كيفية توازن النظام الغذائي خلال فترة الحمل

كيفية توازن النظام الغذائي خلال فترة الحمل
المعلومات المذكورة في المدونة الطبية ليست إستشارة طبية أو علاج هي فقط معلومات عامة ولا تغني أبدا عن زيارة الطبيب أو أخذ علاجات دون إستشارة الطبيب المعالج

هناك مجموعة من الأطعمة التي قد تؤثر على صحة الحامل والجنين، لذلك يجب على الحامل في الأشهر الأولى أن تكون حذرة في اختيار الطعام وتجنب تناول بعض الأطعمة التي يُمنع تناولها في هذا الوقت نظراً للآثار الضارة التي قد تكون لها على صحتها وصحة الجنين.


تغذية المرأة الحامل:

تعد التغذية السليمة أمرا مهما خلال فترة الحمل؛ للحفاظ على صحة الأم والجنين. يجب اختيار الأطعمة الصحية ذات القيمة الغذائية العالية، وتجنب الأطعمة غير الصحية. تساعد التغذية الجيدة على تلبية احتياجات الجسم التي تزداد مع تقدم الحمل. الهدف هو تحقيق توازن في العناصر الغذائية لدعم نمو الجنين والحفاظ على وزن سليم. أهمية التغذية الجيدة خلال الحمل تشمل بناء العظام وخلايا الدم للجنين، وتقليل مشاكل الحمل، وتعزيز المناعة، والوقاية من نقص الحديد، وتقوية الجسم للولادة، وتعزيز تكوين الحليب للرضاعة الطبيعية.


أطعمة ممنوعة في الأشهر الأولى من الحمل

ينبغي تجنب تناول الأسماك التي تحتوي على مستويات كبيرة من الزئبق، مثل التونة والمارلين وسمك السيف.

تجنب تناول اللحوم التي لم يتم طهيها بشكل جيد للوقاية من البكتيريا والطفيليات.

تجنب تناول البيض غير المطهوة، لتجنب إصابة الحوامل ببكتيريا السالمونيلا.

تجنب استهلاك الألبان غير المبسترة، فهي تعزز الالتهابات البكتيرية مثل اللبن قليل الدسم وجبن الموتزاريلا.

عند تناول الفواكه والخضروات, يجب غسلها جيدا بالماء الجاري .

- تجنب تناول الأطعمة المصنعة.

تجنب تناول الأطعمة ذات نسب عالية من فيتامين أ، مثل الكبد، خلال الحمل، لأن تناولها في بداية الحمل قد يسبب مشاكل للجنين.

تجنب تناول البطيخ خلال الأشهر الأولى من الحمل لأنه يحتوي على بكتيريا الليستيريا التي قد تزيد من خطر حدوث الإجهاض.

تجنب شرب المشروبات الغنية بالكافيين بنسب كبيرة، مثل الشاي والقهوة ومشتقاتهما.

تجنب شرب الكحول أثناء فترة الحمل لأن ذلك يمكن أن يؤدي إلى حدوث إجهاض ووفاة الجنين.


مشروبات ممنوعة للحامل

لا يوجد مانع من شرب القهوة خلال الحمل، ولكن يجب على النساء الحامل تناولها بحذر بسبب احتوائها على نسبة عالية من الكافيين. أما بالنسبة للكحول، العصائر المعلبة، المشروبات الغازية، ومشروبات الطاقة، فمن الأفضل تجنبها خلال هذه الفترة.

الأطعمة التي ينصح بتناولها:

يُنصَح بتناول البروتينات من مصادر مختلفة مثل اللحوم الخالية من الدهون والأسماك والبيض واللحوم والبقوليات يوميًا. يجب تناول حصتين أسبوعيًا من الأسماك، منها واحدة زيتية مثل السلمون، ويُفضل تجنب تناول السمك الماكريل والسردين بكثرة. بالنسبة للكربوهيدرات مثل الخبز والحبوب والبطاطا والأرز والمعكرونة، والدهون مثل زيت الزيتون وبعض الأطعمة الأخرى مثل الأسماك والأفوكادو والمكسرات والزيتون. يُفضل تناول منتجات الألبان المبسترة القليلة الدسم. كما يجب تناول 5 حصص يوميًا من الفاكهة والخضروات دون إضافة سكر أو ملح. من الضروري الحصول على كميات كافية من الألياف.

المكملات الغذائية:

المكملات الغذائية الجيدة:

الحديد: لحماية الأم من الإصابة بفقر الدم نتيجة نقص الحديد، ولمساعدة في نقل الأكسجين بكفاءة إلى الجنين.

حمض الفوليك: لحماية الجنين من خطر الإصابة بتشوهات الأنبوب العصبي. تجنب الجرعات الزائدة من فيتامين (أ)، سواء من خلال الغذاء أو المكملات الغذائية، لأنها قد تكون ضارة للجنين.

لا يمكن أن تحل المكملات الغذائية محل التغذية الصحية.

توجيهات عامة:

استبدال الطعام المقلي بالمشوي وتناول الفواكه والخضروات المُغسولة جيدًا. من الأفضل تجنب اتباع حمية لفقدان الوزن أثناء الحمل، حيث يمكن أن يؤدي ذلك إلى نقص العناصر الغذائية الضرورية للأم والجنين. كما يُنصح بتقليل كمية الملح في الطعام، حيث يمكن أن يؤدي زيادته إلى احتباس السوائل وارتفاع ضغط الدم.

 

المعلومات المذكورة في المدونة الطبية ليست إستشارة طبية أو علاج هي فقط معلومات عامة ولا تغني أبدا عن زيارة الطبيب أو أخذ علاجات دون إستشارة الطبيب المعالج

احجز عند أفضل دكتور نساء وتوليد