنتناول جميع أسباب السعال المستمر، بما في ذلك الأسباب الخطيرة التي قد تتطلب استشارة الطبيب على الفور.

السعال ليس مرضًا بحد ذاته، بل هو آلية للدفاع عن الجسم لتطهير الممرات التنفسية من مسببات الأمراض والحساسية. غالبًا ما لا يكون السعال سببًا للقلق إذا استمر لفترة قصيرة لا تزيد عن أسبوعين أو ثلاثة أسابيع.

في حال استمرار السعال لفترات طويلة وتحوله إلى مزمن، يجب على الشخص مراجعة الطبيب وإجراء الفحوصات الضرورية لمعرفة سبب السعال المستمر.

نسلط الضوء فيما يلي على أسباب الكحة المستمرة بالتفصيل:


ماهى أسباب السعال المستمر الشائعة ؟

قد تكون أسباب السعال المستمر لأكثر من 8 أسابيع للبالغين أو 4 أسابيع للأطفال متنوعة وتشمل ما يلي :

التدخين  :

يعد التدخين سببًا شائعًا للسعال المستمر لدى البالغين، ويترافق غالبًا مع وجود البلغم، حيث تسبب المواد الكيميائية في السجائر ومشتقات التبغ تهيجًا في الحلق مما يؤدي إلى استمرار السعال. بالإضافة إلى ذلك، يؤدي دخان التبغ إلى تضرر الرئتين وإفراز المخاط بهدف التخلص من هذه المواد الضارة.

قد يكون السعال المستمر لدى المدخن أحد العلامات المبكرة التي تشير إلى وجود مشاكل صحية أكبر، مثل الإصابة بمرض الانسداد الرئوي المزمن، أو التهاب القصبات الهوائية، أو انتفاخ الرئة، أو التهاب الرئة، أو سرطان الرئة.

التنقيط الأنفي الخلفي :

يمكن أن يسبب التهاب الحلق التنقيطي الكحة المستمرة بسبب تسرب المخاط الكثيف من الأنف إلى الحلق، مما يسبب التهيج وحدوث السعال.

غالبًا ما يحدث انسداد الأنف الخلفي نتيجة للعديد من الأمراض التي تؤثر على الجهاز التنفسي العلوي، مثل الإصابة بالعدوى أو الحساسية.

الربو :

يمثل الربو سببًا للسعال المستمر عند الأطفال والبالغين، وهو حالة مرضية مزمنة تؤدي إلى انتفاخ والتهاب القصبات الهوائية بالإضافة إلى تضيقها، وقد يسبب زيادة في إفراز المخاط السميك من الخلايا داخل الممرات الهوائية.

وغالباً ما يتفاقم الربو نتيجة التعرض للعوامل المسببة للحساسية، أو الإصابة بالعدوى، أو التدخين، أو تغيرات في الجو، أو ممارسة التمارين الرياضية.

الارتداد المعدي المريئي :

يحدث انتقال الأحماض المعدي المريئي نتيجة وجود خلل في عضلة قاع المريء، مما يؤدي إلى ارتداد محتويات المعدة - بما فيها الطعام والأحماض - نحو المريء.

الارتداد المريئي يسبب تهيج في منطقة الحلق مما يؤدي إلى الشعور بالكحة. الأعراض الأخرى قد تتضمن حرقة في المعدة، صعوبة في البلع، غثيان، وألم في منطقة الصدر.

التهاب القصبات المزمن :

يؤدي التهاب القصبات المزمن إلى حدوث التهاب طويل الأمد في منطقة القصبات الهوائية، مما يمكن أن يسبب السعال. وعادة ما يكون التهاب القصبات المزمن هو سبب للسعال المستمر الذي يمكن أن يرافقه خروج بلغم شفاف أو بلغم أخضر أو أصفر.

يحدث التهاب القصبات نتيجة وجود عدوى في القنوات الهوائية، ويمكن زيادة خطر الإصابة به بسبب التبغ أو التعرض لملوثات الهواء لفترات طويلة.

عدوى الجهاز التنفسي :

قد تكون أسباب السعال المستمر أيضًا نتيجة للإصابة بمختلف أنواع عدوى الجهاز التنفسي، مثل العدوى الفيروسية أو البكتيرية الشائعة، وفي حالات نادرة قد تكون بسبب الإصابة بالفطريات أو الطفيليات.

فيما يلي بعض الأمثلة على السعال المستمر الذي يحدث نتيجة للأمراض المعدية في جهاز التنفس :

يحدث السعال بعد الإصابة بالعدوى الفيروسية مثل نزلات البرد والإنفلونزا نتيجة التهاب الشعب الهوائية الناتج عن العدوى.

الخناق هو عدوى تؤثر على الجهاز التنفسي العلوي، بما في ذلك الحنجرة والقصبة الهوائية. يعد مرض الخناق سببًا للسعال المستمر والمزمن الذي يمكن أن يحدث للأطفال.

فيروس كورونا : حيث يعتبر السعال المستمر إحدى علامات الإصابة الحادة بفيروس كوفيد-١٩، وغالباً ما يرافقه ارتفاع في درجة الحرارة وصعوبة في التنفس وفقدان حاسة الشم أو التذوق.

قد يسبب الالتهاب الرئوي الفيروسي والبكتيري سعالا مستمرا بسبب التهاب الحويصلات الهوائية في إحدى أو كلتي الرئتين.

السعال الديكي يسبب للمريض معاناة بالسعال المستمر مع صوت يشبه صياح الديك.

الحساسية :

الحساسية تعد سبباً للسعال الجاف المستمر للشخص، وقد تزداد أعراضه خلال فصول معينة من السنة، وهو الحال للذين يعانون من التهاب الأنف التحسسي، أو بسبب التعرض لمسببات الحساسية مثل الغبار، العث، والعفن، في بيئة معينة.

تناول مثبطات إنزيم تحويل الأنجيوتنسين :

قد يكون سبب السعال المستمر لدى الفرد ناتج عن تناول أحد الأدوية التي تستخدم لعلاج ارتفاع ضغط الدم أو فشل عضلة القلب من مجموعة مثبطات الإنزيم المحول للأنجيوتنسين، مثل دواء الإينالابريل والليسينوبريل.

يعاني حوالي 20% من مستخدمي هذه الأدوية من سعال مستمر، وعادة ما يكون هذا السعال جافًا.

أسباب السعال المستمر الأخرى :

قد تشمل سبب السعال المستمر أيضًا الأسباب التالية: 

الانسداد الرئوي المزمن هو حالة تمنع تدفق الهواء في الجهاز التنفسي، ويمكن أن يسبب صعوبة في التنفس، ويترافق مع الصفير وزيادة في انتاج المخاط.

انتفاخ الرئة هو إحدى أشكال مرض الانسداد الرئوي المزمن المتقدم، والذي يؤدي إلى السعال المستمر مع البلغم.

سرطان الرئة هو سبب خطير للسعال المستمر الذي يمكن أن يزداد سوءاً مع الوقت. بالإضافة إلى السعال، يمكن أن يسبب سرطان الرئة ألم في الصدر، والصفير، وضيق التنفس، وفقدان الوزن غير المقصود.

توسع القصبات هو حالة تحدث عندما تتضرر المسالك الهوائية وتتمدد بشكل كبير.

مرض التليف الكيسي يسبب زيادة إفراز المخاط وتراكمه في الرئتين والجهاز التنفسي، مما يمكن أن يتسبب في السعال المزمن والمستمر.

أمراض القلب، وخاصة قصور القلب، هي أحد الأسباب المحتملة للسعال المستمر أثناء الاستلقاء.

مرض الساركويد، وهو حالة إلتهابية تسبب نمواً صغيراً في الرئتين، والغدد الليمفاوية، والعينين، والجلد.

الوذمة الرئوية، والتي تحدث عندما تتراكم السوائل في الأكياس الهوائية للرئتين، مما يسبب السعال وصعوبة التنفس.

متى يتطلب السعال المستمر زيارة الطبيب؟

بسبب وجود أسباب متعددة للسعال المستمر واحتمالية ارتباطه بمشكلة صحية خطيرة، يجب على الشخص الاستشارة بالطبيب إذا استمر السعال لأكثر من 8 أسابيع، أو إذا كان يصاحبه أياً من الأعراض التالية :

خروج بلغم دموي عند السعال.

ضيق في التنفس.

فقدان الوزن.

خروج كميات كبيرة من المخاط.

الحمى.

الضعف والتعب وفقدان الشهية.

ألم في الصدر لا يسببه السعال نفسه.

التعرق الليلي.

الصفير.

المعلومات المذكورة في المدونة الطبية ليست إستشارة طبية أو علاج هي فقط معلومات عامة ولا تغني أبدا عن زيارة الطبيب أو أخذ علاجات دون إستشارة الطبيب المعالج

احجز عند أفضل دكتور انف واذن وحنجرة