العوامل المحفزة والتدابير الوقائية لتمزق الرباط الصليبي لدى الرياضيين

العوامل المحفزة والتدابير الوقائية لتمزق الرباط الصليبي لدى الرياضيين
المعلومات المذكورة في المدونة الطبية ليست إستشارة طبية أو علاج هي فقط معلومات عامة ولا تغني أبدا عن زيارة الطبيب أو أخذ علاجات دون إستشارة الطبيب المعالج

بعض الأشخاص يعانون من تمزق الرباط الصليبي، فما هي علامات تمزق الرباط الصليبي؟ وكيف يمكن الحد من ذلك؟ اطلع على المزيد من التفاصيل في هذا المقال.

الرباط الصليبي هو إحدى الأربطة الرئيسية التي تربط العظام معًا داخل المفصل الركبي، ويساهم في الحفاظ على استقرار الركبة. سنتعرف فيما يلي على أهم المعلومات حول تمزق الرباط الصليبي.

إصابة الرباط الصليبي الأمامي تحدث عندما يحدث تمزق أو تواء في الرباط الصليبي الأمامي، الذي يعد واحداً من الأشرطة القوية التي تربط بين عظم الفخذ وعظم الساق. يحدث هذا النوع من الإصابات بشكل شائع أثناء ممارسة الرياضات التي تتضمن توقفًا مفاجئًا، تغييرات في الاتجاه، القفز، أو الهبوط، مثل كرة القدم، كرة السلة، كرة اليد، والتزلج على المنحدرات.

يشعر العديد من الأشخاص بالفقاعات أو الانفجار في الركبة عند تعرضهم لإصابة في الرباط الصليبي الأمامي، مما يؤدي إلى انتفاخ الركبة وشعور بعدم الاستقرار وآلام شديدة عند تحمل الوزن.


أعراض تمزق الرباط الصليبي

عند تعرض الشخص للتمزق، سيظهر الأعراض التالية:

1. الشعور بألم

تختلف شدة ألم الركبة حسب إصابة الرباط الصليبي، حيث قد تصل إلى درجة تجعل الوقوف أو المشي على الساق المصابة تحديًا. قد تحتاج بعض الحالات لتناول أدوية مسكنة وفقًا لتوجيهات الطبيب، ويُنصح بعدم وضع ضغط على الركبة لتجنب الألم.

2. تورم المنطقة المصابة

قد يحدث انتفاخ في الساعات الأولى بعد الإصابة، ويظهر هذا الانتفاخ حول المنطقة المتأثرة.

3.عدم القدرة على ثني الركبة

تحدث التيبس والتشنج في الركبة عند التمزق، مما يعوق القدرة على ثنيها وتحريكها بشكل طبيعي، ويفضل عدم محاولة التحريك لتجنب تفاقم المشكلة.

الأربطة هي مجموعة من الأنسجة القوية التي تربط بين العظام. يوجد ربط صليبي أمامي في وسط الركبة، يربط بين عظمة الفخذ والساق ويسهم في الثبات لمفصل الركبة.


أسباب الإصابة بتمزق الرباط الصليبي

يمكن للرباط الصليبي أن يتمزق نتيجة حركات مفاجئة أو التواء الركبة أثناء الجري أو القفز مما يؤدي إلى الشعور بآلام في الركبة وصعوبة في المشي غالباً ما تحدث هذه الإصابات أثناء ممارسة الرياضة والنشاطات البدنية التي تضغط على الركبة.

التباطؤ فجأة وتغيير الاتجاه.

هبوط قوي من قفزة.

التوقف فجأة.

ضربة مباشرة في الركبة أو اصطدام، مثل ضربة كرة القدم.


عوامل خطر الإصابة بتمزق الرباط الصليبي

هناك عدة أسباب تزيد من احتمالية إصابة الرباط الصليبي الأمامي، بما في ذلك:

المشاركة في أنواع معينة من الرياضات مثل لعب كرة القدم و كرة السلة والجمباز و التزلج على الجليد.

أشكال الحركة الخاطئة، كتحريك الركبتين نحو الداخل أثناء الانحناء.

ارتداء أحذية غير مناسبة.

استعمال معدات رياضية غير ملائمة، مثل سلاسل التزلج التي لم يتم ضبطها بشكل صحيح.

اللعب على العشب الصناعي.

طرق تشخيص تمزق الرباط الصليبي

تشمل أبرز طرق التشخيص ما يأتي:

قد تحتاج إلى إجراء أشعة سينية لاستبعاد وجود كسر في العظام، ولكن لا تظهر الأشعة السينية الأنسجة الرخوة مثل الأربطة والأوتار.

تُستخدم تقنية التصوير بالرنين المغناطيسي لإنشاء صور للأنسجة الصلبة والرخوة في جسم الإنسان باستخدام موجات الراديو وحقل مغناطيسي قوي.

باستخدام التصوير بالموجات فوق الصوتية، يمكن تشخيص وجود أضرار في الأربطة والأوتار والعضلات في الركبة.

علاج تمزق الرباط الصليبي طبيًا

يتم تحديد العلاج بناءً على درجة خطورة الإصابة وشدة الأعراض التي قد يشعر بها المصاب بالتمزق. وتشمل خيارات العلاج ما يلي:

1. الإسعافات الأولية

إذا كانت الإصابة طفيفة ، فسوف تحتاج إلى وضع كمادات من الثلج ورفع الساق وعدم وضع ضغط على القدم ، ويمكن تقليل الانتفاخ عن طريق لف الركبة بضمادة.

2. الأدوية المضادة للالتهابات

بعد استشارة الطبيب وتقديم حالة المريض، من الممكن أن يوصف الأدوية المضادة للالتهاب للتخفيف من الورم، وأيضاً المسكنات لتقليل الألم في الركبة. وفي حالة الحاجة، قد يقوم الطبيب بتقديم حقن للتخفيف من الأعراض في حال كانت الحالة شديدة.

3. دعامة الركبة

بعض الحالات تتطلب ارتداء دعامة للركبة لتقديم دعم إضافي، خاصة عند الضرورة لتحمل الضغط على الركبة.

4. جلسات العلاج الطبيعي

تُعزز جلسات العلاج الطبيعي صحة الركبة عن طريق تنفيذ تمارين تعزيز العضلات المحيطة بالركبة وتساعد على استعادة الحركة بشكل طبيعي.

5. الجراحة

إذا استلزمت الحالة ذلك، يجد الطبيب نفسه مضطرًا لإجراء عملية جراحية، حيث يقوم بتبديل الرباط القديم بآخر جديد، وبعد ذلك يحتاج المريض إلى جلسات علاج طبيعي لاستعادة قدرته على ممارسة الأنشطة اليومية بشكل طبيعي في غضون سنة واحدة.

طرق علاج أعراض تمزق الرباط الصليبي في المنزل.

بإمكانك اتباع بعض الخطوات التي تساعد في التخفيف من هذه الأعراض، مثل:

يوصى بوضع الثلج على منطقة الإصابة لتقليل الورم بالإضافة إلى وضع وسادة تحت الساق.

وضع الركبة على وسادة: يجب رفع الساق لأعلى عن طريق وضع وسادة تحت الركبة المصابة لتقليل الألم.

عدم ثني الركبة أو تطبيق الضغط عليها: يفضل الحفاظ على تمدد الساق المصابة وعدم ثنيها أو تطبيق الضغط عليها.

طرق الوقاية من تمزق الرباط الصليبي

تقوم بعض الإجراءات بالوقاية من الإصابة بالتمزق، مثل:

1. الحذر عند ممارسة الرياضة

ممارسة الرياضة بانتظام تساعد في الحفاظ على ليونة العظام والوقاية من الإصابات التي قد تحدث في أي جزء من الجسم.

من المهم أن نكون حذرين من الحركات الفجائية التي قد تتسبب في تواء الركبة أو تمزق الأربطة. في حالة شعورنا بألم في الركبة، يجب علينا التوقف عن ممارسة الرياضة للتحقق من عدم وجود إصابة.

2. تقوية عضلات الساق

يمكن تعزيز قوة عضلات الساق من خلال ممارسة تمارين مخصصة لهذه العضلات، بالإضافة إلى أن ممارسة رياضة المشي والركض تساعد في تعزيز هذه العضلات.

متى تزور الطبيب

اذهب للحصول على الرعاية الطبية على الفور إذا كنت تعاني من إصابة في ركبتك تظهر عليها أي من علامات او أعراض إصابة الرباط الصليبي الأمامي. المفصل الركبة يتكون من هيكل معقد من العظام والأربطة والأوتار والأنسجة الأخرى التي تعمل معا. من الضروري الحصول على تشخيص سريع ودقيق لتحديد خطورة الإصابة وتلقي العلاج اللازم.

 

المعلومات المذكورة في المدونة الطبية ليست إستشارة طبية أو علاج هي فقط معلومات عامة ولا تغني أبدا عن زيارة الطبيب أو أخذ علاجات دون إستشارة الطبيب المعالج

احجز عند أفضل دكتور علاج طبيعي واصابات ملاعب