الاسباب وراء ارتخاء الجفون

الاسباب وراء ارتخاء الجفون
المعلومات المذكورة في المدونة الطبية ليست إستشارة طبية أو علاج هي فقط معلومات عامة ولا تغني أبدا عن زيارة الطبيب أو أخذ علاجات دون إستشارة الطبيب المعالج

من الممكن أن تواجه مشكلة ارتخاء الجفن، ولكن لماذا يحدث ذلك؟ وما هي علامات هذه المشكلة؟ اكتشف التفاصيل في هذا المقال.

ترخي الجفن هو تعبير يستخدم لوصف حالة تدلى وانحناء الجفن العلوي للعين نحو الأسفل، وفي حالات نادرة قد تؤثر هذه الحالة على قدرة المريض على رؤية الأشياء.


ما هو ارتخاء الجفن؟

تتفاوت شدة هذه الإصابة من شخص لآخر، وقد يتسبب في سقوط الجفن بشكل يغطي جزء أو كل بؤبؤ العين مما يمكن أن يؤثر على الرؤية يمكن أن يحدث اضطراب في الجفن في عين واحدة أو كلتيهما ومن الممكن أن تتطور الإصابة مع مرور الوقت في بعض الحالات.

يجب الإشارة إلى أن هذه الإصابة قد تكون دائمة أو قد تزول وتعود في وقت لاحق، كما قد تكون موجودة منذ الولادة وتُعرف بارتخاء الجفن الخَلقي، وفي بعض الحالات قد تكون علامة تحذير على أن هذه الحالة أكثر خطورة على العضلات، والأعصاب، والدماغ وتجويف العين.

من المهم معرفة أن تغير الحالة مع مرور الوقت قد يدل على وجود مشكلة صحية خطيرة.


أعراض ارتخاء الجفن

ما هي الأعراض التي تصاحب انخفاض جفن العين؟ إليك أبرزها:

تدلي جفن العين على العين نفسها.

التأثير على الرؤية في بعض الحالات.

أصبح في العنق والرأس بسبب محاولة رفع الحاجب أو الرأس للتمكن من رؤية بشكل أفضل.

تعاني الأطفال عند إصابتهم بمشكلة العين الكسولة من آلام وصعوبة في الرؤية.

جفاف العينين أو قد تصبح مائية.

ظهور علامات التعب على الوجه.


أسباب ارتخاء الجفن

هناك عدة أسباب لحدوث ارتخاء الجفن ونلخصها فيما يلي:

مشاكل خلقية: عندما يصاب الطفل بها منذ الولادة، حيث تحدث نتيجة مشكلة في النمو تشمل عضلة رفع الجفن العلوي، وغالبًا ما تكون محصورة في عين واحدة.

مشاكل في الأعصاب: تعمل الأعصاب في الدماغ على التحكم في حركة الجفن، وعندما تتضرر يمكن أن يحدث ارتخاء في الجفن.

تقدم العمر: يعتبر سببا شائعا لتكوين تدلي أو ارتخاء الجفن، حيث تضعف العضلات حول العين مع التقدم في العمر، وهذا النوع من الحالة غالباً ما يؤثر على العينين معا، ولكن قد يكون أكثر شدة في إحدى العينين.

الإصابة بمرض العضلات الوهن العضلي الوبيل: وهو اضطراب نادر يؤثر على قدرة العضلات على الاستجابة للأعصاب.

إصابة الحثل العنيني الحلقي: يسبب تدلي الجفن ويؤثر على حركة العين ويسبب صعوبة في التنفس.

تواجه مشاكل في جفن العين: تشمل على الأرجح ارتخاء الجفن، و قد تكون نتيجة لالتهاب أو ورم في منطقة تحت العين، و قد يؤدي الفرك القوي للعين إلى زيادة خطر الارتخاء أو التدلي في جفن العين.

تشخيص ارتخاء الجفن

يبدأ الطبيب بفحص العين بشكل سريري ويستفسر من المريض عن تاريخه الطبي، ويسأله عن تكرار شعوره بارتخاء الجفن ومتى حدث ذلك لأول مرة. بعد ذلك يقوم الطبيب بإجراء فحوصات أخرى لمعرفة سبب الارتخاء. يمكن أن يُجرى فحص يُعرف باسم فحص "مصباح الشق" لفحص العين عن كثب باستخدام ضوء عالي الشدة، ويمكن أيضاً إجراء فحص آخر يُعرف باسم فحص "تينسيلون" حيث يُحقن الطبيب دواء تينسيلون في أحد الأوعية الدموية ويطلب من المريض تنفيذ حركات معينة مثل رفع وخفض الساقين متكررًا.

علاج ارتخاء الجفن

أولاً وقبل كل شيء يجب البحث عن سبب المشكلة ومعرفتها وعلاجها وأفضل طريقة للعلاج هي العملية الجراحية التي تتطلب اختصاصي جراحة عيون ماهرًا، والذي قام بإجراء العديد من هذه العمليات مسبقًا. تعتمد العملية على ربط العضلة المسؤولة عن رفع الجفن لتحقيق رؤية جيدة ومظهر لائق للعين. في بعض الحالات التي تكون بها العضلة ضعيفة، يقوم الجراح بربط الجفن تحت الحاجب ليعمل عضلات الجبيبة بدور العضلة المضعفة، وتكون هذه العملية ناجحة في رفع الجفن المتدلي.

سير مرض ارتخاء الجفن؟

جرف ارتخاء الجفون لا يؤثر على الصحة العامة للشخص المصاب به، ولكن قد يؤثر على الرؤية بشكل سالب. لذلك، يجب على المريض أن يكون حذراً أثناء المشي، وصعود السلالم، ويجب تجنب القيادة حتى يتم علاجه. يتوقف تطور المرض على سببه، وفي معظم الحالات يكون الأمر متعلقاً بالمظهر الجمالي فقط. ومع ذلك، في بعض الأحيان قد يدل على مشاكل صحية خطيرة، لذلك يجب دائماً مراجعة الطبيب للحصول على استشارته. لا يمكن تجنب هذه الحالة الصحية، ولكن يجب البدء في العلاج عند اكتشافها بأسرع وقت ممكن لتجنب تأثيرها على الرؤية.

 

المعلومات المذكورة في المدونة الطبية ليست إستشارة طبية أو علاج هي فقط معلومات عامة ولا تغني أبدا عن زيارة الطبيب أو أخذ علاجات دون إستشارة الطبيب المعالج

احجز عند أفضل دكتور مخ واعصاب