تعرف على اسباب واعراض التهاب اعصاب الرقبة

تعرف على اسباب واعراض التهاب اعصاب الرقبة
المعلومات المذكورة في المدونة الطبية ليست إستشارة طبية أو علاج هي فقط معلومات عامة ولا تغني أبدا عن زيارة الطبيب أو أخذ علاجات دون إستشارة الطبيب المعالج

تعد مشكلة التهاب أعصاب الرقبة من القضايا الشائعة بشكل خاص عند كبار السن. فما هي هذه المشكلة؟ سنستعرض في هذا المقال أبرز التفاصيل.

قد تزداد حدّة التهاب الأعصاب في الرقبة ويُسبب العديد من الأعراض المزعجة، ويُعرف هذا الوضع أيضاً بالتواء العصب. سنتعرف على هذه المشكلة بشكل أكثر تفصيلاً في المقال القادم.


التهاب أعصاب الرقبة

يحدث التهاب الأعصاب في الرقبة نتيجة للتهاب أو الضرر أو الضغط على جذور الأعصاب الموجودة في فقرات الرقبة، مما يسبب العديد من المشكلات والأعراض العصبية.

أعراض التهاب أعصاب الرقبة

تؤدي التهاب أعصاب العنق إلى ظهور عدة أعراض، ومنها:

شعور بألم شديد في الظهر والكتفين والذراعين والساقين.

زيادة الشعور بالألم عند تنفيذ حركات مثل السعال.

الشعور بضعف في الساقين والذراعين.

فقدان الإحساس في اليدين.

أسباب التهاب أعصاب الرقبة

هناك العديد من الأسباب التي يمكن أن تسبب التهاب الأعصاب في الرقبة، من هذه الأسباب:

1. فتق أقراص الرقبة

يحدث فتق غضروفي في الرقبة عندما تتعرض الأقراص الفقرية للضرر، مما يسبب تسرب المادة الداخلية منها للخارج وضغطها على الأعصاب المحيطة.

عادةً ما يحدث انتفاخ أقراص الرقبة نتيجة لممارسة بعض الأنشطة التي تشمل الالتواء والرفع والدفع.

2. التضيق الثُقبي

يحدث التضيق القنوي عندما يضيق القنو الذي تمر منه أعصاب الجذور لتخرج من العمود الفقري، مما يؤدي إلى زيادة الضغط على الأعصاب.

قد يحدث انسداد الثقب نتيجة لعملية الشيخوخة أو بتكون نتوءات عظمية تسبب الانسداد.

3. كسر في الفقرات

قد يُسبب كسر في إحدى فقرات الرقبة التهابًا في أعصاب الرقبة بسبب الضغط على جذور الأعصاب، وأحد أسباب هذا الكسر هو انزلاق الفقرات.

4. الالتهاب

التهابات الأعصاب في الرقبة قد تحدث نتيجة للتهابات في العمود الفقري المحلية أو الجهازية.

5. الأورام

قد تؤدي الأورام بأشكالها الحميدة والخبيثة إلى ضغط على جذور الأعصاب في الرقبة مما يؤدي إلى التهابها.

6. مرض اللحمانية

يُعَد مرض اللحمانية نادرًا، حيث يُسبب ظهور كتل تُعرف باسم الأورام الحُبيبية على عدة أعضاء في الجسم بما في ذلك الفقرات.


تشخيص التهاب أعصاب الرقبة

يمكن تحديد التهاب الأعصاب في الرقبة عن طريق إجراء بعض أو جميع الاختبارات التالية:

1. الفحص السريري

أثناء الفحص السريري، يقوم الطبيب بسؤال المريض عن تاريخه الطبي وتحديد الأعراض التي يعاني منها. ثم يفحص الرقبة والكتفين والذراعين واليدين للبحث عن أي ضعف في العضلات أو تغير في الاستجابات أو فقدان في الحساسية.

يمكن أن يُطلب من المريض من قبل الطبيب أداء حركات معينة في الرقبة أو الذراعين من خلال اجراء اختبار يُسمى اختبار سبيرلينغ ، للتحقق من وجود تغير في حدة الأعراض بمع هذه الحركات.

2. الأشعة التشخيصية

يمكن اللجوء إلى إجراء تصوير أشعة تشخيصية لفحص منطقة العنق بشكل أدق، ومن ضمن الصور الشعاعية التي يمكن استخدامها هي الأشعة السينية والتصوير المقطعي المحوسب والرنين المغناطيسي.

3. تخطيط كهربائية العضل

تتضمن التخطيط الكهربائي للعضلات دراسة القدرات الكهربائية للعضلات في حالات الراحة والانقباض بالإضافة إلى اختبار توصيل العصب لتحديد صحة وظيفة العصب.

من خلال هاتين الاختبارين، يتم التحقق من مصدر الأعراض لتحديد ما إذا كانت ناتجة عن التهاب أعصاب الرقبة نتيجة الضغط على جذور الأعصاب أم بسبب وجود أمراض أخرى.


مضاعفات التهاب أعصاب الرقبة

قد يسبب التهاب أعصاب الرقبة العديد من التعقيدات، مثل:

  • فقدان مجال الحركة الكامل للرقبة.
  • فقدان قعس الرقبة الطبيعي.
  • تكون نابتة عظمية.
  • عدم الشفاء الكامل للأعصاب.

علاج التهاب أعصاب الرقبة

يتم علاج التهاب الرقبة بوسائل غير جراحية وجراحية، مثل:

1. علاج التهاب أعصاب الرقبة غير الجراحي

يشمل العلاج غير الجراحي لالتهاب أعصاب الرقبة الطرق التالية:

الراحة

يمكن أن يُخفف عدم القيام بالأنشطة المرهقة التي تضع ضغطًا على الرقبة وتوفير الراحة من الأعراض المؤلمة.

العلاج بالحرارة

وضع كمادات دافئة أو باردة على المنطقة المصابة قد يساعد في تقليل الألم.

من الضروري وضع حاجز حماية بين القماش والبشرة، وعدم تعريض المنطقة للحرارة لفترة تزيد عن 20 دقيقة.

الأدوية

تُستخدم أصناف متعددة من الأدوية في علاج التهاب الاعصاب في العنق، مثل المضادات الالتهاب غير الستيرويدية والكورتيكوستيرويدات، ويمكن أن تُعطى الستيرويدات عن طريق الفم أو الحقن في منطقة فوق الجافية.

العلاج الفيزيائي

يهدف العلاج الطبيعي إلى تقليل حدة الأعراض من خلال تعزيز عضلات الرقبة وتقليل حدوث إصابات أخرى.

2. علاج التهاب أعصاب الرقبة الجراحي

يتم اللجوء إلى العملية الجراحية لعلاج التهاب الأعصاب في الرقبة إذا لم تكن الحلول غير الجراحية فعالة.

يتم اختيار الإجراء الجراحي وفقاً للأعراض التي يعاني منها المريض ومكان الألم، ومن بين الإجراءات الجراحية المستخدمة في علاج التهاب أعصاب الرقبة نذكر:

استئصال ودمج الأقراص الأمامية

تتم هذه العملية من خلال إنشاء شق في الجزء الأمامي من الرقبة لاستئصال القرص المتضرر، ومن ثم دمج الأقراص في هذا المستوى لاستعادة الطول الطبيعي وضمان استقرار وضعية الرقبة.

استبدال القرص الصناعي

تتضمن هذه العملية إجراء قَطْعٌ مشابهة لتلك التي تتم في العملية المذكورة سابقًا، لكن بدلاً من دمج الفقرات، يتم استبدال الفقرة التالفة بفقرة اصطناعية.

الوقاية من التهاب أعصاب الرقبة

لا يمكن تفادي إصابة التهاب أعصاب الرقبة، لكن يمكن تقليل احتمالية الإصابة بها من خلال اتباع النصائح التالية:

ضمان تحافظ على وضعية سليمة للرأس والرقبة أثناء الجلوس، أو ممارسة التمارين الرياضية، أو حمل الأدوات الثقيلة.

الحفاظ على مستوى لياقة بدنية جيد وضمان الحفاظ على وزن صحي.

المعلومات المذكورة في المدونة الطبية ليست إستشارة طبية أو علاج هي فقط معلومات عامة ولا تغني أبدا عن زيارة الطبيب أو أخذ علاجات دون إستشارة الطبيب المعالج

احجز عند أفضل دكتور مخ واعصاب