ما هو الورم الأ نسوليني؟

ما هو الورم الأ نسوليني؟
المعلومات المذكورة في المدونة الطبية ليست إستشارة طبية أو علاج هي فقط معلومات عامة ولا تغني أبدا عن زيارة الطبيب أو أخذ علاجات دون إستشارة الطبيب المعالج

تحدث أورام الأنسولين، أو ما يسمى بالأورام الأنسولين، في البنكرياس، وهو المسؤول عن إفراز الأنسولين من خلايا بيتا، التي تنظم مستويات الجلوكوز في الدم.

تؤدي مستويات الجلوكوز المرتفعة في دم الأشخاص الأصحاء إلى إفراز الأنسولين من البنكرياس إلى مجرى الدم، مما يحول الجلوكوز إلى احتياطيات في خلايا الجسم المختلفة.

عندما يكون الشخص مصابًا بمرض السكري، ترتفع مستويات الجلوكوز في الدم بسبب نقص جزئي أو كامل في الأنسولين.

قد تتكون الأورام في خلايا بيتا في البنكرياس، على النحو التالي:

تسعون بالمائة من الحالات أورام حميدة، قطرها عادة أقل من 2 سم.

تحدث الأورام الخبيثة في 5-15٪ من الحالات وقد تنتشر إلى الغدد الليمفاوية أو الكبد.

يظهر الورم الأنسولين بشكل رئيسي في منتصف العمر، وفي حالات نادرة قد يكون جزءًا من متلازمة تشمل أورامًا متعددة في جهاز الغدد الصماء والغدة النخامية والبنكرياس والغدد جارات الدرقية.

تسمى هذه المتلازمة باعتلال الغدد الصماء المتعدد (1 - اعتلال الغدد الصماء المتعدد - 1 - MEN)، وهي وراثية وتعني أن المريض يجب أن يكون لديه قريب مصاب بورم أنسولين أو ورم في الغدة النخامية أو في هذه الحالة، إذا كان من الممكن ظهور ورم أنسولي في المرحلة المبكرة.


أعراض ورم إنسوليني

عادة ما يحدث نقص السكر في الدم، وهو أحد أهم أعراض الورم الأنسولين، على معدة فارغة. وتشمل الأعراض:

التشويش.

الصداع.

الفضاء مربك.

اضطرابات بصرية.

تصرفات غير طبيعية.

فقدان الوعي.


أسباب وعوامل خطر ورم إنسوليني

في الواقع، لا يوجد سبب واضح لنمو الورم الأنسولين، حيث ينمو عادةً دون سابق إنذار.


مضاعفات ورم إنسوليني

تشمل مضاعفات ورم الأنسولين ما يلي:

ضرر في خلايا الدماغ.

غيبوبة.

التعرق الشديد.

الارتعاش.

تسارع نبضات القلب.

تشخيص ورم إنسوليني

يتم تشخيص أورام الأنسولين عند ارتفاع مستويات الأنسولين في الدم وانخفاض مستويات السكر في الدم.

تؤخذ في الاعتبار أشياء كثيرة أثناء الامتحان، وهي كالآتي:

  • إذا لم يكن المريض يعاني من نقص سكر الدم التلقائي الحاد، فيمكن إجراء اختبار الصيام مع إبقاء المريض صائمًا لمدة 72 ساعة، يليه مستويات الجلوكوز والأنسولين و C (الببتيد C) كل 4-8 ساعات.
  • يجب فحص المرضى بعد 72 ساعة إذا ظهرت عليهم علامات نقص السكر في الدم أو مستوى جلوكوز الدم 40 مجم / ديسيلتر أو أقل.
  • يتم تشخيص أورام الأنسولين بناءً على النسبة بين مستويات الأنسولين ومستويات الجلوكوز في الدم، والتي إذا كانت أقل من 0.3 تشير إلى وجود ورم أنسولين.
  • يتم إجراء بعض الفحوصات التصويرية لتأكيد التشخيص مثل: التصوير المقطعي المحوسب - التصوير المقطعي المحوسب - التصوير بالرنين المغناطيسي - التصوير بالرنين المغناطيسي والموجات فوق الصوتية بالمنظار - التنظير الفموي.
  • الحالات التي لا توحي بوجود ورم أنسولين
  • في كثير من الحالات، قد تحدث مستويات عالية من الأنسولين مع انخفاض مستويات السكر، كما هو موضح أدناه:
    • الحقن العرضي أو المتعمد لكمية كبيرة من الأنسولين.
    • تناول أنواعًا معينة من أدوية السلفونيل يوريا.
  • لذلك، يتم إجراء اختبارات أخرى، مثل: فحص المواد الوسيطة لإنتاج الأنسولين، مثل C (C) الببتيد و proinsulin، وقياس مستويات الدم والبول من السلفونيل يوريا ؛ لاستبعاد أي أسباب غير إنسولين.

علاج ورم إنسوليني

  • يتم علاج أورام الأنسولين من خلال:

  • الاستئصال الجراحي: في حالات الكشف المبكر، هذا هو النهج المتبع في معظم المرضى.

  • أنواع معينة من الأدوية: على سبيل المثال، الأدوية التي تثبط البنكرياس من إنتاج الأنسولين، مثل ديازوكسيد وأوكتريوتيد.

الوقاية من ورم إنسوليني

لا توجد طريقة مؤكدة للوقاية من أورام الأنسولين لأن أسباب حدوثها غير معروفة، ولكن يمكن اتباع النقاط التالية:

  • اتبع نظامًا غذائيًا صحيًا مع الكثير من الخضار والفواكه.
  • الإقلاع عن التدخين.
  • الحفاظ على ممارسة الرياضة بشكل منتظم
المعلومات المذكورة في المدونة الطبية ليست إستشارة طبية أو علاج هي فقط معلومات عامة ولا تغني أبدا عن زيارة الطبيب أو أخذ علاجات دون إستشارة الطبيب المعالج

احجز عند أفضل دكتور باطنة