اسباب واعراض التهاب العصب البصري

اسباب واعراض التهاب العصب البصري
المعلومات المذكورة في المدونة الطبية ليست إستشارة طبية أو علاج هي فقط معلومات عامة ولا تغني أبدا عن زيارة الطبيب أو أخذ علاجات دون إستشارة الطبيب المعالج

أحيانًا قد يعاني العصب البصري من التهاب فما هي هذه الحالة وكيف تؤثر على الرؤية؟ إليك أهم المعلومات حول التهاب العصب البصري:


التهاب العصب البصري

العصب البصري هو تجمع من الألياف العصبية التي تقوم بنقل المعلومات البصرية من العين إلى الدماغ.

يغلف العصب البصري بمادة دهنية تسمى الميالين والتي تعمل على تسريع انتقال النبضات الكهربائية من العين إلى الدماغ ليتم تفسيرها هناك.

عند اصابة العصب البصري بالتهاب يتأثر الميالين بشكل سلبي مما يعوق نقل النبضات الكهربائية بسرعة من العين الى الدماغ، مما يؤدي الى فقدان الرؤية او آلام عند حركة العين او تقليل قدرة العين على تمييز الألوان.

التهاب العصب البصري يعتبر حالة صحية مترتبة على إصابة بالتصلب اللويحي وهو مرض يسبب تلفا في الأعصاب داخل الدماغ والنخاع الشوكي وقد يحدث التهاب العصب البصري نتيجة لإصابة بأمراض أخرى، مثل مرض الذئبة.


أعراض التهاب العصب البصري

تتضمن أعراض التهاب العصب البصري العامة ما يلي:

فقدان البصر المؤقت يحدث عادة في عين واحدة، ويمكن أن يتسبب في تشويش في الرؤية أو وجود نقطة مظلمة كاملة، وقد يستمر هذا الحال لمدة تصل إلى أسبوعين.

ألم في منطقة العيون يتزايد هذا الشعور بالألم مع حركة العين.

فقدان القدرة على التمييز بين الألوان يمكن أن يظهر بشكل غير طبيعي وتجد صعوبة في التمييز بين بعض الألوان.

إنارة في العين تظهر أشعة من الضوء وومضات عند حركة العين.

تضعف البصر مما يؤدي إلى صعوبة في رؤية الأشياء من الجانب، وقد يظهر ثقب في مجال الرؤية المركزي.


أسباب التهاب العصب البصري

لا يزال غير واضح حتى الآن سبب التهاب العصب البصري، ويُرجح بعض الأشخاص أن الجهاز المناعي يقوم بإنشاء محاربة ومناعة ضد الغلاف الذي يحيط بالأعصاب البصرية.

من الممكن أن يعاني الفرد من التهاب العصب البصري في عين واحدة أو في كلتا العينين، ويصيب هذا المرض الأشخاص في الفئة العمرية بين 20 و40 عامًا، ويكون أكثر انتشارًا بين الإناث.

ومع ذلك، هناك بعض العوامل التي يُعتقد أنها قد تسبب التهاب العصب البصري، وتشمل ما يلي:

التصلب اللويحي.

العدوى البكتيرية، كالإصابة بداء الليم.

الأمراض الفيروسية، مثل: الإصابة بفيروس الهربس، والحصبة، والنكاف.

أمراض المناعة الذاتية، مثل: مرض الذئبة، والساركويد، والتهاب النخاع والعصب البصري.

تناول بعض الأدوية مثل المضادات الحيوية قد يتسبب في الإصابة بالتهاب العصب البصري في بعض الحالات.

علاج التهاب العصب البصري

غالباً ما يكون فقدان البصر الناتج عن التهاب العصب البصري مؤقتاً ويتحسن بشكل طبيعي بعد عدة أسابيع أو أشهر دون الحاجة للعلاج.

في بعض الأحيان، قد يكون فقدان البصر دائمًا، وهو أمر مؤسف.

إذا كانت الأعراض شديدة، مثل تشمل كل من العينين، فقد يوصي الطبيب بتناول الستيرويدات لتسريع العلاج ولكنها لا تعالج العين بشكل مباشر.

بالمقابل، قد تترك تناول الأدوية الستيرويدية على المدى الطويل آثارًا جانبية غير مرغوب فيها، مثل زيادة الوزن، ومشاكل في العظام، وارتفاع مستوى السكر في الدم.

في بوقتٍ معينٍ، يمكن أن يقوم الطبيب بتوجيه وصفات لأدوية مختلفة، مثل: العلاج بالأجسام المضادة الوريدية أو حقن فيتامين ب12.

الإجراءات المنزلية التي يمكن اتخاذها للمساعدة في علاج التهاب العصب البصري تشمل ما يلي:

اتباع نظام غذائي صحي.

تناول كمية كافية من الماء.

تجنب التدخين والإقلاع عنه.

التوقف عن أخذ حمامات ساخنة.

مضاعفات التهاب العصب البصري

قد يعاني بعض الأشخاص من تعقيدات، تتضمن:

إصابة جزئية للعصب البصري ممكن أن تظهر أعراض أو تكون بدون أية أعراض.

يحدث تغير مستمر في ادراك الألوان حتى مع استعادة البصر إلى وضعه الطبيعي.

حدوث تأثيرات جانبية مرتبطة بالستيرويدات، مثل ضعف الجهاز المناعي، أو زيادة الوزن، أو تقلبات في المزاج.

 

المعلومات المذكورة في المدونة الطبية ليست إستشارة طبية أو علاج هي فقط معلومات عامة ولا تغني أبدا عن زيارة الطبيب أو أخذ علاجات دون إستشارة الطبيب المعالج

احجز عند أفضل دكتور مخ واعصاب