أهمية الماء لمريض السكر

أهمية الماء لمريض السكر
المعلومات المذكورة في المدونة الطبية ليست إستشارة طبية أو علاج هي فقط معلومات عامة ولا تغني أبدا عن زيارة الطبيب أو أخذ علاجات دون إستشارة الطبيب المعالج

يتابع المريض الذي يعاني من مرض السكري كل ما يتناوله من طعام وشراب بدقة بهدف حساب السعرات الحرارية وكمية السكر التي يدخلها إلى جسمه. وبسبب أن الماء لا يحتوي على أي سعرات حرارية أو كربوهيدرات، فإنه يعتبر شرابًا مثاليًا لمريض السكري.

في هذه المقالة، سنتحدث عن فوائد شرب الماء لمرضى السكري وسنتعرف على العلامات التي تشير إلى نقص الماء في الجسم وطرق الوقاية منه.


ماهى العلامات التى تدل على نقص الماء ؟

عدم شرب كميات كافية من الماء يؤدي إلى قلة ترطيب الجسم، مما يسبب الشعور بالإرهاق والكسل العام. وتظهر بعض العلامات والأعراض نتيجة نقص الماء، مثل :

لون البول الأصفر الداكن أو البرتقالي.

جفاف الفم والشفاه.

الإصابة بالصداع أو زيادة حدته.

الغثيان.

الشعور بالدوار والضعف.

يعاني بعض الأشخاص من تقلصات العضلات عند ممارسة النشاط البدني.

أهمية شرب الماء لمرضى السكري :

يعطي الماء الكثير من الفوائد لمريض السكري والآخرين، حيث أن الماء ضروري لجميع الأعضاء والخلايا ويحافظ على حرارة الجسم ويحمي المفاصل والعضلات ويساعد في التخلص من الفضلات وغيرها. سنوضح فيما يلي بعض فوائد شرب الماء لمريض السكر :  

تقليل مستوى السكر في الدم: يحتاج مرضى السكري إلى كميات كبيرة من الماء لمساعدة الكلى على التخلص من السكر الزائد في الدم من خلال البول. عندما يشرب مصابو السكر كميات كافية من الماء، يتم تحفيز عملية البول التي تزيل السكر الزائد من الجسم.

حماية الجسم من الجفاف : يمثل الجفاف خطرًا على مريض السكري، حيث يشير إلى مستوى عال من السكر في الدم، لذا من المهم شرب كميات كافية من الماء للوقاية من الجفاف.

تقليل أعراض مرض السكري النوع الثاني : على الرغم من عدم وجود علاقة بين مستوى السكر في الدم ومرض السكري النوع الثاني، إلا أن المصاب به يفقد القدرة على الاحتفاظ بالماء في جسمه وبالتالي يعاني من التبول المستمر، ولذلك ينصح بشرب كميات كافية من الماء لتقليل الأعراض الجانبية مثل الجفاف والصداع.

الوقاية من مرض السكري : تعمل عملية الحفاظ على الجسم رطبًا من خلال شرب كميات كافية من الماء على الوقاية من زيادة نسبة السكر في الدم، وبالتالي تجنب الإصابة بمرض السكري أو تأخيره على الأقل.

دعم الصحة العامة: شرب الماء يساهم في تعزيز صحة مرضى السكري بشكل عام، حيث يعمل على دعم الكبد، وتحسين عملية الهضم، ورفع مستوى الطاقة طوال اليوم، بالإضافة إلى زيادة لمعان البشرة ونقائها.

حصص الماء اليومية لمريض السكري :

يختلف الأمر من شخص للاخر بناءً على عامل العمر، والمكان الذي يعيش فيه ، ومدى النشاط البدني، والوزن، وحالة الصحة. ينبغي على المرضى الذين يعانون من أمراض مثل قصور القلب أن يكونوا حذرين في تناول السوائل التي تدخل إلى جسمهم.

ومع ذلك، يوصى عادةً الأشخاص الأصحاء غير المصابين بالسكري بشرب حوالي ثمانية أكواب من الماء يوميًا، لذا يجب على مرضى السكري الانتباه إلى كمية الماء التي يشربونها يوميًا والنظر في الأمر بجدية، لتجنب الجفاف أو ارتفاع مستوى السكر في الدم.

لا توجد كمية معينة من الماء التي يجب على مريض السكري شربها، وبالتالي لا ينبغي عليه أن يجبر نفسه على شرب كمية محددة. بدلاً من ذلك، يمكن للمريض اتباع بعض الإرشادات التي تضمن تناول كمية كافية من الماء ومنها : 

وضع الماء في متناول اليد، حتى يكون بإمكان مريض السكري شرب الماء فور شعوره بالعطش دون التأخير.

الاهتمام بشرب كميات قليلة من الماء بانتظام طوال اليوم، حتى لو كانت رشفات صغيرة، من أجل الحفاظ على ترطيب الجسم بدون الشعور بالعطش.

يزيد احتياج مريض السكري لشرب الماء في الأيام الحارة أو عند ممارسة النشاط البدني بسبب فقدان الجسم للماء من خلال العرق أثناء التمارين الرياضية أو بسبب الارتفاع في درجات الحرارة. لذلك، يوصى بشرب كوبين أو 3 من الماء كل ساعة في الأيام الحارة أو خلال ممارسة النشاط البدني لتعويض السوائل التي تفقدها الجسم.

بدائل الماء لمريض السكري :

قد يكون بعض مرضى السكري غير معجبين بمذاق الماء، مما يمنعهم من شرب الكمية المناسبة من الماء. يمكن لهؤلاء الأشخاص إضافة شريحة من الفاكهة مثل الليمون، أو البرتقال، أو الفراولة، أو الأناناس إلى الماء لإضافة نكهة مقبولة.

ينصح مرضى السكري بإضافة شرائح الفاكهة الطازجة في المنزل، وتجنب شراء المشروبات المنكهة المحلاة التي قد تحتوي على السكر المضاف أو مواد حافظة اصطناعية، كما يمكن لمريض السكر شرب الماء غير المحلى.

نصائح لشرب كميات كافية من الماء :

نود أن نشير في النقاط التالية إلى بعض النصائح التي يمكن أن تساعد مريض السكري في تقليل خطر الجفاف أو ارتفاع مستوى السكر في الدم من خلال شرب كميات كافية من الماء. و منها :

شراء زجاجة مياه قابلة لإعادة الملء للاستمتاع بتجربة شرب الماء الجميلة والمميزة، مع تفضيل الزجاجات المزودة بمؤشرات لتسهيل تتبع كمية الماء المتناولة.

شرب الماء عبر الشفاطة يؤدي إلى تناول كمية أكبر من الماء بشكل عام مقارنة بشربه من الكوب أو الزجاجة.

استخدام تطبيق هاتف يشجع على شرب الماء ويذكر بضرورة ذلك طوال اليوم.

يعتبر الماء ضرورياً لجميع الأنشطة اليومية مثل تناول الطعام، الشعور بالجوع، الاستيقاظ من النوم، فحص نسبة السكر في الدم، وغيرها من الأعمال الروتينية.

تعزيز جاذبية شكل زجاجة الماء عن طريق وضع شرائح من الفاكهة أو الأعشاب المحببة لمن يعانون من مرض السكر، مثل الريحان والنعناع.

يجب مراقبة لون البول بانتظام لضمان شرب كميات كافية من الماء، إذ يدل لون البول الداكن على نقص الماء في الجسم، مما يحفز على تناول المزيد من الماء.

ينصح مرضى السكري بتقليل استهلاك المشروبات التي تحتوي على الكافيين والامتناع عن تناول المشروبات الكحولية، لأنها تؤدي إلى فقدان كميات كبيرة من الماء.

المعلومات المذكورة في المدونة الطبية ليست إستشارة طبية أو علاج هي فقط معلومات عامة ولا تغني أبدا عن زيارة الطبيب أو أخذ علاجات دون إستشارة الطبيب المعالج

احجز عند أفضل دكتور سكر وغدد صماء