تأثير انسحاب الكافيين على الجسم خلال فترة الصيام

تأثير انسحاب الكافيين على الجسم خلال فترة الصيام
المعلومات المذكورة في المدونة الطبية ليست إستشارة طبية أو علاج هي فقط معلومات عامة ولا تغني أبدا عن زيارة الطبيب أو أخذ علاجات دون إستشارة الطبيب المعالج

خلال أول أيام شهر رمضان الكريم، يعاني الأشخاص الذين يتناولون القهوة أو النسكافيه أو الشاي بانتظام من الصداع والاضطراب، بسبب تخفيض استهلاكهم للكافيين خلال هذا الشهر الفضيل، مما يؤدي إلى حالة تسمى بانسحاب الكافيين.

ما هي العلامات الأخرى لانسحاب الكافيين في شهر رمضان؟ وكم يستمر عادة الإحساس بها؟ سنقدم الإجابة على هذه الأسئلة في هذا المقال ، بالإضافة إلى عدد من النصائح التي تساعد في التخفيف من تأثيرها.


انسحاب الكافيين في رمضان :

يعتاد الكثيرون على تناول المشروبات الغنية بالكافيين، مثل القهوة والنسكافيه والشاي، بانتظام، مما قد يسبب لهم الصداع والاضطراب وأعراض أخرى في بداية شهر رمضان. وذلك لأن التوقف المفاجئ عن الكافيين خلال الصيام يمكن أن يؤدي إلى ظهور أعراض انسحابية في غضون ساعات قليلة.

تعتمد شدة أعراض انسحاب الكافيين في رمضان على كمية الكافيين التي يتناولها الفرد بشكل يومي. كلما زادت كمية الكافيين التي يتناولها الشخص، زادت شدة الأعراض التي قد يواجهها خلال فترة انقطاعه عن تناولها في رمضان.

عادة ما تظهر أعراض انسحاب الكافيين في الساعات الأولى من الصيام وامتناع الطعام والشراب، وبشكل خاص خلال 12-24 ساعة بعد التوقف عن استهلاك الكافيين. تكون هذه الأعراض في ذروتها في الفترة بين 24-51 ساعة بعد التوقف عن الكافيين.

يمكن أن تتفاوت مدة استمرار هذه الأعراض بين الحالات، وقد تظل لمدة تتراوح بين 2 و9 أيام.

ماهى أعراض انسحاب الكافيين في رمضان ؟

تشمل الأعراض التي يعاني منها الأفراد نتيجة الامتناع عن شرب المنتجات التي تحتوي على الكافيين أثناء صيام شهر رمضان ما يلي:

الصداع :

يعتبر الصداع أحد أعراض الانقطاع عن الكافيين في رمضان، وقد يحدث بشكل تدريجي ويتسبب في آلام ناتجة عن ضغط متصاعد وشديد تشبه آلام الصداع النصفي.

يعمل الكافيين على تقلص الشرايين في الرأس، مما يؤدي إلى تقليل تدفق الدم. وبالتالي، عند الانقطاع المفاجئ عن تناول الكافيين أو تقليل الكمية المستهلكة، يحدث توسع مفاجئ في الشرايين وزيادة تدفق الدم، مما يسبب صداعًا للشخص.

اضطراب المزاج :

تشمل أعراض توقف الكافيين فجأة أثناء الصيام أيضًا حدوث تشوش وتغيرات في المزاج، حيث يمكن للشخص أن يشعر بالقلق والاثارة، وفي بعض الحالات يمكن أن يصل إلى معاناة من الاكتئاب.

بشكل عادي، تظهر هذه الأعراض نتيجة تأثير الكافيين على بعض الناقلات العصبية في الدماغ والهرمونات التي تساهم في تنظيم المزاج ومنها : 

الدوبامين.

الجلوتامات.

النورإيبينفرين.

هرمون الأدرينالين.

الكورتيزول.

عدم القدرة على التركيز :

يسبب عدم شرب منتجات الكافيين فجأة أيضًا في عدم قدرة الشخص على التركيز، وضعف في الذاكرة، وانخفاض في اليقظة العقلية لديه. يعمل الكافيين على تحسين التركيز من خلال زيادة إفراز هرمون الأدرينالين الذي يزيد من تدفق الدم نحو الدماغ، ويحسن عمل النواقل العصبية مثل الدوبامين والنورإيبينفرين.

سيؤدي التوقف المفاجئ عن تناول الكافيين إلى تأثيره على هذه الهرمونات والنواقل العصبية ووظائفها المرتبطة بالتركيز واليقظة العقلية.

التعب :

بالإضافة إلى التعب المرتبط بالصيام، يمكن للأشخاص الذين يتناولون الكافيين بانتظام أن يواجهوا تعبًا شديدًا وإرهاقًا نتيجة للامتناع المفاجئ عن شرب هذه المشروبات خلال شهر رمضان.

يساهم الكافيين في تعزيز طاقة الجسم وتقليل الشعور بالتعب عن طريق حظر مستقبلات الأدينوزين، وعندما يتم قطع تناوله فجأة، يعود الأدينوزين للارتباط بمستقبلاته مما يسبب الشعور بالتعب والنعاس.

الإمساك :

الإمساك هو عرض شائع لدى الأفراد خلال شهر رمضان المبارك، ناجم عن نقص السوائل. يمكن أيضا أن يحدث بسبب الانسحاب من الكافيين، الذي يحفز حركة الأمعاء. إذا تم التوقف فجأة عن تناول الكافيين، قد يحدث تغير في حركة الأمعاء ويؤدي إلى الإمساك.

هناك أعراض أخرى مثل :

في شهر رمضان قد تظهر أيضًا أعراض سحب الكافيين، مثل:

القيء والغثيان.

الرعاش.

الدوخة.

فقدان الوعي.

نصائح للتعامل مع أعراض انسحاب الكافيين خلال شهر رمضان :

بعض النصائح تساعد في تقليل حدوث الأعراض الانسحابية عند توقف تناول الكافيين في شهر رمضان، وتشمل هذه النصائح ما يلي:

تناول كميات أقل من الكافيين تدريجيا قبل بدء شهر رمضان 

يمكن للأشخاص الذين يتناولون الكافيين بكميات كبيرة أن يخففوا من استهلاكهم من خلال استخدام منتجات خالية من الكافيين، حيث يمكنهم استبدال فنجان أو أكثر من القهوة بقهوة بدون كافيين، الأمر الذي سيساهم في تقليل كمية الكافيين التي يتناولونها غير مباشرة.

النوم لعدد كافٍ من الساعات، قد يساعد في التصدي للإرهاق، وكذلك الشعور بالراحة يمكن أن يقلل من الحاجة إلى الكافيين في الجسم.

يفضل شرب كميات كبيرة من الماء والسوائل الأخرى أثناء تناول وجبة الإفطار.

يمكن لبعض الاستراتيجيات المساعدة في تقليل الصداع الناتج عن انقطاع الكافيين بشكل فوري خلال شهر رمضان، منها:

تناول مضادات الالتهاب غير الستيروئيدية المتاحة بدون وصفة طبية، مثل الباراسيتامول (أسيتامينوفين) أو الإيبوبروفين، من أجل تخفيف الصداع.

وضع كمادات ثلج على الرأس.

دهن جبهة الرأس بالقليل من زيت النعناع.

تجربة العلاج بالضغط في المنزل تشمل الضغط بقوة على النقطة الموجودة بين قاعدة الإبهام وإصبع السبابة لمدة خمس دقائق، حيث ترتبط هذه النقطة بتسبب الصداع، ويمكن أن يساعد الضغط عليها في تخفيف الصداع.

المعلومات المذكورة في المدونة الطبية ليست إستشارة طبية أو علاج هي فقط معلومات عامة ولا تغني أبدا عن زيارة الطبيب أو أخذ علاجات دون إستشارة الطبيب المعالج

احجز عند أفضل دكتور باطنة